صفحة الكاتب : سليم عثمان احمد

كل شيء ما خلا الله باطل
سليم عثمان احمد

 

 أجمل ما قالته العرب شعرا هذا البيت:
ألا كل شيء ما خلا الله باطل .. وكل نعيم لا محالة زائل
الصراع بين الحق والباطل صراع أزلي،والشيطان قرين الإنسان يسوس له ليلا ونهارا ليغويه،وأنفاسنا معدودة مهما كثرت ،نحن نصارع الأمراض المختلفة سواء كانت فى قلوبنا أو نفوسنا أو ابداننا نصرعها حينا وتصرعنا فى احياين كثيرة،نشكو من جور وظلم الحكام لنا فنثور ضدهم لنخلعهم،لكننا لا نسأل أنفسنا إن كناأناسا صالحين حتى يستجيب الله دعوتنا ضدهم،نتعلق بهذه الحياة كأننا سوف نخلد فينا ، مع بزوغ كل فجر جديد تسقط ورقة خضراء من أعمارنا ،ولكن قلة منا تحس بالخطر الداهم،كل منا يؤجل عمل اليوم الى الغد ، كل منا يتكئ على بأب التوبة الذى لايغلق حتى تغرغرالروح،قلة منا تؤمن بموت الفجأة ،حيث لايفيد الندم بالتقصير فى الاعداد ليوم تشخص فيه الابصار ،سيموت الحكام وسنموت أيضا ولكل أجل كتاب ،ورغم ذلك الكل يشكو من نقص الأنفس والثمرات ،والجوع والمسغبة ، وكل غني يملك جبلا من المال والذهب والفضة يتمني لو حصل على جبال أخري،هذه طبيعة النفس البشرية الا من رحم ربك، ليتنا نحاسب انفسنا قبل أن نحاسب ، ليتنا نعى حقيقة أن الدنيا فانية، وأنها سراب بقيعة نحسبه من فرط أسرافنا فى أمور أنفسنا ماء،لو بعث كل شخص فارق الحياة هل تراه يتمني أن يعمل ليزيد فى ثروته؟ أن يتزوج بإمرأة أخرى؟ أن يحصل على شهادة رفيعة فى تخصص ما؟أن يصبح ملكا؟أن يمتلك مال قارون؟ أن يتمتع بمباهج الحياة وزخرفها؟لا والله لن يتمني سوى أن يركع ركعات ويعمل صالحا.ورغم هذا الفضاء الفسيح من العمر (عشرون ، ثلاثون ، اربعون ، خمسون، تسعون ، مائة)لا تجدنا نزرع لاخرتنا وذلك هو الخسران المبين .فى هذا المقال أردت أن أقف وقفات سريعات مع شيئ من شرور انفسنا وسيئات أعمالنا عل الله يهدينا وكل المسلمين الى صالح الاعمال ، لست أنصح ولكن أذكر نفسى والاخرين والذكري تنفع المؤمنين.
حفر الربيع بن خيثم رحمه الله تعالى قبرا داخل بيته، فكان إذا مالت نفسه للدنيا وقسا قلبه نزل في قبره، وإذا ما رأى ظلمة القبر ووحشته صاح : { رَبِّ ارْجِعُونِ }، فيسمعه أهله فيفتحون له، وفي ليلة نزل قبره وتغطى بغطائه، فلما استوحش داخله نادى : { رَبِّ ارْجِعُونِ } فلم يسمع له أحد، وبعد زمن طويل سمعته زوجته، فأسرعت إليه وأخرجته، فقال عند خروجه: اعمل يا ربيع قبل أن تقول : { رَبِّ ارْجِعُونِ } فلا يجيبك أحد.
نحن نظلم بعضنا البعض ،نفوسنا مغطاة بالشحناء،ننسى عاقبة ظلمنا لأنفسنا وللاخرين؟وهل يظلم الانسان نفسه ؟ نعم يظلمها ظلم الحسن والحسين عليهما السلام كما كانت تردد والدتي رحمها الله .ربما يذهب المرء منا الى الحج فيغفر الله ذنوبه كلها الا حقوق الاخرين وظلمنا لهم وربما نصوم ونصلى ونزكي ونأتي بكثير من القربات والنوافل ولكننا نظلم ربما بعلم وربما بجهل المهم نظلم ولا نتوقف عند عقباه
يروى أن صيادا لديه زوجة وعيال، وكان صابرا محتسبا، لم يرزقه الله بالصيد عدة أيام، حتى بدأ الزاد ينفد من البيت وبدأ الجوع يسري في ابنائه، فدعى الله ورمى الشبكة، وعندما بدأ بسحبها، أحس بثقلها، فاستبشر وفرح، فلما أخرجها وجد بها سمكة كبيرة جدا لم ير مثلها في حياته ،فأمسكها بيده، وظل يسبح في الخيال، ماذا سيفعل بهذه السمكة الكبيرة ؟ فأخذ يحدث نفسه… سأطعم أبنائي من هذه السمكة سأحتفظ بجزء منها للوجبات الأخرى، سأتصدق بجزء منها على الجيران
