صفحة الكاتب : صفاء الهندي

السيد كمال الحيدري : الله ديمقراطي والنبي سليمان (ع) لايفهم ( 2 )
صفاء الهندي

على اساس المرونة العقلية والنفسية وشعورنا بالائتلاف حتى مع من نخالفهم الرأي من اجل أستحصال الثمرة الصحيحة من خلال التعاطي المستمر مع الاختلافات والرؤى الأخرى ، في محاولة منّا إحداث تغيير في الأجادة بالتنقيب والتنقل بين الافكار المتعددة والاراء المتباينة . ورغم ان المرونة العقلية والنفسية والشعور المحايد هي لياقة مكتسبه دائما ما تكون نتاجا حتميا لجهود ذهنية فكرية مبذولة في هذا الاطار تماما ، كما هو حالنا عندما نصبو الى لياقة جسدية عالية أخرى فاننا لن نحصل عليها دون تدريب وممارسة مستمرة لنشاطاتها الرياضية المختلفة ، فكلما مارسنا هذه النشاطات بشكلها الصحيح حصلنا على لياقة جسدية عالية في حين ان ممارستها بطريقة خاطئة قد يؤدي الى نتائج عكسية وهذا ما يحدث تماما مع لياقتنا العقلية التي علينا ان نكتسبها بشكل صحيح ونمارسها بطريقة سوية لتؤتي ثمارها . وعليه فان هذه المرونة والأنفتاح على الآخر هي مكسب حقيقي ندرك به التجديد والاصالة ونمارس به الحركة ونشعر معه بالتلاؤم والانسجام .
أن المرونة الفكرية أشبه بالمَلكَه التي يرثها الشخص من أبويه أي ان هنالك أناس وهبهم الله سبحانه حسن الدراية وتقليب الأمور وطول النفس فإذا أجتمعت الملكة مع العلم الرصين أنتجت شخصية متزنة تنظر للماضي والحاضر والمستقبل بعين المتبصر مع فهم مقتضى الحال أي أن يُعامل كل فرد ومجتمع بحسب دينه وبيئته وثقافته وفكره وعقله أيضاّ . فالتفكير المرن الصحيح هو قدرة العقل أو الشخص المفكرعلى طرح الأفكار المختلفة بالوقت المناسب لكافة القضايا المعروضة عليه او المطروحة امامه والتعامل معها بِيُسر و انفتاح ومع الأمور المستجدة و المتغيرة و كذلك النظر إلى الوقائع والحوادث من زوايا متعددة و بالتالي إيجاد الحلول الإبداعية للمسائل التقليدية و المستجدة ، وذلك مع الحفاظ على الرؤية المحددة وجوهرها .. و تزداد الحاجة إلى طريقة التفكير هذه في عصرنا الحالي الذي يعج بثورة المعلومات و الاتصال والمتغيرات الهائلة .. ومن باب الحرص نرى لزاما علينا التمتع بهذا التفكير المرن الذي يمكننا من رؤية الأمور بمنظار الغير و التعامل معها بالشكل الأمثل و لكن دون أن ننفصل عن رؤيتنا ومبادئنا الثابتة .. وأن نُمارس هذا النوع من التفكير في جميع القضايا السباسية و الأجتماعية والفقهية والفكرية و هي ميزة حرّة ممنوحة لكل الأفراد والجماعات , فالفرد الذي يمتلك هذا النمط من المرونة والتفكير السليم يحقق نجاحا لنفسه ولأمته ، وكذلك الجماعات وصنّاع القرار في الدول ، فهم أول من يجب أن يمتلك أسلوب التفكير المرن لمواجهة مختلف القضايا و مستجداتها خدمة للصالح العام . على هذه الاساسات كان تناولنا ونقاشنا لبعض آراء السيد كمال الحيدري بدوافع عقلية وعلمية وفكرية مجردة فحسب ، وليس قصدنا الخدش او الأنتقاص من شخصه معاذ الله .

