صفحة الكاتب : د . مسار مسلم الغرابي

قيمه الشباب ودوره في بناء المجتمعات الإنسانية المتحضرة
د . مسار مسلم الغرابي

         
            لا يخفى على أحد ما لقيمه الشباب ودوره في بناء المجتمعات الإنسانية المتحضرة فالشباب هم الطليعة وهم رمز التقدم والتحضر والشباب هم عصارة تجارب الماضي ووقود المستقبل يتقد بعد ان تخفت شمعه الأجداد والآباء لكي ينير الطريق ويعبد المسيرة للأجيال الفتيه الأتية الشباب هم ذخر الشعوب وقاده التغيير ان لم يكونوا نتاجه.
            
            أو امتدادا له ... فلننظر سوية ماذا حل بهذا الشباب في بلد يزعم الاهتمام به على اقل تقدير ان لم نقل في طليعة اهتماماته الرئيسية:-
            بعد طي مراحل التعليم الدراسي ثم الجامعي لمن استطاع أليه سبيلا يصل هذا الشاب إلى عتبه التخرج وكل هذه الفترات رافقها ما نغص عليه الحياة وجعلها داكنة اللون ربما لأننا نعرف صعوبة الدراسة وظروفها ومقدماتها كما لا يخفى على كل مطلع.
            
            هذا بطبيعة الحال ان لم نقل قد أعطته الأمل في المستقبل وان يكون ما أراد. يصل هذا الشباب إلى عتبه التخرج وكله سعادة وأمل لأنه قد حقق شيئا في هذه المسيرة شهادة بكالوريوس أو دبلوم هذا لأيهم فلمهم انه قد أغلق هذا الباب إلى اللاعوده ( تماما كمن يسير على جسر معلق من الخشب و تتساقط سلالمه كلما لمس واحده مما يحتم عليه أن يفكر بالسير للأمام وان يسرع ) ليشرع اغلب الشباب إلى شق طريقه في الحياة (يشق طريقه في الحياة إن وجد منفذا أو مخرجا وإلا فسيحتم عليه أن يستمر في مسيره التعليم لكي يحصل على الماجستير أو الدكتوراه لكي يصبح متهيئا لدخول الحياة من أوسع أبوابها بعد أن هيئ مستلزماتها وأدى طقوس الولاء مضحيا بعمره الذي قارب ال30 سنه) تمهيدا للخطوات القادمة والتي تتضمن :- الحصول على العمل الكريم والذي يليه بسنين أو بضعه سنين نصف الدين(الزواج) وتكوين عائله. هذا في الأعم الأغلب نقاط تقاطع الشباب حديثي التخرج والتي هي مطالب ومراحل يمر بها كل شخص سوي ...ولكن!!! عندما يصطدم هذا الشباب بعقبات تقصم الظهر وتشل الهمم وتضعف الإرادة بشقيها المعنوية والمادية لا يكون إمامه من سبيل إلا التأجيل تأجيل ماذا؟ تأجيل أحلامه ومستقبله إلى حين توفر الظروف المناسبة...والتي لن تأتي ابدأ لان من أهم نقاط القوة في البرمجة العصبية هي: -عندما تريد شيئا اعمله ألان وألان فقط لأنك تعيش لحظتك الفعلية الانيه. سيعمل هذا الشباب طبعا لأنه سيجبر على ذلك طبقا لقوانين الكون والمجتمع وربما في وظيفة لا يريدها أو مهنه لا يطيقها ولم ترق له يوما ولكنه اجبر عليها وسيق إليها وفي هذه الوظيفة الجديدة ستدفن أحلامه وستشيع أهدافه معلنه الحداد النفسي العميق والذي ربما التحق بعالم الكبت. هذا الشباب الذي حلم أن يكون شيئا ذا قيمه وحلق وارتفع عاليا بحلمه إلى الغيوم سقط فجأة على الأرض لأنه وبكل بساطه اصطدم بالواقع وأي واقع الواقع الذي يفرض عليه أن يتطوع في الجيش لأنه يضمن رواتب جيده بل ممتازة وبعيده عن الواجب المقدس وأي قداسه والمعيار اليوم كم تملك؟ أنت تساوي. الواقع الذي فرض عليه أن يحتكم إلى قرعه في تعيين كوادره لا على أساس المعدل ولا الشهادة ولا العمر كضوابط متعلقة بالكفاءة والخبرة بعيده عن الكم فهل يعقل ان يتم التعامل مع الأجيال الفتيه في اجتذاب من يؤهلهم ويعدهم للمستقبل البعيد بهذه الطريقة بطريقه -قاله باله-وفي هذا ظلم عظيم فهم بهذا العمل يزهدون المجتهد في اجتهاده والعامل بعمله والخبير في خبرته هذا فضلا عن إقصاء ثلة منهم من ذوي الاختصاصات الأدبية فأين العقل من كل هذا؟
            أضف لهذا وذاك الواقع الذي فرض عليه أن يكبت طاقاته الجنسية لعدم وجود المال الكافي والظرف المناسب لكي يتزوج ويكون أسرته الصغيرة والإنسان بطبيعته الفطرية يجنح إلى هكذا مفاهيم والى هكذا أفكار وكلنا يعرف غلاء المهور وطلبات أهل الفتاه المراد الاقتران بها مما يخلق له العقبات ويزيد همه هماً وهذا يؤدي بطبيعة الحال إلى فتنه مثلما أشار رسول رب العالمين (صلى الله عليه واله وسلم) (إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد كبير).
            
