صفحة الكاتب : صفاء الهندي

المجتمع العراقي بين الوعي وخطر التجهيل
صفاء الهندي

ويلٌ لأمة تكثرُ فيها المذاهبُ والطوائف وتخلو من الدين ، ويلٌ لأمة تلبسُ مما لا تنسج وتأكلُ مما لا تزرع وتشربُ مما لا تعصر ، ويلٌ لأمة تحسبُ المُستَبدَّ بطلاً وترى الفاتحَ المُذلَّ رحيماً -- جبران خليل جبران .

يعيش المجتمع العراقي الآن حالة من التجهيل العام بدئت تنمو وتسود بشكل ملحوظ ، بفعل الواقع المتخلف بأغلب مستويات الحياة التي يعيشها المجتمع ، وبفعل النُخب السياسية والرموز الاجتماعية التي تصدّرت المسرح العراقي والتي لاتفكر إلابمصالحها ومنافعها الذاتية ، وبفعل التراكمات السياسية والاجتماعية التي خلفتها الضروف والأزمات في مراحل حكم العراق السابقة ، وكما هي طبيعة السلطة والحكم التي يسيطر عليها هنا مراكز النفوذ الحزبي والواجهاتي في الغالب . وبفعل الكثير من الشعارات التي تُبطِن عكس ما تُظهِر ، تولَّد الجهل العام الذي هو انعكاس ونتيجة لذلك الوضع الاجتماعي والسياسي والاقتصادي المتخلف في البلد . والجهل العام هو نتاج تعبئه أيديولوجية وسياسية منحرفة تقوم بها مجموعة من القوى والكُتل الحزبية التقليدية المسيطرة على رقاب المجتمع باستغلال الموروثات التقليدية في تركيبة المجتمع ونزعته الروحية الدينية ، وتكييف الطاعة الدينية والعائلية والقبلية والولاء العقائدي والوطني إلى الموروث العام في حياة المجتمع العراقي وبثَّه في لاوعي المجتمع والأمة ، وهو الذي يتولد عنه إصرار أفراد المجتمع بأنهم على الطريق السوي بينما هم في واقع الحال منقادون بصورة عمياء ، فيصبح هناك توزيع مبدئي تفرضه طبيعة المجتمع وطبيعة السلطة التي قد تحجب أنواع من المعرفة أو جميعها عن المجتمع بطبقاته المختلفة بسبب تباين وعيه وتجهّله بشتّى الأساليب والسلوكيات التي يراها المجتمع وفق ما هو مرسوم له على أنّها عين الصواب ، ثم تزوده بالمعرفة اليقينية عن الطاعة لكي توفر فيه الانقياد والطاعة حتى لو كانت ضد مصالحه ، وهذا يعتبر أخطر أنواع التجهيل ، إذ أن المجتمع هنا غافل عن جهله ولا يدري بأنه جاهل فيرى نفسه عالما بالحقيقة فيتركب جهله من جهلين ، جهل بالواقع وجهل بهذا الجهل فيكون جهلهُ مركَّب ، وخطورة هذا الجهل المركب أن رموز السلطة والنفوذ تستغله لدى الناس من أجل فرض مالا يفرض أو رسم صورة لما يخالف إدراك الحقيقة عن هذا الأمر أو ذاك . وهنا في ما يخص موضوعنا عن المجتمع العراقي ، استخدمت مؤسسة التجهيل الغدر والحيلة والتربص والخداع بالمجتمع العراقي مع باقي جهات داخلية وخارجية حزبية ومؤسساتية مصلحية ومستفيدة إلى أن وصلوا الى حالة أتمام إضعاف المجتمع العراقي ثم الإحاطة به ومحاولة تفتيته وتدميره تدميراً ممنهجاً بدءً من تفكيك نسيجه ومكوناته وأنتهاءً بعقيدته ، والجميع الآن يعرف ويرى ويعيش مايجري اليوم في واقع الشعب العراقي بشكلٍ عام من مصائب وويلات وضروف وأزمات مصنوعة قد أشتركت جميع الرؤوس المتنفذة والمتسلطة بصناعتها وأيجادها .
