صفحة الكاتب : صفاء الهندي

" ما أوذي نبي مثل ما أوذيت " دفاعاً عن النبي صلى الله تعالى عليه وآله وسلم (ج1) .
صفاء الهندي

ورد عن النبي الأمجد محمد - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم - أنه قال " ما أوذي نبي مثل ما أوذيت " وكذلك قوله " أشد الناس بلاء الأنبياء ، ثم الصالحون ، ثم الأمثل فالأمثل " وورد عنه - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم - " يبتلى الرجل على قدر دينه ، فإن كان في دينه صلابة زيد في بلائه " . 

 

تعرض النبي الأقدس - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم - في حياته ومماته الى شتى ألوان وأنواع الأذى والعذاب بما لم يتأذى نبي آخر من الأنبياء السابقين - عليهم السلام - مثلما أوذي هو من قومه وأمّته ! .

يحدثنا التأريخ أن بعض الأنبياء - عليهم السلام - تأذوا جسدياً في حياتهم بصورة أكبر بكثير من الأذى الذي تعرض له النبي - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم - في حياته فهذا نبي الله إبراهيم - عليه السلام - يلقى في النار ونبي الله يحيى - عليه السلام - ينشر بالمناشير وعُذِبَ نبي الله موسى - عليه السلام - على النحو الذي قصه القرآن الكريم، وغيرهم الكثير من الأنبياء ، حتى ورد في بعض الأخبار أن بني اسرائيل كانوا يقتلون ويصلبون في اليوم الواحد ألف نبي .. 

فما هو المراد من قول النبي - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم - " ما أوذي نبي مثل ما أوذيت " ؟ وهل فعلاً أُوذي الأنبياء السابقين - عليهم السلام - من الناس أكثر من الأذيّة التي تعرض لها شخص النبي ؟ . 

 

نبذه عما تعرض له النبي صلى الله تعالى عليه وآله وسلم في حياته :

 

واجه النبي - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم - عقبات كثيرة من الناحية الاقتصادية والاجتماعية ومُورِسَت تجاه شخصه الشريف مجموعة من الضغوطات الاعلامية والمعنوية ، وقُدِّمت له العديد من المغريات المادية والمنصبية وغيرها ، من أجل ان يترك قضيته الرسالية ويتخلى عن مبادئه الأنسانية والتي قد يتعرض إليها الكثير من الناس من ذوي الأهداف والمطامح الشخصية ويتنازلوا عن مبادئهم .. 

ونوجز ما تعرض له النبي - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم - في الآتي :

 

إيذاء شخص النبي صلى الله تعالى عليه وآله وسلم . 

 

لقد أوذي النبي - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم - من الناحية الشخصية ، إيذاءً لا يتحمله في العادة حتى أصحاب الأهداف ، ولا يمكنهم الصبر عليه ، فالكلمات والضغوط الهيِّنة تؤثر في الناس فكيف بالإيذاء الكبير الذي أوذي به النبي - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم - ، فلأنسان العادي يجد نفسه يتألم من كلمةٍ بسيطة قد لا تكون جارحة ، قد تهزُّه وتجعله يتراجع عن أهدافه .. إلا أنّ النبي - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم - واجه بصبرٍ كبيرٍ الكلمات الجارحة والمقذعة والأفعال المشينة كإلقاء ووضع الدماء والروث عليه وهو ساجد كما فعلها العاص ابن وائل مع النبي ، ولا إضرارة الى ان يهاجر من مدينته والسكون في ارض غربة ولا محاربته ومقارعته ولا اتهام زوجته ولا محاولات قتله في حياته ، أو وضع الأوساخ والقاذورات في طريقه ، وفي بعض الأحايين يُؤذى بالضرب ، وهذا مالا تتحمله حتى الشخصيات والواجهات الاجتماعية مهما كانت درجة تخلقهم وتواضعهم ، وربما تؤدي بهم هذه الضغوطات والمواجهات إلى التراجع عن أهدافهم وقضاياهم .

 

أمثلة من أذيَّة قريش للنبي صلى الله تعالى عليه وآله وسلم :

 

1 - قالوا عنه - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم - أنه عميل لدوله أجنبيه لرجلاً يدعى الرحمن باليمامه يعمل لحسابه لأنه دعاهم لعبادة الله (الرحمن) " وإنا لانؤمن بالرحمن أبدا " كما ذكر القرأن كنوع من التشويش .

