صفحة الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

البكاء صورة من يوم الأربعين .
إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 
وادي البكاء : 
((طوبى للساكنين في بيتك، أبداً يُسبحونك.سلاه. طوبي لأناسٍ عزهم بك. طُرق بيتك في قلوبهم.عابرين في وادي البكاء ــ ببكة مباركاــ يُصيرونهُ ينبوعا)).(1)
قبل ان يخلق الرب الخلق كان اسم هذا الوادي في علمه وادي البكاء (بكة) مكان آمن لم تحدث فيه جريمة قتل او مأساة ولكن لمجرد ان يستذكر الانسان ذنوبه بين يدي ربه فإنه يجهش بالبكاء لم يزر احد من الانبياء هذا المكان إلا وكانت دموعه سابقة لخطواته. فماذا عن ذبيحة الرب في وادي كربلاء عند شاطئ الفرات هذا المكان الذي شهد ابشع مأساة ارتكبها الانسان اندفاعا وراء انانيته وحقده.
يعقوب بكى دهرا حتى عميت عينيه وهو لم يفقد سوى واحدا من اربعة عشر بنين وبنات : ((فأخذوا قميص يوسف وذبحوا تيسا وغمسوا القميص في الدم. وأرسلوا القميص إلى أبيهم . قال: قميص ابني! وحشً رديء أكلهُ، افترس يوسف افتراسا.فمزق يعقوب ثيابه، ووضع مسحا ، وناح على ابنه أياما كثيرة.وأبى أن يتعزى، وقال: إني أنزلُ إلى ابني نائحا. وبكى عليه أبوه)).(2)
 
أليس هو : من أضحك وابكى ؟ اذن لا تلُم في البكاء فالدمع لو لم يجري في الخد كان في القلب جمرا. 
ماذا اقول على قلوب قست فأصبحت كالحجارة لا بل اشد قسوة ، ثم قست قلوبكم من بعد ذلك فهي كالحجارة او اشد قسوة وان من الحجارة لما يتفجر منه الانهار وان منها لما يشقق فيخرج منه الماء وان منها لما يهبط من خشية الله وما الله بغافل عما تعملون. عميت عينٌ لا تبكي لأن البكاء حالة هدوء للروح يتهلل الوجه نورا بعدها وتكون الروح مشرقة وان الفوز يمر عبر طريق الحزن الآلام ، يارب أنت أمرت بالبكاء وزرعت الدموع : ((لأن مشورتك لا يُدركها إنسانٌ. من يعبدك يُوقن أن حياتهُ إن انقضت بالمحن فستفوز بإكليلها، تُلقي السكينة بعد العاصفة، وبعد البكاء والنحيب تُفيضُ التهلل)). (3) لقد زرع الرب دموعا في مآقينا وجعلها سواقي تحفر اخاديد على صفحات الروح حتى تلين لها العاطفة ويرق القلب. ولم يغفل الرب ذكر الدموع في كتبه لا بل ان ذلك يجري على احب الخلق إليه انبيائه ورسوله فمنهم من بكى حتى ابيضت عيناه ومنهم من بكى حتى حفرت الدموع سواقي على خديه ، ألم تر إلى عالمنا المسيحي برمته يحتفل بمناسبة يوم شهادة يسوع ويوم قطع رأس يوحنا المعمدان. مجالس الفرح والرقص والسكر والعربدة التي يقوم بها اتباعنا المسيحيين وهذا معروف عنا في مجالسنا الدينية الغير قادرة على خلق المشاعر الاجتماعية تجاه الشهيد المظلوم. يوحنا الذي قُطع رأسه وأهدي إلى بغي من بغايا بني إسرائيل في طشت من ذهب جعل القيصر يوم شهادته احتفالا عاما يهل ويستهل به فرحا يتزينون ويضربون الدفوف فرحا بيوم مقتله !.
الضحك والابتهاج يشبه الشهوة التي هي انغماس في اللذات وهو مميت للقلب ومشاعره وقتلٌ لأحاسيسه النبيلة، والبكاء حالة من الحب والتفاني تنطلق من القلب في اوج مشاعره الذي يؤجج الوجد والشوق لدى الحبيب وقد اخبر الرب وهو العليم بما يُصلح القلوب بأن البكاء والحزن يُصلحان القلب : (( الحُزن خيرٌ من الضحكِ، لأنهُ بكآبة الوجهِ يُصلِحُ القلبُ ــ فليضحكوا قليلا وليبكوا كثيرا ــ)). (4) 
أن البكاء على العظماء والمقدسين امثال الحسين عليه مكارم الرب هذا البكاء يصون بقاء هذه الجذور العاطفية في النفوس ويصونها من الضعف والزوال ويؤجج عوامل الثأر ويحافظ على بقاء هذا الحق طريا. مثلا انا قرأت اثناء مروري على كتب التاريخ أن النبي محمد عليه بركات الرب عندما نظر إلى جثة عمه حمزة فلم ينظر إلى شيء كان أوجع لقلبه من ذلك فقال : لن اصاب بمثلك، ما وقفت موقفا أغيظ لي من هذا رحمة الله عليك. قال ابن مسعود : ما رأينا رسول الله باكيا أشد من بكائه على حمزة ، فقد وقف على جنازة عمه، (وانتحب وشهق حتى بلغ به الغشي وهو يقول ، يا عم رسول الله واسد الله وأسد رسوله يا حمزة يا فاعل الخيرات ، يا حمزة يا كاشف الكربات يا مانع عن وجه رسول الله ) . وهذه هي نفس المراثي التي يقوم بها المحزونون تأسيا بنبيهم المقدس.ألم يبك الأنبياء وعمى بعضهم من البكاء : ((كلت عيني من الحزن ــ ابيضت عيناه من الحزن فهو كظيم )).(5) 
 