فالجهل المركَّب هنا مع مرور الزمن أصبح بمعنى عدم المعرفة وعدم الفهم وأصبح الطريقة والأسلوب الذي يؤدي بالسلوك المجتمعي إلى استخدام الرفض القاطع لكل الأشكال التوضيحية والمعرفية التربوية في مناهج الأصلاح والمصلحين ورفضه أغلب دعاوي الأصلاح من قبل العلماء والمُفكّرين المُجدّدين ! لأنها بطبيعة الحال وحسب هذه الفكرة تتقاطع كلياً مع ذلك الأعتقاد وذلك الولاء الذي تربى عليه المجتمع ! ، لذلك مانلاحظه في أغلب شعارات هؤلاء هو التعبير عن الولاء والطاعة والعصبيّة العمياء حتى لو تقاطعت مع مباديء دينهم وعلى حساب وطنهم ، حتى أصبح هذا السلوك حاضراً في مجتمعنا بشكل وصورة يومية وبتحريض ودفع ومباركة رموز السلطة والمؤسسة الدينية والاعلاميّة ، الذين جَيَّروا طاعة الشعب وحُبَّه وولائه لدينه وعقيدته ووطنه لمصالحهم الشخصية ومناصبهم الدنيوية .
كل ذلك نجد هذه الرموز التي كانت نائمة وفي سُباتٍ عميق في عهد النظام السابق والتي تحكم الآن تتحدث عن الوحدة وأنه لاخيار آخر بديل لطريق الوحدة ، أو ان الوحدة هي الخيار المطروح كما في طروحاتهم وأصواتهم الأخيرة رغم أنهم كانوا من أدوات تفكيك هذه الوحدة ومؤسسيه ، والحقيقة أن هذه القناعة الراسخة بهذه الشعارات وتطبيقها على الواقع فرضتها المصلحة الخاصة لهؤلاء مخالفة لأي مصلحة عامة ، وبهذا الأسلوب وهذه الأدوات هؤلاء قد سَمَّموا المعرفة عند المواطن البسيط وبتسخير الإعلام المظلل لمراكز النفوذ والسلطة ، لأنها هي التي تملك المال والقوة وتقود إرادة الشعب المسكين بالتعبئة والتظليل .
إذن ، المشكلة التي تدعونا للوقوف حيالها هو الوقوف أمام الجهل بمعرفة واقعه ومكامنه ومحاولة تفكيكه وأعلان الحقائق التي لا تحتاج إلى قوة كما صورته بعض هذه الجهات للمواطن العادي أو التابع لهم ، ومن ثم الحقيقة التي يجهل بها المواطن معرفة تلك الأمور والتي يخطئ في حكمه ومواقفه تجاهها بسبب جهله وانقياده الأعمى ، وتوعيته بكيفية تمثل هذا الإنسان أُسُس التعايش الطبيعيّة، ويسلك بقناعة الرضى بحق الاختلاف والاعتراف بالآخر، وإذا كانت وسيلته القوة كما هي وسيلة السلطة السياسية والرموز والواجهات الأخرى ، فأية معرفة تصبح لهم بطريقة كهذه غير الجهل وهو الأمر الذي أصبح مرفوضا في عالم اليوم ، عالم الحقوق الإنسانية ونبذ كل أشكال القوة والعنف كوسيلة لتحقيق أي هدف كان . لذلك معركتنا الآن هي مع الجهل بكل انواعه وأشكاله ، هذا النقطة المهمة في حياة مجتمعنا التي يستغلها الرموز والواجهات وأهل السلطة والنفوذ . في أحيان نجد أنفسنا عاجزين عن تفسير أسباب هذا التخلّف في معرفة قضايا الأُمة وأحوالها ، فمن المفترض أننا كعراقيين نحن الذين يجب علينا أن نوصل رسالتنا للعالم ، بأنَّ شعبنا وبلدنا مظلوم ، ولكن كيف ذلك وفئة كبيرة وليست بالقليلة في مجتمعنا غير مبالية بما يحدث ولاتعرف حتى مايحدث ؟ هل السبب في هذا هو التربية ام القبليّة ام هو منعاً للضر وطلبا للعافية ، أم ان هذا بسبب تأثير نظام الحكم القمعي السابق الذي قمع أي نشاط سياسي هدَفهُ التغيير ام هو من مُرشّحاته ، فأنتج هذا ثلّة من الخائفون الذين ابتعدوا عن أي شي إسمه (سياسة ) أم أن هنالك أسبابآ أخرى لا نعرفها ؟
