صفحة الكاتب : كريم مرزة الاسدي

انتصاراً للمرأة العربية ... ( 1 )
كريم مرزة الاسدي

 المرأة والرجل بين التوازن المطلوب والغزل المحبوب في  الزمن المنهوب
 
خدعوها بقولهم حسناـــــء*** والغواني يغرهن الثنــــاء
جاذبتني ثوبي العصي وقالت *** أنتم الناس أيها الشعراء
فاتقوا الله في قلوب العذارى ***فالعذارى قلوبهن هــــواء

رويدك لا ترميني بحجارة من سجيل، فأنا ذلك الإنسان الظليل ، الذي يركع لإبداع الجليل ، ويهوى خلقه الجميل ، ولم يضل السبيل، ولن يضله ، ولكن هذا العصر العربي العميل ، والجاهل العليل منذ زمن طويل - ولا أخصّ بلداً بعينه -  بظلامه وظلمه قد فرض واقعاً ظلامياً مريراً ، يتوجب فيه على المفكرين والمثقفين والشعراء والأدباء ، أن يزيحوا الغمة عن هذه الأمة ، لذا أدعو لسدّ الخلل الاجتماعي العربي  الخطير الذي وضعنا في أدنى الركب الإنساني حضارة ، وأفرغنا من محتوى الذوق الجمالي للأمة وحضارتها وتراثها الزاهي ...، حتى وجد الآخرون منه ثغرة للإساءة إلينا ، بل والاشمئزاز منا بتحريض ومبالغة في إبراز السلبيات من قبل وسائل إعلامية عالمية، وما نحن بغافلين عنها   ، وهذه ليست دعوة للتبرج الجهول ، وإنما للتفهم المعقول ، وللتماهي بجمال الخلق والخلقةّ !! ، نعم ليس بالتبرج ، ولكن بالعفة الواثقة بنفسها ، وجرأتها ، والمتفهمة لحقوقها وواجباتها  ، ولذائقة وأناقة وجمالية إنسانيتها وذاتها ، كما أنجبتها الطبيعة ، وأرادتها مشيئة الله  ، والرجل عندما يلبّي دوافع غريزته صدقاً وحقاً ، قولاً لا فعلاً إلا وفق ما أقرته الشرائع والقوانين والأعراف السليمة، لتنظيم العلاقات الاجتماعية ، وتثبيت أحقية النسل والإرث ، وصلة الرحم ، وإلا فالتلطف لطيف ، بالقول العفيف ، والمليح الطريف   كما يقول الجواهري العظيم في(جربيني))- سنأتي عليها -:
فقربيني من اللذاذة ألمسها*** أريني بداعه التكوين
فيهما دافع الغريزة يغريني** وعدوى وراثة تزويني
    الجواهري هنا لا يركن للخيال الشاعري ، وإنما يدلي بمعلومة كمنت في السرالخافي ليشهرها بالإعلان  الظاهري سيان ببداعة تكوينها ، أوإغراءغريزتها ، أو عدوى وراثتها ، والشعراء الشعراء في لحظات الإلهام الشعري ، قد يجهرون وبإباحية  بما يكمن في أنفسهم ، وبما يكتم غيرهم  تحت ستار الفضيلة المزيفة ( من برة هالله الله ، ومن الداخل يعلم الله ههههه!!) ، كم تاجر بعفتك أيتها الفضيلة الجميلة المنافقون والمخاتلون والدهاة المحتالون  ، واللذين يفعلون ما لا يقولون  ، ويقولون ما لا يفعلون ؟!! على مَن تعبّرون ، ولله عيون وعيون ، ولا أظن الشعراء الكبار وعباقرة الفنون الجميلة بقادرين على  إخفاء ما يكتمون من أحاسيس جمالية  ، ولك ولي  أن أقول   عندما يفتح العهر أمامك كل أبوابه  ، والظلم  يسيّدك بجميع قدراته ، والمال يمنحك جلّ مغرياته   ، ولا تسقط  بهاوية ضلال الشيطان   ، وتصمد  بجبروت الإنسان الإنسان ، وتحترم ضميرك ، قبل أن تخاف ربّك  ، تلك هي الفضيلة !!     
 مهما يكن من أمرك وأمري ، والله يدري ، وأنا وأنت لا ندري حتى بما نحن ندري !!  المرأة يرضي الثناء  غريزتها زهواً ورقةً  بالإعجاب ، أ والغزل البريء العفيف  ، فستزداد تماهياً ، وثقة بالنفس،وبالتالي عطاء للنوع والحياة والحضارة  ، يقول أحمد شوقي من (خفيف) غزله:
خدعوها بقولهم حسناـــــء*** والغواني يغرهن الثنــــاء
جاذبتني ثوبي العصي وقالت *** أنتم الناس أيها الشعراء
فاتقوا الله في قلوب العذارى ***فالعذارى قلوبهن هــــواء
هذا هو الحال ، الغواني والثناء ، والناس والشعراء ، والقلوب الهواء ...!! بل هذا شأن الطبيعة كلها ، يقول العبقري الخالد ابن الرومي  ، وهو أول من ربط بين الطبيعة والمرأة قائلاً   :
ورياضٍ تخايل الأرض فيها*** خُيلاء الفتاة في الأبرادِ
وكأنما أراد أن ينبهنا  أنّه أول من أكتشف هذا الربط بين مخلوقات الله الحية النباتية والحيوانية ، ولِمَ لا يكون قوس قزح تبرجاً كونياً  بألوانه الزاهية ، مهما يكن  نرجع لابن الرومي وإلحاحه على توليد المعاني والصور ، وتقليبه إياها من جميع النواحي حتى يستنفذها تماما ، ولايدع لك ولنا مطمعاً فيها ، على حد  قول ابن رشيق في (عمدته) ، وابن خلكان في ( وفياته)، اقرأ لابن الرومي وربطه مرّة ثانية وثالثة بين الرياض الزاهر ، والفتاة الزاهرة  :
تبرّجتْ بعد حياءٍ وخفرْ *** تبرج الأنثى تصدت للذكرْ
ولما يصف العنب ، يشببهه بالقراط  ( التراجي) :
لو أنّه يبقى على الدهور *** قرّط آذان الحسان الحورِ
وحتى في الرثاء يلح في هذا التشبيه متقصداً ، ففي رثاء يحيى بن عمر الطالبي المقتول 250 هـ  في عصر المستعين على يد عبد الله بن طاهر يقول :
لمن تستجد الأرض بعدك زينة ***  فتصبح  في أثوابها تتبرجُ ؟
منذ العصر العباسي الثاني (232هـ ) ، أي من أيام هذا ابن الرومي  البغدادي  ، بدأ التخلف الاجتماعي والفكري والحضاري والمدني والديني ( بروز ظاهرة الطائفية) ، ينخر في جسد الأمة ، إذا اسثنينا عصر المعتضد العباسي ( 278 هـ - 288 هـ) ، وتوالت النكبات ، ووضعت المرأة في غياهب النسيان ، كمجرد نسوان ، وهيمن التسلط  الذكوري على مقاليد   القيادة في جميع المجالات ، والطبيعة تأبى الخلل في توازن عناصرها ، وأي خلل يؤدي إلى مآسٍ رهيبة ، وكوارث رهيبة ، لا يعلم مداها إلا الله ، من هنا أدرك الإنسان بدليل التجارب ، والمشاهدات الدقيقة  لظواهرالطبيعة ، ما يسبب الخلل في توازن المواد الغازية والسائلة والصلبة ، بل حتى التواازن بين وجود الحيوانات وأنواعها فيما بينها من جهة  - كي لا ينقرض أحد الأنواع  -  وبين أنواع  النباتات من جهة ثانية ، وبين أنواع النباتات فيما بينها ،وبين الكائنات الحية ، والمواد الطبيعية غير الحية،ولهذه الدورات ، شبكة من ( التوازن الطبيعي) الدقيق في الحياة والكون ، وما المرأة والرجل - كجزء من هذا الوجود - إلا متكاملان ، متوازنان، وإن أيّاً منهما يتخذ قراراً انفرادياً سيان على المستوى الأسري ، أو الجمعي، سيؤدي حتماً إلى عواقب وخيمة لا يعلمها ‘لا الله ، ومن هنا تُشن الحروب ،وتُنهب الأموال ، وتخلق الفوضى ، وتنعدم الرحمة ، مشورة الرجل للرجل ، والمرأة للمرأة ، لا تكفيان ، فبأيّ آلاء ربّكما تكذبان ،   
"إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ  وَمَا أَمْرُنَا إِلاَّ وَاحِدَةٌ كَلَمْحٍ بِالْبَصَرِ" ولله الأمر من قبلُ ، ومن بعدُ ... 

