صفحة الكاتب : ايفان علي عثمان الزيباري

فيلم وثائقي قصير من ذاكرة الامبراطور الذي هو انا
ايفان علي عثمان الزيباري

 انا ولحظة الكتابة 1

 

عندما احمل القلم لكي اكتب قصيدة او نص مفتوحا او سطورا في الحضارة البشرية او قصة قصيرة حينها اعلم انني بحاجة لكي اتعاطى المهدئات فيجن جنوني وتثور في داخلي كتل الظمأ والعطش نحو جسد حبيبتي فعندما اكون بعيدا عن الكتابة فأنا انسان طبيعي لا يعاني من اي اعراض فلسفية ولكن بمجرد ان احمل القلم تأخذ شخصيتي ابعادا اخرى حينها اعرف انني اواصل الابحار نحو الجنون والانتحار فقدري لا يتخطى مرحلة الجنون ومرحلة الانتحار فمصيري اما انني سأجن في يوم من الايام او سأنتحر ولحسن الحظ انني اعاني في اغلب الاحيان من النسيان وعدم التركيز على الاشياء والامور لأنني اعتقد انني حاليا في مرحلة التطور والنمو نحو الزهايمر ؟

 

 

انا ولحظة العزف على الغيتار 2

 

احب سماع الموسيقى واعشق العزف على الغيتار فتصدح الاوتار برفقة اصابعي اعذب الالحان ومعظم ما اعزفه يجعلني اقترب من بوابة اوروبا لكي اعيش فيها فلقد سئمت العيش هنا وسئمت من الحديث مع الكل من حولي لأنني خلقت في زمن هو ليس زمني ففلسفتي وعقليتي الجبارة وذكائي الابداعي يجعلني ان امارس طقوس الفوقية والتعالي مع هذا الواقع المتعفن فأعزف على الغيتار اما للحظات او لأبعد من اللحظات او ربما لأقل من اللحظات .....

لا اعرف فلقد سئمت من العد ولا يهمني اين تتوقف عقارب الساعة ومتى تتحرك عقارب الساعة ؟

 

 

انا وعشق القطط 3

 

 

منذ طفولتي وانا اعشق القطط فكان ابي العظيم يربيها في البيت فكانت للقطة مكانة متميزة في الاسرة واليوم اعتبر نفسي صديقا لكل قطط العالم ايا كان لون فراءها وعيونها بغض النظر عن سلالتها وانواعها فكلما رأيت قطة في اي مكان اذهب اليه انسى كل شيء من حولي واترك كل شيء ورائي واقتفي اثار القطة فأنا اعرف لغة القطط فأتحول من انسان الى قط فأعطيها كما هائل من المشاعر والاحاسيس وفي احيان كثيرة اجلس بقربها اما على رصيف الشارع او حديقة او بالقرب من حاوية النفايات ولا يهمني ان ينظر الناس الي بنظرة مريخية غريبة الاطوار ومن ضمنهم ام اولادي فأنا افعل ما يحلو لي وامضي وراء احلامي فحينما اكون برفقة القطط فحينها انا اعيش احلى لحظات الخلود فأحيانا كثيرة تكون صحبة الحيوانات والقطط اقدس من صحبة البشر ولا تتوقف احلامي هنا لأن من احدى امنياتي التي لم تتحقق ان تكون لي مزرعة خاصة بي اربي فيها القطط والاسود والنمور والكلاب والثعالب فهل تتحقق امنيتي ذات يوم ؟

 

 

 

انا والاطفال وكرة القدم 4

 

 

ارى في الاطفال مستقبلا مشرق قادم لا محالة يوما ما ففي كثير من الاحيان انزل من سيارتي الفارهة التي اشترتها امي لي عندما اعود للبيت فأرى الاطفال يلعبون الكرة فأهرول بأتجاههم والعب الكرة معهم فتتجه الانظار نحوي كالعادة وارى عيون البشر مستغربة وحائرة لكوني العب الكرة مع الاطفال فأتواصل مع عقول الاطفال واتحول الى طفل .....

هكذا انا افعل ما اريده ولا يهمني لو كانت انظار البشرية كلها تحوم حولي ؟

 

 

 

انا والفقراء 5

 

 

دائما يشغل بالي كيف يعيش الفقراء وكيف هم اطفال الفقراء فأراهم بكثرة على الشوارع والارصفة اما يمسحون زجاج السيارات او يبيعون اشياء بسيطة في سبيل كسب لقمة العيش هنا يجن جنوني .....

