صفحة الكاتب : برهان إبراهيم كريم

سفراء العرب وسفراء الغرب
برهان إبراهيم كريم
بعثات دبلوماسية قوامها السفراء والقناصل والملحقين عليها مزروعة في كل عاصمة من العواصم. 
تتماثل في التسمية والمسميات, وينفق عليها المال الوفير, وترفرف على مقراتها رايات بلدانها.
إلا أنه لامجال للمقارنة بين البعثات الدبلوماسية للدول الأجنبية وبين البعثات الدبلوماسية العربية. فما تقدمه وتحققه البعثات الدبلوماسية الأجنبية لبلدانها ومواطنيها يستحق التقدير والاعجاب. أما تحققه وتقدمه البعثات العربية والاسلامية لبلدانها ومواطنيها ضئيل وصغير. فالبون شاسع, والفرق كبير. بين البعثات الدبلوماسية الأجنبية والبعثات الدبلوماسية العربية. ومن هذه الفروقات:
فمصروفات الاقامة والسكن ورواتب موظفي أية بعثة عربية أو إسلامية  تعادل  من 2إلى 3 أمثال مصروفات مثيلات أي بعثة من البعثات الأجنبية. لأن أجور السكن في دمشق أو عمان لا تقارن بأجور السكن في باريس أو جينيف. وراتب  العربي الذي يعمل في البعثات الأجنبية أقل بكثير من  راتب العربي والأجنبي المنتدب للعمل في البعثات العربية.
وسفراء وقناصل الدول الغربية لديهم لوائح بمواطنيهم في الدول التي يعملون بها.  وهم على تواصل دائم ومستمر ومعهم بعدة طرق, ويتدخلون لحل مشاكلهم وحمايتهم في الدول التي يمثلون دولهم فيها. وحتى عمليات الاقتراع ينظمونها بالحضور إلى السفارة أو بالبريد الالكتروني أو الفاكس أو الهاتف. وينظمون لقاءات اسبوعية أو شهرية لاطلاعهم على التطورات السياسية في دولهم والدول المقيمون بها. وينظمون لهم دورات لتعلم لغة هذه الدول لمن يرغب. ويرسلون لهم النشرات الدورية عن الامور السياسية والشخصية والقانونية فبما بخص بلدانهم الأصلية. ويقدمون لهم كل أشكال الرعاية المطلوبة. بينما سفراء وقناصل الدول العربية والاسلامية  لا يفقهون بهذه الأمور من شيء لأنهم يجهلونها ولا يُسألون عنها من قبل دولهم. وإن سولت لك كمواطن من مواطنيهم أن تراجعهم أو تتصل بهم,  لن تجد منهم سوى الاهمال أو التبرم أو المماطلة إن فتحوا لك النافذة أو  الباب, أو ردوا عليك أو على اتصالك  الهاتفي أو على  برقيتك أو بريدك المسجل.
وسفراء  وقناصل الدول الاجنبية يصرفون وقتهم في الدول المعتمدون فيه لخدمة مصالح دولهم السياسية  والدبلوماسية والاقتصادية والاستخباراتية والاجتماعية والعسكرية  والثقافية وخدمة مواطني بلدانهم. أما سفراء وقناصل الدول العربية والاسلامية فوجودهم محصور في استقبال ضيوف الدول المعتمدون بها, والاتصال مع كبار المسؤولين في بلدانهم والدول التي يقيمون بها لتأمين متطلباتهم الشخصية  لكسب رضاهم لضمان إبقائهم في مناصبهم الدبلوماسية. والاتصال مع ذويهم, والعمل الحثيث لتأمين متطلباتهم ومتطلبات أسرهم وزوجاتهم وابنائهم  وأقاربهم وزعماء عشائرهم وأصدقائهم والأعزاء من معارفهم. 
وسفراء وقناصل الدول الأجنبية يستطلعون كل الأمور السياسية والعسكرية والاقتصادية والاجتماعية  المستجدة في الدول المعتمدون فيها, ويرفعون تقاريرهم الدورية عن هذه الأوضاع, ويحددون حتى درجة الرضى أو الغليان في  مجتمعات الدولة التي يعملون بها. بينما سفراء وقناصل الدول العربية والاسلامية لا يفقهون شيئاً بمثل هذه الأمور, وإنما يصرفون جل أوقاتهم في النزهات والاستجمام , وارتياد الأسواق والمطاعم لتمضية الوقت. 
وسفراء وقناصل الدول الأجنبية يختارون من دهاقنة السياسة, أو أستاذ الجامعات, أو من مراكز  ومعاهد الدراسات والبحوث. بينما يختار السفراء والقناصل العرب بالمحسوبيات, أو من حملة ليسانس في اللغات الأجنبية, أو من موظفي وزارة الخارجية كتكريم لهم. 
وسفراء وقناصل الدول الأجنبية ذو ثقافة كبيرة بالتاريخ والجغرافيا وتاريخ وجغرافية وأثنية الدول المعتمدون فيها. بينما سفراء وقناصل الدول العربية والاسلامية فخبراتهم وثقافتهم محدودة, إصافة إلى جهلهم المدقع بتاريخ وثقافة بلدانهم وكافة علوم التاريخ والجغرافيا.
وسفراء وقناصل الدول الأجنبية يتقنون لغة بلدانهم الأصلية و وقادرون على التحدث باللغة العربية, وحتى على دراية حتى باللهجات المحلية. بينما سفراء وقناصل الدول العربية والاسلامية لا يتقنون اللغة العربية, وحتى ان تكلموا باللغة الاجنبية فلغتهم ركيكة. 
وسفراء وقناصل الدول الأجنبية على إلمام بمصالح بلادهم في الدول المعتمدون فيها, وعلى دراية بحدود ومتطلبات أمن بلادهم القومي, وحتى المهام المطلوبة منهم بدقة. بينما سفراء وقناصل الدول العربية والاسلامية لا يفقهون شيئاً بمثل هذه الأمور  بتاتاً.
وسفراء الدول الأجنبية لن تجد فيهم من يطلب اللجوء السياسي إلى أي بلد آخر, أو ينتقل من صفوف الموالاة إلى صفوف المعارضة, لأنه أقسم يمين الاخلاص لوطنه. بينما تجد بعض سفراء وقناصل الدول العربية والاسلامية يحنثون بقسمهم, ويتنقلون بحرية من الموالاة إلى المعارضة إن وجد أن ذلك  الانتقال سيكون لمصالحه الشخصية أجدى وأنفع.
وقناصل الدول الأجنبية  يستدعون للمساءلة من قبل السلطة التشريعية. وحتى في  الدول الأجنبية واشنطن فتعين أي سفير يحتاج لموافقة الكونغرس الاميركي. بينما سفراء وقناصل الدول العربية والاسلامية لا يستدعون من قبل السلطة التشريعية, وإنما ينوب عنهم وزير الخارجية لأنهم إن استدعوا للمسائلة فحينها سيكتشف حجم جهلهم وتقصيرهم.
وسفراء وقناصل الدول الأجنبية رحماء على مواطنيهم. بينما سفراء الدول العربية والاسلامية أشداء على مواطنيهم مع إهمال وغلظة ولؤم يتنافوا ومفهوم الوطنية والوطن.  
كلنا بذكر الكثير  عن سيرة بعض سفراء الدول الاجنبية. والتي أُذكر القراء  بالبعض منها:
محادثات السفير مكماهون مع الشريف حسين, والتي استمرت عامين والتي وعد بها السفير مكماهون الشريف حسين بإقامة دولة عربية على أنقاض السلطنة العثمانية إذا ثار العرب على الدولة العثمانية وحاربوا معها ومع حلفائها في الحرب العالمية الأولى. وكيف تنصلت بريطانيا من وعود سفيرها في مؤتمر  الدول المنتصرة الذي عقد في فرساي بذرائع وحجج واهية  حتى لا تفي بوعودها.
محادثات السفير الفرنسي بيكو مع السفير البريطاني سايكس , والمعروفة باتفاقية سايكس بيكوا والتي  قسمت  وجزأت الوطن العربي إلى الدول المعروفة حالياً.
دور السفير الامريكي في لبنان فيلتمان من عام 2005م إلى 2009م, وكيف كانت أخبارها وحدها هي من صدعت بها رؤوسنا معظم وسائط الإعلام.
دور السفير الأمريكي السابق في دمشق روبرت فورد, وكيف قام بزبارة بعض المدن السورية بشكل مراوغ, وكيف  عبر الحدود السورية التركية إلى محافظة حلب بصحبة عضو الكونغرس الاميركي ماكين  لمعرفة عما يدور فيها عن كثب.
تتمنى الجماهير الغربية والاسلامية أن يتم اختيار السفراء والقناصل والمدراء الاقليميون لخطوط شركات الطيران بشكل علمي, بحيث يختار الأفضل. وأن يعتمد مبدأ مساءلتهم وتقييم إدائهم بشكل دوري كي لا تتحول هذه البعثات الدبلوماسية هياكل لا تنفع, وضرها وضررها كبير جداً.