الأسباب كثيرة ومتشعبة ، فلو نظرنا ببداية اساسيّة إلى الأماكن التي تؤثر على الشاب وفي عملية تكوين اهتماماته نجد أنها لا تبشر بالخير ، ولو نظرنا إلى المدرسة التي يتلقى فيها الشاب المرحلة التأسيسية لوجدنا المناهج وطرق التدريس عقيمة ولا توسع مدارك الطلاب ولا يأتي التدريس على سيرة او يتناول أحوال الأمة أو ربط الدروس بما يحصل الآن إلا ما ندر وبأسلوب خجول .
أما في البيت والعائلة فربُّ المنزل مشغول بتأمين الرزق لعياله ويأتي إلى البيت ليرتاح لا ليزعج نفسه بمصائب الأمة وهمومها، وأنا لا أعتبر ذلك عيبا أو منقصة ولكن لا افراط ولا تفريط ، وهناك نقطة مهمة أن أغلب الآباء هم من الجيل السابق والذي لم يعايش الإعلام وتطوراته ولم تكن متابعة أخبار الأمة والعالم والتفاعل معها متوفر بالسهولة التي نراها اليوم ، اضافة إلى النكسات التي عاصروها بدءا من الضروف الصعبة وقساوة نظم الحكم السابقة الى هذه النكبات والأزمات والمآسي والويلات التي يعيشها الآن ، وغيرها الكثير من النكبات والمظالم التي ولَّدت لديهم شعورا بالهزيمة والأنكسار إلا ما رحم ربّي .
بداية نظن ان الحل يكون بكسر حاجز الخوف والتأسيس الى طُرق الأحاطة والمعرفة ، وربط حالة الشعور الوطني والانساني والتفاعل مع قضايا البلد والأمة على السواء ، حتى يُصار بالتالي الى تكوين فهم عام من الشعور بالمسؤولية وغرسه في وعي المجتمع . وعلى المجتمع في هذا الخظم ان يعي ضرورة ترك العرقيّة والحزبيّة والتكتّليّة المقيتة التي وضعتها افكار وايديولوجيات هدفها زعزعة أمن البلد كانت الى وقت قريب غريبة على مجتمعنا . مما يعني وعي الجميع وليس لنا الإنطواء على أنفسنا وتناسي مصاب مجتمعنا ووطننا وأمتنا ، لأننا بطبيعة الحال من افراد هذا المجتمع الذي هو بالتالي جزء لا يتجزء من الأمة . أما النقطة الأهم والتي لا يمكن اغفالها أن بلدنا وأمتنا محكومة بقيادات ليست أهلا لذلك ، قيادات أهلكت الحرث والنسل والأخضر واليابس ، فقد أصبحت أذناب في يد أعداء الأمة يساندها في ذلك طابور من العلماء الذين لبسوا جلود الضأن على قلوب الذئاب ويناصرهم طابور من القنوات والصُحف والكُتّاب .
لذا يجب علينا وعلى الشباب بصفة خاصة أن يعوا ما يُحاك ضد بلدنا وضد شعبنا وديننا وقد آن لهذه الجموع أن تستيقظ وأن تعيد مجدها، وتستحضر تأريخها وتستلهمه الهمّة والعزيمة ، وحري بنا أن نتوحد وليس التفريق والشتات . وفهم مايدور حولنا من أمور سياسية ولو بصورة نسبية فالسياسة كما وصفها أحدهم : لعبة قذرة ، لكن لا أحد يتبرع لتنظيفها .
هذه النتيجة النهائية لموضوع شائك و متشعب ، ومما يزيد في مدى مصداقية هذه النتيجة ، أن التناول في مستجدات السياسة يعتبر من المحرمات عند بعض الشعوب و الأمم، ( دع ما لله لله، و دع ما لقيصر لقيصر ) ، المفترض من الناس أن يكون لديهم الحد الأدنى من الوعي السياسي ، مثلما يكون لديهم الحد الأدنى من التعليم و الصحة و الثقافة والدين .