(*)
اولاً :
أ - في فهمه وتفسيره للآية القرآنية الكريمة " حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ "(1) . وقع السيد كمال الحيدري مرة اخرى بالخطأ والوهم والأشتباه! حيث أدّعى أنّ النملة اعترضت على النبي سليمان (ع) . وهذا وهمٌ آخر وقع فيه الحيدري كما في ظنّه وخطأه السابق حيث فسَّرَ تساؤل وأستفهام الملائكة (ع) حول إستخلاف الله سبحانه الأنسان في الأرض إعتراضا أعتبره الحيدري من أشّد الأعتراضات على الله سبحانه مما يعني ان ابليس لعنه الله كان اقل اعتراضا من الملائكة (ع) على الله سبحانه ! . والحقيقة لانعرف كيف فهم السيد الحيدري ان النملة كانت بمقام الأعتراض على نبي الله سليمان (ع) .
فالنقرأ الآية الشريفة مرة أخرى ونرجو من القاريء الكريم ان يتمعَّن جيدا مَعَنا ويرى هل يوجد فيها ما يوحي على الأعتراض ؟ :
( حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ). الحقيقة البيِّنة التي تتجلى للفاحص بكل وضوح هي أن النملة كانت بمقام الأعتذار عن نبي الله سليمان (ع) وجنوده .. بأنهم إن مروا عليهم نبي الله سليمان (ع) وجنوده لم يكن مرورهم عن قصد الإيذاء .. بل يتضح جليا لو أنّهم مروا وحطموا النمل .. فإنما هو يكون بسبب غفلة النمل نفسه وليس لغفلة نبي الله سليمان (ع) وجنوده ! لذلك فهِمَت النملة هذا الأمر فتَنَبَّهت ونبَّهَت النملة النمل بألفاتَهم لهذا .. لنبي الله سليمان (ع) وجنوده لا لقصد ايذاء النبي سليمان (ع) وجنوده النمل . وبهذا يتضح أن لاوجود لأي أعتراض من النملة على نبي الله سليمان (ع) وجنوده اطلاقا .

ب - الجميل في كلام النملة وتأدُّبِها في ما ألهَمها الباري تعالى من حُسن الخطاب أنَّ كلامها على قُصرِه قد اشتمل على النداء والتنبيه وتعيين المنادى بقولها : (يا ايها النمل)، كما اشتمل على الأمر ومتعلقه والمخاطب به بقولها : (ادخلوا مساكنكم)، واشتمل على التحذير والمحذّر وتعيين المحذَّر منه بقولها : (لا يحطمنكم سليمان وجنوده) ، واعتذرت فكان منها كمال الأدب مع نبي الله سليمان (ع) فلم تخص النبي بنسبة عدم الشعور بقولها (وهم لا يشعرون) بل يُفهَم من هذا عدم الشعور كان لجنود نبي الله سليمان (ع) وهذا لا ينافي عدم فهمه كما يدعي السيد الحيدري او يخدش نبي الله سليمان (ع) او يُحل بعصمته ، بدليل تَبسٌّمِه (عليه السلام) ولِفَهمه كلام النملة الأمر الذي أستدعى معه وحقَّ شُكر نبي الله سليمان (ع)عليه الباري تعالى بقوله تعالى : " فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِّن قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ "(3) . وهذه من مختصّات المعصوم في عقيدتنا ، التي فاتت السيد الحيدري او تناساها ، لأن الانبياء معصومون عن الصغائر والكبائر منزهون عن المعاصي قبل النبوة وبعدها على سبيل العمد والنسيان وعن كل رذيلة ومنقصة وما يدل على الخسة والضعة . وكذلك لا يجوز عليهم الكبيرة ولا الصغيرة لا بالعمد ولا بالتأويل ولا بالسهو والنسيان ، وهذا مذهب الشيعة (2) ) ومن هذا يظهر مخالفة أهل السنة والتأويل للشيعة في عصمة الانبياء حيث جوزوا عليهم المعاصي قبل النبوة وبعدها ، وجوزوا عليهم السهو والغلط والنسيان .

