صفحة الكاتب : رائد عبد الحسين السوداني

بين كتابيّ طوارق الظلام وناظم كزار
رائد عبد الحسين السوداني

لم يكن بتخطيط مني أن أقتني في يوم واحد كتابين عن موضوع واحد وحقبة واحدة وعن دور شخص واحد بعينه وفي ذكرى  حدث كان هو أحد أبطاله وأعني به ناظم كزار مدير الأمن العام من 1968-1973والذي أعدم بعد محاولته قتل البكر وصدام في مطار بغداد الدولي عند عودة أحمد حسن البكر من زيارته لكل من بولونيا وبلغاريا والكتاب الأول كان طوارق الظلام لمؤلفيه توفيق جاني الناشي و إبتسام نعيم الرومي  عن شركة دار الرواد المزدهرة للطباعة والنشر والإعلان  وأما الكتاب الثاني كان بعنوان ناظم كزار سيرة أقوى مدير أمن عام في تاريخ العراق السياسي الحديث (1968- 1973) وأسرار انقلابه الفاشل عن مكتبة المجلة للأستاذ شامل عبد القادر،وفي حقيقة الأمر كنت قد أكبرت خطوته هذه في إماطة اللثام عن هذه الشخصية التي ظلت في طي النسيان على الرغم من إنها شغلت الرأي العام العراقي قبل محاولته الانقلابية في ملاحقته للقوى المعارضة للحكم البعثي الثاني لاسيما القوى الشيوعية بكل فروعها وجناح البعث الآخر المسمى بعث اليسار لكن إن أكبرت خطوة الأستاذ شامل عبد القادر هذا لا يعني إني أوافقه في كل ما ذهب إليه من استنتاجات حول هذه الشخصية والتي سأناقشها بعد إلقاء نظرة سريعة على كتاب طوارق الظلام وهو عبارة عن معاناة وعذابات وأهوال ما بعد انقلاب 8/2/1963في معتقلات البعث والحرس القومي بالتحديد والذي يبدأ  بإهداء هذا نصه "إلى أرواح الشهداء الذين سقطوا من أجل حرية وسعادة الشعب .

إلى روح أخي سميع جاني الناشي الذي أستشهد تحت التعذيب في أقبية الحرس القومي سنة 1963

ملاحظة :سنة 1965قدمت والدة الشهيد سميع دعوى ضد كل من المجرمين ناظم كزار وخالد طبرة وأيوب وهبي صبري بتهمة القيام بقتل إبنها تحت سياط التعذيب .وبعد ثلاثة أشهر أصدرت المحكمة إعلانا في الصحف الصادرة في ذلك الوقت وكذلك في الجريدة الرسمية للدولة بطلب المجرمين الثلاثة للحضور إلى المحاكمة بالتهمة المذكورة وفق المادة 214من قانون العقوبات البغدادي وفي حالة عدم الحضور سيتم محاكمتهم غيابيا .ومن مهازل القدر أن المحكمة كانت تتأجل باستمرار حتى عاد البعثيون مرة أخرى للسلطة في تموز 1968وقد أصبح ناظم كزار مديرا للأمن العامة ومسؤول الخط العسكري لحزب البعث" وفي صفحة 77يذكر المؤلفان لقد"انتشر صيت قصر النهاية وصار اسمه كافيا لبث الرعب في أشجع النفوس لكنهم لم يقصروا في المقرات الأخرى بل إن الأساليب التي استعملت في محكمة الشعب والنادي الأولمبي تجاوزت أساليب التعذيب في القرون الوسطى .