  

صفاء الهندي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/01/10



كتابة تعليق لموضوع : المجتمع العراقي بين الوعي وخطر التجهيل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على تشكيل لجنة للتحقيق بامتناع طبيبة عن توليد امرأة داخل مستشفى في ميسان : اخوان اغسلوا اديكم من تشكيل اللجان . سووها عشائرية احسن . تره الحكومة ما تخوّف ولا عدها هيبة . اترسولكم اربع سيارات عكل وشيوخ ووجهاء وروحوا لأهل الطبيبة وطالبوا تعويض وفصل عن فضيحة بتكم .

 
علّق حمزه حامد مجيد ، على مديرية شهداء الكرخ تنجز معاملات تقاعدية جديدة لذوي شهداء ضحايا الارهاب - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : اسأل عن المعاملة باسم الشهيد دريد حامد مجيد القرار 29671 مؤسسة شهداء الكاظميه ارجو منكم ان تبلغونا اين وصلت معاملتنا لقد جزعنا منها ارجوكم ارجوكم انصفونا

 
علّق mohmad ، على جواز الكذب على أهل البدع والضّلال !! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : محاورتي المختصرة مع اخ من اهل السنة يدين فتوى سماحة السيد الخوئي رحمه الله تعالى في سب اهل البدع والقول ماليس فيهم ......... قرأت هذا المقال وفهمته جيدا ، وأشكرك جدا على إرساله ، فقد استفدت منه كثيرا ، لأنني عرفت الآن أن الكذب علينا ليس مباحا عندكم فقط .. بل قد يكون واجبا !! اقرأ ما يقوله صلاح عبد المهدي الحلو ، في هذا المقال : يقول : (إن هاهنا أمراً آخر يسمونه بالتزاحم ، فلو تزاحم وقت الصلاة مع إنقاذ الغريق ، يجب عليك إنقاذ الغريق وترك الصلاة الآن وقضاؤها فيما بعد ، والتزاحم هنا وقع بين وجوب حفظ ضعفة المؤمنين من أهل البدع ، وبين حرمة الكذب ، ومن هنا صار الكذب في المقام – على حرمته من قبل – واجباً فيما بعد ، كما صارت أكل الميتة وهو حرامٌ من قبل ، حلالاً من بعد ، لأجل التزاحم معه في حفظ النفس من الهلاك عند الاضطرار . ولذا قال - قدس سره - في مبحث الهجاء [وهل يجوز هجو المبتدع في الدين أو المخالفين بما ليس فيهم من المعائب ، أو لا بدّ من الاقتصار فيه على ذكر العيوب الموجودة فيهم ؟ هجوهم بذكر المعائب غير الموجودة فيهم من الأقاويل الكاذبة ، وهي محرّمة بالكتاب والسنّة ، وقد تقدّم ذلك في مبحث حرمة الكذب ، إلاّ أنّه قد تقتضي المصلحة الملزمة جواز بهتهم والإزراء عليهم ، وذكرهم بما ليس فيهم ، افتضاحاً لهم ، والمصلحة في ذلك هي استبانة شؤونهم لضعفاء المؤمنين حتّى لا يغترّوا بآرائهم الخبيثة وأغراضهم المرجفة وبذلك يحمل قوله عليه السلام : [وباهتوهم كي لا يطمعوا في الإسلام] ..) . انتهى كلام صلاح عبد المهدي الحلو . ماذا يعني هذا الكلام ؟! يعني أنه يجوز لك أن تكذب علي ، وتذكرني بما ليس في من العيوب ، وتنسب إلي ما لم أقله ، بل قد يكون ذلك واجبا عليك ، لتحذير الناس من ضلالي وابتداعي في زعمك !! والخوئي يستند في فتواه هذه على حديث باطل مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ، هو : (إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة ، وباهتوهم كي لا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم ، يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة) أي إذا بهت أهل السنة والجماعة (أي كذبت عليهم) وأكثرت من سبهم ، تكتب لك الحسنات وترفع لك الدرجات !! هل هذا هو الدين الذي تدعونني إليه ؟! _______ ((الرد)) انت ابتدعت التفسير حسب فهمك الخاص ولكن هنا اخبرك هذا الحديث موجه لفئة معينة من الناس ركز جيداً وهو مخصص للذين لا ينفع معهم النصح واظهار باطلهم عليهم وبتالي يشمل ظهوره للناس هؤلاء يعلمون انهم اهل بدعة وضلال ولا يجدي معهم المحاورة بل حتى لو بين لهم "ابتداعهم" ولهذا في هذا الموقف اختلفت سياسة التعامل ولا يجوز شتمهم الا اذا كان يغير موقفهم بحيث يؤدي إلى هلاك ((مبدأهم)) واصبح لا يجدي مع الناس ابتداعهم ............ وكما قلت أنت يا صديقي عرفت الآن أن الكذب علينا ليس مباحا عندكم فقط .. بل قد يكون واجبا !! نعم ولكن يكون جأز ومباح عند الضرورة كما ذكرته سلفاً وفي (موقف خاص) اما قولك "علينا" فقط اذا كان موقفك تضليل الناس حتى لو انقلب عليك الحق وظهر باطلك ولم تصبح هذا السياسة تجدي معك وتضليلك للناس "مثمر" .......... ماذا يعني هذا الكلام يعني أنه يجوز لك أن تكذب علي وتذكرني بما ليس في من العيوب ، وتنسب إلي ما لم أقله ، بل قد يكون ذلك واجبا عليك ، لتحذير الناس من ضلالي وابتداعي في زعمك ؟؟ نعم اظهر عيوبك ، واشتمك واقول ماليس فيك لأنك تعلم انك كذاب ومبتدع ولهذا عندما اقول عليك بشتيمة المجنون فانت لست مجنون ولم تقل لأحد انك مجنون وتعلم انك لست مجنون ومختل عقلياً ............ أي إذا بهت أهل السنة والجماعة (أي كذبت عليهم) وأكثرت من سبهم ، تكتب لك الحسنات وترفع لك الدرجات ؟؟ اخبرتك بهذه الفئة المبتدعة وهذا يشمل جميع الطوائف ولا يقتصر على مذهب معين ............... والخوئي يستند في فتواه هذه على حديث باطل مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ؟ (إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة وباهتوهم كي لا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة) نعم الفتاوي تكون كفراً اذا لم تكن على نهج رواية او حديث ولكن من قال لك هذا الحديث ليس موجود ؟ مصدر الحديث الكافي الجزء الثاني صفحة (375) ============== وكل هذا التفسير اقوم بتفسيره لك ليس لأنك من العوام ولا تفهم بل اغترت فيه لأنك لست شيعي ولولم تغتر فيه لفهمته من أول مرة (الغرور يضر العقول)