سأبيع الجزء الباقي منها وقطع عليه أحلامه صوت جنود الملك … يطلبون منه إعطائهم السمكة لأن الملك أعجب بها. فلقد قدر الله أن يمر الملك مع موكبه في هذه اللحظة بجانب الصياد ويرى السمكة ويعجب بها فأمر جنوده بإحضارها
رفض الصياد إعطائهم السمكة، فهي رزقه وطعام أبنائه، وطلب منهم دفع ثمنها أولا، إلا أنهم أخذوها منه بالقوة وفي القصر،  طلب الحاكم من الطباخ أن يجهز السمكة الكبيرة ليتناولها على العشاء
وبعد أيام اصاب الملك  فاستدعى الأطباء فكشفوا عليه وأخبروه بأن عليهم قطع إصبع رجله حتى لا ينتقل المرض لساقه، فرفض الملك بشدة وأمر بالبحث عن دواء له. وبعد مدة، أمر بإحضار الأطباء من خارج مدينه، وعندما كشف الأطباء عليه، أخبروه بوجود بتر قدمه لأن المرض انتقل إليها، ولكنه أيضا عارض بشدة
بعد وقت ليس بالطويل، كشف الأطباء عليه مرة ثالثة، فرأوا أن المرض قد وصل لركبته فألحوا على الملك ليوافق على قطع ساقه لكي لا ينتشر المرض أكثر... فوافق الملك وفعلا قطعت ساقه
في هذه الإثناء، حدثت اضطرابات في البلاد، وبدأ الناس يتذمرون. فاستغرب الملك من هذه الأحداث.. أولها المرض وثانيها الاضطرابات.. فاستدعى أحد حكماء المدينة، وسأله عن رأيه فيما حدث فأجابه الحكيم: لابد أنك قد ظلمت أحدا؟ فأجاب الملك باستغراب: لكني لا أذكر أنني ظلمت أحدا من رعيتي فقال الحكيم: تذكر جيدا، فلابد أن هذا نتيجة ظلمك لأحد. فتذكر الملك السمكة الكبيرة والصياد.. وأمر الجنود بالبحث عن هذا الصياد وإحضاره على الفور.. فتوجه الجنود للشاطئ، فوجدوا الصياد هناك، فأحضروه للملك فخاطب الملك الصياد قائلا: أصدقني القول، ماذا فعلت عندما أخذت منك السمكة الكبيرة؟ فتكلم الصياد بخوف: لم أفعل شيئا فقال الملك: تكلم ولك الأمان فاطمأن قلب الصياد قليلا وقال: توجهت إلى الله بالدعاء قائلا:
اللهم لقد أراني قوته علي، فأرني قوتك عليه  .
عن أَبِي ذرٍّ رضى الله عنه  قال : قلت : يا رسول الله ! ما كانت صحف إبراهيم عليه السلام ؟ قال : ( كانت أمثالاً كلّها : أيّها الملك المسلّط المبتلى المغرور ! إنّي لم أبعثك لتجمع الدنيا بعضها على بعض ، ولكنّي بعثتك لتردّ عنّي دعوة المظلوم ، فإنّي لا أردّها ، ولو كانت من كافر . وعلى العاقل ما لم يكن مغلوباً على عقله أن تكون له ساعات : ساعة يناجي ربّه ، وساعة يحاسب فيها نفسه ، وساعة يتفكّر فيها في صنع الله ، وساعة يخلو فيها لحاجته من المأكل والمشرب. قلت : يا رسول الله ! فما كانت صحف موسى عليه السلام ؟ قال : ( كانت عبراً كلّها : عجبت لمن أيقن بالموت ، ثمّ هو يفرح ! عجبت لمن أيقن بالنار ، ثمّ هو يضحك ! عجبت لمن أيقن بالقدر ثمّ هو ينصب ! عجبت لمن رأى الدنيا ، وتقلّبها بأهلها ثمّ اطمأنّ إليها ! عجبت لمن أيقن بالحساب غداً ثمّ هو لا يعمل .! قلت : يا رسول الله أوصني ! قال : أوصيك بتقوى الله ، فإنّها رأس الأمر كلّه.
قال أبو العيناء: «كان لي خصوم ظلمة، فشكوتهم إلى أحمد بن أبي داود، وقلت: قد تضافروا عليَّ وصاروا يدًا واحدة، فقال: يد الله فوق أيديهم، فقلت له: إن لهم مكرًا، فقال: ولا يحيق المكر السيء إلا بأهله، قلت: هم من فئة كثيرة، فقال: كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله».
