صفحة الكاتب : ماجد عبد الحميد الكعبي

الجاحظ ورأيه في معاوية والأمويين
ماجد عبد الحميد الكعبي

 هذا العنوان مقتبس من رسالة من رسائل الجاحظ المحفوظة بدار الكتب المصرية تحت رقم ( 2855) والتي نشرت بكتاب صدر عام  1946بعنوان (راي ابي عثمان عمرو بن بحر الجاحظ في معاوية والامويين ) مذيلا باسم ناشرها السيد : عزت العطار الحسيني ..  من المعروف ان الجاحظ لديه رسائل كثيرة ، نشر بعضها وهو القليل وغيب بعضها الاخر لاسباب عقائدية وسياسية ، وفيما يبدو ان الجاحظ  قد كتب هذه الرسائل القصيرة في موضوعات مختلفة ليخلص القارئ من مشقة البحث في الكتب الموسوعية التي الفها مثل : كتابي ( البيان والتبيين) و (الحيوان )  اولا ، وليسهم في نشر ثقافة القراءة ثانيا، فهذه الرسائل عبارة عن مقالات كبيرة الحجم نسبيا ، وهي اشبه بما عرف في عصرنا عن سلسلة كتاب الجيب ، اوعلى طريقة روايات الرومانس التي تكون موضوعاتها مغرية للقارئ وخفيفة الظل على سمعه وفهمه ، فاسلوبها مسترسل والفاظها واضحة , وتخلو من كل تعقيد لفظي  لان الاهتمام كائن بالثيمات وليس بالصياغة ، لذلك ليس مستغربا ان يكون اسلوب هذه الرسالة الجاحظية من هذا اللون ، فهي ليست كتابة ابداعية موجهة الى النخبة بل موجهة الى جمهور القراء ، كما يبدو ايضا ان الجاحظ املاها على بعض مريديه اثناء مدة مرضه لان اسلب الحوارية ظاهر باد عليها ، لذلك فالباب سيكون موصدا بوجه المتعذرين والشاكين والقائلين بان هذه الرسالة ليست للجاحظ بزعم انها لا تشبه اسلوب البيان والتبيين اوكتبه الأخر ..
   ان الجاحظ في هذه الرسالة لم يات بوقائع تاريخية جديدة  او اراء لم تكن معروفة، بل اراد ان يعطي رايه بقضية مبدئية تتعلق بقضية الخلافة والجاحظ معروف انه صاحب مدرسة اعتزالية وله اراء في الاعتقاد والوجود ، فضلا عن ان الجاحظ ابن البيئة الجدالية والحجاجية التي تعتمد اسلوب المناظرة والاقناع ، ويضاف الى ذلك ان المعتزلة على خلاف  فكري جوهري مع افكار المجسمة والجبرية التي جاء بها الامويون ، كل ذلك يعزز من تحقيق نسبتها لكاتبها الجاحظ ...   كما ان الجاحظ معروف بولائه – ولو ظاهريا – لبني العباس ، ولا اقصد السياسي طبعا ، بل الثقافي ،لانه خير من مثل ثقافة بني العباس الحضرية ، فهو ابن الحاضرة البصرية والبغدادية  ببيئتيهما : الطبيعية والثقافية ، يشهد على ذلك قوله في المرجعية الثقافية للدولتين الاموية و العباسية ، عندما قال : (دولة بني العباس فارسية خراسانية ودولة بني امية عربية أعرابية ).