 
علّق Mehdi ، على حسن بن فرحان المالكي . سجين الرأي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم يبدو ان الصمت عاد صياما واجبامن قبل الناس و الاعلام والاحرار في العالم الاسلامي والمسلمين نسوا ان النبي قال من سمع ينادي ياللمسلمين ولم يجبه ليس بمسلم مسلمين ضد المسلمين

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على حسن بن فرحان المالكي . سجين الرأي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تحية اجلال لكِ سيدتي.. لاول مره لا اشعر ان أ. حسن المالكي ليس وحيدا.. انني لست وحيدا.. توجهت لكثير من "المفكرين".. امثال اياد البغدادي وسامح عسكر واحمد عبدو ماهر وغيرهم.. كلهم لم يقومو بشيئ.. سامح عسكر كتب بعض التغريدات.. ثلاثه او اربعه.. تحياتي لفضلكم سيدتي..

 
علّق مهدي عبد الله منهل ، على التربية تعلن أسماء الطلبة الاوائل على العراق للتعليم المهني وإقبال يبارك مثابرتهم وحبهم لوطنهم - للكاتب وزارة التربية العراقية : من هم الطلاب الاوائل على العراق للتعليم المهني ؟

 
علّق iraqi ، على الداعية طه الدليمي دكتور كذب مليء بالعقد - للكاتب نور غصن : الأسد العربي 1 month ago طه حامد مزعل الدليمي (الإسم قبل التغيير : غايب حامد مزعل الدليمي ولد 22 أبريل، 1960 م الموافق 27 شوال، 1379 هـ) في قضاء الم حموديه ضواحي بغداد وامه اسمها كافي وهي معروفه بالمحموديه وزوجته المدعوة سناء اشهر من نار على علم في منطقة باب الشيخ في بغداد وكانت تخون طه الدليمي مع شرطي اسمه لؤي وللاطلاع على حقيقة طه الدليمي اليكم رأي صديقه الحميم عامر الكبيسي وهو موجود على الانترنت حيث يقول : اسمي يدل على طائفتي (الكبيسات من اهل السنه العراقيين الاصلاء والاغنياء) فلن يتجرأ احدٌ على جرح شهادتي .اعي ش في المنفى منذ منتصف الثمانينات كان لي صديق في مدينة المحمودية وكنا نسكن وقتها في مدينة اللطيفية التي تبعد قليلا عنها ،فعرفني ذلك الصديق المشترك على (غايب) الذي كان نحيلا وضعيف الشخصية بسبب معاملة زوج امه القاسية له او بسبب اسمه الذي سبب له الكثير من الحرج وجعله اضحوكة امام طالبات كلية الطب كما يقول صديقي هامسا ،لم يستطع غايب ان يكمل الطب لاسباب قال لي وقتها انها تتعلق بصده من قبل فتاة من عائلات بغداد وهو ريفي يسكن في قرى المحمودية ما سبب له صدمة عاطفية ،اضف الى ذلك حالته الاجتماعية والشجارات المستمرة بين والدته وزوجها .وبعد ان ترك الكلية وبدل ان يلتحق بالجيش العراقي الذي كان وقتها يعيش حالة حرب مع ايران ،حاول غايب الدليمي (طه) ان يعوض عن النقص الذي احاق به في الدراسة وهروبا من الخدمة العسكرية فارتدى الجبة الاسلامية والتحق بمعهد للشريعة .صاحبي الذي كان متدينا كان يرفض ان يصلي خلف غايب وكان السبب حسب الصديق الذي توفي منذ سنوات ان غايب كان يتحرش بصبية الحي وقد ضبط عدة مرات في اوضاع مخلة بالشرف من شباب المنطقة مما ادى الى تعرضه للضرب مرات عدة دخل في احداها الى مستشفى الجملة العصبية بعد ضربات عنيفة على الراس حيث كان يغري الاطفال بحجة علاجهم وانه طبيب.