ولكن أعداء البكاء ممن قست قلوبهم لا يعجبهم ذلك فهم يعرفون ان البكاء حالة تصريف طبيعية للطاقة التي لو حُبست لاصبحت بركانا يأتي على كل شيء وهذه حكمت الرب في خلقه لحالة البكاء . ولكن أبا سفيان وامثاله ممن منع البكاء وهدد بالقتل كل من يبكي على قتلاه لا يروق البكاء لهم. وآخر قطع الشجرة التي تستضل بها ابنة محمد للبكاء على ابيها وكان يخفق ظهور الباكين (بدرته) حتى يوجعهم ويضرب يمينا وشمالا لا لسبب إلا لأن البكاء لا يعجبه لأن قلبه قسى فكان كالحجارة او اشد قسوة.
فهنا خطان. خطُ يُمثل كل الأنبياء الذي بكوا من آدم وحتى نبي الرحمة المقدس محمد عليه المكارم ، وخط يُمثل ابا سفيان ومن لف لفه ممن اوجع ظهور النساء لبكائهن على اعزائهن. ومن هذين الخطين تخرجت مدرستان واحدةٌ تُمثل خط محمد وآخر يُمثل مدرسة ابي سفيان وعمر وغيره ولا زالت هاتان المدرستان تؤسسان لثقافتين واحدة تمنع من البكاء وتقتل كل من يبكي أو يحزن، وأخرى ترى البكاء حالة طبيعية قام بها الأنبياء ومارسها اعظم انسان عاش على الأرض وهم يتأسون به.ويؤمنون بأن الله هو خالق البكاء لهذه الغاية ولم يخلق الضحك وحده فقال : هو الذي اضحك وابكى ، ثم امر الناس أن : يضحكوا قليلا ويبكوا كثيرا. فجعل في الضحك موت القلوب وفي البكاء حياتها ولذلك جعل الموت مقابل الضحك فقال اضحك وامات ، وابكى واحيى . هو الذي اضحك وابكى ، وامات واحيى. 
والبكاء على الحسين لا يتعدى هذه الحالة فلو كان جده محمد حاضرا ورآه على تلك الحالة مقطعا تحت الشمس تسفي عيه الرمال وحوله احفاده مجندلين بلا رؤوس فماذا يصنع هذا النبي الذي بُعث رحمة للعالمين ؟ هل يتهلل وجهه فرحا ام يذوب كمدا وتتفجر طاقات عيونه الجميلة بكاءً على ولده الذي قُطّعت اوصاله بتلك الطريقة الوحشية التي لا تقوم بها إلا عُسلان الفلوات ووحوش الغابات. 
 