2 - أرسلوا القوم إلى بلاد الفرس واليمن النضر بن الحارث ليتعلم كل قصص ملوكهم المشوقه ويسردها عندما يتلو النبي - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم - القرأن حتى لا يتمكن النبي من تكملة تلاوته .

3 - كان النبي - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم - حينما يمر بأي طريق من طرقات مكه يعدو الكفار مع اطفالهم ونسائهم من حوله ويقولوا عليه أنه مجنون .. وعندما كانت تأتي قافله الحج والتجاره تُحذر قريش أهلها ويقولوا لهم "إحذروا غلام قريش لا يفتنكم بجنونه" .

4 - كانت أم جميل زوجة عمه أبو لهب تلقى أمام بيته القاذورات والشوك فينظر نبي الهدى والرحمة - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم - لهذا العبث ويقول المهتدى "يامعشر قريش أي جوار ٍ هذا " .

5 - عندما نزل قول الله سبحانه فى إمرأة أبو لهب " .. وإمرأته حمالة الحطب .. " بحثت عن النبي - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم - وإتهمته بأنه قد هجاها بهذا الشعر ! فقامت بهجائة بشعر محتواه : " مذمما عصينا ، وأمره أبينا ، ودينه قلينا " .

6 - عندما كان النبي - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم _ يقوم بدعوت الناس للإسلام كان من عمه أبو لهب يسير خلفة كظله ويقول للناس عندما يحدثهم النبي - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم - دعكم منه إنه مجنون فكانوا يصدقون عمه ويقولون له كيف نصدقك وعمك من أهلك الأعلم بك يقول عنك مجنون .

7 - أطلقوا على النبي - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم - تسمية " مذمماً " بدل من إسم " محمداً " فإستشاط صحابته وأرادوا الفتك بالكافرين فهدأهم - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم - وإمتص غضبهم وقال لهم " ألا تعجبون كيف يصرف الله عنى شتم قريش ولعنهم ؟ " يشتمون مذمماً ويلعنون مذمماً وأنا " محمداً " .

8 - قامت قريش بالضحك والنكات بصوت عالي على النبي - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم - وهو يطوف حول بيت الله الحرام ولكن عندما إرتفع صوتهم إلى فوق المحتمل توقف - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم - وذهب إليهم وقال لهم بصوت كالرعد " تعرفون يا معشر قريش لو لم تنتهوا لقد جئتكم بالذبح " فقالوا له إمض بسلام يا أبا القاسم ما عرفناك إلا حليما .

 

أسلوب التحبيط والإغراء .

 

الإغراء والتحبيط مؤثران سلباً ، فهما يجعلان الإنسان يبتعد عن تحقيق أهدافه أو يعيد النظر في حساباته ، ويتراجع عن الغاية التي ينشدها ، فالكلمات المحبطة التي تُقلل من شأن الأهداف الكبيرة وتُقلص من حجمها وأهميتها التي يطمح إليها الإنسان تُحدِثُ أثراً سيئاً في نفس السامع ، بيد أنّ النبي - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم - لم يتأثر بكل هذا وحقق أهدافه النبيلة بالرغم من كل ما قيل له وسمِعَهُ من تثبيطٍ ومحاولات لعلها تهزه او تزعزع من عزيمته ، وعُرِضَت عليه الإغراءات ، فقد قيل له : نعطيك أجمل نساء العرب ونمنحك من الأموال ما تريد ، ونحقق لك ما تطمح إليه من الناحية الاقتصادية ، بل عرضوا عليه وأغروه بأكثر من ذلك ، ان يصير ملكًا عليهم وعلى الجزيرة العربية ، لكنه - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم - لم يتزعزع عن موقفه الأنساني وعن التمسك بأهدافه الرسالية ولم يتأثر بهذه الإغراءات ، بل ازداد صبراً وعزيمة وثباتاً وبصيرةً ، وسار بالرغم من كل ذلك على النهج الذي خطته له السماء ، وكان يجابه الإغراء والإيذاء بصمود وصبرٍ شديدين إلى أن تحقق له ما أراد ونشر دعوة الأسلام الحنيف .

 

مواجهة الإيذاء بين النبي صلى الله تعالى عليه وآله وسلم والأنبياء .