وبعد تهربه من الخدمة الالزامية وذلك بتغيير اسمه من غايب الى طه ،عاش طه بعزلة عن المجتمع الذي يعرفه واستطاع الالتفاف على بعض المشايخ ونجح في الاقتراب منهم .وفي عام 1991 حدث الامر الذي جعل طه الدليمي يبغض الاخوة الشيعة ويكن لهم العداء حيث قتل اخوه احد الشيعة بعد المسك به متلبسا في غرفة نومه ومع زوجته الامر الذي جعل ذلك الرجل يقتل شقيق طه ويقتل زوجته ..لكن الفضيحة الاكبر هي ليست بالحادث وانما بالمراة التي كان على علاقة غير شرعية معه ،فهذه المراة هي ابنة عمه اي ابنة عم طه ايضا وكان طه وشقيقه يترددان على منزل ابنة عمه كما يفعل ابناء العمومة عادة الا ان علاقة مشبوهة جمعت شقيق طه مع ابنة عمه المتزوجة من الشيعي .هرب طه بعد الحادث من العار الى خاله إبراهيم داود العبيدي .وانقطعت اخباره عنا وكنا متاثرين لحاله وتوقعنا ان يصل به الامر الى الانتحار لما له من شخصية مهزومة وضعيفة .وبعد عام 2003 شاهدنا طه الدليمي مع الحزب الاسلامي شريك الاحتلال في العراق وكان يطمح ان يخلف محسن عبد الحميد في رئاسة الحزب حيث كان ناشطا جدا في فترة مابعد دخول الامريكان للعراق ،الا ان طموحه اصطدم بصخرة طارق الهاشمي الذي تولى رئاسة الحزب الاسلامي ولم يعط لطه الدليمي اي منصب حينها حاول الدليمي التكيف والوصول الى منصب ما حتى عام 2008 من ثم ترك الحزب .يقول احد القياديين في الحزب الاسلامي عمر الجبوري "ان طه كان يغذي فكرة قتل الشيعة واشعال حرب مع السنة يقف الحزب الاسلامي فيها موقف المتفرج ومن ثم يصعد بالمطالبة من اجل قيادة المكون السني بعد رفض الدكتور حارث الضاري الانضمام الى العملية السياسية ،فكانت فكرة طه الدليمي تقضي باعدام عدد من الشباب السنة من اجل تاليب الشارع السني على الشيعة،ورغم ان الحزب الاسلامي اعجب بتاجيج الصراع الطائفي لكنه رفض ان يقتل ابناء السنة وفي عام 2006 كون طه ميليشا مكونة من سبعة عناصر بينهم ضابط سابق في جهاز حماية صدام ،وكمن للمواطنين الشيعة الذين كانوا يعيشون بمنطقة الاربع شوارع بجانب الكرخ .وراح يقتل الناس هناك ويحتل منازلهم .لم يعترض الحزب الاسلامي الذي استفاد من حركة التهجير من اجل جلب عائلات اعضاء الحزب الاسلامي بالخارج .ولكن بعد ان داهم الامريكان مقر الحزب طلب الحزب من طه الدليمي الاستقالة كي لايجلب لهم الخراب .وهكذا خرج طه بعد ان قبض ثمن ذلك نصف مليون دولار التي اخذ يعطيها رشا لبعض الجماعات الارهابية في الانبار من اجل تسهيل تهريبه للنفط الى الاردن ما جعله يحقق ثروة بذلك .وفي الاردن اشتكى الدكتور حارث الضاري وصالح المطلق الذي كان نائبا حينها ،عند السلطات الاردنية مما يفعله طه الدليمي من تسليب السيارات الشيعية وقتل الشيعة واخذ مقتنياتهم واموالهم والفرار الى داخل الاراضي الاردنية مما جعل الامن الاردني يصدر بحقه منع .وهكذا وجد الدليمي ضالته في السعودية .حيث افتتح قناة صفا واعتنق المذهب الوهابي .وراح ينفس عن مكنوناته بشتم الشيعة صباحا مساءا والدعوة الى قتلهم ..هذه شهادتي لست ارغب منها تسقيط غايب الدليمي او شتمه لكن الحقيقة تقال وان الرجل لم يكن يمتلك المؤهلات لا الفكرية ولا الثقافية ناهيك عن كاريزما القيادة التي تتنافى مع روح الثار التي يتخذها نهجا لمقاتلة اخوتنا الشيعة