فإذا كان العالم كله يحتفل في كل عام بسباق الماراثون (6) لأن(جنديا نقل خبر (انتصار روما الوثنية على الفرس عباد النار) ثم مات بعد نقله للخبر فاتخذ العالم كله ذلك اليوم محل مجد واحتفال تُصرف وتُنفق عليه المليارات وتتنافس البلدان من اجل احياء ذلك اليوم. ولكن عندما تُحيي امة يوم (انتصار الدم على السيف) في كربلاء والذي ضرب فيه الحسين اروع الأمثلة في التضحية والفداء من اجل القيم والمبادئ والمُثل العليا لدينه وامته فإن من يُحيي هذا اليوم يتعرض لضروب من المحن والمصائب . مع ان الرب اخبرنا في نبوئات كتابه المقدس بانه هو الذي يأتي بهؤلاء المعزين الباكين مشيا على اقدامهم من كل انحاء العالم لإحياء هذا اليوم الرباني المقدس ولم يعذر حتى المعاقين من ذلك لانه اختبار الحب والولاء : ((هانذا آتي بهم من أرض الشمال، وأجمعهم من أطراف الأرض. بينهم الأعمى والأعرج، والُحبلى والماخض معا. جمعُ عظيم يرجعُ إلى هنا. بالبكاء يأتون، وبالتضرعات أقودهم. أسيّرهم إلى أنهار ماء في طريق مُستقيمة لا يعثرون فيها)). (7)
 
المصادر والتوضيحات ــــــــــــــــ
1-سفر المزامير 84: 6 .آل عمران : 96.
2- سفر التكوين 37: 31
3- سفر طوبيا 3: 22.
4- سفر الجامعة 7: 3 و سورة التوبة : 82.
5- في سنة (490) قبل الميلاد، وقعت معركة بين اليونانيين والفرس في منطقة ماراثون باليونان، انتصر اليونانيين على الفرس، وبعد الانتصار خرج شخص من المقاتلين اليونانيين اسمه فيديبيدس جرى مسافة قدرها 40 كيلومتر من ماراثون إلى أثينا ليخبر أهلها أنهم انتصروا على الفرس وبعد أن أخبرهم بالموضوع وقع ميتا من التعب والإرهاق. وقد سمي سباق الماراثون بهذا الاسم تيمنا بهذا العسكري الذي قطع كل هذه المسافة من أجل أن يخبرهم أنهم انتصروا على الفرس.
6- سفر أيوب 17: 7 و سورة يوسف : 84 
7- سفر إرمياء 31 : 9 .

  

إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/12/16



كتابة تعليق لموضوع : البكاء صورة من يوم الأربعين .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 5)


• (1) - كتب : احمد ، في 2014/11/09 .

اتفق معك بهذه الموضوع الرائع -- لكن موضوع انه يسمى بكا او بكى او بكه -- هو مكان وجود بيت الله الفعلي اي ما تحت وبين الجدران -- وليس كربلاء مع انها قبلتنا الان للشهاده وملهمتنا الاولى للنضال

• (2) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2014/04/25 .

شكرا اخي الطيب الافطسي واسأل الرب لي ولك الفائدة . بالتوفيق

• (3) - كتب : الأفطسي ، في 2013/12/19 .

جميل أسلوبك في المزج بين آيات القرآن الكريم وآيات الكتب المقدسة السابقة ، وهذا لا يصدر سوى عن متبحر بهم جميعا ، ولا يدل إلا على وحدة المصدر المقدس

• (4) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2013/12/17 .

اخي الطيب خادم الحسين حياك الرب وشكرا لكلماتكم الطيبة . .
اخي الطيب بامكانك ان تدخل على صفحتي في الفيس بوك وتكتب على الخاص اي سؤال او اشكال .. ولكن جزيل الشكر ..
وهذا رابط صفحتي

https://www.facebook.com/izapilla.penijamin?ref=tn_tnmn

• (5) - كتب : خادم الحسين عليه السلام ، في 2013/12/16 .

حقيقة ومن دون اي مجاملة انت افضل من الاف المسلمين الذين لم يقدروا الحسين عليه السلام حق قدره ولم يفهموه كما فهمتيه فهنيئا لكم.
ولدي رجاء من الاخت الفاضلة وهو ان لدي اسئلة تتعلق بهذا الموضوع وغيره لا استطيع طرحها للعلن فاذا امكنها من باب التفضل الموافقة على سؤالها على بريدها الالكتروني اكون لها من الشاكرين.
 