ثانيا :
فسَّرَ السيد الحيدري قوله تعالى (وهم لا يشعرون) بقوله : إن النملة تقول للنبي سليمان (ع) أنت لاتفهم . وهنا أوقعَ المُفسِّر نفسَهُ بمَطب كبير يؤخد ويُسجَّل عليه ، فضلا عن تجاوزه على النبي ! فهو لم يفرق بين ضمير الغائبين وضمير المخاطبين ، ولم يفرق بين ضمير الجماعة وضمير الفرادى ، كما فسر عدم الشعور بعدم الفهم .

ولتوضيح ذلك نقول :
أ - في الآية الشريفة ضمير غائب (هم) ، وفسَّره المفسّر بضمير المخاطب (أنت) . فالنملة كانت تخاطب النمل ولم تخاطب سليمان (ع) وجنوده فالتبس على المفسر ولم يُفرّق بين النمل والبشر .

ب - في الآية الشريفة الضمير للجماعة وفسّرَه المُفسِّر إلى ضمير المفرد . وكان من أدب النملة أنّها لم تنسب عدم الشعور إلى نبي الله سليمان (ع) ولم تخصَّه بالذكر او تذكره في مقام عدم الشعور إلا أن المفسِّر أختلط عليه الأمر ووقع في المحذور وفسَّرَ الخطاب ووجَّهه لخصوص النبي سليمان (ع) .

ويختم المُفسِّر مقطعه بالتشدّق بأن بعض تلامذته يكتب بحثاً في أن القرآن نقل مقولات للكفار والحيوانات والملائكة فهل تُعتبر مقولاتهم هذه حجة أم ليست بحجة ؟ . والذي اعتبر هذا مِن أعقد المسائل القرآنية ، وهذا البحث يقوم به أحد تلامذته والذي يُشرف عليه ايضا أحد تلامذته . فاليتأمل المُتأملون والباحثون في عظمة هذا الرجل كيف أن كاتب البحث أحد تلامذته والمشرف على البحث أيضا أحد تلامذته ! وإننا نسأل في هذه الأثناء اين هي بحوث هؤلاء التلامذة من نظريات أستاذهم .. وهل نوقِشَت هذه النظريات في بحوثهم ... ؟ .





(*)
(1) النمل/18 .
(2) التستري/ إحقاق الحق/ ج2: 198 . الفخر الرازي/ عصمة الانبياء/ ص40 .
(4)النمل/19 .
 

  

صفاء الهندي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/01/21



كتابة تعليق لموضوع : السيد كمال الحيدري : الله ديمقراطي والنبي سليمان (ع) لايفهم ( 2 )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : رحيم الدخيل ، في 2016/03/31 .

الكاتبة صفاء الهندي
إن مقالتك تعبر عمايجول في خاطرك وأنك عندك أقصاء خاص في وصف الموضوع وللناس مذاهب ولكن
١ : أن كمال الحيدري عبر عن واقع لم تدركينه أنت لأن رضا الناس غاية لاتدرك.
٢ : أنه يملك رأي وأنت تملكين رأي آخر يخالف رأيه تماماً ولكن هذا جميل فيما إذا أعتدلا في أسس الموضوع وليس بوضع أسلوب التهكم الذي يدل على وهن الكاتب وإنعدام بصيرته كما هو واضح من خلال مقالتك.
٣ - إن الكاتب له أثنان من النصول إما للصواب وإما للأفتراء وأنت ألتزمتِ الوصف الثاني وتناسيتي يوم القيامة
هذا وشكراً لهذا الموقع الذي يظهر لنا حقيقة الكاتب وهواه في التعبير عن الرأي.
رحيم الدخيل

• (2) - كتب : عامر ناص ، في 2014/12/19 .

