صفحة الكاتب : ايفان علي عثمان الزيباري

فيلم وثائقي قصير من ذاكرة الامبراطور الذي هو انا
ايفان علي عثمان الزيباري

 انا ولحظة الكتابة 1

 

عندما احمل القلم لكي اكتب قصيدة او نص مفتوحا او سطورا في الحضارة البشرية او قصة قصيرة حينها اعلم انني بحاجة لكي اتعاطى المهدئات فيجن جنوني وتثور في داخلي كتل الظمأ والعطش نحو جسد حبيبتي فعندما اكون بعيدا عن الكتابة فأنا انسان طبيعي لا يعاني من اي اعراض فلسفية ولكن بمجرد ان احمل القلم تأخذ شخصيتي ابعادا اخرى حينها اعرف انني اواصل الابحار نحو الجنون والانتحار فقدري لا يتخطى مرحلة الجنون ومرحلة الانتحار فمصيري اما انني سأجن في يوم من الايام او سأنتحر ولحسن الحظ انني اعاني في اغلب الاحيان من النسيان وعدم التركيز على الاشياء والامور لأنني اعتقد انني حاليا في مرحلة التطور والنمو نحو الزهايمر ؟

 

 

انا ولحظة العزف على الغيتار 2

 

احب سماع الموسيقى واعشق العزف على الغيتار فتصدح الاوتار برفقة اصابعي اعذب الالحان ومعظم ما اعزفه يجعلني اقترب من بوابة اوروبا لكي اعيش فيها فلقد سئمت العيش هنا وسئمت من الحديث مع الكل من حولي لأنني خلقت في زمن هو ليس زمني ففلسفتي وعقليتي الجبارة وذكائي الابداعي يجعلني ان امارس طقوس الفوقية والتعالي مع هذا الواقع المتعفن فأعزف على الغيتار اما للحظات او لأبعد من اللحظات او ربما لأقل من اللحظات .....

لا اعرف فلقد سئمت من العد ولا يهمني اين تتوقف عقارب الساعة ومتى تتحرك عقارب الساعة ؟

 

 

انا وعشق القطط 3

 

 

منذ طفولتي وانا اعشق القطط فكان ابي العظيم يربيها في البيت فكانت للقطة مكانة متميزة في الاسرة واليوم اعتبر نفسي صديقا لكل قطط العالم ايا كان لون فراءها وعيونها بغض النظر عن سلالتها وانواعها فكلما رأيت قطة في اي مكان اذهب اليه انسى كل شيء من حولي واترك كل شيء ورائي واقتفي اثار القطة فأنا اعرف لغة القطط فأتحول من انسان الى قط فأعطيها كما هائل من المشاعر والاحاسيس وفي احيان كثيرة اجلس بقربها اما على رصيف الشارع او حديقة او بالقرب من حاوية النفايات ولا يهمني ان ينظر الناس الي بنظرة مريخية غريبة الاطوار ومن ضمنهم ام اولادي فأنا افعل ما يحلو لي وامضي وراء احلامي فحينما اكون برفقة القطط فحينها انا اعيش احلى لحظات الخلود فأحيانا كثيرة تكون صحبة الحيوانات والقطط اقدس من صحبة البشر ولا تتوقف احلامي هنا لأن من احدى امنياتي التي لم تتحقق ان تكون لي مزرعة خاصة بي اربي فيها القطط والاسود والنمور والكلاب والثعالب فهل تتحقق امنيتي ذات يوم ؟

 

 

 

انا والاطفال وكرة القدم 4

 

 

ارى في الاطفال مستقبلا مشرق قادم لا محالة يوما ما ففي كثير من الاحيان انزل من سيارتي الفارهة التي اشترتها امي لي عندما اعود للبيت فأرى الاطفال يلعبون الكرة فأهرول بأتجاههم والعب الكرة معهم فتتجه الانظار نحوي كالعادة وارى عيون البشر مستغربة وحائرة لكوني العب الكرة مع الاطفال فأتواصل مع عقول الاطفال واتحول الى طفل .....

هكذا انا افعل ما اريده ولا يهمني لو كانت انظار البشرية كلها تحوم حولي ؟

 

 

 

انا والفقراء 5

 

 

دائما يشغل بالي كيف يعيش الفقراء وكيف هم اطفال الفقراء فأراهم بكثرة على الشوارع والارصفة اما يمسحون زجاج السيارات او يبيعون اشياء بسيطة في سبيل كسب لقمة العيش هنا يجن جنوني .....