فكلما رأيت طفلا فقيرا احزن وتبدأ دموعي بالتساقط كزخات المطر فأنظر الى ما في جيبي من نقود واوزعها عليهم فأرى الابتسامة على وجوههم حينها اشعر انني ما زلت انسانا .....

فأينما كان الفقر كنت هناك واينما كان الاطفال جائعين كنت هناك ؟

 

 

 

انا والمرأة السورية العظيمة 6

 

 

 

ارى الكثيرين من الفتيات السوريات على الشوارع والارصفة يبيعون اشياء لا اعلم ما هي فقد تكون مناديل ورقية في علب صغيرة وقد تكون علب من العلكة فيجن جنوني كالعادة .....

واقول ابشع الكلمات في تأريخ الفقر والجهل وفساد الحضارة البشرية وافقد اعصابي ففي يوم ما وبينما كنت انا وام اولادي نتجول بالسيارة بحثا عن مطعم راقي لم يسبق ان ترددنا عليه لكي نحظى بعشاء فاخر .....

رأيت امرأة سورية تحمل طفلا في احضانها واقفة امام شارة المرور في احدى الشوارع فلفتت انتباهي ولكن ما ان اضأ اللون الاخضر نسيت ما لفت انتباهي وبعد عدة لحظات من عبوري الشارع بأتجاه شارع اخر تذكرتها فرجعت الى ذاك المكان فلم ارى تلك المرأة فتوقفت بسيارتي وترجلت منها ورأيتها جالسة على الرصيف بقرب احدى المطاعم فهرولت نحوها واعطيتها بعض النقود فرفضت اخذها وقالت لي لدي نقود فأنا ابيع هذه الاشياء واذا لم تأخذ شيئا لن اخذ منك النقود فقلت لها هذه النقود لطفلك لكي يأكل فأخذت مني النقود فرأيت في عينيها دموعا لامعة ونظرة شامخة وابية فقلت لها كم هي عظيمة روحك وامومتك وصفاء تأريخك ضد الفقروالظلم فردت علي بكلمة شكرا حينها حصلت على اعظم لحظة روحية في هذا الكون الشاسع .....

فأنا ثائرا ضد الفقر والجهل والظلم واينما وجد فأنا الغضب القادم من اعماق الغضب ؟

فعارا على بشار الاسد ان تهان المرأة السورية وان يصرخ اطفال سوريا من اجل لقمة العيش ؟

فأينما وجدت المرأة السورية فهي اختي وامي وزوجتي وشرفي ؟

فأين انت يا جيفارا لتشهد هذه المأساة ؟

 

 

 

انا والفقر 7

 

 

 

اشعر بالظلم عندما ارى الانسان يظلم فالأثرياء لا يلفتون انتباهي ولكن الفقراء يلفتون انتباهي لأنهم لا يملكون من هذا العالم سوى الفقر 

فأين انت يا سيدي يا علي لتشهد مهزلة الحضارة البشرية ؟

فالفقر ما زال موجودا وحاضرا فأين هي عدالة السماء ؟

 

 

 

 

 

انا والغضب 8

 

 

 

دائما انفعل وتثور اعصابي ولأتفه الاسباب لأنني اكره ما يحصل في الحضارة البشرية هذه الايام فدائما اقول اتمنى لو انني لم اولد في هذا الزمن فقدري ان اشاهد الماسي والاحزان على شاشات التلفزة في كل ما يحصل في العالم لهذا انا غاضب ومنفعل دائما فالكل من حولي ضحايا عصبيتي وغضبي فهم لا يفهمون كيف افكر وكيف اكتب وكيف اقضي يومياتي بتعاسة ويأس فأنا رجل حي ولكنني انتحرت منذ ولادتي ؟

لأنني ما دمت اعرف حقيقة الاشياء وخفايا الامور وماذا يجري في هذا العالم من خرافات وخزعبلات سيكون الغضب صديقي ؟

لأنني افكر وعندما افكر حينها تتساقط دموعي فأنا افكر وهذا العقاب الذي استحقه لأنني ولدت مبدعا مثقفا وهذه جريمة سأقاضي ابي وامي يوما ما لأنهم علموني ان افكر وان اكون مثقفا ومبدعا .....