السيد احمد حياك الله، لقد انتقدت الكاتبة الجريئة، ولم تقدم لنا اي رأي مخالف مسنودا بالدلائل ،فما الضير ان يكون الرأي مطابقا لظاهر لفظ القران الكريم و للغة و للعقل ؟ فقد استدلت الكاتبة على عدم وجود اعتراض على النبي وارجوا منك ان تدلنا على هذا الاعتراض المزعوم ان وجد ؟ وكيف كان معنى كلام النملة للنبي انه لايفهم؟ وهل جاءت احدى معاني كلمة يشعر بمعنى يفهم؟ وقد كان الكلام موجها الى النمل بقرينة كلمة- ادخلوا -، ثم كيف توفق بين هذه الايات ( وَلَقَدْ آَتَيْنَا دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ عِلْمًا وَقَالَا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي فَضَّلَنَا عَلَى كَثِيرٍ مِنْ عِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ (15) وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنْطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ (16) التي فضل الله سبحانه على داود وسليمان (ع) وهو العلم والتفضيل على كثير من عباده المؤمنين والعلم بمنطق الطير والايتاء من كل شيء وبين كلمة- انت لا تفهم- التي ذكرها السيد الحيدري ؟ ولا اعتقد ان التفسير الذي جاء به السيد الحيدري مذكور عند احد من المفسرين حسب علمي . أُحي الكاتبة على نقاشها العلمي . والسلام .

• (3) - كتب : احمد ، في 2014/11/08 .

س ع -- واقعا ليس الامر كما رميتم -- وما رميتم اليه انما هو احد التفاسير -- وهو يذهب لغير ما تذهبون اليه -- كنت اود ان اقرا منكم بدل المقدمه التي اخذت ثلثي الموضوع - وان كانت جميله - ان يكون الموضوع بقدر حجم العنوان -- الذي جذبني لقراءته -- الا انني وجدت الموضوع هو رأيكم فقط دون اي استدلال وان كان رايا جيدا الا انه لايوازي راي السيد الحيدري على ما اظن





حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق شيزار الكردستاني ، على اعتماد هوية الاحوال المدنية في انجاز معاملات الحماية الاجتماعية - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اعتماد ع هوية الحوال المدنيه التسجيل في الرعايه الاشتماعيه

 
علّق شيزار الكردستاني ، على العمل تضع آلية جديدة لمنح الأرقام واستيراد السيارات الخاصة بذوي الإعاقة - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب رعايه

 
علّق حكمت العميدي ، على قلب محروق ...!! - للكاتب احمد لعيبي : لا اله الا الله

 
علّق حكمت العميدي ، على عباس الحافي ...!! - للكاتب احمد لعيبي : مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا (23) لِّيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا (24)

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ونحن نقترب من احتفالات أعياد الميلاد. كيف تتسلل الوثنية إلى الأديان؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليك سيدني عندما قام من قام بادخال البدع والاكاذيب الى التاريخ والدين؛ كان يتوقع ان الناس قطيع يتبع فقط؛ وانهم يضعون للناس الطريق التي عليها سيسيرون. المؤلم ليس انهم كانوا كذلك.. المؤلم انهم كانوا مصيبين الى حد كبير؛ وكبير جدا. انتن وانتم اللا التي لم تكن قي حساباته. انتن وانتم الذين ابيتم ان تسيروا مع القطيع وهذا الطريق. دمتم بخير

 
علّق حسين فرحان ، على هذي للمصلحين ... - للكاتب احمد مطر : كم أنت رائع ..

 
علّق كمال كامل ، على قمم .. قمم ... مِعْزى على غنم - للكاتب ريم نوفل : الجامعة العربية بدون سوريّا هي مجموعة من الأعراب المنافقين الخونة المنبطحين

