صفحة الكاتب : فراس الخفاجي

نتائج حملة المجلسيين والصدريين لتنحية الاخرين
فراس الخفاجي

ليس خافيا على احد الحملات الاعلامية والسياسية التسقيطية ضد مكونات ائتلاف دولة القانون وتحديدا ضد رئيسها السيد المالكي والتي يقودها كل من التيار الصدري والمجلس الاعلى وان كانت تتفاوت من حيث الحدة والكثافة حيث نجد ان الصدريين يشنون حملة شعواء لا هوادة فيها من قبيل التسقيط عبر بعض القنوات الفضائية التي تلتقي مصالحها مع مصالحهم وان كانوا لايلتقون معهم فكريا ولكن الامر مؤجل بينهم الى حين حتى تخرج تظهر علينا ملفات السنوات العجاف لعناصر جيش المهدي التي ستقوم تلك القنوات بابرازها عندما تحين ساعة الحاجة اليها لأن دونية البعث تقف خلف هؤلاء اصحاب الكأس المعلّى والممولين لتلك القنوات الخبيثة .

بدأت الحملة الشعواء قبل اوانها ونزلوا بكل ما للقبح من قوة تعرية على دجل على نفاق يكون قد فاق العقل والمنظور لم يتركوا نَفسَا تنفسه المالكي أو تورط ان عطس مرة او وجدوا له زلة لسان ليبدأ التطبيل والتزمير الذي لا حدود له من اجل النيل من الرجل سواء كان على حق ام على باطل المهم هو اظهار الخصم على انه هو خراب العراق وهو الذي مزق الوحدة الوطنية وهو الذي جعل الناس فرقاء متخاصمين وهو الذي كان سببا في دمار وانهيار العلاقات الخارجية العربية مع العراق وبشكل أصح وأدق يعتبرونه هو من أوقف  عجلة الزمن في العراق .

من  جهة اخرى وان كان المجلس الاعلى يحاول مسك العصا من النصف بشكل ظاهري الا انه يمتلك من الصقور الذين يمنحون اعداء العراق من الارهابيين هدية الايقاع بين الفرقاء والايغال  بالطعن في شخص رمز الدولة العراقية وهو رئيس سلطتها التنفيذية ولعل الصقور المعروفون في اوساطهم لا يمتنعون او يترددون بالضرب تحت الحزام لتصل حالة الاسفاف لديهم الى درجة الولوغ في تفصيل الحكايات وان كانت من نسج الخيال وكثير من القضايا التي طرحت لم تكن سوى تأوهات او هذيان لا يتعدى خطوط الحقد والانقلاب على الزمن .

خرجت علينا كتلة الاحرار بمؤتمر صحفي ان رئيس الوزراء القادم سيكون محصورا بين المجلسيين والصدريين وقد رشحوا بالفعل شخصين سيخوضان حرب التنافس على منصب رئيس الوزراء وهما الدكتور قصي السهيل والدكتور عادل عبد المهدي (وهذا لا اعتراض عليه فمن حق الجميع في ذلك على ان كل عراقي له الحق ان يصل الى منصب رئيس الوزراء وفق الضوابط الدستورية وليس مقتصرا على المالكي او غيره) أما الاخير فكان ولا يزال يبحث عن هذا المنصب ويتجه شمالا ووسطا وجنوبا ولم يجد الى الان قويا يدفع به الى سدة الحكم في البلاد ، أما الاول وهو الدكتور السهيل فهذا الرجل لا غبار عليه مطلقا وهو رجل مهني وامين ولكن كيف يمكن ان نعقل بأن التيار الصدري سيكون متوائما مع السهيل وهو الذي يعترض على الكثير من افعال نوابه في البرلمان حتى وصل بهم الامر الى ان يحاولوا زعزعة الثقة بينه وبين السيد مقتدى الصدر حتى لا يتمكن من التأثير على بعض اعضاء التيار من النواب الذين لديهم مشاكل مع ملفات الفساد وغيرها وهذا بحد ذاته سيكون مانعا لعمل الرجل ويضعف أداءه في المرحلة القادمة .

يتبين لنا من كل ذلك ان المتخاصمين قديما المتحالفين حديثا يقفون على ارض مسنودة بعمود هش قابل للانكسار في أي لحظة لمجرد ان تخرج فقاعات المشاكل السابقة لأن التحالف سيكون قائما على تسقيط الاخرين وفقا لقاعدة عدو عدوي صديقي.   

  

فراس الخفاجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/11/20



كتابة تعليق لموضوع : نتائج حملة المجلسيين والصدريين لتنحية الاخرين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ابو الحسن ، في 2013/11/20 .

اللهم العن كل منافق يقلب الحق الى باطل
اللهم العن وعاظ السلاطين الذين جعلوا من انفسهم محامين عن السلطان نوري وستر عيوبه
مقالك هذا اليس هو تهجم وتسقيط للمجلس والتيار
الم يجند نوري اموال الدوله لشراء ذمم وعاظالسلاطين والفضائيات والمواقع الالكترونيه للتهجم وتسقيط المجلس والتيار
الم تصبح فضائيه العراقيه بوق للتسبيح بحمد وثناء المالكي
حلال للمالكي وجوقته ان يسخروا اموال الدوله والاقلام الماجوره لتسقيط الاخرين وحرام على الاخريين كشف عورات وعيوب الدعوجيه
دوله رئيس الفافون صرح بعظم لسانه بعد مظاهرات 25 شباط انه لن يرشح لولايه ثالثه فلماذا انتقمتم بمجرد اتفاق المجلس والتيار على ترشيح شخص غيره
هل اصبح العراق ملك  لنوري و******** الدعوه وهل عقمت النساء ان تنجب رجال غير نوري
مالكم كيف تحكمون ايها المتملقون






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احسان عبداليمه الاسدي
صفحة الكاتب :
  احسان عبداليمه الاسدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المرجع المدرسي: الذي قتل الشيخ النمر "حفر قبره بيده" ودماء الشهيد سترسم خارطة طريق للأجيال القادمة  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

 اباء وابناء  : مصطفى غازي الدعمي

 مصير العالم!!  : د . صادق السامرائي

  الإنتصار تصنعه الساق المبتورة  : حسام ال عمار

 شعيرة المشي.. تُطارد الحكّام  : شبكة النبا المعلوماتية

 قوات تابعة للعتبات المقدسة تنتشر من كربلاء وحتى السعودية لتأمين طريق الحجاج

 تفسير القمي بين السيد الخوئي والسيد الحيدري  : الشيخ احمد سلمان

 الإنتصار للدهاء والبغاء أم للبكاء والدعاء؟  : امل الياسري

 الطهراني وذريعته ..تصنيف احتضن تصانيف  : سامي جواد كاظم

 قصص قصيرة جدا  : احمد طابور

 بين لوني والقَمر  : سمر الجبوري

 بغداديات :فالة مليحه  : بهلول الكظماوي

 أحلام شهيد لم تتحق ...  : رحمن علي الفياض

  بعض لبعض وأن لم يشعروا خدم >>>2  : سيد صباح بهباني

 الصراع الشيعي الشيعي في صالح من  : مهدي المولى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net