صفحة الكاتب : عزيز الخزرجي

فنّ آلكتابةُ و آلخطابَةُ – ألجزء ألثّاني ح4
عزيز الخزرجي
 طُرق علاج آلحياء ألزّائد عن حدّهِ(ألخجل):
 
ألحياء و آلخجل من آلصّفات ألحميدة في مسلك آلأخلاقيين و آلعرفاء, لكنّ حين يُؤدّي بصاحبه إلى آلانطواء و آلأنزواء و بآلتالي سلب قدرة آلخطيب على آلظهور أمامَ آلنّاس؛ فأنّهُ يتحوّل إلى وباءٍ ينخرُ وجودَ حاملهِ, و قد قِيلَ: [إذا زاد آلشّيئ عنْ حدّه إنقلب ضدّهُ], فكلّ أمرٍ يجب أنْ يكونَ بقدرٍ معقولٍ, و كما قال تعالى: [و كلّ شيئ خلقناهُ بقدر](1).
 
ألحياءُ و آلتّواضع و آلعفّة و أمثالها مُحبّبة ضمن آلحدود ألمعقولة و آلمعروفة, و مرفوضة حين تكون غطاءاً للتهرّب من آلحقيقة, و آلتّخفي وراء آلأستار, بدعوى ترك حبّ ألظّهور و آلحياء لتجنّبِ آلظلم و آلتّفرعن و آلمعصية, مُتصوّراً صاحبهُ بأنّ ذلك سيجعلهُ محبوباً أكثر و مُحترما و ذا شأنٍ بين آلنّاس!
 
و آلحقيقة يَوَدُّ ألمُصابُ بعقدةِ آلخجلِ و من صميمِ قلبهِ أنْ يكونَ طبيعيّاً و مُتعقّلاً بينَ آلنّاس مُحاولاً ألضغط على نفسه لتصنّع آلهدوءَ و آلتّواضع و آلبهجة آلظاهريّة؛ فأنّهُ بعمله إنّما يأمل و من أعماقه أن يكونَ بهيجاً و مُعتدلاً و هادئاً لكن دون جدوى.
 
و الخجول يَتَميّز بحساسيّةٍ عالية يترقّبُ و يتحذّرُ من كلّ إشارةٍ و كلامٍ أثناء تعاملهِ مع آلآخرين, و يرى نفسهُ دائماً في جبهةٍ مُتقابلة مع آلّذين يتعامل معهم, مُحاولاً ألأنجذاب و آلتّقرّب إلى آلّذين في نظرهِ ذوو نفوذٍ و قدرةٍ و جاهٍ في آلمجتمع, حتّى أنّهُ يفقد توازنهُ أمامهم, و يَحسّ بخجلٍ شديدٍ عند طلبهِ لحاجةٍ أو شراءِ بضاعةٍ أو تناول وجبةِ غذاءٍ في مطعمٍ عامّ, أو عند مرورهِ وسط محفلٍ أو أجتماعٍ فأنّهُ يحسّ بخجلٍ شديدٍ و يتحرّجُ من دخولِ ألمحلّاتِ ألتّجاريّةِ للتّبَضّعِ مُتمادياً بآلنّظر إلى آلنّماذج ألمعروضةِ خارج آلمحلّ لزمنٍ مُعيّن لكنّهُ يتردّدُ منَ آلدّخول إلى آلمحلّ, و لو دخلهُ فأنّه يتلعثمُ بآلكلام أمامَ آلبائع لبيان طلبه و قد يُؤدّي به آلخجلُ إلى شراءِ ألكثير من آلأنوع ألّتي لا يُحبّذها لنفسهِ, كلّ هذا لأجل إرضاء آلبائع بسبب ألخجل ألمفرط و آلضّعف ألذي يُعانيه, هذه آلحالة كثيراً ما تُؤدّي إلى منع إبداء رأيهُ بصراحة أمام آلآخرين, و كذلك أمامَ آلعلاقة ألجّنسية ألتي قد تُؤدي إلى إصابته بعقدة آلتحقير و آلتّنزل بسبب آلكبت ألجنسيّ, فتراهُ مع حبّهِ لزوجتهِ أو عشيقتهِ يَتَرَدّدُ من آلمفاتحة في آلموضوع معها, و آلتي قد تُسبّب إلى وقوع آلكثير من آلمشاكل و سوء ألأنسجام و آلفهم و آلضّجر و آلملل بين آلأزواج و آلأحباب, و قد يُؤدّي بهم إلى عدم ألقدرة على إستدامة ألحياة ألعاديّة, و بآلتالي إلى إنتخاب ألشّركاء ألغير كفوئين عادةً!
 