 
علّق مصطفى الهادي ، على قصة قيامة المسيح..كيف بدأت؟…وكيف تطورت؟ - للكاتب د . جعفر الحكيم : لعل اشهر الادلة التي قدمتها المسيحية على قيامة المسيح هو ما قدمه موقع سنوات مع إيميلات الناس! أسئلة اللاهوت والإيمان والعقيدة تحت سؤال دلائل قيامة المسيح. وهذا الموقع هو اللسان الناطق للكنيسة ، ولكن الأدلة التي قدمها واهية ضعيفة تستند على مراجع قام بكتابتها اشخاص مجهولون او على قصص كتبها التلاميذ بعضهم لبعض ثم زعموا أنها اناجيل ونشك في ان يكون كاتب هذه الاناجيل من التلاميذ ــ الحواريين ــ وذلك لتأكيد لوقا في إنجيله على انه كتب قصصا عن اشخاص كانوا معاينين للسيد المسيح ، وبهذا يُثبت بأنه ليس من تلاميذ السيد المسيح حيث يقول في مقدمة إنيجيله : (إذ كان كثيرون قد أخذوا بتأليف قصة كما سلمها إلينا الذين كانوا منذ البدء معاينين رأيت أنا أيضا أن أكتب على التوالي إليك أيها العزيز ثاوفيلس) انظر : إنجيل لوقا 1: 2 . إذن هي قصص كتبها بعضهم لبعض بعد رحيل السيد المسيح ولما لم تجد المسيحية بدا من هذه القصص زعمت انها اناجيل من كتابة تلاميذ السيد المسيح . اما الادلة التي ساقها الموقع كدليل على قيامة المسيح فهي على هذا الرابط واختزلها بما يلي https://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/03-Questions-Related-to-Theology-and-Dogma__Al-Lahoot-Wal-3akeeda/057-Evidence-of-Resurrection.html يقول الموقع : ان دلائل قيامة المسيح هي الدليل الأول: القبر الفارغ الباقي إلى اليوم والخالي من عظام الأموات . / تعليق : ولا ادري كيف تبقى عظام طيلة قرون لشخص زعموا أنه ارتفع (اخذته سحابة من امام اعينهم). فإذا ارتفع فمن الطبيعي لا توجد عظام . الدليل الثاني: بقاء كفن المسيح إلى اليوم، والذي قام فريق من كبار العلماء بدراسته أكثر من مرة ومعالجته بأحدث الأجهزة الفنية وأثبتوا بيقين علمي أنه كفن المسيح. / تعليق : الانجيل يقول بأن يسوع لم يُدفن في كفن بل في لفائف لُف بها جسمه وهذا ما يشهد به الانجيل نفسه حيث يقول في إنجيل يوحنا 19: 40 ( فأخذا جسد يسوع، ولفاه بأكفان مع الأطياب، كما لليهود عادة أن يكفنوا) يقول لفاه بأكفان اي اشرطة كما يفعل اليهود وهي طريقة الدفن المصرية كما نراها في الموميائات. الدليل الثالث: ظهوره لكثيرين ولتلاميذه بعد قيامته. وهذا كذب لان بعض الاناجيل لم تذكر القيامة وهذا يدل على عدم صدق هذه المزاعم اضافة إلى ذلك فإن الموقع يستشهد باقوال بولس ليُثبت بأن ادلة الانجيل كلها لا نفع فيها ولذلك لجأ إلى بولص فيقول الموقع : كما يقول معلمنا بولس (إن لم يكن المسيح قد قام، فباطلة كرازتنا، وباطل أيضًا إيمانكم) (رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل 15،14:15). إذن المعول على شهادة بولص الذي يعترف بأنه يكذب على الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 3: 7 ( إن كان صدق الله قد ازداد بكذبي لمجده، فلماذا أدان أنا بعد كخاطئ؟). فهو هنا يكذب لصالح الله . الدليل الرابع هو من اخطر الأدلة حيث يُرسخ فيه ا لموقع مقولة أن المسيح هو الله كما نقرأ الدليل الرابع: ظهور نور من قبر المسيح في تذكار قيامته كل عام. الأمر الذي يؤكد أن الذي كان موضوعًا في القبر ليس جسدًا لإنسان بل لإله متجسد. وهو دليل يجدد نفسه كل عام لكي يكون شهادة حية دامغة أمام كل جاحد منكر لقيامة المسيح. في الواقع لا تعليق لي على ذلك سوى أن الملايين يذهبون كل عام إلى قبر المسيح في ذكرى موته او قيامته فلم يروا نورا سوى ضوء الشموع . ولربما سيُكشف لنا بأن هناك ضوءا ليزريا عند قبر المسيح لإيهام الناس بأن النور يخرج من القبر كما تم اكتشاف هذا الضوء في كنيسة السيدة العذراء في مصر واخرجوا اجهزة الليزر فاحدث ذلك فضيحة مدوية. الشكر الجزيل للاستاذ العزيز الدكتور جعفر الحكيم على بحثه .