            فالشباب لا يستطيع الزواج ولا يستطيع أن يصرف طاقته بالطرق الشرعية فبالتأكيد سيبقى يراوح مكانه وربما سقط في حفر الشيطان وهي في الحقيقة خسارة له وللمجتمع وهذا العواقب والمضاعفات وان غفل عنها المجتمع أو تناساها فتره من الزمن فسوف تخرج عاجلا أو أجلا وكلما تأخر ظهورها زاد خطرها واشتد فتكها...والدليل على ذلك ما تعيشه بلداننا العربية من الذل والتخلف والهوان بإتباعهم الغرب واقتباس كل شيء منهم تقريبا المأكل والملبس والفكر والعقائد والثقافة ...الخ وهذا يرجع إلى عدم معالجه المشكلة الجنسية ( باعتبارها خطيره وفطريه لا يمكن اهمالها) لدى الشباب علاجه جذريا في حين أن الغرب قد وجد لها حلا حسب ثقافته وسلوكياته مع العلم بان الحلول الكافية في ديننا وسنه نبينا وقراننا (فسألو اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون). وكما أسلفت فكل هذه المنغصات ستؤدي الى الكبت النفسي والجنسي والذي يقابل بطبيعة الحال بالسخرية واللامبالاة وربما الكلام الجارح من قبل المجتمع في حين أنها ستنصدم ورغماً عنها بالزلزال والإعصار الذي يدك قداسه تقاليدها اللااسلاميه وفكرها اللاسوي لأنها وببساطه اصبحت عبئاَ ثقيلاً وحملاً مضنياَ بدليل ان شبابنا قد أصبح اغرب من الغرب أنفسهم بقصات شعره ولحيته وملابسه وهذا لم يكن بسبب الشباب بل هو بسبب الكبت الذين كانوا من ضحاياه. فالغرب الذي فهم شبابنا جيدا حتى أكثر من مجتمعاتنا وحكوماتنا هو الأول بطبيعة الحال من تنبأ بالثورات العربية قبل ان تحصل بشهور على لسان وزيره الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون عندما طلبت من الحكام ان يهتموا بالشباب وإلا فان عروشهم في خطر.
            
            من هذا كله نصل سوية الى خاتمه الكلام بعد ان سردنا الشواهد وأثقلنا الكلام :- ان العقبات الموجودة في طريق هذا الشباب والمتمثلة ب( الفساد الذي يجتاح الواقع الذي يعيش فيه المحسوبية في اغلب مجالات حياته وفي مجتمعه عدم وجود العمل الملائم لقابليته وكفائتة تدمير الأحلام من قبل صناع السياسة المحلية والمجتمع النفسية المتعبة والخيال المشغول بسد الاحتياجات المعاشية والخوف من المستقبل عدم إشباع الحاجات الجسدية والنفسية البيئة المتعبة والهواء المترب وغياب مشاريع التنمية البشرية والمعمارية إلى غيرها مما لا يسعني ذكره) سنجد وكنتيجة طبيعية إننا سنكون البيئة الخصبة لنمو الشباب الناقم الحاقد على بلده وأمته وربما على دينه (تراجع الوعي الديني للشباب في الأعوام الأخيرة) وحينئذ لا نستطيع ان نقف بوجهه لأنه سيكون كالوحش الكاسر وكالبركان المنفجر الذي ستسقط حممه على كل شيء بما فيها القيم الإسلامية و العملية السياسية والديمقراطية المزيفة والأمن والأمان.
            

  

د . مسار مسلم الغرابي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/02/02



كتابة تعليق لموضوع : قيمه الشباب ودوره في بناء المجتمعات الإنسانية المتحضرة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عزوز عقيل
صفحة الكاتب :
  عزوز عقيل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حوار مع الدكتور علي ناصر كنانه  : عمار منعم علي

 تعدد الزوجات في الكتاب المقدس  : عادل عبدالله السعيدي

 ايها الساسه...لا تنسوا....وتذكروا  : د . يوسف السعيدي

 تهيئة حكومة احتياط لمنع التهور  : صباح الرسام

 مفتش وزارة الشباب والرياضة يؤكد صدور قرار حكم من هيئة النزاهة بحق مقرر لجنة تدقيق السلف لاستغلال وظيفته   : وزارة الشباب والرياضة

 تنويــه مهم جــداً..بخصوص رواتب الاعانة المقفلة بطاقاتهم  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 العاصفة الحاسمة : العراق بين القتال ضد تنظيم "داعش" والانهيار في أسعار النفط  : مركز الدراسات الاستراتيجية في جامعة كربلاء

 دعوات التقريب بين المسلمين سعودية هذه المرة!!!  : عون الربيعي

 انطلاق عمليات أمنية بالنجف وغرب الموصل ومقتل أحد أبرز قادة داعش بكركوك

 الخطوط الجوية تسجل زيادة في عدد الرحلات خلال شهر تشرين الثاني  : وزارة النقل

 أمنتمون نحن الى أرضنا فعلا؟  : علي علي

 معن :القبض على عصابة قامت بالسطو على منزل ببغداد

 مركز تراث كربلاء يقيم ندوة حول احد احفاد العباس ع السيد ابو هاشم محمد بن الحمزة ع  : الشيخ عقيل الحمداني

 يوم سقوط بغداد!!  : د . صادق السامرائي

 جواز السفر وهموم العراقيين  : علي الزاغيني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net