فكلما رأيت طفلا فقيرا احزن وتبدأ دموعي بالتساقط كزخات المطر فأنظر الى ما في جيبي من نقود واوزعها عليهم فأرى الابتسامة على وجوههم حينها اشعر انني ما زلت انسانا .....

فأينما كان الفقر كنت هناك واينما كان الاطفال جائعين كنت هناك ؟

 

 

 

انا والمرأة السورية العظيمة 6

 

 

 

ارى الكثيرين من الفتيات السوريات على الشوارع والارصفة يبيعون اشياء لا اعلم ما هي فقد تكون مناديل ورقية في علب صغيرة وقد تكون علب من العلكة فيجن جنوني كالعادة .....

واقول ابشع الكلمات في تأريخ الفقر والجهل وفساد الحضارة البشرية وافقد اعصابي ففي يوم ما وبينما كنت انا وام اولادي نتجول بالسيارة بحثا عن مطعم راقي لم يسبق ان ترددنا عليه لكي نحظى بعشاء فاخر .....

رأيت امرأة سورية تحمل طفلا في احضانها واقفة امام شارة المرور في احدى الشوارع فلفتت انتباهي ولكن ما ان اضأ اللون الاخضر نسيت ما لفت انتباهي وبعد عدة لحظات من عبوري الشارع بأتجاه شارع اخر تذكرتها فرجعت الى ذاك المكان فلم ارى تلك المرأة فتوقفت بسيارتي وترجلت منها ورأيتها جالسة على الرصيف بقرب احدى المطاعم فهرولت نحوها واعطيتها بعض النقود فرفضت اخذها وقالت لي لدي نقود فأنا ابيع هذه الاشياء واذا لم تأخذ شيئا لن اخذ منك النقود فقلت لها هذه النقود لطفلك لكي يأكل فأخذت مني النقود فرأيت في عينيها دموعا لامعة ونظرة شامخة وابية فقلت لها كم هي عظيمة روحك وامومتك وصفاء تأريخك ضد الفقروالظلم فردت علي بكلمة شكرا حينها حصلت على اعظم لحظة روحية في هذا الكون الشاسع .....

فأنا ثائرا ضد الفقر والجهل والظلم واينما وجد فأنا الغضب القادم من اعماق الغضب ؟

فعارا على بشار الاسد ان تهان المرأة السورية وان يصرخ اطفال سوريا من اجل لقمة العيش ؟

فأينما وجدت المرأة السورية فهي اختي وامي وزوجتي وشرفي ؟

فأين انت يا جيفارا لتشهد هذه المأساة ؟

 

 

 

انا والفقر 7

 

 

 

اشعر بالظلم عندما ارى الانسان يظلم فالأثرياء لا يلفتون انتباهي ولكن الفقراء يلفتون انتباهي لأنهم لا يملكون من هذا العالم سوى الفقر 

فأين انت يا سيدي يا علي لتشهد مهزلة الحضارة البشرية ؟

فالفقر ما زال موجودا وحاضرا فأين هي عدالة السماء ؟

 

 

 

 

 

انا والغضب 8

 

 

 

دائما انفعل وتثور اعصابي ولأتفه الاسباب لأنني اكره ما يحصل في الحضارة البشرية هذه الايام فدائما اقول اتمنى لو انني لم اولد في هذا الزمن فقدري ان اشاهد الماسي والاحزان على شاشات التلفزة في كل ما يحصل في العالم لهذا انا غاضب ومنفعل دائما فالكل من حولي ضحايا عصبيتي وغضبي فهم لا يفهمون كيف افكر وكيف اكتب وكيف اقضي يومياتي بتعاسة ويأس فأنا رجل حي ولكنني انتحرت منذ ولادتي ؟

لأنني ما دمت اعرف حقيقة الاشياء وخفايا الامور وماذا يجري في هذا العالم من خرافات وخزعبلات سيكون الغضب صديقي ؟

لأنني افكر وعندما افكر حينها تتساقط دموعي فأنا افكر وهذا العقاب الذي استحقه لأنني ولدت مبدعا مثقفا وهذه جريمة سأقاضي ابي وامي يوما ما لأنهم علموني ان افكر وان اكون مثقفا ومبدعا .....

فيا ريتني كنت جاهلا وهذه احدى امنياتي التي لم تتحقق بعد ