صفحة الكاتب : هشام حيدر

المرجعية....تخطىء من جديد !
هشام حيدر

 لازال البعض حتى الان يعتقد ,او يروج فحسب, ان المرجعية كانت قد اخطأت حين حرمت الدخول الى المدارس التي انشئها الاحتلال البريطاني في عشرينيات القرن المنصرم .....واذا كان معظم هؤلاء هم مجرد انصاف متعلمين فلاعتب عليهم اذن ولاعجب فهم مقلدون لاغير لاسيما اذا سبقهم في هذا التقليد من قيل عنه انه علامة ودكتور وعالم الاجتماع الاول واعني به الدكتورعلي الوردي تحديدا!
هذا (الوردي) الذي كلما تعمقت في مؤلفاته زادني حيرة, فيه اولا,وفي هذا الوسط الذي رفع من شأنه وعظمه وهو بهذا المستوى من التفكير الضحل والمتناقض في كثير من الاحيان , لمجرد انه اول من ألف في علم الاجتماع !
في كتابه (وعاظ السلاطين) يتطرق الوردي لاعلان الثورة ضد الانكليز من قبل المرجعيات الشيعية وفتوى وجوب انفاق الناس اموال الزكاة على امور الجهاد وذلك في الصفحة 259 , وكان قد اكد في الصفحة السابقة ان علماء الشيعة عضدوا مختلف الثورات في ايران والعراق وبلاد الشام , وهذا يعني المساس باموال الناس وانفسهم وارغامهم على تقديمها رخيصة طاعة لفتوى المرجع التي تمثل الواجب الشرعي , والمثير للسخرية ان الوردي وقبل صفحتين فقط  يدعي ان (الفقيه الشيعي –تحرر- من عبودية الحكومة.ولكنه أمسى في نفس الوقت عبدا طيعا لاهواء العامة وخرافاتها).وان الفقيه الشيعي لم يقدم على الاستفادة من فتح باب الاجتهاد لان العامة لاتحب التجديد و(الفقهاء يعتمدون في ارزاقهم على العامة) فيخشى الفقيه الشيعي ان (تثور عليه العامة فتقطع رزقه)!!
مع ان التاريخ لم يقدم لنا (ثورة) لعامة الشيعة على مراجعهم ....ولو كان لعامة الشيعة التمرد والثورة والعصيان على المرجعية فان الاولى ان تكون هذه (الثورة) لاجل الحفاظ على النفس او المال , فكيف يخشى من يفتي بالجهاد وانفاق المال في سبيله من الافتاء بما هو اقل شأنا من هذه التكاليف العظيمة في خطرها؟؟!
ويدعي الوردي ان (اكثر الناس لايتركون دنياهم لارضاء رجال الدين فهم يلتزمون الدين عادة حين يرونه ملائما لمصالحهم الدنيوية)ص260.وليته كان حيا لنسأله هل يتلائم الجهاد ودفع الزكاة مع المصالح الدنيوية ؟؟ وهل ان الناس على احتكاك بالمرجع كي يفكروا بنيل رضاه؟ !
لم تكن هذه شطحة وردية عابرة بل كان هذا منهجا سار عليه الوردي غالبا في كتابه هذا وكتبه الاخرى, فهو يدعي انه قلما يجد (مجتهدا شيعيا يعلن ارائه الحرة على الناس)..(وكثيرا يبطن المجتهد الشيعي شيئا ويظهر خلافه ) نتيجة الخشية من الناس!!...مع ان مؤلفات فقهاء الشيعة تملاء المكتبات قديما وحديثا وان من اهم اراء المجتهد الشيعي ماتتضمنه رسالته العملية في احكام العبادات والمعاملات...اي خلاصة ارائه في الحلال والحرام !
ثم يتطرق الوردي لقضية لازالت تطرق بين الحين والاخر وهي قضية تحريم دخول المدارس التي قام الانكليز بانشائها حيث لازال البعض يدعي ان سبب اقصاء الشيعة عن المناصب كان بسبب عدم دخول ابنائهم للمدارس وحصولهم عل الشهادات العليا وهو عذر سخيف اسخف من تبريرات وتحليلات الوردي لان هناك الكثير من الاسر الشيعية غير الملتزمة لم تمتثل لهذه الفتاوى وسارت على النهج العلماني لكنها لم تسلم من نظام التهميش الطائفي المقيت الذي جعل العراق دوما على حافة بركان طائفي !
عموما.....وكما قلت اعلاه فانه لاعجب من تقولات بعض اشباه الكتاب وعناصر بعض الاحزاب المعادية لخط المرجعية   وتوجيههم اللوم والنقد للمرجعية لموقفها من المدارس الانكليزية, لكن العجب ممن هو بمقام الوردي الذي وضعه البعض فيه ,اذ ساير القوم في تخرصاتهم تلك رغم انه ينقل عن المس بيل سبب قيام الانكليز بانشاء هذه المدارس اذ تقول(ان رجال الدين كانوا من اكبر دعاة الثورة في العراق خلال الحرب العالمية الاولى وبعدها,وهذا مما دعا رجال الحكم الى انشاء المدارس الحديثة لكي يضعفوا بها الدين في نفوس الجيل الجديد,ويقتلعوا بذلك جذور الثورة من اساسها)! هذا ماينقله الوردي بنفسه عن المس بيل عرابة الاحتلال وضمن سياق الكلام ذاته وفي الصفحة 259تحديدا ثم يتوصل الوردي الى ان (المحتلين ارادوا ان يبثوا في عقول الطلاب النزعة العلمانية لكي يكافحوا بها نفوذ اولئك الفقهاء) ثم يقول معقبا في الهامش مانصه(حاولت سلطات الاحتلال ان تضعف بمدارسها الحديثة نفوذ فقهاء الشيعة فاضعفت بذلك نفوذ جميع الفقهاء في العراق حيث اشعلت الاخضر واليابس في ان واحد, واصبح الجيل الجديد عزوفا عن الدين ساخرا منه في صور شتى )!!