 

أختزل النبي - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم - هذه المعادلة التي ذكرناها من عذاب وألم وأذى وأذابها بأنماطٍ عديدة من الصبر والتسامح وواجهها بالأخلاق الرفيعة وأبان مقدار صبره واستقامته بقوله: " ما أُوذي نبي بمثل ما أوذيت "، فالنبي إبراهيم - عليه السلام - تعرض للعذاب فأُُلقي في النار ، وعُذِبَ نبي الله موسى - عليه السلام - على النحو الذي قصه القرآن الكريم ، ونبي الله عيسى - عليه السلام - أبانت طائفة من الروايات ما أُوذي به ، بيد أنّ النبي - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم - بقوله : ما أُوذي نبي بمثل ما أوذيت ، أوضح أنّ جميع الأنبياء والرسل - عليهم السلام - لم يحتملوا ما تحمله - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم - ، وذلك لثباته واستقامته وصبره وعزيمته وأخلاقه وفضيلته ورسوخه على المبدأ والموقف ، ولم يشكو لربه الضرر الذي أصابه والألم والعذاب الذي تعرّض له من أُمّته ، فهذا نبي الله أيوب - عليه السلام يشكو لله سبحانه مما أصابه من البلاء " وأيوب إذ نادى ربه أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين " وكذلك نبي الله يونس - عليه السلام - " لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين " وغيرهم من الأنبياء - عليهم السلام - الذين شكوا للباري تعالى الضّر الذي تعرضوا له وظلم قومهم لهم ،إلا النبي - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم - بالرغم من أذيَّة القوم له إلّا أنه كان يدعو لهم بالعفو والرحمة والمغفرة إلى أن أوصل لنا رسالة الأسلام الحنيف وثبَّتها بيضاء نقية تتفيئ بظلها الأمة وتجني الخيرات من ثمارها . 

 

نتائج ثبات النبي صلى الله تعالى عليه وآله وسلم .

 

لو لم يكن النبي - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم - بذلك الثبات وذلك الموقف وتلك الاستقامة وبهذه القوة والتحمل والصبر على الناس والألم والأذى لكان الإسلام أثراً بعد عين ، ولكان قصة من القصص التي يقصها ويرويها لنا التأريخ الإنساني ليس إلا ، لكنه - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم - بصبره وجهاده وباستقامته وأخلاقه وعلمه ودرايته وثباته على المبدأ رسَّخ معالم الدين ومفاهيمه وزرعها في نفوس أمته ، ولم يكن همه الاستقامة لبعض أفراد الأمة فحسب ، بل أراد الاستقامة لكل المجتمع ولكل الأمة الأسلامية بكل افرادها . 

 

مع هذا كله :

هل كان يقصد النبي - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم - الأذى الجسدي الذي تعرض له أبان بداية دعوته مثل السباب والشتائم والحصار الأقتصادي لسنوات والضرب بالحجارة ونزف دمه الشريف من قبل قومه وكسر ترقوته والجروح التي أُصيب بها في الحروب التي خاضها والكذب والزور والبهتان والتهم والأفتراءات التي مارسها القوم بحقه .. أم أن هناك أبعاد ومديات تأريخية أخرى لازالت مستمرة أكثر أيلاماً وأذيّة مفجعة للنبي ؟ 

هذا ما سنحاول التعرض له والأجابه عنه حسب فهمنا ( القاصر الحقير ) في الأجزاء الأخرى لهذا المقال .

  

صفاء الهندي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/12/13



كتابة تعليق لموضوع : " ما أوذي نبي مثل ما أوذيت " دفاعاً عن النبي صلى الله تعالى عليه وآله وسلم (ج1) .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على زيارة وزير الخارجية الفرنسي للنجف .. دلالة وحيثية - للكاتب عبد الكريم الحيدري : احسنت التحليل

 
علّق حكمت العميدي ، على العراق يطرد «متجسساً» في معسكره قبل مواجهته قطر : ههههههههه هذا يمثل دور اللمبي

 
علّق سفيان ، على مونودراما(( رحيـق )) نصٌ مسرحيّ - للكاتب د . مسلم بديري : ارجو الموافقه باعطائي الاذن لتمثيل المسرحيه في اختبار لي في كليه الفنون الجميله ...ارجو الرد

 
علّق جعفر جواد الزركاني ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : كلام جميل جدا اني من الناصرية نشكر الامام السيستاني دام ظله على الشيخ عطشان الماجدي الذي دافع عنا وعن المحافظة ذي قار واهم شي عن نسائنا والله لو لا هو لم يدز الدعم لوجستي وايضا بالاموال للحشد شكرا له

