صفحة الكاتب : نزار حيدر

نزار حيدر في تصريحاته عن المجازر التي يرتكبها آل سعود في البحرين
نزار حيدر
لا تؤتوا السفهاء..سلطة
   دعا نــــزار حيدر، مدير مركز الاعلام العراقي في واشنطن، الادارة الاميركية وشخص الرئيس باراك اوباما، الى ان تتحمل مسؤوليتها الاخلاقية ازاء المجازر التي ترتكبها الاسر الفاسدة التي تحكم في دول الخليج ضد الشعوب الامنة والمسالمة، خاصة اسرتي آل خليفة وآل سعود ضد شعب البحرين الابي الذي يتعرض اليوم لمجازر وحشية على يد قوات هتين الاسرتين الفاسدتين، والتي تذكرنا ببعض المجازر التي كان يتعرض لها العراقيون على يد نظام الطاغية الذليل صدام حسين على مدى نيف وثلاثين عاما.
   واضاف نـــــزار حيدر الذي كان يتحدث لعدد من وسائل الاعلام العربية والاجنبية التي حضرت لتغطية التظاهرة الحاشدة التي نظمها اليوم ظهرا ناشطون امام سفارة آل سعود والبيت الابيض في العاصمة الاميركية واشنطن للتنديد بالمجازر التي ترتكبها قوات ما يسمى بدرع الجزيرة ضد شعب البحرين الابي الذي يتظاهر وينظم المسيرات الحاشدة المسالمة للتنديد بالنظام القبلي الحاكم في البلاد من اجل تحقيق الاصلاح السياسي الحقيقي بما يضمن بناء نظام ديمقراطي يشارك فيه كل شعب البحرين من دون تمييز:
   ان على الادارة الاميركية ان تحذر من ان تتعامل بازدواجية مع ما يجري في دول مثل البحرين والجزيرة العربية، كما ان على الرئيس الاميركي ان يقرر فورا الوقوف الى جانب الشعوب المطالبة بالديمقراطية وعدم الاستمرار في سياسة تبني الانظمة الشمولية والديكتاتوريات التي تحكم بالحديد والنار وبالتمييز الطائفي والعنصري في البحرين والجزيرة العربية وفي غيرها من دول المنطقة.
   ان على الولايات المتحدة ان لا تقايض قيمها الحضارية وشعاراتها وخطابها السياسي الداعي الى نشر ودعم الديمقراطية في منطقة الشرق الاوسط بالبترول، كما ان عليها ان لا تخاطر بسمعتها، لان ذلك سيعرض مصداقيتها الى الخطر مرة اخرى، بعد ان بذل الرئيس اوباما جهدا دبلوماسيا مشهودا على مدى السنتين الماضيتين من اجل تغيير الصورة النمطية التي تنظر فيها الشعوب العربية والاسلامية، وشعوب المنطقة تحديدا، الى الولايات المتحدة الاميركية.
   على الادارة الاميركية ان تقف بحزم ضد الجرائم التي يرتكبها حلفاؤها التقليديين في المنطقة كاسرتي آل خليفة وآل سعود الفاسدتين، اللتين اثبتتا مرة اخرى مدى دمويتهما ووحشيتهما وهمجيتهما في التعامل مع الشعب المسالم في البحرين، والذي لا يطالب باكثر من حريته وكرامته في تظاهرات ومسيرات سلمية.
   على الولايات المتحدة، والمجتمع الدولي، ان لا تكتفي باطلاق التصريحات الاعلامية الخجولة وهي تنظر الى الدماء الطاهرة التي تراق في البحرين على يد حلفائها من اسرتي آل خليفة وآل سعود؟ فالى متى تظل واشنطن تتفرج على هذه المجازر من دون ان تتدخل لردع هذه الانظمة الفاسدة والحيلولة دون استمرار منظر الدم؟.
   اين هي، اذن، شعارات الديمقراطية وحقوق الانسان والحرية التي تتحدث فيها وعنها الولايات المتحدة وغيرها من دول المجتمع الدولي؟ ام انه الكيل بمكيالين فيحق لشعب ان ينعم بالحرية والديمقراطية وحقوق الانسان ولا يحق لاخر؟ انه النفاق السياسي بعينه اذا ظل المجتمع الدولي يتصرف بهذه الطريقة ازاء قضايا الشعوب المطالبة بالديمقراطية.
   اذا استمر المجتمع الدولي يتعامل بمثل هذه الازدواجية ازاء قضايا الشعوب، وهي واحدة لا تختلف ابدا، فان ذلك سيعرض مصالحها الحيوية في المنطقة والعالم الى الخطر، لان هذا النوع من السياسات سيغذي الكراهية عند الشعوب ضد الغرب، كما انها ستمنح المتطرفين في العالم العربي والاسلامي عموما، مادة اعلامية دسمة وفرصة ذهبية جديدة لخداع المغرر بهم، ما يدفعهم الى ان ينضموا الى جماعات العنف والارهاب، الامر الذي سيغذي الارهاب في المنطقة والعالم مرة اخرى، ولا نعتقد ان كل ذلك يصب في مصلحة السلم والامن الدوليين، فبعد ان عانت البشرية ما عانت من الارهاب الذي غذته ورعته المدارس الدينية تحت سلطة آل سعود، ففقس فيها وفرخ، لا ينبغي ان تستمر الولايات المتحدة تحديدا في انتهاج نفس السياسة القديمة التي كانت تعتمد الدعم اللامحدود للديكتاتوريات في العالم العربي والمنطقة والتي انتجت كل هذا الارهاب الاعمى، ان بشكل مباشر او غير مباشر.
