صفحة الكاتب : مصطفى الهادي

مرحلة الاعداد لمرتبة الصديق. مريم العذراء نموذجا. الحلقة السابعة .
مصطفى الهادي

 في الإنجيل (العهد الجديد) تم استبدال كلمة ((صديق)) بكلمة ((قديس)) كما أسلفنا ونظرا للتماهل في هذا الكلمة واستخدامها فقد عمدت الكنيسة إلى منح هذا الوسام لكل ...من ترغب في منحه له من المجرمين والمنحرفين وسفاكي الدماء ولازلت لهذا اليوم تمنح هذه الميزة لمن تشاء (1) حتى أنها أصبحت مثل جائزة نوبل ، التي تمنحها الداوئر الصهيونية لمن يسيرون في ركبها . وكان آخر من مُنحت له هو (الأم تيريزا)) المبشرة النصرانية في الهندي حيث رسمتها الكنيسة الكاثوليكة الرومانية على أنها ((قديسة)) (2)ونصبت لها تمثالا وسط تماثيل القديسين التي تملأ أروقة الفاتيكان ، مستندين في ذلك على فقرة في الإنجيل تقول : ((هكذا كانت قديما النساء القديسات أيضا المتوكلات على الله )) رسالة بطرس الرسول الأولى ، 3 : 4 

 

هذا النص هو الذي أعطى للكنيسة الحق بأن ترسم النساء أيضا قديسات. ولا ندري كيف نجمع بين هذا النص ونص آخر في نفس الإنجيل يحرم على المرأة أن تقرأ الإنجيل أو تلمسه ويمنع دخولها للكنائس وإذا أرادت أن تعلم شيئا وجب عليها أن تسأل زوجها فيعلمها (3).

 

فكيف تكون المرأة قديسة بعد ذلك وهي مدخل الشيطان إلى الإنسان وأنها شر من الشيطان وأن الصالح ينجو منها. بينما نرى القرآن يأتي مصححا لهذه المفاهيم الخاطئة فيطلق لقب ((الصديقة)) على أم السيد المسيح عليه السلام فيقول تعالى حاكيا عنها : (( وأمه صدّيقة)) ولم يقل قديسة . 

 

لنأخذ هذا المفردة (( وأمه صديقة)) لنجعلها مقياسا لمعرفة شروط من يحمل هذه الميزة الخطيرة ، فقد اشبع الله تعالى شخصية مريم عليها السلام من كل جوانبها قبل ولادتها وحتى إنجابها للسيد المسيح حاكيا عنها أشياء مذهلة وكرامات ليست مفتعلة لا تزال حتى اليوم في قرآن يُتلى فبعد أن تكاملت الشروط الإلهية في شخصية مريم استدعى تعالى مفردة من قاموس مفرداته الإلهية ليضفيها على مريم فتصبح بذلك الصدّيقة الطاهرة . 

 

ولم تتوفر هذه الشروط في أي شخصية نسوية أخرى أو في أي زمن من الأزمان إلا في صديقة أخرى هي ابنت رسول الله ((فاطمة الزهراء)) بضعته وروحه التي بين جنبيه ،سلام الله عليهم أجمعين . 

 

شروط الصديقية كما نراها في شخصية مريم العذراء البتول. 

لا نريد هنا في هذا البحث أن نبحث في شخصية الصديق علي بن أبي طالب عليه السلام والمؤهلات التي حملها لكي يحضى بلقب صدّيق فذلك أشهر من نار على علم عند الشيعة وهو من أوضح الواضحات في كتبهم وقسما لا يستهان بيه من مصادر خصومهم ، وعدم ذكرنا لها يأتي لعدم إيمان المخالفين لأكثر ما ورد من أحاديث في حق علي (ع) وإيمانهم الأعمى بأحاديث دونت في العهد الأموي لم ينزل الله بها من سلطان على قاعدة : (( لا تجدون فضيلة لعلي بن ابي طالب إلا وتأتوني بمناقض لها )). 

