صفحة الكاتب : صادق غانم الاسدي

عالم الفيزياء العراقي عبد الجبار عبد الله
صادق غانم الاسدي
  لاتخلو المجتمعات البشرية في أي  فترة زمنية من وجود علماء خاضوا غمار العلم وتركوا إثارا وبصمات لعلها تكون بذرة ولكنها نمت وتفرعت حتى اصبحت منجزا بفضل وجود أمناء ومخلصين تجلت في أعناقهم المسؤولية الوطنية , وتختلف الشعوب في احتضان علمائها ومفكريها حسب طبيعة النظام السياسي ومقدار احترام شخصية الفرد وقوة القاعدة والنسيج الجماهيري ومدى فاعلية التركيبة السكانية وما تحمله من الوان متعددة لمختلف العلوم سيما المعرفة ومدى الارتقاء الفكري , وما انجزه العقل البشري من ابداع في الحضارة والفنون هو ارث وطني يحتم على الاجيال ان تنهل منه بفخر واعتزاز وتنشد التجربة لديمومة التطور العلمي والحضاري والفكري بنفس الكفاءة والأهلية التي وجب الانطلاق منها للانتقال الى مركز متقدم اسوة بالدول والتي لم تتوقف فيها عجلة التطور, وواحد من العلماء الذي ظهر في غفلة من وسط التراكمات والتجاذبات التي عصفت بالعراق سابقا ولم تجعله مستقرا على مدى فترة طويلة عالم الفيزياء عبد الجبار عبد الله الذي اقترن أسمه مع ابرز اربع طلاب في العالم ,تتلمذ على يد عالم الفيزياء البرت أنشتاين في جامعة الولايات المتحدة بعد أن سافر اليها عام 1944 وأنجز المهمة سنة 1946 ليعود الى وطنه يحمل معه العلم وليبدأ بتدريس أختصاصه في دار المعلمين العالية , وبعد ذلك تدرج حتى شغل مناصب عديدة منها رئيس هيئة الطاقة الذرية وبعد ثورة 14 تموز 1958 أصبح الدكتور رئيسا لجامعة بغداد , اثر  منافسة بينه وبين الدكتور عبد العزيز الدوري فحسمها الزعيم عبد الكريم قاسم لصالح الاستاذ عبد الجبار عبد الله لتفوقه وأهليته العلمية , وظل رئيسا للجامعة ليمارس دورا رياديا وعلميا أبهر الجميع في بحوثه , الدكتور امتاز ببساطته وتواضعه ولم تشغله المظاهر والملابس الرسمية التي تجعله بعيدا عن الوسط الطلابي وقد فضل ان يقود سيارته اثناء توجهه الى دار المعلمين العاليا تعففا ان  يضع سائق معه لينقله في سيارته نوع فورد صالون امريكية تحمل علامة (رئاسة جامعة بغداد رقم واحد ), وكان يرتدي في الصيف عادة قميص ابيض وبنطال عادي ويبتعد عن لبس البدلة واربطة العنق ,احب شعبه وبلده واخلص في عمله  وظل رئيسا للجامعة حتى أستيلاء حزب البعث على مقاليد الحكم في 8 شباط 1963 , واقيل من منصبه وأعتقل وعومل معاملة وحشية وقاسية لاتتناسب مع ذلك العالم الذي ضحىٌ واجتهد وغمر نفسه للبحث عن العلوم ولم يذق قسطا من الرحة والاستجمام وكان همه الاول هو وضع اسس وبرامج وبحوث ساعدت في تطوير بداية الحركة العلمية وخاصة في اختصاصه الفيزياء ,ومن الجدير بالذكر ان الدكتور عبد الجبار عبد الله تألم لحادثه وحينما يتذكرها يبكي منها بأستمرار وقد لاحظ عليه ذلك زملائة الذين كانوا معه في المعتقل ينظرون اليه وهو حزين ومتألم واكثر من مره تذرف الدموع من عينيه  خلاصة الحادثة حسب مايرويها الدكتور : (( في يوم 14 رمضان 1963 جاءت مجموعة من الحرس القومي لاعتقالي من بيتي , ميزت منهم طالبي الفاشل بسهولة, وطلبت منهم إمهالي عدة دقائق لكي آبدل ملابسي واذهب معهم وأنا أعرف انه ليس لدي ما أحاسب عليه , بدلت ملابسي وخرجت لهم , فجأة ضربني تلميذي ( راشدي ) قوي افقدني توازني وكدت أسقط على الارض , وقد استخدم عبارة ( أطلع دماغ سز ) ولم يكتفي تلميذي وانما مد يده بجيب سترتي واخذ مني قلم الحبر الذي اعتز به ولم يفارقني ابدا , هذا القلم الحبر هو من الياقوت الاحمر , هدية من العلامة المشهور البرت أنشتاين استخدمه لتوقيع شهادات الدكتوراه فقط , ومن أجل ذلك كلما اتذكر تلك الحادثه تدمع لها عيني ويأخذني حزنا طويل)) وبعدما افرج عنه اضطر ان يهاجر الى امريكا عام 1966 وكان موضع ترحيب وتقدير كبير من معظم الجامعات الامريكية وقد قلده الرئيس الامريكي هاري ترومان وسام (( مفتاح العلم )) لجهوده العلمية المميزة , وبأعتقادي ان هذه الحادثة أسرعت الى استفحال المرض بجسد الدكتور ليعانقه بعد فترة قصيرة من التعب والخوض بالعلوم الكونية حتى وافاه الاجل في التاسع من تموز سنة 1969 في الولايات المتحدة ونقل جثمانه الى العراق ووري الثرى في مقبرة الصابئة المندائيين في ابوغريب حسب طلبه , ولد العلامة عبد الجبار عبد الله في مدينة قلعة صالح من محافظ ميسان سنة 1911 في بيت معروف بزعامته الطائفه الصابئية المندائية أذ كان والده الشيخ عبد الله الزعيم الروحي الاعلى لطائفة الصابئة في العراق والعالم , والدته السيدة ( نوفه رومي الناشىء) اما زوجته فهي السيدة ( قسمه الشيخ عنيس الفياض ) ووالدها احد الصاغة العراقيين المشهورين, عاش الدكتور عبد الجبار طفولة قاسية في ظل حكم الظروف الصعبه التي مرت بالبلاد اثناء الاحتلال البريطاني للعراق رغم ان والده كان يتمتع بترحيب واحترام من قبل الطائفة المندائية , دخل المدرسة الابتدائية سنة 1918 وتخرج سنة 1925 ثم توجه الى بغداد ليكمل دراسته الاعدادية سنة 1930 في الثانوية المركزية التي حضيت باهتمام الملك فيصل الاول وبدأ واضحا ميله للدروس العلمية سيما الفيزياء والرياضيات , رشح الى بعثه دراسية الى الجامعة الامريكية في بيروت سنة 1930 لدراسة العلوم وخاصة علم الفيزياء فنال شهادة البكلوريوس سنة 1934 ليعود الى وطنه وعين مدرسا للغة الانكليزية في المتوسطة الشرقية ببغداد ولم يرق له التعين لبعده عن اختصاصه الذي برع فيه ثم عاد الى مدينته العمارة والعمل في ثانويتها مدرسا للرياضيات والفيزياء حتى سنة 1938 وانتقل الى وظيفة جديدة في الانواء الجوية بمطار البصرة والتي ابعدته عن نشاطه السياسي والثقافي ضمن ما اسس باسم الرابطة الثقافية في العراق , وبعد ذلك  انتقل الى بغداد للتدريس في الثانوية المركزية استاذا لمادة الفيزياء للصف الخامس الثانوي ,  ليحصل على بعثه دراسية سنة 1944 على نفقة الحكومة العراقية لنيل شهادة الدكتوراه في العلوم الطبيعية ( الفيزياء ) من معهد مساتشوست للتنكلوجيا MIT ,وانجز المهمة عام 1946 ليعود للتدريس ضمن اختصاصه في دار المعلمين العاليا ببغداد  وقد شغل عدة  مناصب مهمة ومسؤولية جسيمة ,  , وذات يوم وهو متجه الى عمله في الصيف اصطحب معه مظله ( شمسية ) وعندما سأل عن السبب  قال : اليوم  ستمطر ,  وبعد اعتقاله عام 1963 وعومل معاملة قاسية اضطر الى الهجرة الى امريكيا عام 1966 لحين الوفاة ,  أما من الجانب الاخر فأن الدكتور عبد الجبار عبد الله موسعة وملم  بعلوم الفلسفة والتاريخ  ويحفظ الكثير من الشعر خصوصا الى  ابي العلاء المعري  والمتنبي وابي تمام  وابي نواس وكان شاعره المفضل الشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري ,وكانت له قابلية سريعة في الحفظ حتى حفظ الكثير من النصوص للكتاب المقدس للطائفة المندائية ( كتاب الكنز ربه) , وهكذا بعضا من الشعوب لاتكرم ولاتخلد امجادها وعلمائها الا بعد موتها ,