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على لا تبقوا لاهل هذا البيت باقيه - الفصل الرابع  - للكاتب نجم الحجامي : وهل جرّ البلاء على امة محمد إلا عمر بن الخطاب الذي تسبب في هذا الانحراف الخطير المؤسس للاجرام والغدر والهدم إلى يوم القيامة فإذا كان الشيطان يتمثل لقريش في مؤتمراتها فإن عمر الشيطان الذي تجسد لصد الرسالة الاسلامية عن اهدافها عمر الذي لا يتورع عن احراق بيت رسول الله بمن فيه وعلى من فيه وعندما قيل له ان فيها فاطمة الزهراء قال : وان . اعوذ بالله من هذه النفس المريضة. لعن الله اول من اسس اساس الظلم ومن تبعه في ذلك .

 
علّق منير حجازي ، على تنزيه المسيح من الطعن الصريح . هل كان السيد المسيح شاذا ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تحياتي إلى أخي الكاتب وادارة الموقع الموقرين . الغريب العجيب ، هو اني قرأت الموضوع على صفحة الكاتب فلم اجد فيه إلا دفاعا عن شخص السيد المسيح ضد ما نُسب إليه من تهم شائنة باطلة وقد أجاد الكاتب فيه . ولكن الغريب ان ترى الكثير من المعلقين المسيحيين يعتبرون هذا الموضوع إسائة للسيد المسيح ولا أدري كيف يقرأون وماذا يفهمون أين الاسائة والكاتب يذكر السيد المسيح باحسن الذكر وأطيبه ويعضده بآيات من القرآن الكريم ثم يقول ان ديننا يأمرنا بذلك. أثابكم الله .

 
علّق منير حجازي ، على "الاخ رشيد" واخطاؤه في محاضرته: الانجيل الذي لم اكن اعرفه ... ( 1 ) - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : السلام عليكم ، لمن لا يعرف رشيد المغربي رشيد المغربي . هذا الدعي مطرود من المغرب وهو في الاساس مغربي امازيغي مسلم يكره الاسلام كرها لا مثيل له لأن في نظره أن الاسلام ظلم الامازيغ وقضى على لغتهم وحضارتهم وطبعا هذا غير صحيح .وقد آلى على نفسه ان ينتقم من محمدا ورسالته الإسلامية حسب شخصه الهزييل ورشيد المغربي مطلوب في اسبانيا بتهم اخلاقية. وهو يخشى المجابهة مع من يعرفهم ويجري مقابلا مع شيوخ بسطاء لا علم لهم بالتوراة والانجيل فيوقع بهم كما اوقع بشيخ من فلسطين وشيخ من العراق . وقد رددت عليه في اشكاله ع لى سورة والنجم إذا هوى. ولما رأى ان ردي سوف يُهدم كل ما بناه وانه حوصر ، قطع الخط ثم قال بهدوء . نأسف لانقطاع الخط في حين انا في اوربا وهو في لندن ولا تنقطع الخطوط. لعنه الله من زائغ مارق كاذب مدلس.

 
علّق مصطفى الهادي ، على "الاخ رشيد" واخطاؤه في محاضرته: الانجيل الذي لم اكن اعرفه ... ( 1 ) - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : السلام عليكم . الأول : اليهود بما ان اكثرهم كان يعمل بالترجمة بين الارامي والعبري ثم اليوناني . فقد ابدلوا اسم عيسى إلى يسوع وهو اسم صنم وثنى كان يُعبد فى قوم نوح (أ) . وهو اسم مشتق أيضا من اسم الثور الذى كانوا - بنى إسرائيل - يعبدونه فى التيه . أى حرَّف بنو إسرائيل اسم عيسى وجعلوه اسم وثنياً(5) وهو هذه المرة الصنم (يسوع) الذى يشبه ثورهم المعبود.اشار القرآن إلى ذلك في قوله : (( وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آَلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا )) فهذه الآية وردت في سورة (نوح) ولربما المقصود من كلمة (سواعا) هو يسوعا الثور المعبود لدى قوم نوح سابقا. الثاني : دعي المسيحيون بهذا الاسم أول مرة في نحو سنة 42 أو 43 ميلادية نسبة إلى يسوع المسيح و كان الأصل في هذا اللقب شتيمة ( نعم شتيمة ) هذا ما ورد في قاموس الكتاب المقدس صفحة 889 طبعة 2001 بالحرف الواحد : " دعي المؤمنون مسيحيين أول مرة في إنطاكية ( أعمال الرسل 11 : 26 ) نحو سنة 42 أو 43 ميلادية . ويرجح ان ذلك اللقب كان فى الأول شتيمة ( 1 بطرس 4 : 16 ) قال المؤرخ تاسيتس ( المولود نحو 54 م ) ان تابعي المسيح كانوا أناس سفلة عاميين و لما قال اغريباس لبولس فى اعمال الرسل 26 : 28 ( بقليل تقنعنى ان اصير مسيحيا ) فالراجح انه أراد ان حسن برهانك كان يجعلني أرضى بان أعاب بهذا الاسم ." ( قاموس الكتاب المقدس تأليف نخبة من الاساتذة ذوي الاختصاص ومن اللاهوتيين - دار مكتبة العائلة - القاهرة ) إذن اصل كلمة ( مسيحيين ) شتيمة و حتى الملك اغريباس عندما اقتنع بكلام بولس قال ما معناه ( كلامك اقنعنى ان اتبعك و لا مانع من ان يصفوني مسيحيا علشان خاطرك رغم انها شتيمة ) . ولاحظ أيضا ان أول مرة دعي بذلك كان سنة 42 ميلادية اى بعد أكثر من عشر سنوات من رفع المسيح صاحب الدعوة و الذى لم يذكر هذا الاسم مطلقا .تحياتي