  

برهان إبراهيم كريم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/01/28



كتابة تعليق لموضوع : سفراء العرب وسفراء الغرب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : انور السلامي
صفحة الكاتب :
  انور السلامي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ماذا نحن فاعلون؟.. تساؤلات ما بعد فتوى المرجعية  : كريم الانصاري

 مسؤولون إسرائيليون: أوباما جبان  : وكالة نون الاخبارية

 بيان صادر عن مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 العمل المؤسساتي وعزل مدير مطار بغداد الدولي  : حميد العبيدي

 الاقتصادان العراقي والاردني لا يتطوران الا وفق المساواة والتكافؤ  : ماجد زيدان الربيعي

 معركتنا مع الارهاب لا تتوقف  : مهدي المولى

 مجلة رياض الزهراء ...والق الخطاب النسوي  : علي حسين الخباز

 مصدر امني يوضح طبيعة انفجار حدث مساء اليوم في بغداد

 خلية ادارة الأزمات تتخذ اجراءات احترازية لمواجهة السيول والموجات الفيضانية المتوقعة

 محمد طاهر السماوي .. إيلاف رحلة العلم والأدب  : محمد طاهر الصفار

 الملك في خطابه...التاريخي ...!!!!  : سليم أبو محفوظ

 لا لن أنوحَ على العراق  : رزاق عزيز مسلم الحسيني

 إِنشِقَاقَاتٌ! عَنِ البِنَاءِ الحِزْبِي! [٢] وَالْأَخِيرَة  : نزار حيدر

 العقيلة بين الصبر والرضا والجزع(٢)  : مرتضى شرف الدين

 تطابق السلوكي بين الدواعش وقتلة الإمام الحسين ( 1 )  : مير ئاكره يي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net