فيا ريتني كنت جاهلا وهذه احدى امنياتي التي لم تتحقق بعد ؟

 

 

 

انا وتكرار الكلمات 9

 

 

دائما اكرر ما اكتبه وما ادونه من قصائد او نصوص او قصة قصيرة وحتى في العمل اكرر التفاصيل والامور دائما وحتى في البيت اكرر الكلمات والحروف فالكل من حولي ضحايا تكراري لكل شيء .....

والسبب يعود انني قد بدأت افقد ذاكرتي وبات الزهايمر يقترب مني وربما سأنتحر يوما ما لأنني بدأت افقد توازني الروحي تجاه الحضارة البشرية فبدأت افقد خيوط التواصل مع هذا الواقع الشرقي المتعفن بل تخطى الامر انني فقدت وقطعت حبل التواصل مع كل من حولي وباتت غرفتي الخاصة في بيتي الذي اشترته امي لي هي عالمي الوحيد اتواصل من خلاله الكتابة والقراءة ومشاهدة الافلام الاباحية في المحطات الاوروبية المشفرة وعزف الغيتار وامارس الفن التشكيلي ببضع مواد قذرة الملم اجزاءها من حاويات النفايات وسلة مهملات البيت لكي اصنع تحفة فنية ؟

فبات الجنون يقترب مني وهذا ما انا اتمناه لعلي استفيق من مهزلة الحضارة البشرية ؟

فأنا اعشق التكرار في كل شيء مع سبق الاصرار والترصد؟

 

 

انا والجمال 

 

 

احب المرأة الجميلة والفاتنة والناعمة فأنا ارى ان المرأة لا تملك شيئا من التميز سوى الجمال والنعومة لهذا لا تلفت انتباهي المرأة في اي عمل تقوم به بل انا خصم لها في كل شيء بدءا بأم اولادي وامي ونساء العائلة نهاية بأخر انثى على وجه المعمورة ولكن ما ان يكون الجمال محور الحديث فأنا احترم المرأة فالشيء الوحيد الذي استمتع به عندما ارى انثى جميلة وفاتنة وناعمة هنا تتوقف ذاكرتي عن العمل وتتوقف الخلايا العصبية بتغذية دماغي ومخيخي فأتحول الى لا شيء وانا امام المرأة الجميلة .....

فالنساء نعمة وهبة للرجل ولكن ليس اي رجل ؟

فمن تذوق طعم ونكهة النساء الجميلات والفاتنات والناعمات سيعرف انهن تحفة فنية يجب التعامل معها بكل حرفية ومهنية بعيدا عن الفوقية والتعالي لذا حالفني الحظ بأن اتذوق طعم ونكهة الكثير والكثير من الجميلات والناعمات والفاتنات ولكنني لم اشبع ولن اشبع لأنه لا يوجد للجمال حدود ؟

فطبقا لقوانين الطبخ والاكل فأن كل ما يؤكل يشبع الانسان ولكن هذه نظرية لا اعترف بها .....

لأنني لا اكل كل شيء امامي سوى الشيء المميز والمتميز فليس كل امرأة انثى وليست كل انثى امرأة ؟

فالمرأة تؤدي عدة ادوار وشخوص كالمرأة الالمانية والمرأة الصومالية فكلهن نساء فطعمهن متساوي في كل شيء باستثناء هذه بيضاء وهذه سمراء  ؟

ولكن الأنثى نادرة الوجود وفريدة من نوعها وهذا سر وجع العشق فليس هنالك اشهى من طعم انثى يفك الرجل طلاسم انوثتها لهذا دائما ابحث عن الانثى وليس عن المرأة ؟

فتحية للجمال من الالف الى الياء وما بعد الياء وخير القول ما قل ودل فهذا سر رجولتي المستباحة من قبل الجمال والنعومة ؟

فتكفيني عدة ثوان لكي اميز المرأة من الانثى بنظرة خاطفة للكل وليس للجزء حينها اعرف ماذا تفكر وماذا تقول وما معنى لغة عينيها ورعشة جسدها التي التقطها بجزء من المليون من الثانية وهي واقفة 

فمن يعزف الغيتار ويكتب الشعر ويقرأ الفنجان واشياء اخرى لا تعد ولا تحصى فهو رجل متميز لا يرضى سوى بالتميز في كل شيء لهذا تلقبني كل انثى صادفتها وعشت معها احلى ايام العمر..... بالأمبراطور الذي هو انا ؟

  