رأيه في حكم معاوية
    قال واصفا نقطة تحول الخلافة من شورى الى حكم عضوض : (استوى معاوية على الملك , واستبد على بقية الشورى ,وعلى جماعة المسلمين من الانصار والمهاجرين , في العام الذي سموه عام الجماعة ,وما كان عام جماعة بل عام فرقة وقهر، وجبرية وغلية , والعام الذي تحولت فيه الامامة ملكا كسرويا , والخلافة غصبا قيصريا ,ولم يعد ذلك اجمع الضلال والفسق ، ثم مازالت معاصيه من جنس ما حكينا ,وعلى منازل مارتبنا , حتى رد قضية رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) ردا مكشوفا , وجحد حكمه جحدا ظاهرا في ولد الفراش وما يجب للعاهر , مع اجتماع الامة ان سمية لم تكن لابي سفيان فراشا وانه انما كان بها عاهرا فخرج بذلك من حكم الفجار الى حكم الكفار ).اما الاسباب التي دعت الجاحظ الى تكفير معاوية فيوجزها بـ :
1-  اطعام عمرو بن العاص خراج مصر
2-  بيعة يزيد الخليع
3-  الاستئثار بالفئ
4-  اختيار الولاة على الهوى
5-  تعطيل الحدود بالشفاعة والقرابة
6-  جحد الكتاب] القران الكريم[ ورد السنة ]النبوية[ ,اذ كانت السنة في شهرة الكتاب وظهوره الا ان احدهما اعظم ، وعقاب الاخرة عليه اشد ،فهذه اول كفرة كانت من الامة .وعلى طريقة الجاحظ في المناظرة ، يرد على بعض خصومه بقوله : ( وقد اربت عليهم نابتة عصرنا ، ومبتدعة دهرنا ، فقالت : لا تسبوه ، فان له صحبة ، وسب معاوية بدعة ، ومن يبغضه فقد خالف السنة ، فزعمت ان من السنة ترك البراءة ممن جحد السنة )رايه في يزيد
     يعد الجاحظ تولية معاوية ليزيد السبب الرئيس لاخراجه من الملة ، فقال (ثم الذي كان من يزيد ابنه ، ومن عماله ، واهل نصرته ) لان المصائب التي جاء بها يزيد اكبر واشنع ويلخصها الجاحظ بـ :
1-  غزو مكة
2-  رمي الكعبة
3-  استباحة المدينة
4-  قتل الحسين عليه السلام في اكثر اهل بيته مصابيح الظلام، واوتاد الاسلام ، بعد الذي اعطى من نفسه من تفريق اتباعه والرجوع الى داره وحرمه ، او الذهاب في الارض حتى لايحس به ، او المقام حيث امر به ، فابوا الا قتله والنزول على حكمهم ، وسواء قتل]يزيد  [نفسه]الحسين ع  [ بيده ، او اسلمها الى عدوه ] عبيد الله بن زياد    [       وخيرً فيها من لا يبرد غليله الا بشرب دمه ] شمر بن ذي الجوشن [ .فاحسبوا ان قتله ليس بكفر ، واباحة المدينة وهتك الحرمة ليس بحجة ، كيف تقولون في رمي الكعبة ؟ وهدم البيت الحرام وقبلة المسلمين ؟ فان قلتم : ليس ذلك ارادوا  بل انما ارادوا المتحرز به ، والمتحصن بحيطانه ، فما كان في حق البيت وحريمه ]  اهل بيت الرسول صلى الله عليه واله وسلم [ ان يحصروه ] الحسين ع [ فيه الى ان يعطي بيده ، واي شي بقي من رجل قد اخذت عليه الارض  الا من موضع قدمه ؟ واحسب ما رووا عليه ] يزيد [ من الاشعار التي قولها شرك ، والتمثل بها كفر ،شيئا مصنوعا، كيف تصنع بنقر القضيب بين ثنتي الحسين عليه السلام ، وحمل بنات رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) حواسر على الاقتاب العارية ، والابل الصعاب ، والكشف عن عورة علي بن الحسين عند الشك في بلوغه ، على انهم وجدوه وقد انبت قتلوه ، حملوه كما يصنع امير جيش المسلمين بذراري المشركين ؟ وكيف تقول في قول عبيد الله بن زياد لاخوته وخاصته : دعوني اقتله ]  الامام زين العابدين ع             [ فانه بقية هذا النسل ، فاحسم به هذا القرن ؟ واميت به هذا الداء ، واقطع به هذه المادة ؟! خبرونا على ما تدل هذه القسوة وهذه الغلظة بعد ان شفوا انفسهم بقتلهم ، ونالوا ما احبوا فيهم !، اتدل على نصب وسوء راي ،وحقد وبغضاء ونفاق ،وعلى يقين مدخول وايمان مخروج ؟ ام تدل على الاخلاص ، وحب النبي ( صلى الله عليه وسلم ) والحفظ له ! وعلى براءة الساحة ، وصحة السريرة ؟ فان كان كل ما وصفنا لا يعدو الفسق والضلال وذلك ادنى منازله ، فالفاسق ملعون ، ومن نهى عن لعن الملعون فملعون !وزعمت نابتة عصرنا ]  محيو السنة الاموية [ ،  ومبتدعة دهرنا ، ان سب ولاة السوء فتنة ، ولعن الجورة بدعة ، وان كانوا ياخذون السمي بالسمي، والولي بالولي ، والقريب بالقريب ، واخافوا الاولياء ، وامنوا الاعداء ، وحكموا بالشفاعة والهوى واظهار القدرة والتهاون بالامة  ، والقمع للرعية ،وانهم في غير مداراة ولا تقية ، وانه عدا
ذلك الى الكفر وجواز الضلال الى الجحد ،فذلك اضل ممن كف عن شتمهم ، والبراءة منهم .
   على انه ليس من استحق اسم الكفر بالسنة بالقتل، كم استحقه برد السنة ، وهدم الكعبة ،وليس من استحق اسم الكفربذلك كمن شبه الله بخلقه ، وليس من استحق الكفركمن استحقه بالتجريد ، والنابتة في هذا الوجه اكفرمن يزيد وابيه ،وابن زياد وابيه ، ولو ثبت ايضا على يزيد انه تمثل بقول ابن الزبعرى :
-        ليت اشياخي ببدر شهدوا      جزع الخزرج من وقع الاسل
-        لاستطالوا واستهلوا فرحا      ثم قالوا: يا يزيد لا تـــــــــشل
-        قد قتلنا الغر من ساداتهم        وعدلناه ببدر فاعتدل
كان تجويز النابتي لربه وتشبيهه بخلقه اعظم من ذلك ، واقطع .على انهم مجمعون على انه ملعون من قتل مؤمنا متعمدا او متاؤلا .فاذا كان القاتل سلطانا جائرا او اميرا عاصيا ، لم يستحلوا سبه ، ولا خلعه ،ولا نفيه ،ولا عيبه ،وان اخاف الصلحاء ، وقتل الفقهاء ، واجاع الفقير ،وظلم الضعيف ، وعطل الحدود والثغور ،وشرب الخمور ،واظهر الفجور ، ثم ما زال الناس يتسكعون مرة ، ويداهنونهم مرة ، ويقاربونهم مرة ، ويشاركونهم مرة ، الا بقية ممن عصمهم الله تعالى
ذكره ] من هؤلاء المعصومون ؟ [) .
     هذا فيما ذكره الجاحظ عن يزيد وامور امارته ثم يتناول بعد ذلك بني مروان وولاتهم .. وللموضوع بقية ...