بعض الناس يحبون أكل لحوم  إخوانهم المسلمين ،عوضا عن لحوم الحيوانات وعوضا الفواكه وغيرها من الأطايب ،بل ويستمتعون بأكل لحوم إخوانهم ، وتجدهم يزاحمون المصلين فى مساجد المسلمين ،ولاتفوتهم تكبيرة الاحرام فى الصلوات المكتوبة ،تجدهم يرسلون لحاهم ،ويعتنون بها أكثر من اهتمامهم بأمر الخشوع فى الصلاة نفسها وما دروا أن من لم تنهه صلاته عن الفحشاء والمنكر لم يزدد من الله الا بعدا. قيل للحسن البصري :ان فلانا اغتابك فأهدى إليه طبقا من رطب ،فأتاه الرجل وقال له :اغتبتك فأهديت إلي ،فقال الحسن :أهديت إلى حسناتك، فأردت أن أكافئك. وأوحى الله تعالى إلى موسى عليه السلام أن المغتاب إذا تاب فهو آخر من يدخل الجنة وإن أصر فهو أول من يدخل النار، ويقال لا تأمن من كذب لك أن يكذب عليك !ومن اغتاب عندك غيرك أن يغتابك عند غيرك، عن حذيفة رضي الله عنه عن النبي  صلي الله عليه وسلم قال : لا يدخل الجنة نمام وروى أن النبي  صلي الله عليه وسلم مر بقبرين فقال: إنهما ليعذبان وما يعذبان في كبير، أما احدهما فكان يمشي بالنميمة ،وأما الآخر فكان لا يستنزه من بوله، وروى أن بعض الملوك استصحب حكيما فقال له :أصحبك على ثلاث خصال قال: وما هن؟ قال :لا تهتك لي سترا ،ولا تشتم لي عرضا ،ولا تقبل في قول قائل، حتى تستشيرني قال :هذا لك فماذا لي عليك ؟قال لا أفشي لك سرا ،ولا أدخر عنك نصيحة، ولا أوثر عليك أحدا ،قال: نعم الصاحب للمستصحب أنت.
جاء الى عمر بن الخطاب رضى الله عنه  رجل شهد لرجل آخر فقال له عمر : هل تعرف هذا الرجل ؟ قال : نعم إني أعرفه . قال : هل صاحبته في السفر الذي تعرف به مكارم الأخلاق ؟ قال : لا قال : هل عاملته بالدرهم والدينار الذي يعرف به ورع الرجل ؟ قال الرجل : لا فصاح عمر : لعلك رأيته قائماً وقاعداً يصلى في المسجد ؟ قال الرجل : نعم . قال له عمر : اذهب فإنك لم تعرفه . والتفت إلى الرجل الأول : وقال له : اذهب أنت وائتني بمن يعرفك! . 
الغافلون الأربعة : 
قال الإمام جعفر الصادق رضى الله عنه :  عجبت لأربعة كيف يغفلون من أربع : 
عجبت لمن ابتلى بالخوف كيف يغفل من قوله الله تعالى : \" حسبنا الله ونعم الوكيل \" 
وعجبت لمن ابتلى بمكر الله به كيف يغفل عن قوله تعالى :  \" وأفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد \" . 
وعجبت لمن ابتلى بالضر كيف يغفل عن قوله تعالى : \" ورب إني مسني الضر وأنت ارحم الراحمين \" 
وعجبت لمن ابتلى بالغم كيف يغفل عن قوله \" ولا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين\" 
حكمة:
نظر رجل إلى امرأته وهي صاعدة في السلم ،فقال لها: أنت طالق إن صعدت،وطالق إن نزلت ،وطالق إن وقفت، فرمت نفسها إلى الأرض، فقال لها :فداك أبي وأمي ،إن مات الإمام مالك ،أحتاج إليك أهل المدينة في أحكامهم .(ترى ماذا كانت ستفعل زوجة كل واحد منا،إذا قلنا لهن  قولة الرجل؟
متى سيأتي الحلو .... ؟ 
الزوجة : قبل أن تتزوجني وتعيش معي ، كنت تقول لي :  سوف أعيش معك على الحلوة والمرة . 
الزوج : لقد تزوجنا منذ ست سنوات ، وعرفت المر والمرار ، فمتى سيأتي الحلو ؟. 
 