 
علّق علي حسن الخفاجي ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : الله يحفظك شيخنا الفاضل على هذا الموضوع راقي نحن ابناء الناصرية نشكر سماحةالشيخ عطشان الماجدي على ما قدماه للحشد ولجميع الفصائل بدون استثناء ونشكر مكتب الامام السيستاني دام ظل على حسن الاختيار على هذا شخص الذي ساعد ابناء ذي قار من الفقراء والايتام والمجاهدين والجرحى والعوائل الشهداء الحشد الشعبي والقوات الامنية ولجميع الفصائل بدون استثناء الله يحفظك ويحفظ مرجعنا الامام السيستاني دام ظله

 
علّق احمد لطيف ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : بالتوفيق ان شاء الله شيخنا الجليل

 
علّق حكمت العميدي ، على كريم يبتسم.. قبل أن يرحل...!! - للكاتب احمد لعيبي : هنيئا لارضك ياعراق الشهداء استقبالها لابطال حملتهم ارضك ودافعوا عن عرضك لتبقى بلدي الجميل رغم جراحك ....

 
علّق ميلاء الخفاجي ، على محمد علي الخفاجي .. فقيد الكلمة الشاهدة ...قصيدة (الحسين ) بخط الخفاجي تنشر لاول مرة - للكاتب وكالة نون الاخبارية : والحياء عباءة فرسانه والسماحة بياض الغضب ،،،،،، يا خفاجي!! انت من كان خسارة في الموت..

 
علّق منير حجازي ، على الحلقة الثانية:نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ؟ Who is the Euphrates Slaughtered Man in the Holy Bible? - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السؤال الكبير الذي طرحتهُ السيدة إيزابيل على كل من اعترض على مقالها : (نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ) سؤال واضح لم تُجيبوا عليه . دعوا عنكم تشكيكاتهم حول الخارطة والمكان والاشخاص والوقائع ، انها سألت سؤال ووجهته إلى كافة المسيحيين على اختلاف ثقافتهم ، فتقول : تقولون بأن المعركة حدثت بين جانبين وثنيين وهذا صحيح ، ولكن في هذه المعركة التي تقع على شاطئ الفرات قال الرب (إن الله ذبيحة مقدسة). السؤال هو من هذه الذبيحة المقدسة ؟ وهل الذبائح الوثنية فيها قدسية لله؟ إذن موضوعها كان يدور حول (الذبيحة المقدسة) بعيدا عن اجواء ومكان واشخاص المعركة الآخرين. انا بحثت بعد قرائتي لمقالها في كل التفسيرات المسيحية فلم اجد مفسرا يخبرنا من هي الذبيحة المقدسة الجميع كان ينعطف عند مروره في هذا النص . والغريب انا رأيت برنامج قامت المسيحية بإعداده اعدادا كبيرا وجيدا على احد الفضائيات استعانت فيه بأكبر المنظّرين وهو (وحيد القبطي). الذي اخذ يجول ويصول حول تزوير الخارطة وعبد نخو ونبوخذ نصر وفرعون ولكنه أيضا تجاهل ذكر (الذبيحة المقدسة). واليوم يُطالعنا ماكاروس ( makaryos) بفرشة حانقة قبيحة من كلماته ولكنه ايضا انحرف عن مساره عندما وصل الامر إلى (الذبيحة المقدسة). عندكم جواب تفضلوا على ما قالته السيدة ايزابيل ، فإن لم يكن عندكم جواب اسكتوا أو آمنوا يؤتكم اجركم مرتين

 
علّق حسين مصطفى ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : جميل جدا

 
علّق احمد علي احمد ، على مركز الابحاث العقائدية التابع للسيد السيستاني يجيب عن شبهات حول التقليد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هناك احاديث وروايات تتكلم عن ضغطة القبر هذا بالنسبة الى من يدفن اما من يموت غرقا او حرقا فكيف تصيبه ضغطة القبر ولكم جزيل الشكر

 
علّق موسى جعفر ، على الاربعينية مستمرة رغم وسوسة الادعياء - للكاتب ذوالفقار علي : السلام عليكم بارك الله بك على هذا المنشور القيم .