لقد مارس ناظم كزار وزمرته في محكمة الشعب أسلوبا جديدا ليس لأخذ الاعترافات بل للانتقام والتنفيس عن سادية رهيبة .كانوا يضعون الضحية في تابوت ويغطونها ثم يقطعون التابوت إلى نصفين بمنشار كبير للخشب ،منتشين بمنظر الدم المتسرب من بين شقوق التابوت طربين لسماع صراخ الضحية المنكودة ،ثم يندفعون لالتهام وجبة دسمة قبل أن يلقوا بالضحية في نهر دجلة طعاما للأسماك" هذا ما ورد في كتاب طوارق الظلام أما سطور الكتاب الذي ألفه الأستاذ شامل عبد القادر وجدت فيه تبريرا كثيرا ومتكررا لممارسات قام بها ناظم كزار ضد الشيوعيين عموما وجماعة عزيز الحاج بصورة خاصة مع ذكر إنه انتمى لحزب البعث وكان أحد أعضاء منظمة حنين التابعة للحزب المذكور وهي كما هو معروف لدى الجميع الذراع الطولى للحزب وجهازه القمعي حتى قبل استلامه السلطة في 1968وعندما نذكر حنين نذكر فضلا عن ناظم كزار كلا من صدام حسين وعبد الكريم الشيخلي وهذا يكفي لكيلا نزيد الشرح عن هذه المنظمة فمثلا إنه في صفحة 124وبعد أن يستعرض بعضا من ممارسات الشيوعيين ضد ناظم كزار وصلت حد الشروع في التصفية الجسدية والإعتداء على الأسرة في منزلها وكذلك التعرض لشقيقته من قبل أحد الشيوعيين في الشارع  يتساءل بما نصه"ألا تكفي هذه الجرائم بحق الشاب ناظم لتترك في قلبه ومشاعره أحقادا لا حدود لها وكراهية كبيرة للشيوعيين ؟! لا تلوموا ناظم إذا كره الشيوعيين" علما إن هذه الحوادث التي وقعت لناظم كزار من قبل الشيوعيين وحسبما يؤرخها الأستاذ شامل عبد القادر حدثت في المدة المحصورة بين 1958إلى 1963والتي تحول فيها بعد انقلاب البعثيين في 8/شباط إلى محقق مع صدام حسين والذي يؤكد في صفحة 140إنه قد "اتضحت مواهب ناظم الأمنية عندما عمل في الهيئة التحقيقية في النادي الأولمبي بعد حركة 8شباط 1963وتعرف إلى صدام حسين الذي كان عضوا في الهيئة نفسها وكان ناظم عضو قيادة فرقة آنذاك " ثم يواصل الأستاذ شامل فقرته دون فواصل ،قائلا "وقد تعرض للتعذيب على أيدي الشيوعيين إبان حكم الزعيم عبد الكريم قاسم " في خطوة تبريرية للمارسات في هذا النادي بالمشاركة مع صدام حسين الذي يذكر في كتاب طوارق الظلام وفي صفحة 89ما يأتي "استغلت إكرام الفرصة وسألت أم ماجدة عما حل بالسن الأمامي في فكها العلوي فهو يبدو مكسورا ومتورما ،أخبرتها أنهم ذهبوا بها في بداية اعتقالها إلى مديرية الأمن ،وهناك حقق معها شاب من الذين حوكموا غيابيا في محكمة الشعب بسبب اشتراكه في عملية اغتيال عبد الكريم قاسم واسمه صدام حسين وعندما لم تجب على أسئلته أحضر (بلايس) وحاول قلع ذلك السن الذي كسر نتيجة تلك المحاولة ،وقد أنقذتها الظروف من يديه بعدما تم نقلها إلى قصر النهاية". وفي الكتاب أيضا وجدت تبرئة من الأستاذ شامل عبد القادر لشخص ناظم كزار مما اتهم به من ممارسات في تعذيب مناهضي حزب البعث فينفي الأستاذ شامل عبد القادر مما لصق بناظم كزار من ممارسات مثل تبرئته في صفحة 166"من الاتهامات التي روجت بعد إعدام ناظم ومازالت تروج إنه المسؤول عن جلب أحواض الأسيد وتذويب ضحاياه فيه" ومصدر الكاتب في هذا النفي للكاتب الدكتور محمود كزار شقيق ناظم وهنا لا يلام الدكتور محمود في تبرئة شقيقه بقدر مطالبتنا الكاتب بوثيقة تنفي هذه القضية .وهنا لا أريد أن أقلل من جهد الأستاذ شامل عبد القادر والتي أعدها خطوة متقدمة في دراسة شخصيات أثرت بصورة وأخرى في الذهنية العراقية من خلال ممارستها العنف في التعامل السياسي وإذا كان أفراد من الحزب الشيوعي في وقت التصادم السياسي في أواخر الخمسينيات وأوائل الستينيات قد مارسوا ممارسات غير مقبولة ولا مبررة ضد ناظم كزار كما يخبرنا المؤلف ،فذلك ليس من عمل الأجهزة الرسمية للسلطة الحاكمة وهي سلطة عبد الكريم قاسم كأعمال ناظم كزار النابعة من كره واضح للشيوعيين عندما تحول إلى محقق بعد 8/شباط أو مدير