 
علّق عادل ، على (وإذ قال الله يا عيسى ابن مريم اانت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله )).(1) هل لهذا القول اصلٌ في الإنجيل ؟ إن لم يقل يسوع ذلك ، من الذي قاله ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بارك الله بيك أيتها الباحثة القديرة ايزابيل وجعلك الله من أنصار الحق أينما كان ...بوركتم

 
علّق طالب ، على مكتب عادل عبد المهدي يفتح باب الترشيح لمنصب وزير في الحكومة القادمة : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أود أن ارشح لوزير من الوزرات انا معروف في قضائي ومحافظتي وارجو ان تختاروني

 
علّق الدكتور موفق مهذول محمد شاهين الطائي ، على مكتب عادل عبد المهدي يفتح باب الترشيح لمنصب وزير في الحكومة القادمة : ان فكرة فتح باب الترشيح للمناصب الوزارية متقمة وراقية وحضارية ونزيهة اذا ما قابلها لجنة منصفة عادلة بعية عن التاثيرات الخارجية وسيسجلها التاريخ للاستاذ عادل عبد المهدي انعطافة تاريخية لصالح العراق والعراقيين. وفقكم الله وسدد خطاكم. وانا باعتباري مختص في القانون ارشح نفسي لمنصب وزير في ظل حكومتكم الموقرة خدمة لعراقنا الصابر المجاهد.

 
علّق منذر كاظم خلف ، على مكتب عادل عبد المهدي يفتح باب الترشيح لمنصب وزير في الحكومة القادمة : اريد رابط الترشيخ لغرض الترشيح

 
علّق AFH ، على صحة الكرخ :تستعد لعقد مؤتمرها السنوي السابع في منتصف تشرين الثاني - للكاتب اعلام صحة الكرخ : ما الاوراق الخاصة المطلوبة للباحثين لطفا, هل من توضيح؟

 
علّق عباس الجبوري ، على أول سهام حرب الدعوة وصلت للمرجعية الدينية!! - للكاتب عمار العامري : أحسنت المقال اما هذا الامعة اللاسليم فهو مجرد أجير يكسب لقمة عيشه عن هذا الطريق والأيام ستثبت كلامي لأني أعرفه عن قرب أما حزب العودة عفوا الدعوة فهو معروف للقاصي والداني بديل الحزب المقبور تحياتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على أسمعتم بمكرمة (ختان) سُمو الأمير ؟ - للكاتب سامان نديم الداوودي : تتضح يهودية ملك المغرب من خلال تطبيقه الحرفي لنصوص التوراة التي تقول بأن الله اراد أن يُهلك شعبا بكامله ولكنهم سارعوا إلى الختان فعفى الله عنهم واخلى سبيلهم . وكذلك عندما رجع موسى من مديان مع زوجته صافوراء وكان موسى غير مختون على عادة قوم فرعون الذين نشأ عندهم أراد الله أن يبطش به في الطريق ولكن زوجة موسى صافوراء اخذت سكين من صوان وختنت موسى وبذلك عفى الله عنه . فظاهرة الاعفاء عن الناس المرافقة لعملية الختان ظاهرة توراتية بحته ولا عجب من هذه العائلة المليئة بالخونة والعمالة لليهود وقد قام الاب الحسن الثاني بافشال حرب 1967 وذلك عبر تسجيل كل ما جرى في مؤتمر القمة العربي في المغرب وتسليمه لإسرائيل فقدم بذلك خدمة هائلة لليهود الذين انتصروا في المعركة ببركة خادمهم الحسن الثاني .

 
علّق صنوبر الربیع ، على من قبر خولة إلى قبر شريفة !بين الافتراء وسيرة العقلاء! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : قاعدة عقلائية: عدمُ الوجدان لا يعني عدم الوجود >>> نعم الامر كذلك عدم العثور على شيء لا ينفي عدم وجوده ان لم يكن الباحث قد بذلك جهداً مع فريق في البحث في الاماكن التي يتم العثور عليها في العادة حول تلك المسالة التاريخية ..... ليس كما تتفضل : عدم الوجدان لا يدل على عدم الوجود بنحو الاطلاق، فهذا خلط بين التكوين والاعتبار ...... ثم ان ذلك ينفع في الامور الثبوتية، لانكم اشرتم الى هذه القاعدة ولم تقدموا دليلاً على اثبات عكس ما ادعاه ذلك الشخص كان من كان ........ الظاهر هناك تشابك في المعلومات بين البحث الفلسفي والبحث الفقهي والاصولي، ولم تعلموا بان الاصل يقتضي العدم فيكون حجة المنكر .... ما الاحتمالات التي طرحتموها فهي تنفع بعد ثبوت العرش وليس قبله، فتكون نافعة على المستوى الثبوتي ولا قيمة لها من الناحية العلمية على المستوى الاثباتي ..... اما قولكم ما هو المانع من زيارتهما ..... فاعتقد السكوت اجلى من الجواب .... .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ا . د فاضل جابر ضاحي
صفحة الكاتب :
  ا . د فاضل جابر ضاحي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مشايخنا الاكارم ... هذا هو صنيعكم  : حميد آل جويبر

 نبش قبر حُجر.. لن يمحو ذكراه بل يجددها  : د . عادل عبد المهدي

 داعش تغير لونها احذروا منها  : مهدي المولى

 “طيران البحرين”.. تعلن افلاسها وايقاف رحلاتها الجوية

 مجلس ذي قار يوجِّه بلدية الناصرية بتمليك العقارات الزراعية في بعض المناطق والمشمولة بالقانون  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 لم يعد يأتي القطار في مواسم جني التمور.  : حمزه الجناحي

  عدالة مفقودة في الإستثمار  : واثق الجابري

 منظمة اللاعنف العالمية ترحب بترشيح اول محجبة لعضوية البرلمان الاوروبي  : منظمة اللاعنف العالمية

 الاهداء: الى الدكتور سليم الحسني ألذي فضحهم الواحد تلو الاخر في كتابه إسلاميو السلطة.  : عقيل العبود

 (الحاوي)..اردوغان  : جمال الهنداوي

 الوكيل الاداري لوزارة النقل : الوزارة ستقدم جميع التسهيلات الممكنة امام مهرجان السلام  : وزارة النقل

 هل العلامة السعدي رسول سلام ووحدة وطنية ؟  : موسى غافل الشطري

 طارت مع الريح  : جعفر العلوجي

 أَلذِّكْرَى [الأَربَعُونَ] لانتِفَاضَةِ [ الأَرْبَعِينَ] [٨]  : نزار حيدر

 حوار مع النقاد حول الموقف من الأزمة العراقية  : د . عبد الخالق حسين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net