  

سليم عثمان احمد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/03/21



كتابة تعليق لموضوع : كل شيء ما خلا الله باطل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عادل القرين
صفحة الكاتب :
  عادل القرين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بعد سبعة أعوام.. الثورة البحرينية تحافظ على سلمية حراكها

 قراءة في المقتل الحسيني  : علي حسين الخباز

 الطف حقيقة الإصلاح  : سلام محمد جعاز العامري

 المقومات المرجعية للمواطنة الحقيقية سادساً : نسبية الأخطاء لا عموميتها  : عمار جبار الكعبي

 تحت شعار وطنيتي نزاهتي .. العمل تحتفل باسبوع النزاهة الوطني ومكتب المفتش العام يكرم المتميزين  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 أزمة عدم الثقة ..؟  : رضا السيد

 بالفرضة....والشُعيْرة!!-2-  : وجيه عباس

 احذروا اسطوانات الغاز المغشوشة  : باسل عباس خضير

  الدخيلي : زهرة النيل تجتاح 36 كم2 من هور ( أبو زرك ) وتشكيل غرفة عمليات لمكافحتها  : اعلام النائب الأول لمحافظ ذي قار

 السوداني يدعو الى وضع اجراءات عملية للتأهيل الاجتماعي واعادة الاستقرار للمناطق المحررة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 علوش تدخل في حلبة الصراع على المناصب بالوكالة لأمانة بغداد  : باسل عباس خضير

 طَرِيقُ الْتَّغْييرِ آلْمَرْجُو! [٩]  : نزار حيدر

 السعودية.. هجوم مسلح على مجمع تعليمي

 النائب الأول للرئيس الإيراني يثمن جهود العتبة العلوية في رعاية وخدمة زائري الأربعين  : موقع العتبة العلوية المقدسة

 "فدوى طوقان..الرحلة الأبهى"رواية جديدة لمحمود شقير  : شاكر فريد حسن

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net