صفحة الكاتب : بشرى الهلالي

فضيحة دستور مصر.. و القادم من فضائحنا
بشرى الهلالي

 في تقرير اخباري، فريد من نوعه، عرضته قناة (العربية الحدث) يدور عن مؤتمر صحفي عقدته لجنة الخمسين حول الدستور المصري المطروح للتصويت، دأب كل الاعلاميين الحاضرين على الإصغاء الى تصريحات عمرو موسى، رئيس اللجنة، ومن رافقه من أعضاءها، إلا صحفيّ أمريكي، كان منشغل بأمر آخر.
على الحائط الذي تدير اللجنة ظهره لها وهي تواجه الجمهور، ثبّت ملصق إعلامي كبير يضم صورا لخمسة مواطنين (مصريين)، وعبارة تتوسط الملصق بالعربية (دستور لكل المصريين)، جرى ترجمتها الى الانكليزية كما يلي: (All Egyptians constitution  ). لم يدقّق أحدا النظر الى الترجمة رغم إن عمرو موسى ومن حوله يجيدون الانكليزية، وأي طالب مبتدئ في اللغة سيكتشف إن فيها خطأ قواعدي، إكتشفه الصحفي الامريكي، حيث يجب كتابتها : (All Egyptians’ Constitution  ). وليس هذا فقط، بل إن الصحفي الأمريكي دقّق النظر في الصور الخمسة للمواطنين -الذين يفترض إنهم مصريين- وشكّ في أمرهم كون وجوه ثلاثة منهم لم تكن مصرية. وبعد بحث طويل على محرك كوكل، إكتشف الصحفي إن صورة المرأة في الملصق الاعلاني هي لإعلان عن سيدات الاعمال الاميركيات، وإن صورة الطبيب المصري هي أيضا مأخوذة عن أخرى لطبيب أمريكي ضمن موضوع يتحدث عن علاج تجاعيد الرقبة، أما صورة الصبيّ، فهي لصبي أمريكي مصاب بمتلازمة داوني، أي إن جميع الصور هي دعائيّة متوفرة على محرك كوكل. ولم يكتفي الصحفي (الخبيث) بهذا، بل دقّق في الصورتين الباقيتين، فإكتشف إنّ صورتي الفلاح والجندي المصريان مأخوذة أيضا من صور متوافرة على النت لشخصيات مصرية. فضيحة لم ينتبه لها جهابذة السياسة في مصر وعلى رأسهم عمرو موسى الذي خبر العديد من المناصب العربية والدولية وقضى حياته (طامسا) في السياسة، بينما أثارها صحفي أمريكي جعل من سياسي مصر ودستورهم فضيحة، بدا جهلهم فيها واضحا لأساليب الدعاية التي يمكن أن تجذب الشعب المصري الى صناديق الإقتراع على الدستور. فضلا عن كل ذلك، أثار الصحفي الأمريكي قضية بدت مهمة جدا، هي إن الصور الخمسة تفتقر الى إمرأة محجبة أو رجل ملتحي، فهل بلغ حقد قيادات إنقلاب 30 حزيران إلى الاعتراف حتى بوجود أي دليل على الإسلاميين في مصر؟ وهل إن كل إمرأة محجبة أو رجل ملتحي هما ضمن دائرة الشبهة التي صار تحيط ب(الاخوان المسلمين)؟
وأنا أشاهد هذا التقرير، قفزت إلى رأسي ومضات عن إعلانات المرشحين في الدورة السابقة آذار 2010، والدورة التي سبقتها في كانون الثاني 2005. كانت الشعارات التي رفعها مرشحو 2005 تدور حول الدين والطائفة ومعاداة لكل مايمت للنظام السابق بصلة، لتتراجع النبرة في 2010 وتبتكر كلمات مثل (مستقلون) و (الوطني) حيث أصبح جميع المرشحين مستقلين ووطنيين فجأة، رغم إنها نفس الوجوه التي مثّلت الطوائف والاديان في 2005، وذلك لأنهم أدركوا رفض الشارع العراقي للشعارات الدينية التي لم تبث جدواها في الفترة البرلمانية الاولى. و بعد إن ثبت للشارع العراقي إن لا أحد منهم كان (مستقل) أو وطنيّ، ولم يطبق أيّ منهم الشعار الذي رفعه، بل إن جميع الكتل تقريبا لم يكن لها مشروعا واضحا، وإن ماسطّر من بنود لهذه المشاريع (الوطنية) المفترضة لم يكن سوى حبر على ورق.
يتساءل البعض في الشارع العراقي الآن، إن كان مايزال مهتما بالإنتخابات، عن نوع الشعارات التي سيرفعها مرشحي هذه الدورة، إسلامية، وطنية، خدمية، محاربة الفساد، القضاء على الإرهاب والفتنة الطائفية، أم سيبتكرون جديدا؟
وعلى رأي المصريين، (الجواب باين من عنوانه)، فما زال أمامنا أربعة أشهر للانتخابات، وبدأت خيرات الصراعات تهل على الشعب الذي إبتلى بحفنة من السياسيين والقادة (المتدربين)، فالتفجيرات في كل مكان من بغداد، والإرهاب اليوم أجهز على ماتبقى من أمن بغداد والمحافظات في عمليات نوعية لإحتلال مراكز الشرطة والدوائر الحكومية والاغتيالات، حتى عادت (فزّورة) الأمن الى (المربع الأول)، حسب تعبير السياسيين. و أطرف مافي الأمر، إن السياسيين يعيشون حالة قلق بل (سعار) خلال هذه الأيام، وسيستمر للاربعة الأشهر القادمة، لا من أجل إستتباب الأمن وبث الأمان في نفوس المقترعين ومحاولة زرع الثقة لدفعهم للذهاب الى صناديق الإقتراع، بل من أجل الترويج لأنفسهم بطرق (مخجلة) أحيانا ينطبق عليها المثل القائل (مجدّي يجدي من مجدّي)، ناهيك عن جولاتهم المكوكية في بلدان الوطن العربي والدول المجاورة (الصديقة) للحصول على دعم وتمويل لحملاتهم الانتخابية، تحالفات مشبوهة، تسقيط وفضائح وإتهامات متبادلة، كشف (المستخبي)، فأي كارثة يقبل عليها الشعب العراقي وكيف سيحتمل أربعة أشهر قادمة من الفوضى والقتل والارهاب والدمار، ودماء أبناءه تتحول إلى حبر يخطون به (لافتاتهم)، وكل الخشية أن يحذو بعضهم أو جميعهم حذو عمرو موسى فلا ينتبهون حتى إلى الأخطاء الاملائية، وإنّما الى الكرسي الذي يجلسون عليه، وصور وجوههم المزيفة على شاشة التلفاز، وتصريحاتهم (المسمومة). وربما عليهم أن يتعظوا فلا يسمحوا للصحفيين الأجانب بحضور عرسهم الإنتخابي خشية أن يظهر لهم صحفي أمريكي يكشف مالم نكتشفه بعد من فضائحهم!!
 