 
علّق مصطفى الهادي ، على تعرف على المنارة الثالثة في مرقد الامام الحسين واسباب تهديمها : وهل تطال الطائفية حفيد رسول الله وابن ابنته وخامس اصحاب الكساء وسيد شباب اهل الجنة ؟ولماذا لم تشكل بقية المنارات والقبب خطرا على الناس ملوية سامراء قبر زبيدة ، قبة نفيسة وغيرها . لقد أرسى معاوية ابن آكلة الاكباد سياسة الحقد على آل بيت رسول الله (ص) وحاول جاهدا ان يطمس ذكرهم لأن في ذلك طمس لذكر رسول الله (ص) فشتم علي ماهو إلا كفرٌ بالله ورسوله وهذا ما قال عنه ابن عباس ، ومحاربته عليا ما هو إلا امتداد لمحاربة النبي من قبل معاوية طيلة اكثر من ستين عاما . حتى أنه حاول جاهدا مستميتا ان يُزيل اسم رسول الله من الاذان ، وكان يتمنى الموت على ان يسمع محمدا يُصاح به خمس مرات في اليوم وهو الذي رفع ذكر علي ابن ابي طالب (ع) من الاذان بعد أن اخذ في الشياع شيئا فشيئا ومنذ عهد رسول الله (ص) وهي الشهادة الثالثة في الأذان . ان معاوية لا تطيب له نفسا إلا بازالة كل ذلك وينقل عن انه سمع الزبير بن بكار معاوية يقول عندما سمع ان محمدا رسول الله قال : فما بعد ذلك إلا دفنا دفنا . اي انه يتمنى الموت على سماع الشهادة لرسول الله في الاذان . وإلى هذا اليوم فإن امثال ياسين الهاشمي واضرابه لا يزالون يقتلون عليا ويشتمون رسول الله ص بضرب شيعتهم في كل مكان وزمان وهذه هي وصية معاوية لعنه الله عندما ارسى تلك القاعدة قال : (حتى يربوا عليها الصغير ويهرم عليها الكبير). ألا لعنة الله على الظالمين . ولكن السؤال هو لماذا لا يُعاد بنائها ؟ ما دام هناك صور لشكلها .

 
علّق الاميره روان ، على الحرية شمس تنير حياة الأنسان - للكاتب غزوان المؤنس : رووووووووووووعه جزاك الله خير

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله من لا يجد الله في فطرته من لا يتوافق الايمان بداخله مع العدل المطلق ونور الصدق الواضح وضوح النور فهذا يعبد الها اخر على انه الله الله اكبر دمتم بخير

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم الباحثة القديرة التي تبحث عن الحقيقة تقربا لله تعالى. مقالتك (هل هو إله أم نبي مرسل؟) ينتصر لها اصحاب العقول الفعّالة القادرة على التمييز بين الغث والسمين، جزاك الله تعالى على ما تقدمين من رؤى مقبولة لكل ذي عقل راجح، فدليلك واضح راجح يستند أولا إلى الكتب السماوية، وثانيا إلى العقل السليم، أحييك وأقدر لك الجهود الكبيرة في هذا الميدان، أطلعت على المصادر في نهاية المقال، وتمنيت أن يكون القرآن أحد هذه المصادر ، سيما وحضرتك قد استشهدتي بآيات منه. أحييك مرة أخرى واتمنى لك التوفيق في طريق الجهاد من أجل الحق والحقيقة.

 
علّق د.لمى شاكر العزب ، على حكايتي مع نصوص الدكتور سمير ايوب  [ حكاوى الرحيل ] - للكاتب نوال فاعوري : عندما قرأت الكتاب ...أحسست بتلك العوالم ..ولكن لم أملك روعة التعبير عن تلك الرحلة الجميله قلم المبدعة "نوال فاعوري"أتقن الإبحار. ..أجاد القياده ، رسم بروعة تفاصيل الرحله وجعل الرفقاء روح تسمو من حولنا ...دمتي يا صديقتي مبدعه...