  

صادق غانم الاسدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/11/24



كتابة تعليق لموضوع : عالم الفيزياء العراقي عبد الجبار عبد الله
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سلام محمد البناي
صفحة الكاتب :
  سلام محمد البناي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ذي قار تحتفل بيوم المسرح العالمي  : محمد صخي العتابي

 مدير ناحية الفهود زكي حسين حنون يغلق مجاري الاسنه عن نهر الفهود .  : جلال السويدي

 الديمقراطية، شُنقت غيابيًا  : حسين نعمه الكرعاوي

 الحمار ... رئيس الحمير  : حيدر الحد راوي

 فساد الذيل والرأس  : واثق الجابري

 صورُ شهداءِ الحشدِ الشّعبيِّ تتصدّرُ واجهاتِ المواكبِ الحسينيّةِ الخدميّةِ فيْ كربلاءَ المقدّسةِ

 الاتحاد العربي للمرأة المتخصصة يقيم مؤتمرا للاهوار في الجبايش  : حسين باجي الغزي

  الجزاء الشديد لمن نقض العهد الأكيد ؟؟؟.  : الشيخ جمال الطائي

 قواتنا المسلحة ...... تضحيات كبيره ولكن  : سلمان داود الحافظي

 العهد  : صالح العجمي

 هل لطمت زينب على أخيها الحسين؟!  : الشيخ حسين الخشيمي

 التعليم تؤكد تمسكها بآليات التقديم الشفاف للزمالات الدراسية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 قاعدة بلد الجوية تستقبل الطائرة (159 L) التشيكية  : وزارة الدفاع العراقية

 العتبة الحسينية المقدسة تعلن عن إقامة معرض كربلاء الدولي لكتاب الطفل الشهر القادم  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 سواها عفتان ..قطع السلك وحطم الوجدان!!  : زهير الفتلاوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net