   لقد آن الاوان للولايات المتحدة وغيرها من القوى العظمى في العالم ان تغير سياساتها القديمة فتنفض يدها عن الديكتاتوريات الحاكمة في المنطقة، خاصة اسرة آل سعود الفاسدة، اذ لم يعد بامكان احد ان يسند هذه الانظمة المهترئة والمتخلفة، فينقذها من السقوط الحتمي، كما لم يعد بامكان احد، كائنا من كان، ان يقف بوجه رياح التغيير التي هبت في المنطقة والتي ستاتي على ما تبقى من هذه الانظمة الفاسدة والمتخلفة، ولذلك فان على هذه القوى ان تترك هذه الانظمة تلاقي مصيرها المحتوم لوحدها، وان عليها ان تراهن على العلاقة الايجابية مع الشعوب بدلا من الرهان على الحمار الاسود الخاسر بكل تاكيد.   
   اما شعب البحرين الشقيق، فان عليه ان يطمئن بان النصر آت لا محالة، وان شعوب المنطقة وشعوب البلاد العربية، بل وشعوب العالم الحر اجمع تقف معه، وليس خلفه، تنصره وتتبنى قضيته العادلة، وما هذه التظاهرات الحاشدة التي انطلقت هذه الايام في العاصمة الاميركية واشنطن وفي غيرها من عواصم العالم، الا دليل على مدى عمق التعاطف الذي يبديه الاحرار مع قضايا الشعب البحريني الشقيق والمسالم والطيب.
   لقد حفر آل سعود قبرهم بايديهم عندما بعثوا بقواتهم الهمجية المدججة بالسلاح الفتاك الى البحرين لقتل وذبح الشعب البحريني، واذا كانوا يتصورون بان ذلك سيساعدهم على تصدير ازمتهم الداخلية الى خارج الحدود، فانهم مخطئون جملة وتفصيلا، وستشهد الايام القليلة القادمة صحة ما نذهب اليه، فان مثل هذا القرار الاحمق الذي لوث يد آل سعود بدم الشعب البحريني سوف يظل على مر التاريخ دليل ادانة لهذه الاسرة الدموية الفاسدة التي ما فتئت تقتل وتدمر وتذبح الابرياء في شرق الارض وغربها منذ اكثر من (300) عام وهو عمر العلاقة السفاح الذي ابرمه آل سعود مع مؤسس الحزب الوهابي، واذا كانت جريمتهم في مدينة كربلاء المقدسة في يوم عيد الغدير الاغر قبل اكثر من قرن من الزمن قد مرت وقتها من دون حساب وعقاب، فان جرائمهم هذه المرة سوف لن تمر بلا عقاب ابدا، فشعب الجزيرة العربية وبقية شعوب المنطقة والعالم سيقتصون هذه المرة من هذه الاسرة الفاسدة التي اثبتت سياساتها الرعناء انها تتصرف بطريقة سفيهة ولذلك يجب ازاحتهم عن السلطة، ولا ينبغي ان تأمن جانبهم شعوب المنطقة والعالم بعد الان، فمثلهم كمثل السفيه الذي نهانا الله تعالى عن ان نعطيه مالا فما بالك بالسلطة والمال والفتوى وكل شئ، كما هو اليوم حال آل سعود في الجزيرة العربية؟.
   ان على شعوب دول الخليج العربية ان تهب هبة رجل واحد لنصرة شعب البحرين، فبعد ان تدخل آل سعود بالشان البحريني وباسوأ طريقة دموية، لم يعد يحق لاحد ان يعتبر نصرة الشعوب بعضها للبعض الاخر تدخلا في الشان الداخلي ابدا، اذ هل يعقل ان يحق لسلطة آل سعود، مثلا، ان تتدخل بدباباتها وقواتها المسلحة في الشان البحريني لتقتل الشعب لصالح اسرة آل خليفة الفاسدة، ولا يحق لشعوب المنطقة ان تتدخل لنجدة شعب البحرين من المجازر الدموية؟.
   يجب ان ننتبه الى حقيقة في غاية الاهمية الا وهي ان شعب البحرين الابي يضحي اليوم ليس من اجل تغيير السلطة الفاسدة في بلاده، فحسب، وانما يضحي بالنيابة عن بقية شعوب دول الخليج العربية، لان نظام آل خليفة هو جزء من منظومة سياسية حاكمة في هذه المجموعة من الدول، فاذا تغير الوضع في البحرين تبعه تغيير مشابه في بقية دول هذه المجموعة، ولذلك انبرى آل سعود يدافعون عن آل خليفة وهم في الحقيقة يدافعون عن انفسهم، ولكن هيهات، فقد سبق السيف العذل.
   اما وعاظ السلاطين وفقهاء بلاط آل سعود وجوقة المطبلين من حملة الاقلام المسمومة الذين يسودون صفحات وسائل الاعلام المسموعة والمقروءة والمرئية التي تشرف عليها مخابراتهم، فلقد اثبتت التجربة مرة اخرى انهم اتفه من ان يصدقهم المتلقي بعد ان ثبت لكل ذي عينين وبصيرة انهم طائفيون بامتياز وانهم اعوان الظلمة يصدرون الفتوى متى ما طلب منهم البلاط وبالطريقة التي يتسترون بها على جرائمهم، ويكتبون وينشرون ما يغطون به سوءات اولياء نعمهم القبيحة وافعالهم الاجرامية الرعناء.
   انهم يوظفون الدين اسوأ توظيف، كما انهم يلوون عنق الحقيقة بكل وسيلة غير شريفة، وكل ذلك من اجل تشويه الحقيقة والطعن في نوايا الشعوب الابية والحرة، ومن اجل خداع الراي العام، ناسين او متناسين بان العالم اضحى اليوم قرية صغيرة وان الفضاء مفتوح للجميع ولذلك لم يعد بامكان احد ان يحتكر الحقيقة او يخدع الناس او يخفي منظر الدم الذي تسفكه قوات درع الجزيرة في البحرين العزيزة.
   لم تعد مخابراتهم تتحكم بعقول الناس من خلال الاعلام المضلل، ولم يعد اعلامهم يسيطر على الفضاء، ابدا، ولذلك فان الخبر الصادق والحقيقة الناصعة تنساب اليوم الى الراي العام من دون ان يحجبها البترودولار.
   انه عصر الشعوب الحرة والواعية، انه عصر الشارع وليس عصر القصور. 
   18 آذار 