ايفان علي عثمان الزيباري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/02/23



كتابة تعليق لموضوع : فيلم وثائقي قصير من ذاكرة الامبراطور الذي هو انا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى الهادي ، على الصليبية مشبعة بدمائهم وتطوق أعناقهم.  - للكاتب مصطفى الهادي : هذه صورة شعار الحملات الصليبية الذي تستخدمه جميع الدول الأوربية وتضعه على اعلامها وفي مناهجها الدراسية ويعملونه ميداليات فضية تُباع ويصنعونه على شكل خواتم وقلائد وانواط توضع على الصدر . فماذا يعني كل ذلك . تصور أوربى تتبنى شعار هتلر النجمة النازية وتستخدمها بهذه الشمولية ، فماذا يعني ذلك ؟ رابط الصورة المرفقة للموضوع والذي لم ينشرها الموقع مع اهميتها. http://www.m9c.net/uploads/15532660741.png او من هذا الرابط [url=http://www.m9c.net/][img]http://www.m9c.net/uploads/15532660741.png[/img][/url]

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب اميد رضا حياك الرب . انا سألت شخص مترجم إيراني عن كلمة ملائكة ماذا تعني بالفارسي فقال ( ملائكة = فرشتگان). واضهرها لي من القاموس ، وكتبتها في مترجم كوكلي ايضا ظهرت (فرشتگان) ومفردها فرشته، وليس كما تفضلت من انها شاه بريان تعني ملك الملائكة. بريان ليست ملائكة.

 
علّق محمد قاسم ، على ردا على من يدعون ان الاسلام لم يحرر العبيد! - للكاتب عقيل العبود : مسألة التدرج في الاحكام لم يرد بها دليل من قرآن او سنة .. بل هي من توجيهات المفسرين لبعض الاحكام التي لم يجدوا مبررا لاستمرارها .. والا لماذا لم ينطبق التدرج على تحريم الربا او الزنا او غيرها من الاحكام المفصلية في حياة المجتمع آنذاك .. واذا كان التدريج صحيح فلماذا لم يصدر حكم شرعي بتحريمها في نهاية حياة النبي او بعد وفاته ولحد الآن ؟! واذا كان الوالد عبدا فما هو ذنب المولود في تبعيته لوالده في العبودية .. الم يستطع التدرج ان يبدأ بهذا الحكم فيلغيه فيتوافق مع احاديث متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا !! ام ان نظام التدرج يتم اسقاطه على ما نجده قد استمر بدون مبرر ؟!!

 
علّق Alaa ، على الإنسانُ وغائيّة التّكامل الوجودي (الجزء الأول) - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت دكتور وبارك الله فيك شرح اكثر من رائع لخلق الله ونتمنى منك الكثير والمزيد

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب أحمد بلال . انا سألت الادمور حسيب عازر وهو من اصول يهودية مغربية مقيم في كندا وهو من الحسيديم حول هذا الموضوع . فقال : ان ذلك يشمل فقط من كانت على اليهودية لم تغير دينها ، ولكنها في حال رجوعها لليهودية مرة أخرى فإن الابناء يُلحقون بها إذا كانت في مكان لا خطر فيه عليهم وتحاول المجامع اليهودية العليا ان تجذبهم بشتى السبل وإذا ابوا الرجوع يُتركون على حالهم إلى حين بلوغهم .ولكنهم يصبحون بلا ناموس وتُعتبر اليهودية، من حيث النصوص الواضحة الصريحة والمباشرة في التوراة ، من أكثر الديانات الثلاثة تصريحاً في الحض على العنف المتطرف المباشر ضد المارقين عنها.النصوص اليهودية تجعل من الله ذاته مشاركاً بنفسه، وبصورة مباشرة وشاملة وعنيفة جداً، في تلك الحرب الشاملة ضد المرتد مما يؤدي إلى نزع التعاطف التلقائي مع أي مرتد وكأنه عقاب مباشر من الإله على ما اقترفته يداه من ذنب، أي الارتداد عن اليهودية. واحد مفاهيم الارتداد هو أن تنسلخ الام عن اليهودية فيلحق بها ابنائها. وجاء في اليباموث القسم المتعلق بارتداد الام حيث يُذكر بالنص (اليهود فقط، الذين يعبدون الرب الحقيقي، يمكننا القول عنهم بأنهم كآدم خُلقوا على صورة الإله). لا بل ان هناك عقوبة استباقية مرعبة غايتها ردع الباقين عن الارتداد كما تقول التوراة في سفر التثنية 13 :11 (فيسمع جميع إسرائيل ويخافون، ولا يعودون يعملون مثل هذا الأمر الشرير في وسطك) . تحياتي