 
علّق علي غزالي ، على هل كان يسوع متزوجا؟ دراسة خاصة. اسرار تصدر المجدلية في الإنجيل بدلا من العذراء مريم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة لايخلوا التاريخ الاسلامي من التزييف حاله حال التاريخ المسيحي رغم وجود قران واحد قد فصل فيه كل مايتعلق بحياة المسلمين فكيف بديانات سبقت الاسلام بمئات السنين وانا باعتقادي يعود الى شيطنة السلطة والمتنفذين بالاظافة الى جهل العامة . واحببت ان انوه انه لا علاقة برسالة الانبياء مع محيطه العائلي كما في رسالة نوح ولوط فكم من رسول كان ابنه او زوجته او عمه كفروا وعصوا... تقبلي احترامي لبحثك عن الحقيقة.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله سيدتي ساختصر الحكايه من اولها الى اخرها هي بدات بان الله سبحانه خلق الملائكة وابليس وكانوا يعبدون الله ثم اخبرهم بخلق ادم؛ وان يسجدوا له كانت حكمة الله ان ادم صاحب علم الامور التي لم يطلع عليها الملائكة وابليس سجدوا الا ابليس تكبر على ادم لعن ابليس العابد المتكبر مكر لادم كي لا يكون ادم في حال افضل اخرج ادم من الفردوس ابني ادم قتل منهم الضال المؤمن الانيبء؛ رسل الله؛ اوصوا اتباعهم بالولايه للولي.. صاحب العلم. السامري قيض قيضة من اثر الرسول. القوم حملوا اوزارا من زينة القوم. المسيحية والاسلام ايضا.. قبض قيضة من اثر الرسول بولص (الرسول). قبض فبضة من اثر الرسول ابو بكر (الخليفه). اصبح دبن القوم الذي حاربه المسيح دين باسم المسيح. اصبح الدين الذي حاربه النبي محمد دين باسم دين محمد. فقط ان الاسلام المحمدي كان نقطة التحول قابيل لم يستطع القضاء على هابيل رغم ما تعرض له هابيل على مدار اكثر من 1400 سنه.. بل هابيل دائما يزداد قوه. هي الثصص الربانيه.. انها سنن الله .. دمتم في امان الله.

 
علّق zuhair shaol ، على الكشف عن خفايا واسرار مثيرة للجدل خلال "مذكرات" ضابط مخابرات عراقي منشق عن نظام صدام حسين - للكاتب وكالة انباء النخيل : بصراحه ليس لدي اي تعليق وانما فظلا ولا امرا منذ مده طويله وانا ابحث عن كتاب اسمه محطة الموت 8سنوات في المخابرات العراقيه ولم اجده لذا ارجوكم اذا كان لديكم هذا الكتاب هل تستطيعون انزاله على النت لكي اراه بطريقة ال PDF ولكم مني جزيل الشكر. عذرا لقد نسيت ان اكتب اسم المؤلف وهو مزهر الدليمي..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كريم علوان
صفحة الكاتب :
  كريم علوان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 البصرة صراع العمالقة    : نور الدين الخليوي

  العذاري:. العراقية الحره اثبتت الوطنية  : خالد عبد السلام

 سفينة السياسة العراقية تغرق في بحر الازمات  : مهند العادلي

 السيد السيستاني: عندما يمر ذكر شهداء الحشد الشعبي استذكر تدافع أصحاب الإمام الحسين عليه السلام الى المنية...

 العدد ( 507 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

  عندما .. يستشهد الورد.. ويذوب الندى...!  : احمد لعيبي

 شروكيون ….فضائيون  : حسين باجي الغزي

 توصيات حملة نصرة البحرين من القاهرة

 الرب المفخخ  : هادي جلو مرعي

 المصطلح و الصراع الحضاري مصطلح الإرهاب انموذجاً  : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

 مؤسس شارلي إيبدو: الكاريكاتيرات تجرّ الفريق العامل إلى حتفه

 رجعيني  : محمود عبد الحميد الحسيني

 وزير الاتصالات يلتقي نقيب الصحفيين العراقيين

 مجلس ذي قار: الصناعة بصدد دعم المشاريع الصناعية الصغيرة في المحافظة وتمويلها بقروض  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 ذي قار: سيطرة بني مالك شرق المحافظة تضبط مادة يشتبه انها مخدرات وتلقي القبض على حائزها  : وزارة الداخلية العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net