أمن عام بعد 17/تموز /1968فقد تحول الأمر إلى إرهاب رسمي يخضع له القانون والأجهزة الرسمية ،المدنية والعسكرية والأخطر في هذا الأمر تحول من يشعر إنه ضحية إلى حاكم وجلاد ،فهنا يكون الانتقام الأعمى هو سيد الموقف وناظم كزار ينتمي إلى حزب يؤمن بالعنف كعامل أساس في مسيرته السياسية ويؤمن إن المبادرة بالعنف أفضل من المبادرة بالتفاهم على أرض مشتركة فهذا عبد الخالق السامرائي أب ناظم كزار الروحي في حزب البعث والذي عدد الأستاذ شامل عبد القادر عدة مزايا له ،من التواضع ،والنسك،والثقافة والعلم،والعلاقات المنفتحة مع الآخرين ورفض التسلط الحزبي على الأجهزة الإدارية والمدنية في البلد وبالتالي سمي (درويش الحزب) وبأنه فيلسوف الحزب أيضا  لم يتورع ولم يتوان في قتل ضابط أمن في حكومة عبد السلام عارف إذ ينقل الكاتب في صفحة 144عن حسن العلوي ومن كتاب دولة المنظمة السرية بأن عبد الخالق السامرائي "قاد في عام 1965مجموعة مسلحة وانطلق ضد الذي تبدو حركته أثقل كالسهم يصلي ببندقية رشاشة ضابط أمن في جهاز الرئيس عبد السلام عارف كان معنيا بإيذاء البعثيين فأرداه قتيلا على باب داره" ويعرف الأستاذ شامل عبد القادر الضحية بأنه معاون الأمن عبد الرزاق لافي .إن مجرد الانتماء لحزب يقوده ميشيل عفلق يدل دلالة واضحة على إن هذا الشخص لا ينتمي إلا إلى مجموعة استئصالية في حقيقة أمرها وهذا الأمر مصداقه في حركة ناظم كزار ذاتها فهو عندما قام بحركته ليس انتفاضة ضد التهميش والقمع السياسي أو الانتقام السياسي والإعدامات والمضايقات بل قام بانتفاضته لشعوره إن البكر وصدام قربا أشخاصا من قريتهما إلى مراكز القرار وبالتالي (تكرتته) لو صح التعبير وقد يقول قائل ألا تستحق هذه الخطوة من قبل البكر وصدام حركة تصحيحية بمثلما  قام بها ناظم كزار وللجواب على ذلك نعم تستحق لو كانت من قبل أشخاص لا ينتمون لحزب البعث الذي يؤمن بالأحادية والفردانية والسادية فالبكر لا يختلف بتاتا عن صدام حسين وهذا لا يختلف عن عبد الكريم الشيخلي أو حازم جواد وطالب شبيب وأبو هاشم عبد المطلب وهاشم قدوري وعلي صالح السعدي وصالح مهدي عماش ولا يختلف حزب البعث جناح اليسار عن جناح اليمين ،فهل كان ناظم كزار لو نجحت حركته بالآخر وهل سيقبل بالشيوعي كشريك في الساحة الجماهيرية على أقل تقدير وليس الرسمية السياسية وهل سيقبل بالأكراد شركاء في الوطن ؟ إن شخصا تحركه نوازع حزبية ضيقة الأفق وتحركها أذرع خارجية وأيضا شخص تحركه النوازع الشخصية ولا يفصل بين مرحلة كان فيها شخصا اعتياديا ومرحلة استلم فيها السلطة ويجب عليه النظر للناس بعين الرعاية دون التوقف عند الأحقاد لا يمكن أن يكون موضع غض النظر عن انتمائه ونوازعه لاسيما إنه وكحال كل البعثيين في ذلك الوقت في مرحلة عدم النضوج العلمي والعمري والسياسي والثقافي وحتى الحزبي فمثلا حازم جواد وطالب شبيب وعلي صالح السعدي وهم قادة حركة 8/شباط كانوا في العشرينات من العمر وكذلك الحال مع الحقبة البعثية الثانية فباستثناء البكر وصالح مهدي عماش كان صدام حسين في الواحد والثلاثين من العمر وعزة الدوري في السابعة والعشرين من عمره وطه الجزرواي وطارق عزيز في بداية الثلاثينات من عمرهما ومحمد سعيد الصحاف الذي استلم أخطر مؤسسة وهي الإذاعة والتلفزيون في الثامنة والعشرين من عمره أما ناظم كزار فقد أعدم في 1973وهو في ال33من عمره وكان يشغل منصب مدير عام لأهم مؤسسة في العراق وأهم وأخطر مرفق عند البعثيين  وأعني بها الأمن العامة ..ومع ذلك يجب توجيه التحية مرة أخرى للأستاذ شامل عبد القادر في خطوته الشجاعة هذه لنفض الغبار عن ملفات يجب أن تظل ماثلة أمام أعين العراقيين وإن كان كتابه خاليا تقريبا من المصادر والمراجع والوثائق إلا من الشهادات الشخصية وكنت أتمنى لهذا الجهد أن يكون معززا بوثائق حية ليكون مرجعا للباحثين والدارسين