 
علّق عبدالعظيم الموسوي ، على الشريف جعفر الخواري بن موسى الكاظم عليه السلام - للكاتب واثق الخواري : السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ممكن معلومات اكثر عن السيد حاكم النجفي بن محسن بن يحيى بن محمد بن علي بن جعفر بن دويس بن ثابت بن يحيى بن دويس بن عاصم المذكور عن ذرية ان وجدة المعلومات و عليكم السلام

 
علّق عادل عبدالبدري ، على المركب الإلهي!… الصلاة... - للكاتب عبدالاله الشبيبي : بالنسبة لما اورده صاحب المحجة البيضاء من ان الخشوع في الصلاة على قسمين /( الثاني ) ... وهو اغماض العينين , لعله من المكروهات في الصلاة اغماض العينين ...

 
علّق مهند البراك ، على تعال ننبش بقايا الزنبق : ​​​​​​​ترجمة : حامد خضير الشمري - للكاتب د . سعد الحداد : الوردُ لم يجدْ مَنْ يقبِّلُهُ ... ثيمة وتصور جديد في رائعة الجمال افضت علينا بها ايها الاخ العزيز

 
علّق الكاتب ، على المألوف وغير المألوف عند علي الخباز في مدارج الحضور - للكاتب مهند البراك : اشكر مرورك دكتور .. فقد اضفت للنص رونقا جديدا وشهادة للخباز من اديب وناقد تعلمنا منه الكثير .. اشكر مرة اخرى تشرفك بالتعليق وكما قلت فان الخباز يستحق الكتابة عنه

 
علّق منير حجازي ، على آراء سجين سياسي (1) هل يستحق الراتبَ التقاعدي غير الموظف المتقاعد؟ - للكاتب الشيخ جميل مانع البزوني : لعنهم الله واخزاهم في الدينا والاخرة. فقط التوافه هم الذين يشترون المجد بالاموال المسروقة ويأكلون السحت ويستطيبون الحرام . يا سيدي لقد حرّك مقالك الكامن وماذا نفعل في زمن الذي لا يملك فيه (انا من جهة فلان) أو ( أنا من طرف فلان ، او ارسلني فلان). يا سيدي انا من المتضررين بشدة ومع ذلك لم اجلس في بيتي في إيران بل تطوعت في المجلس الاعلى قوات فيلق بدر وقاتلت وبصدق واخلاص حتى اصبت في رأسي ولم استطع مواصلة القتال وخيرني الاطباء بين ثلاث حالات (الجنون ، او العمى ، أو الموت) بسبب الاصابة التي تحطمت فيها جزء من جمجمتي ولكن الله اراد شيئا وببركة الامام الرضا عليه السلام شفيت مع معانات نفسية مستمرة. وبعد سقوط صدام. تقدمت حالي حال من تقدم في معاملة (الهجرة والمهجرين)وحصل الكل على الحقوق إلا. لأني لا املك مبلغ رشوة اعطه لمستحلي اموال السحت . ثم تقدمت بمعاملة إلى فيلق بدر لكوني مقاتل وحريح . ومضت اكثر من سنتين ليخبروني بأن معاملتي ضاعت ، فارسلت معاملة أخرى . فاخبروني بانهم اهملوها لانها غير موقعّة وإلى اليوم لم احصل منهم لا تعويض هجرة ولا مهجرين ، ولا سجناء سياسيين ولا خدمة جهادية في فيلق بدر. كتبت معاناتي على موقع كتابات ا لبعثي فارعبهم وازعجهم ذلك واتصلوا بي وارسلت لهم الأولى واستملها الاخ كريم النوري وكان مستشار هادي العامري. ومضت سنة وأخرى ويومك وعينك لم تر شيئا. لم ارد منهم سوى ما يحفظ كرامتي ويصون ماء وجهي من السؤال خصوصا وانا اجلس في غرفة في بيت اختي مع ايتامها التسعة. ولازالت اعاني من رأسي حتى القي الله فاشكوا له خيانة حملة السلاح ورفاق الجهاد. لقد حليت الدنيا في أعينهم فاستطابوا حرامها.

