صفحة الكاتب : د . ثابت ابو راس

قراءة اولية لخطوات الحكومة الأخيرة بشأن مخطط برافر
د . ثابت ابو راس


بعد أيام قليلة تغيب شمس العام 2013, العام الثاني, بل أكثر, لمخطط برافر. ينتهي هذا العام في منعطف هام في تاريخ نضال عرب النقب في صراعهم مع السلطة ضد مصادرة أراضيهم. من المهم بمكان تحليل خطوات الحكومة الأخيرة واستنتاج العبر منها.
قرار الوزير السابق بيغن ومن وراءه رئيس حكومة إسرائيل بنيامين نتانياهو بوقف تشريع قانون برافر-بيغن له دلالات كثيرة. لا شك أن هذا القرار هو تاريخي بامتياز. لم نتعود على حالات كثيرة قامت بها حكومة إسرائيل بالتراجع عن قوننة مخطط بهذا الحجم من قبل. فقد بدأ التحضير  لمخطط برافر في العام 2008, أي أن برافر وطاقمه يعملون على الخطة أكثر من خمس سنوات. كما أنه استثمرت فيه كل طاقات الهيئات الرسمية وغير الرسمية في إسرائيل, بدءً بالحكومة، الراعية للمخطط والقائمة على تنفيذه، وحتى مجلس الأمن القومي الإسرائيلي حيث ولد المخطط، من الصندوق القومي اليهودي (الكيرن كييمت) إلى الوكالة اليهودية. الكل مع هدف واحد هو تهجير سكان القرى الغير معترف بها ومصادرة أراضي عرب النقب. لهذا السبب لا يمكن التقليل من حجم القرار وانعكاساته. يكفي أن نذكر بأن القانون كان قد مر بالقراءة الأولى في ظل حكومة يمينية متطرفة وضعت كل ثقلها من اجل إقراره في القراءة الثانية والثالثة. استقالة بيغن وتصريحاته وعدم تسرع الحكومة برئيسها نتانياهو، المهتم في الموضوع شخصيا، بعدم الكشف عن خطواته المستقبلية يوحي إلى تخبط الحكومة بهذا الموضوع.
ماذا يعني إيقاف تشريع القانون؟
أولا: إيقاف تشريع القانون معناه وقف مسيرة نزع الشرعية، حاليًا، عن سكان القرى غير المعترف بها. في حالة سن القانون ممكن اعتبار السكان هناك، الساكنين على أرضهم منذ قبل قيام الدولة، "غزاة" وتستطيع الدولة إخلائهم بالقوة. الآن وعلى الأقل لا يوجد غطاء قانوني لأعمال الإخلاء والهدم الإجرامية التي تقوم بها الوحدة الخاصة في الشرطة، "يوئاف".
ثانيا: وقف سن القانون معناه أن محاولة مصادرة أراضي عرب النقب عنوة ومن خلال القانون وحيثياته ستتوقف مرحليًا. تصميم قوانين خاصة بهدف مصادرة مساحات شاسعة من الأراضي العربية في البلاد توقف منذ زمن بعيد. ويعد الرجوع إلى هذه القوانين من خلال قانون برافر عودة إلى سنوات خلت في بداية الدولة. كذلك فأن التعويض المادي (المقترح في مشروع قانون برافر) للأراضي التي صودرت في الخمسينات هو مدخل إلى حل قضايا أراضي مهجري الداخل  وإنهاء الأمر بتعويض مادي بخس.
ثالثا: وقف تشريع القانون معناه أن سياسة إسرائيل بإغلاق مناطق معينة في البلاد  أمام المواطنين العرب النقباويون ورفض حقهم بالسكن أو تملك الأرض في شمال النقب قد باء بالفشل.
رابعا: كشف كذب السلطة وخداعها ومحاولات دق الأسافين بين العشائر والقرى المختلفة من خلال نشر الأكاذيب وكأن 80% من عرب النقب يوافقون على مخطط برافر. الخصام والنقاش بين أحزاب السلطة المختلفة أدى إلى نشر خارطة برافر "المخفية" منذ أكثر من سنتين. هذه الخارطة توضح ما قلناه في البداية إنها سترحل غالبية سكان القرى الغير معترف بها البالغ عددهم 70 ألف نسمة وهدم غالبية القرى غير المعترف بها ومصادرة مئات ألوف الدونمات.
هذا هو الوضع الجديد مع إيقاف تشريع القانون. لكن هل سياسة حكومة إسرائيل تغيرت مع وقف التشريع؟ طبعا لا. إن سياسة حكومة إسرائيل العنصرية هي منهجية ومستمرة منذ قيام دولة إسرائيل. يكفي أن نذكر أن يوم الأرض عام 1976 حدث على خلفية محاولة مصادرة بضع آلاف من الدونمات في ارض المل, منطقة البطوف,  في مثلث سخنين-عرابة- دير حنا. في تلك الأيام استطاع طيب الذكر توفيق زياد وزملاؤه بإيقاف مخطط المصادرة. منذ ذلك الوقت أوقفت حكومة إسرائيل المصادرة المباشرة للأرض العربية (عدا عن قانون مصادرة أراضي تل الملح في النقب المعروف ب"قانون السلام". لكن وبدل المصادرة المباشرة عمدت حكومة إسرائيل ومنذ ثمانينات القرن الماضي, على السيطرة، الغير المباشرة، على الأرض العربية من خلال جهاز التخطيط في إسرائيل. هذا الجهاز يتحكم في مواضيع كثيرة منها:  مناطق نفوذ بلداتنا, استعمالات الأراضي، مسطحات البناء، هدم البيوت والخرائط الهيكلية التي لا تستجيب لحاجيات الجيل الشاب في بلداتنا.
نعلم أن هناك مخططات بديلة في جعبة الحكومة الإسرائيلية المتطرفة. وهناك احتمالا بالاستمرار في سن قانون برافر تحت "قيادة" وزير آخر. لكن نعلم أيضا أن سياسات حكومة إسرائيل خططت، أصلاً، لتركيز كل عرب النقب في ثلاث بلدات فقط. والتي سرعان ما وصلت إلى خمسة ومن ثم إلى سبعة وبعدها الاعتراف (المنقوص) بأحد عشرة قرية جديدة. كل هذا حدث من خلال نضال مثابر وعمل مهني دؤوب بقيادة المجلس الإقليمي للقرى الغير معترف بها. النضال الشعبي والنضالات الأخرى كانت وما زالت حجر الزاوية للنجاح في الوصول للاعتراف وهذا ما حدث الآن مع إيقاف العمل على تشريع قانون برافر.
خطوات مستقبلية
مخطط برافر, على ما يبدو, أوقف الآن في الكنيست. لكن على الأرض أقيمت في السنتين الأخيرتين مؤسسة كاملة تعمل على ترحيل عرب النقب ومصادرة أراضيهم. ف "سلطة التوطين" و"طاقم التطبيق" ووحدة "يوئاف" تعمل على الأرض لتمرير هذه السياسة يوميًا. هل سيحال كل هؤلاء للتقاعد؟ طبعا لا. ما كان في النقب من هدم للبيوت وتشريد يومي سيستمر بدون قانون برافر. لذلك من المهم بمكان تصعيد النضال الشعبي ودعم صمود الأهل على الأرض والمعتقلين. كذلك من المهم الاستمرار في تحريك الرأي العام العالمي أكثر بدون التراجع عن محاولة تغيير ميزان القوى في الكنيست ضد مخطط برافر. هناك حاجة لتغيير الخطاب وتصعيده والمطالبة بوقف سياسة هدم البيوت والإفراج عن المعتقلين وإغلاق الملفات ضدهم، المطالبة في الاعتراف في القرى الغير معترف بها، تخطيطها وتقديم الخدمات لها، وبالأساس محاولة إقناع الحكومة الإسرائيلية بتبني المخطط البديل الذي وضعه المجلس الإقليمي ومؤسسات أخرى.
"استراحة محارب" غير قائمة في النقب. الوقت يجب أن يكرس للتخطيط للأيام والأشهر القادمة ورص صفوف وتعزيز وحدة الناس في النقب والبلاد. يثلج الصدر أن نرى غالبية رؤساء السلطات المحلية العربية في النقب يشاركون في اجتماعات لجنة التوجيه العليا لعرب النقب وهم جزء منها ويستعدون لأخذ الكثير على عاتقهم في الدفاع عن إخوتهم في القرى الغير معترف بها.
لقد كانت وحدة شعبنا دائما هي الصخرة التي تحطمت عليها كل مؤامرات الحكومات الإسرائيلية ضد شعبنا منذ العام 1948. هل سنرى في مظاهرة 9-1- 2014 القطرية, أمام "سلطة توطين البدو" في بئر السبع والتي أعلنت عنها لجنة التوجيه, أم المظاهرات؟؟ مظاهرة تقلب حسابات عام 2014 عند كل من يريد السوء لعرب النقب أصحاب البلاد؟ هذا منوط بي وبك وبكل واحدا منا.
 