  

بشرى الهلالي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/12/17



كتابة تعليق لموضوع : فضيحة دستور مصر.. و القادم من فضائحنا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ جميل مانع البزوني
صفحة الكاتب :
  الشيخ جميل مانع البزوني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وزير الموارد المائية يزور محافظة بابل ويؤكد وصول الاطلاقات المائية في موعدها لزراعة الموسم الشتوي  : وزارة الموارد المائية

 كش ملك انتهت اللعبة..  : قيس النجم

 المجتمع الجزائري الى أين ؟  : بوقفة رؤوف

 "" لا تسرف "".. وأنت جدير بالكرم  : فؤاد المازني

 مدينة الطب تقيم اجتماع علمي حول السيطرة على حدوث مرض الاسهال الوبائي الكوليرا  : اعلام دائرة مدينة الطب

 أزمة التعليم في العراق  : ا . د . محمد الربيعي

 مدير عام صحة بغداد الكرخ يأمر بتخصيص جهاز الانعاش الرئوي الى ردهة الاطفال في مستشفى الفرات العام  : اعلام صحة الكرخ

 سلف الدولة وعود كاذبة  : مجاهد منعثر منشد

 وأخيراً استفاق الرئيس الفرنسي ساركوزي من غفلته  : برهان إبراهيم كريم

 مكافحة اجرام بغداد تعلن القبض على 19 متهما بجرائم جنائية مختلفة  : وزارة الداخلية العراقية

 مكتب مفتش عام الوزارة بالتعاون مع هيأة النزاهة ينظم احتفالية سنوية تحت شعار وطنيتي نزاهتي  : وزارة الكهرباء

 الحشد الشعبي يرفع خمس عبوات ناسفة من مخلفات داعش في القيروان غرب الموصل

  \"القاعدة\": انسحبنا من جنوب اليمن للمشاركة بالحرب ضد النظام السوري  : بهلول السوري

 بلايا فساد السلطة وتساقط الالسن ...  : عبد الخالق الفلاح

 قراءة في فتوى (الوجوب الكفائي) ضد العصابات الإرهابية  : حيدر نجم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net