 
علّق ليلى ، على عقد الوكالة وانواع الوكالات القانونية في العراق - للكاتب حسين كاظم المستوفي : اذا وكاله عامة مطلقة منذ سنة ٢٠٠٧ هل باطلة الان واذا غير باطلة ماذا افعل ..انا الاصيل

 
علّق د. سعد الحداد ، على المألوف وغير المألوف عند علي الخباز في مدارج الحضور - للكاتب مهند البراك : نعم... هو كذلك ... فالخباز يغوص في أعماق الجمل ليستنطق ماخلف حروفها , ويفكك أبعاضها ليقف على مراد كاتبها ثم ينطلق من مفاهيم وقيم راسخة تؤدي الى إعادة صياغة قادرة للوصول الى فهم القاريء بأسهل الطرق وأيسرها فضلا عن جمالية الطرح السردي الذي يمتاز به في الاقناع .. تحياتي لك استاذ مهند في الكتابة عن جهد من جهود الرائع استاذ علي الخباز .. فهو يستحق الكتابة حقا .

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على التوكل على الله تعالى ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نشكر إدارة الموقع المبارك على النشر سائلين الحق سبحانه ان يوفق القائنين بأمر هذا الموقع الكريم لما فيه خير الدنيا والآخرة وأن يسدد خطا العاملين فيه لنصرة الحق وأهله وأن الله هو الحق المبين. الأمر الآخر هو اني انوه لخطأ عند الكتابة وقع سهوا وهو: الفلاح يتوكل على الله فيحرث الأرض. والصحيح هو: الفلاح الذي لايتوكل على الله فيحرث الأرض.... . والله وليّ التوفيق محمد جعفر

 
علّق عبد الله حامد ، على الشيخ أحمد الأردبيلي المعروف بالمقدس الأردبيلي(قدس سره) (القرن التاسع ـ 993ﻫ) : شيخ احمد الاردبيلي بحر من العلوم

 
علّق موفق ابو حسن ، على كيف نصل للحكم الشرعي - للكاتب الشيخ احمد الكرعاوي : احسنتم شيخ احمد على هذه المعلومات القيّمة ، فأين الدليل من هؤلاء المنحرفين على فتح باب السفارة الى يومنا هذا ، ويلزم ان تصلنا الروايات الصحيحة التي تنص على وجود السفراء في كل زمن واللازم باطل فالملزوم مثله .

 
علّق د. عبد الرزاق الكناني ، على مراجعة بختم السيستاني - للكاتب ايليا امامي : بسمه تعالى كثير من الناس وأنا منهم لم نعرف شيء عن شخصية السيد علاء الموسوي وكثير من الناس يتحسسون عندما يضاف بعد لقبه المشرف وأقصد الموسوي لقب الهندي هذا ما جعل الناس على رغم عدم معرفتهم به سابقا" وعدم معرفتهم بأنه مختار من قبل سماحة السيد المرجع الأعلى حفظه الله تعالى وأنا أتساءل لماذا لا يكون هناك نطاق رسمي باسم مكتب سماحة السيد المرجع الأعلى متواجد في النجف الأشرف ويصدر اعلان من سماحة المرجع بتعيين فلان ناطقا" رسميا" باسم سماحته واي تصريح غيره يعد مزور وباطل . .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي حسن علوان جاسم الجنابي
صفحة الكاتب :
  علي حسن علوان جاسم الجنابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net