 
علّق حكمت العميدي ، على  حريق كبير يلتهم آلاف الوثائق الجمركية داخل معبر حدوي مع إيران : هههههههههههه هي ابلة شي خربانة

 
علّق رائد الجراح ، على يا أهل العراق يا أهل الشقاق و النفاق .. بين الحقيقة و الأفتراء !! - للكاتب الشيخ عباس الطيب : ,وهل اطاع اهل العراق الأمام الحسين عليه السلام حين ارسل اليهم رسوله مسلم بن عقيل ؟ إنه مجرد سؤال فالتاريخ لا يرحم احد بل يقل ما له وما عليه , وهذا السؤال هو رد على قولكم بأن سبب تشبيه معاوية والحجاج وعثمان , وما قول الأمام الصادق عليه السلام له خير دليل على وصف اهل العراق , أما أن تنتجب البعض منهم وتقسمهم على اساس من والى اهل البيت منهم فأنهم قلة ولا يجب ان يوصف الغلبة بالقلة بل العكس يجب ان يحصل لأن القلة من الذين ساندوا اهل البيت عليهم السلام هم قوم لا يعدون سوى باصابع اليد في زمن وصل تعداد نفوس العراقيين لمن لا يعرف ويستغرب هذا هو اكثر من اربعين مليون نسمة .

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هذه الحالة اريد لها حل منطقى، الأم كانت جدتها يهودية واسلمت وذهبت للحج وأصبحت مسلمة وتزوجت من مسلم،، وأصبح لديهم بنات واولاد مسلمين وهؤلاء الابناء تزوجوا وأصبح لهم اولاد مسلمين . ابن الجيل الثالث يدعى بما ان الجدة كانت من نصف يهودى وحتى لو انها أسلمت فأن الابن اصله يهودى و لذلك يتوجب اعتناق اليهودية.،،،، افيدوني بالحجج لدحض هذه الافكار، جزاكم الله خيرا

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ا ارجوا افادتي ، إذا كانت جدة الأم قد أسلمت ذهبت للحج وأصبحت حاجة وعلى دين الاسلام، فهل يصح أن يكون ابن هذه الأم المسلمة تابعا للمدينة اليهودية؟

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : الساده القضاه واللجان الخاصه والمدراء سوالي بالله عليكم يصير ايراني مقيم وهو به كامل ارادته يبطل اقامته وفي زمان احمد حسن البكر وزمان الشاه عام 1975لا سياسين ولا اعتقال ولا تهجير قسرا ولا ترقين سجل ولامصادره اموال يحتسب شهيد والي في زمان الحرب وزمان صدام يعتقلون كه سياسين وتصادر اموالهم ويعدم اولادهم ويهجرون قسرا يتساون ان الشخص المدعو جعفر كاظم عباس ومقدم على ولادته فاطمه ويحصل قرار وراح ياخذ مستحقات وناتي ونظلم الام الي عدمو اولاده الخمسه ونحسب لها شهيد ونص اي كتاب سماوي واي شرع واي وجدان يعطي الحق ويكافئ هاذه الشخص مع كل احترامي واعتزازي لكم جميعا وانا اعلم بان القاضي واللجنه الخاصه صدرو قرار على المعلومات المغشوشه التي قدمت لهم وهم غير قاصدين بهاذه الظلم الرجاء اعادت النظر واطال قراره انصافا لدماء الشداء وانصافا للمال العام للمواطن العراقي المسكين وهاذه هاتفي وحاضر للقسم 07810697278