 

وإنما سوف نبحث في شخصية الصديقة مريم العذراء ومن خلال القرآن الذي لايأتيه الباطل لا من بين يديه ولا من خلفه ، لنرى ومن خلال شخصية مريم والمزايا التي تمتعت بها والكرامات التي أحاطت بشخصها ، لنرى هل إن من انتحل كلمة ((الصدّيق )) حاز ولو على واحدة من هذه المزايا ، أو أحاطت به كرامة واحدة من هذه الكرامات ، وأقول مسبقا : لا ولا كرامة . 

 

قال تعالى حاكيا عن مريم واصفا إياها بصفات أهلتها لتحمل شرف (( الصديقة)) والبداية كان نذر أم مريم لله تعالى بما في بطنها : ((إذ قالت امرأة عمران رب إني نذرت لك ما في بطني محررا فتقبل مني إنك أنت ... وَضَعَتْ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالأُنثَى... ))

 

أولا : أن مريم الصديقة كانت منذورة لله تعالى ، فهل كان أبو بكر الصديق منذورا لله تعالى منذ أن كان في بطن أمه ؟؟ 

الله هو الذي شاء أن تكون الأم حامل (بمريم) بنت وليس ولد ، لكي يعدها إعدادا خاصا يؤهلها لحمل نبي الله عيسى .

تمعن معي في هذه الخطوات المهمة ، الله يتعهد مريم وهي في بطنها ثم يتقبلها بقبول حسن ، لكي يُنجب منها نبيا . كما فعل بأم موسى ، وأم عيسى وأم محمد آمنة بنت وهب ، أرحام مطهرة وأصلاب طاهرة يتقلبون في الساجدين . كما أن أم إبراهيم تم إعدادها بخصوصية عالية لتنجب صديقا قبل أن يكون نبيا ، ونبيا قبل أن يكون إماما 

 

وعندما ولدت مريم : تقبلها ربها بقبول حسن وأنبتها نباتا حسنا وكفلها زكريا كلما دخل عليها زكريا المحراب وجد عندها رزقا قال يامريم أنى لك هذا قالت هو من عند الله) .

 

فهل تعهد الله أم ابو بكر كما تعهد أمهات الصديقين ؟فهل تقبل الله ولادة ابو بكر بقبول حسن ؟ وهل انبته الله نباتا حسنا ؟ وهل تكفل ابو بكر نبي مثل زكريا ؟ وهل نزل الرزق على أبي بكر عندما كان في محراب الأصنام والأوثان ساجدا لها من دون الواحد القهار؟ لسنا نسخر بل هذه شروط إعداد الصدّيق . 

 

بينما علي بن ابي طالب كفله رسول الله (ص) من لدن أن كان فطيما يغذوه بريقه الشريف ويرفع له في كل يوم علما من أخلاقه كما يصف ذلك أمير المؤمنين (4) فكان عليا يسمع الوحي ولا يراه عندما كان النبي (ص) يُجاور في غار حراء .

 

الله أعطى للصديق الأكبر (عليا) هذه الأذن الواعية التي يسمع بها (( وتعيها أذنٌ واعية )) فماذا يعني كل ذلك غير الأذن الإلهي في مسيرة علي (ع) نحو الصديقة الكبرى .

 

علي الساجد في محراب النبوة منذ نعومة أظفاره ومنذ الإطلالة الأولى لهذا الدين الحنيف . ففي اللحظة التي كان فيها عليا ساجدا لرب العالمين ، كان الصديق المزعوم (( عبد الكعبة ابن ابي قحافة )) ساجد للأصنام والأحجار من دون الواحد الجبار. 

 

فهلا تمعنت عزيز القارئ في مرحلة الإعداد ؟ الأول : يسمع الوحي ويسجد لله تعالى لا ثالث لهما إلا خديجة زوج النبي (ص) . 

 

والثاني لا يزال ساجدا لصنم من حجر يعب الخمر ويعاقر القمار سائرا على خطا مجتمع يأد البنات وينكح الأمهات ويمارس كل الرذائل والموبقات . فمن الذي كان متجها في مسيرته نحو الصديقية ؟ 

 

قال الراغب (والصديقون هم قوم دون الأنبياء في الفضيلة) وذلك من قوله تعالى : فاؤلئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء. لنساء 69.

 

المراجع . 

1- ففي سنوات قليلة مثلا ، منح البابا يوحنا بولس الثاني سمة القداسة لأكثر من (450) من الأموات صفة القداسة .

 

2 - صحيفة صن سنتينل عدد 3 تشرين الأول ، أكتوبر 1997 الولايات المتحدة الأمريكية . 

 

3 - رسالة بولص كورنثوس الأولى 35:14 قال : لتصمت نساؤكم في الكنائس لانه ليس مأذونا لهنّ ان يتكلمن بل يخضعن كما يقول الناموس ايضا. ولكن ان كنّ يردن ان يتعلمن شيئا فليسألن رجالهنّ في البيت لانه قبيح بالنساء ان تتكلم في كنيسة. فإذا كان كذلك فمن الذي رسمها قديسة ووضع ذلك في الانجيل كنص مقدس ؟؟؟

 

4- وكان يمضغ الشيء ثم يلقمنيه، وما وجد لي كذبة في قول، ولا خطلة في فعل، وكنت اتبعه اتباع الفصيل أثر أمه يرفع لي في كل يوم من أخلاقه علماً ويأمرني بالاقتداء به، ولقد كان يجاور في كل سنة بحراء فأراه ولا يراه غيري ولم يجمع بيت واحد يومئذ في الإسلام غير رسول اللّه (ص) وخديجة وأنا ثالثهما أرى نور الوحي والرسالة، وأشم ريح النبوّة . فهل تكلم أبو بكر الصديق عن نفسه بمثل ما تكلم به علي وهو الصادق المصدق .؟؟

  

مصطفى الهادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/02/10



كتابة تعليق لموضوع : مرحلة الاعداد لمرتبة الصديق. مريم العذراء نموذجا. الحلقة السابعة .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محي دواي التميمي
صفحة الكاتب :
  محي دواي التميمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 اللعب على المكشوف !!!  : سليمان الخفاجي

 التواجد التركي العسكري لمساعدة العراق عنوة، هل هو انتهاك للسيادة؟  : د . عبد القادر القيسي

 السيّد الصافي: فتوى المرجعيّة أيقظت الأمّة من رقدتها فانتصرنا بثلاث سنوات بدلاً من تقديرات الأعداء بثلاثين سنة!!

 رغم مرارة الاحباط واليأس  : د . يوسف السعيدي

 لجنة التعليم العالي البرلمانية تدعم مقترح النائب الحكيم بخصوص عودة الكفاءات العراقية وتدعو وزارة التعليم العالي إلى الأخذ بها  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

 الشاعرالنجفي وسام البصري يحصل على وسام العرب في الأدب بمهرجان القلم الحر للإبداع في مصر  : نجف نيوز

 غياب الأمن .. إلى متى ؟!  : عبد الرضا الساعدي

 أوراق معرفية - العدد الأول -  : اوراق معرفية

 لعيبي: اعادة اكثر من (444) نازح عراقي من مخيم الهول السوري الى محافظة نينوى  : وزارة النقل

 تناقضات العاصفة السعودية  : اسعد عبدالله عبدعلي

 باسم الدين طلعنه الحرامية .  : رياض العبيدي

 ترسبات مائية ساقطة لمحطات العراق خلال الــ 24 ساعة الماضية ليوم 7/5/2017 بالملم  : الهيئة العامة للانواء الجوية والرصد الزلزالي

 كل حزب لما لديهم مخربون  : علي علي

 قربان...القطيف  : خالد القيسي

 تحرير الرؤية للتربية طريق إلى إصلاح التعليم  : محمد الحمّار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net