ألأنطواء داخل ألنّفس هي آلصّفة ألبارزة للخجول:
تأسيساً على ما قدّمنا فأنّ آلتّقوقع و آلرّكون إلى آلنّفس سوفَ يُؤدّي إلى عوارض وخيمة تُؤدّي إلى شلّ حركةِ آلشّخص ألخجول و تحجيم فعالياتهُ آلفكريّة و آلبدنيّة و آلأجتماعيّة, و أقلّها عدم آلحضور في آلتّجمعات لمشاركة ألنّاس و آلتّعامل مع آلجنس ألآخر و حتّى عائلته سلبيّاً, و بآلتّالي ألأنزواء ألدّاخلي و آلّلجوء إلى عالم ألخيال و آلرّؤيا و آلأعمال ألشّاذة, و آلسّابح في آلخيال و آلأوهام يتَصوّر نفسهُ بطلاً مُتفرّداً بموازاه ألمُفكرين و نجوم آلرّياضة و آلسّينما .. بلْ يَجعلهم في خيالهِ أقلّ شأناً من نفسه و دونه بكثير, متصوّراً بخيالهِ ألعميق ألذي يشوبه آلسلبية؛ أنّ مظهرهُ و شكلهُ و عقلهُ قد جَعَلَ جميع ألنساء يجتذبن إليه, و بتلكَ آلتّصورات يبتعد شيئاً فشيئاً عن آلحقيقة و واقع آلحياة ليعيشَ حياةً وهميّةً خياليةً صرفةً بعيداً عنْ حركةِ آلمجتمعِ .. مُتّهماً ألنّاس بإنحرافهم عن جادّة آلصّوابِ و آلأستقامة بنظره و عدم فهمهم و إدراكهم لتطلعاته و تصوّراته, و لأنّهُ لا يستطيع إبراز و بيان وجهةِ نظرهِ بشجاعةٍ؛ فأنّهُ يتّهمِ ألنّاس بِعدمِ تمكّنهم من إستيعاب آراءهُ و أفكارهُ لفقدانهم للوعيّ و آلأدراك الصحيح و آلمؤهلات ألكافية!
 
و لأنّهُ منجذبٌ لنفسه كثيراً و مُعْجبٌ بعاداتهِ و خصالهِ ألنفسيّة و آلجسميّة؛ فأنّهُ يَعِدُّ كلَّ تلكَ آلصّفاتِ ألحميدةِ كنوزاً لا يستطيعُ أحداً أنْ يصلها أو يعرفها في يوم من آلأيام, و منْ هنا تبدء هذه آلعقدة(ألأنطواء) بآلنّمو و آلتّجذّر في آلنفس, لتولّد لدى آلمُصاب به ألأشمئزاز و آلتّنفّر من آلناس و آلأنفصال عن آلمُجتمع و عن آلذّين يُحيطون بهِ!
 
كما إنّهُ يَعجزُ من إبراز هذا آلأحساس بسببِ حالةِ ألخجل ألزّائد ألّذي أبْتُليَ بهِ .. و لو إستطاع في ظروفٍ مُعيّنة من إبراز بعض جوانب هذه آلحالة فأنّها ستنعكس سلباً عليه و على آلآخرين بشكلِ مُواجهاتٍ عصيّةٍ و إتهاماتٌ قويّةٍ لأبسط ألأمور, و قد يبرز ذلك آلغضب بصيغٍ أقوى و أخطر يصحبها ألتّجنّي على آلآخرين و قتلهم, و قد ثبتَ لنا هذا آلأمر من خلال ألعديد من آلحالات ألنّفسيّة للمصابين ألّذين حاولنا مُعالجتهم .. حيث كانَ أكثرهُم يُعانونَ من عقدة ألحقارة و آلأحساس بآلخجل ألشديد, لكونهم لم يكن يملكوا تعريفاً صحيحاً لمصطلح "عزّة آلنفس" فصاروا سبباً لفواجع و جرائم عديدة في عوائلهم و في آلمجتمع!
 
و آلدّليل ألعقليّ لسماح آلفكر ألأسلاميّ بإعطائه حقّ آلطلاق للمرأة و للرّجل بمستوى واحد للأنفصال عن بعضهم؛ هو لتلافي ألمشاكل و آلمخاطر ألّتي قد تُحدث فيما بعد, فبقاء بعض ألعلاقات ألزّوجيّة ألغير مُنسجمة قد تسبب تدمير ألعائلة و جرّ ألأطراف إلى آلتّصادم و حتّى آلقتل, و قد يصل آلأمر بآلمُصابين إلى أزمات نفسيّة يصعب علاجها مدى آلحياة, وكثيراً ما تؤدي إلى آلأنتحار,  و من آلعلامات ألفيزيولوجية للمريض هي:
- سرعة دوران آلدّم في آلجّسم.
- سرعة ضربان آلقلب.
- ألصّداع و دوران ألرّأس.
- إرتعاش ألجّسم.
- يبوسة في آلفم و مغص في آلبطن.
- ألأبتلاء بمرض آلقرحة في آلمعدة.
- نحول في آلجسم و كآبة مزمنة.
- عدم آلثّقة بنفسه و بآلآخرين حتّى آلمقربين منه.
 