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : المدعو جعفر كاظم عباس الي امقدم على معامله والدته فاطمه وحصل قرار والله العظيم هم ظلم وهم حرام لانه مايستحق اذا فعلا اكو مبالغ مرصوده للشهداء حاولو ان تعطوها للاشخاص الي عندهم 5 شهداء وتعطوهم شهيد ونصف هاذه الشخص صحيح والدته عراقيه بس هي وزوجها واولاده كانو يعيشون بالعراق به اقامه على جواز ايراني ولم يتم تهجيرهم ولاكانو سياسين لو كانو سياسين لكان اعتقلوهم لا اعتقال ولامصادره اموالهم ولاتهجير قسرا ولا زمان صدام والحرب في زمان احمد حسن البكر وفي زمان الشاه يعني عام 1975 هومه راحوا واخذو خروج وبارادتهم وباعو غراض بيتهم وحملو بقيه الغراض به ساره استاجروها مني بوس وغادرو العراق عبر الحود الرسميه خانقين قصر شرين ولا تصادر جناسيهم ولا ترقين ولا اعرف هل هاذا حق يحصل قرار وياخذ حق ابناء الشعب العراقي المظلوم انصفو الشهداء ما يصير ياهو الي يجي يصير شهيد وان حاضر للقسم بان المعلومات التي اعطيتها صحيحه وانا عديله ومن قريب اعرف كلشي مبايلي 07810697278

 
علّق مشعان البدري ، على الصرخي .. من النصرة الألكترونية إلى الراب المهدوي .  دراسة مفصلة .. ودقات ناقوس خطر . - للكاتب ايليا امامي : موفقين

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على عمائم الديكور .. والعوران !! - للكاتب ايليا امامي : " إذا رأيت العلماء على أبواب الملوك فقل بئس العلماء و بئيس الملوك ، و إذا رأيت الملوك على أبواب العلماء فقل نعم العلماء و نعم الملوك"

 
علّق حكمت العميدي ، على مواكب الدعم اللوجستي والملحمة الكبرى .. - للكاتب حسين فرحان : جزاك الله خيرا على هذا المقال فلقد خدمنا اخوتنا المقاتلين ونشعر بالتقصير تجاههم وهذه كلماتكم ارجعتنا لذكرى ارض المعارك التي تسابق بها الغيارى لتقديم الغالي والنفيس من أجل تطهير ارضنا المقدسة

 
علّق ابو جنان ، على الابداع في فن المغالطة والتدليس ، كمال الحيدري انموذجا - للكاتب فطرس الموسوي : السلام عليكم الطريف في الأمر هو : ان السيد كمال الحيدري لم يعمل بهذا الرأي، وتقاسم هو وأخواته ميراث أبيه في كربلاء طبق الشرع الذي يعترض عليه (للذكر مثل حظ الأنثيين) !! بل وهناك كلام بين بعض أهالي كربلاء: إنه أراد أن يستولي على إرث أبيه (السيد باقر البزاز) ويحرم أخواته الإناث من حصصهم، لكنه لم يوفق لذلك!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علاء كرم الله
صفحة الكاتب :
  علاء كرم الله


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة يزور مقبرة شهداء فرقة الإمام علي القتالية ومقر لجنة الإرشاد والتعبئة  : موقع العتبة العلوية المقدسة

 تحذير من إشاعة خطيرة في العراق

 زوار أبا الأحرار يجسدون المبادئ الحسينية في إعانة المستضعفين واليتامى في طريقهم لسيد الشهداء (ع)  : مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية

 ذي قار : مكافحة المخدرات تلقي القبض على ثلاثة متهمين وتضبط بحوزتهم مواد مخدرة  : وزارة الداخلية العراقية

 قصص قصيرة جدا/71  : يوسف فضل

  نائب رئيس ديوان الوقف الشيعي يطالب بتشكيل لواء لحماية العتبات والمزارات المقدسة والمساجد في العراق  : فراس الكرباسي

  مقامرة (نايب) سابق  : زهير الفتلاوي

 انطلاق عمليات أمنية بالبعاج والقيروان وتلكيف وتدمير أنفاق سرية لداعش بالأنبار

 الكعبي ينتصر ياهيئة الحج والعمرة ..ولو بعد حين !!  : حيدر يعقوب الطائي

 مهرجان (تراتيل سجادية) الدولي الأول يطلق فعالياته الكبرى داخل الصحن الحسيني الشريف  : ابراهيم العويني

 عاجل : استشهاد وجرح العشرات بانفجار سيارة مفخخة بالاعظمية

 مليون امرأة تكافح من اجل طعام ويعانين من مشكلات صحية ونفسية وكركوك تسجل 90 الف عاطل  : التنظيم الدينقراطي

 رشدي عومار تألق جديد  : محمد صالح يا سين الجبوري

 مفهوم الشرف لدى الغرب! قصة قصيرة  : علاء كرم الله

 الاسراف بالتوقيف وسلب الحريات نهج للفكر الشمولي  : رياض هاني بهار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net