 

  

كريم مرزة الاسدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/01/14



كتابة تعليق لموضوع : انتصاراً للمرأة العربية ... ( 1 )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فادي الغريب
صفحة الكاتب :
  فادي الغريب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 سماحة الشيخ طاهر الخاقاني يوجه بارسال عدد من الجرحى للعلاج خارج العراق وتكريم عدد من عوائل الشهداء وجرحى الحشد الشعبي المقدس.

 التأريخ ما بين عالمين!!  : د . صادق السامرائي

 ال سعود يعيدون مجد ال فارس  : سامي جواد كاظم

 الاعلاميات العراقيات من البصرة يناقشن واقع الصحفيات والمدافعات عن حقوق الانسان ويطالبن بالحماية والمساواة  : منتدى الاعلاميات العراقيات

 خطيب جمعة طهران یعلن مقتل "محمود الصرخی"

 السيد الزاملي : على المسؤولين الاستماع جيداً والالتزام بما ذكر في كلمات مراجع الدين العظام في مؤتمر المبلغين والمبلغات  : اعلام امام جمعة الديوانية

 ليس من باب الحسد  : حيدر عاشور

 صدى الروضتين العدد ( 131 )  : صدى الروضتين

 الدكتور الغفاري مفهوم الخطاب واشكالياته  : احمد محمود شنان

  العدالة في توزيع المياه عن طريق حوكمتها  : د . فائق يونس المنصوري

 الشاعـر علي الغوار سيرة ومسيرة  : د . اسامة محمد صادق

 الوحدة العسكرية الشيعية  : سامي جواد كاظم

 تخليدا لذكر الشهداء.. انطلاق فعاليات مارثون "الحشد يبث الحياة" برعاية الحشد الشعبي

 العمل تنظم دورة تدريبية لتطوير قدرات العاملين في الورش المحمية والجمعيات على فن وصناعة السيراميك البارد  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 كريم التميمي : مفوضية الانتخابات تقرر الاستمرار بتوزيع البطاقة الالكترونية للناخب في الموصل وتأجيل عملية التسجيل البايومتري  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net