ألخجول يتصوّر نفسهُ دائماً و كأنّه واقفٌ على شفا مُنحدرٍ عميقٍ يُريد إبتلاعهُ لحظة بعد أخرى و لا يملك جرأة ألعبور منهُ و كأنهُ فاقدٌ للأرادة و لا يملك قوّةً في رجليه, و عاجزٌ عن آلوقوف أمامَ آلمواقفِ و آلمشاكلِ بشجاعةٍ.
 
و للخجل درجاتٌ مُتفاوتة, لكنهُ بأمكان أيّ شخص أن يُعالج نفسهُ بنفسهِ لو صمّم على ذلك بمساعدة آلمختصين, و قد أثبتَتْ ألتّجارب إمكانيّة ذلك, و عموماً هناك ثلاث طُرقٍ نوصي بها آلمصابين للعلاج و آلتّخلص من ذلك, و هي:
1- ألتّلقين ألذّاتي: و ذلك بأنْ يعرض ألمُصاب ضميرهُ آلباطن للوقوع تحتَ تأثيرِ هذا آلنّوع من آلعلاج, عبر آلـتّأمل ألعميق بعظمة ألوجود و خالقه, و آلأيمان بآلغيب كقوّةٍ لا مُتناهيةٍ بإمكانها صناعةُ آلأنسان ألصّالح لخدمةِ آلأنسانيّة كطريقٍ وحيدٍ للخلود و آلفوز بآلسّعادة.
2- إجراء آلبرامج أليوميّة ألمُنظمة .. و تطوير مواهبهُ و إختصاصهُ من خلال آلدّورات أو آلأندية أو الأنشطة ألمُختلفة.
3- إجراء تمارين ألخطابة و آلتّعرف على فنّ ألبيان و آلألقاء بحضور آلآخرين, و قد يكون من آلسّهل ألبدء بإلقاء كلمة مختصرة أمام عائلتهِ أو أصدقائهِ ألمُقرّبين ثم آلآخرين!
كما نُوصي ألشّباب و آلأخوة بضرورةِ ألقضاء على مسألة ألخجل و حالة ألأنطواء ألنّفسيّ و عدم تركها لتستفحل في آلنّفس, عبرَ آلمشاركة في آلفعّاليات ألمُختلفة كدراسةِ فنون ألبيان أو آلمشاركة في آلدّورات ألأختصاصيّة للتمثيل أو ألرّياضة أو آلفنون ألمختلفة لمعالجة ألأمراض ألنّفسيّة, كما أنّ تقوية ألرّوح عبر آلتّعبد ألواعي لله تعالى و فهم و إدراك فلسفة ألمسؤوليّة ألمُلقاة على عاتقنا في آلحياة تُعتبر من أهمّ عوامل ألشّفاء من تلكَّ آلعقد ألخطيرة ألخافية في أعماق ألنّفوس!
في آلحلقةِ ألقادمةِ سَنَعرض بعون آلله ألتّمارين ألمُساعدة للتّغلبِ على آلخجل(الأنطواء ألنّفسيّ), و لا حول و لا قوّة إلّا بآلله العليّ العظيم.
 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) سورة ألقمر / 49. 
 

  

عزيز الخزرجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/11/26



كتابة تعليق لموضوع : فنّ آلكتابةُ و آلخطابَةُ – ألجزء ألثّاني ح4
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية

 
علّق صبيح الكعبي ، على جوانب من مشاريع العتبات المقدسة في العراق/ ج ١ - العتبة العباسية المقدسة. - للكاتب عادل الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نفتخر بهذه الانجازات الكبيرة نتمنى ان نتوسع اعلاميا بالتعريف بها مع تقديري واحترامي

 
علّق منير حجازي ، على جديد الشيخ محمد مصطفى مصري العاملي كتابي " الثالوث والكتب السماوية " و "الثالوث صليب العقل " : لا يوجد دليل من الكتاب المقدس على عقيدة الثالوث، كعقيدة امر بها السيد المسيح لا يوجد . إنما هي من العقائد المتأخرة. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : بهاء الدين الخاقاني
صفحة الكاتب :
  بهاء الدين الخاقاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net