  

د . ثابت ابو راس
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/12/27


  أحدث مشاركات الكاتب :



كتابة تعليق لموضوع : قراءة اولية لخطوات الحكومة الأخيرة بشأن مخطط برافر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد جواد الميالي
صفحة الكاتب :
  محمد جواد الميالي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مؤسسة الشهداء توزيع (750) مليون الى المستحقين من ذوي الشهداء في ذي قار  : اعلام مؤسسة الشهداء

 أهل العراق ..تيارت وأحزاب اختلاف على باطل وتمرد على حق !!  : خالد القيسي

 القطب الغائب  : محسن الشمري

 سريلانكا تعلن حالة الطوارئ بعد اشتباكات بين بوذيين ومسلمين

 الدكتور موفق الربيعي يقول بخصوص مصر

 1 - ابن زيدون والولادة العشق الخالد الحلقة الأولى  : كريم مرزة الاسدي

 وزير الشباب والرياضة السيد عبد الحسين عبطان يفتتح ملعب الشباب سعة 2000 متفرج بحضور جماهيري كبير  : وزارة الشباب والرياضة

 عالية نصيف جاسم وعباس البياتي ومواقف للتاريخ  : اياد السماوي

 مزيل اللبس في مسالتي شق القمر ورد الشمس  : ايليا امامي

 ظاهرةُ إطلاقِ العيارات الناريِّة –الأسباب والآثار-دراســةٌ سـوسيولوجية ميــدانيَّة في مـدينةِ كربلاء المقدسة (خلاصة تنفيذية)  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 العمل تعدل اجور منح البطاقات الصحية للعمال وطلبات استقدام او تشغيل الاجانب  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 ​قوباد طالباني يعلن وضع القوات في الاقليم بحالة تأهب

 صدى الروضتين العدد ( 17 )  : صدى الروضتين

 زمن الطيبين  : عادل القرين

 حقيقة السفارة الحسينية  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net