  

نزار حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/03/20



كتابة تعليق لموضوع : نزار حيدر في تصريحاته عن المجازر التي يرتكبها آل سعود في البحرين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كامل الشبيبي
صفحة الكاتب :
  كامل الشبيبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العمل : انجاز جميع الشكاوى والمناشدات الخاصة بدائرة الحماية الاجتماعية للمرأة  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الانبار : أول صلاة جمعة في الرمادي بعد تحريرها ودعوة النازحين للعودة إلى مناطقهم المحررة

 نائب يكشف عن بروز أسماء "شخصيات كبيرة" متورطة بفضيحة يونا اويل

 ومن أبوين عراقيين!  : امجد الدهامات

 أقرار قانون البترو دولار .. احتيال قانوني  : محمد حسن الساعدي

 القمة العربية واثارها على الوضع السياسي  : خالدة الخزعلي

 انتم كفاءات في سرقة المال العام

 مكتب السيد السيستاني يطالب القنوات العراقية برفع صورة سماحته واستبدالها بخارطة العراق

 الشعب يريد : قطع ذراعي الشيطان  : علي جابر الفتلاوي

 قمة الخرطي في السعودية / الجزء الثاني  : عبود مزهر الكرخي

 الصراع على الرئاسة في فنزويلا  : د . اسعد كاظم شبيب

 الحشد العشائري يستنفر مقاتليه في ناحية العظيم بديالى بسبب داعش

  (موظفوالحروب ) فى وسائل الاعلام العراقية  : بدر ناصر

 مرض النرجسية  : حامد گعيد الجبوري

 كفى...يا مبارك  : سليم أبو محفوظ

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net