فكيف تتهم المرجعية الشيعية بعد ذلك او يعاب عليها موقفها رغم انه موقف حكيم نجح نجاحا باهرا في قراءة الموقف وشخص الغاية من هذه المدارس الانكليزية الحديثة ؟ وهذا ما اشار اليه الوردي اشارة عابرة في اطار كتابه هذا لكنه دأب على النيل من المرجعية فيه وفي كتبه السقيمة الاخرى !
اما قضية تحريم المشاركة في الانتخابات فقد جاء هذا الموقف بعد التاكد من زيف هذه الانتخابات التي هي في حقيقتها استفتاء, هل تقبل بفيصل ملكا ام لا؟ حيث كانت نوايا الانكليز بتنصيبه كدمية بايديهم واضحة لذا ارادت المرجعية سحب بساط الشرعية من تحت اقدامه واقدام الاحتلال الذي اعلن ان نتيجة الاستفتاء كانت لصالح فيصل بنسبة 96% تماما كالنسب التي يحصل عليها الحكام العرب الذين اوصلتهم المخابرات الامريكية او البريطانية او الفرنسية للحكم حتى عهد قريب !
يكفيه (الوردي) لاثبات صحة تحليلاته وتنبؤاته (الاجتماعية) ماورد في الصفحة 260 اذ يقول (ان الطائفية في العراق هي في طريق الزوال .فهي لاتستطيع ان تبقى في المجتمع بعد ذهاب ابيها الدين.انها الان في مرحلة الانتقال الى رحمة الله تعالى .وهي ستلحق بابيها المرحوم عاجلا او اجلا)!
ان من يقرأ هذا اليوم للوردي سيسخر منه حتما ومن افكاره وتناقضاته اكثر مما كان يسخر هو في حينه وهو يسطر هذا الهراء على انه (علم اجتماع)...كمثل السخرية المتبادلة بين نبي الله نوح ع وقومه (وكلما مر عليه ملأ من قومه سخروا منه قال انا نسخر منكم كما تسخرون)!
وان كنا نجد له العذر حيث كان يطفو على امواج مد علماني طارىء على المجتمع العراقي فكيف عسانا نبرر لمن يردد هذا السخف اليوم ؟ اللهم الا ان كان شعاره (هيهات الا دفنا دفنا) على طريقة معاوية, و(اكذب اكذب حتى يصدقك الناس) على طريقة وزير اعلام هتلر...سيء الصيت..(غوبلز)!
اما مخطئة المرجعية في هذه المرحلة فقد توزعوا على اقصى اليمين واقصى اليسار لاسيما بعد االغزو الامريكي عام 2003 فكان هؤلاء بين من يدعي انه ناقم على المرجعية لانها لم تعلن الجهاد وبين متهم اياها بالجهل وقلة المعرفة والخبرة والتدخل الخاطىء في الامور السياسية ومطالبا اياها بالاعتزال والانزواء في المسجد وترك مالله لله ومالقيصر لامريكا !
 الفريق الثاني كفتنا حكمة المرجعية وحنكتها مؤونة الرد عليه , وهذه الحكمة ليست وليدة اليوم ,اذ ان كل متابع ومطلع على تاريخ العراق او المرجعية يعرف كيف تعاملت المرجعية مع الدولة العثمانية ومع الاحتلال الانكليزي وكيف قامت بمخاطبة المحافل الدولية كعصبة الامم المتحدة مثلا لشرح الوضع العراقي ونوايا الاحتلال الانكليزي في ذلك الوقت الذي يغط فيه معظم الساسة بسبات جهل عميق!
اما في هذه المرحلة فقد اعترف الاعداء قبل الاصدقاء مرغمين بحكمة المرجعية ودرايتها ...والفضل ماشهدت به الاعداء !!
راجع المقال المنشور بعنوان ( كنا نقبل يد السيستاني) !
اما الفريق الاول المخدوع بما تروجه بعض الاحزاب المشبوهة التي اضطلعت بدور تسقيط المرجعية وتشويه صورتها في الوسط الشيعي فقد تبنى في حقيقة الامر فكرا بعيدا عن التشيع وقريبا منه في ان واحد , واعتمد بخبث على التجارب التاريخية في هذا الاطار فتبنى الفكر الزيدي ولكن بمظهر شيعي حيث يقوم هذا الفكر( الزيدي) على نظرية ان ( الامام من قام بالسيف).!
وكما قادت هذه النظرية بعض الشيعة للانحراف عن الائمة المعصومين ورفض القول بامامتهم يسعى الزيديون الجدد الى جر الوسط الشيعي للابتعاد عن المرجعية على انها (صامتة وساكتة ولاتقول بالجهاد او الخروج على الحاكم الظالم ....)!
ولشرعنة طروحاتهم هذه يعمدون لعقد المقارنة بين نهضة الامام الحسين ع وثورته ثم ثورة زيد الشهيد رض ثم يقفزون الى السيد الشهيد محمد باقر الصدر قد ولكسب المزيد من المؤيدين يقال احيانا (الشهيدين الصدرين)...وهذا يعني ببساطة رفض امامة الائمة من الامام زين العابدين ع الى الامام المهدي عجل الله فرجه الشريف ثم رفض النواب الاربعة ثم رفض كل المرجعيات من ذلك التاريخ حتى يومنا هذا ربما باستثناء اصحاب فتوى الجهاد ضد الانكليز ماداموا في حالة حرب والا فهم مشمولون ايضا قبل الحرب و بعد ان وضعت الحرب اوزارها !
اذن فما هي حقيقة الامر ؟؟
هل يرفض الشيعة ومن قبلهم ائمتهم فرض الجهاد وينكرونه باستثناء الامام الحسين ع ؟
وهل ان الفقهاء الشيعة يندرجون ضمن قائمة (وعاظ السلاطين) او ( فقهاء البلاط) الذين ساهموا في ترسيخ اقدام الانظمة الديكتاتورية بدءا من النظام الاموي الى العباسي وانتهاء بالنظام الحالي الذي تهاجم المرجعية لموقفها المتحفظ على بعض التظاهرات المشبوهة ضده ؟؟!!
ان الرد على هذه التساؤلات يحتاج الى مقال طويل جديد يخرج هذا المقال من صفته ليحيله الى بحث مختصر عليه نؤجل موضوع الاجابة على هذه التساؤلات الى مقال اخر باذن الله تعالى .