     

  

ماجد عبد الحميد الكعبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/03/23



كتابة تعليق لموضوع : الجاحظ ورأيه في معاوية والأمويين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : khaled al cherif ، في 2013/11/28 .

شكرا لكل من ساهم في هذا العمل حتى ولو كان قليلا فانه عمل كاف ضاف شاف نسأل الله الكريم أن يوفقك أخي الكريم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ابتسام ابراهيم
صفحة الكاتب :
  ابتسام ابراهيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 داعش ذلك الأرث العتيق  : مهند ال كزار

 الحكومة العراقية وتحريم سمك (الجري)!  : خير الله علال الموسوي

 فيان دخيل تدين الشهرستاني بعرقلة التوافقات بين الحكومة الاتحادية والاقليم  : حسين النعمة

 رئيس الريال يكشف للمرة الأولى عن سبب رحيل رونالدو

 فرقة العباس القتالية تأسيسها ومهامها

 موطن من بابل يتبرع ببناء مدرسة ابتدائية  : وزارة التربية العراقية

 رئيس مجلس ذي قار : هجرة الطاقات الشابة خارج البلد "خسارة" وجميعنا نتحمل المسؤولية  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 برزاني يدق طبول الحرب ضد الديمقراطية  : فراس الغضبان الحمداني

 نائبة عن نينوى: جهات مشبوهة تتحدث باسم نواب المحافظة للحصول على مناصب وزارية

 العرفان.. واتّباع الشيطان  : شعيب العاملي

 اتفاقية اربيل ام الدستور  : نعيم ياسين

 الطائفية  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 الفلوجة تفضح الطائفيين... "نحن أنصار داعش"  : دعاء سويدان

 أكمام الزمان..  : عادل القرين

 بالصور : (13) جامعة عراقية تضع بصماتها في مبنى شجرة طوبى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net