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم سيدتي هندما يبحث الانسان عن الله في المعبد يصطاده التجار لمسخه عند الانتهاء منه يرمى على قارعة الطريق صائح التجار "الذي يليه" خي رسالة السيد المسيح عليه السلام..

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تلك العبثيات هي التي تصوغ ثقافة أمم وترسم لها طريقة التعامل مع الشعوب الأخرى من غير دينها ، ولذلك ترى الفوضى وانعدام الثقة والقسوة البالغة هي نتاج تلك الامم التي يؤمن بهذه العبثيات . المشكلة ان الأديان بدأت ترمي ابنائها خارجها بسبب الفراغ الذي يعيشهُ الناس والجهل المدروس بعناية الموجه ضدهم ، حتى اصبح العلم في تقدمه لعنة على الناس ، كلما تقدم العلم كلما زادت آلام الناس ومشاكلهم ، والدين لا يُقدم حلولا بسبب قساوة الدعاية ضده حتى بات العبثيون يستخدمون كل ما ينتجه العلم لزيادة الضغط على الدين لكي يخرج الناس منه إلى لا شيء ، ومن ثم يتم اصطيادهم وتجنيدهم لتنفيذ كل ما من شأنه ان يُزيد معاناة الناس . الفقر والجهل هو اهم انتاج تلك الديانات العبثية. حتى اصبحت المؤسسات الدينية هي مصدر الشر لتبرير كل اعمال الشيطان . بابا روما الممثل للكاثوليكية في العالم يرسل احزمة إلى المحاربين مكتوب عليها (الله معنا). الانجيليين الامريكيين يقول كاهنهم الاعظم : المناطق الفقيرة مصدرنا لتأسيس جيوش الموت . الارثوذكس :الجهل سلاح خطير للقضاء على عدوك . الاسلام المتطرف او ما يُعرف الوهابي اهم اداة لاشغال المسلمين عن الصهاينة . والقادم اسوأ مصطفى كيال.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فراس الكرباسي
صفحة الكاتب :
  فراس الكرباسي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الشيخ الكربلائي من الصحن الحسيني : العراق بحاجة إلى رجال دولة لهم نكران ذات لا يبحثون عن مصالح شخصية بل يبحثون عما فيه صالح العراق

 الأغوات نسل في طريق الانقراض [ مشاهدات معتمر ]  : الشيخ عبد الامير النجار

 في مواجهة حرب الإشاعات  : د . عبد الخالق حسين

 رئيس نقابة الصحفيين فرع ذي قار الأستاذ جواد كاظم إسماعيل يتابع ملف قطع الأراضي لشريحة المشمولين بالوجبة الثانية  : جلال السويدي

 كتابات في الميزان تنشر فتوى الشيخ بشير النجفي دام ظله بشان التهجم على السيد الخوئي  : كتابات في الميزان

 صفحة مطوية من تاريخ كفاح الجماهير العربية الفلسطينية في الداخل  : شاكر فريد حسن

 عبدالستار نور علي ... وقفة تامل !  : حيدر الحد راوي

 بيان : وزارة الخارجية تدين وتستنكر الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت كندا وفرنسا  : وزارة الخارجية

 الجيل السياسي الجديد..(2) ثمرات مأسسة التحالف الوطني  : اسعد كمال الشبلي

 البيت الثقافي البابلي يضيف عددا من الشواعر الشابات  : اعلام وزارة الثقافة

 الوزارة والإتحاد النائم  : جعفر العلوجي

 السيد الصدر يشوّش على الحشد الشعبي وسط المعارك الجارية  : حميد العبيدي

 قرط النعاس  : عبد الحسين بريسم

 خطبة المسؤولية ... حوار مع مدير تحرير موقع كتابات في الميزان

 قصة البئر الملعونة  : بوقفة رؤوف

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net