  

رائد عبد الحسين السوداني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/02/12



كتابة تعليق لموضوع : بين كتابيّ طوارق الظلام وناظم كزار
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد مكطوف الوادي
صفحة الكاتب :
  احمد مكطوف الوادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الخطوط الجوية العمانية تبدأ رحلاتها إلى النجف الشهر المقبل

 إِنشِقَاقَاتٌ! عَنِ البِنَاءِ الحِزْبِي! [١]  : نزار حيدر

 قوافل العاشقين تبحث عن المعشوق في الاربعين  : حيدر الراجح

 الناطق باسم الداخلية : القبض على إرهابي كان يعمل بما يسمى ولاية كركوك  : وزارة الداخلية العراقية

 تسجيل المواطنين للحج لقرعة عامي 2014 – 2015

 الشعائر الفاطمية  : سامي جواد كاظم

 اليكم ايها المتصدون  : صبيح الكعبي

 مناظرة الامام الصادق مع ابي العوجاء  : علي فضيله الشمري

 النفط يستقر قرب أعلى مستوى في نحو 3 سنوات

 أزمة وعي  : محمد جواد الميالي

 نفط كردستان بين سومو وكومو  : باقر شاكر

 وزير الثقافة يفتتح العام الدراسي الجديد لمدرسة الموسيقى والباليه  : اعلام وزارة الثقافة

 الحفاظ على المقاومة بغضِّ النّظر عن الخلافات  : صبحي غندور

 شيعة رايتس ووتش تدين تفجير كابول الإرهابي الذي استهدف المصلين في مسجد الزهراء  : شيعة رايتش ووتش

 محكمة تحقيق الكوت تصدق أقوال داعشي سوداني الجنسية  : مجلس القضاء الاعلى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net