يتبع...


هشام حيدر
الناصرية
http://husham.maktoobblog.com/

 

  

هشام حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/03/12



كتابة تعليق لموضوع : المرجعية....تخطىء من جديد !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر شامان الصافي
صفحة الكاتب :
  حيدر شامان الصافي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الصوم يحمي من السكر  : محمد عبد السلام

 الدور الايراني في صراع الارادات العراقية  : شاكر محمود الكرخي

 القضاء العراقي يحكم باعدام 15 امرأة تركية بتهمة الانتماء لتنظيم داعش

 السّيستاني يَنصح ويُحذّر.. قراءة في استفتاء المرجعيّة  : زكريا الحاجي

 مجرمون في قبضة شرطة واسط  : غانم سرحان صاحي

 رئاسة الوزراء ترحب بموقف الازهر الداعي للحفاظ على وحدة العراق  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

  من تراث الامام الباقر ع التفسيري  : الشيخ عقيل الحمداني

 امن الملاعب يفقد السيطرة على المشجعين في كلاسيكو العراق بملعب الشعب

 الموسوي : بطولة الألعاب الاولمبية المحلية نواة لدورات اولمبية عربية في المستقبل  : وزارة الشباب والرياضة

 مطالبا بتطبيق قانون العزل السياسى على كل قيادات الجماعة  : حزب شباب مصر

 شلقم يفتح النار على قطر و وانها كالقذافي  : وفاء عبد الكريم الزاغة

  بين زرباطية (وزر) الموصل..!!  : فالح حسون الدراجي

 رؤيا البئر  : غني العمار

 ميلاد علي بن ابي طالب..... ميلاد الايمان كله  : عبد الكريم آل شيخ حمود

  يا حسين الفكر  : حاتم عباس بصيلة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net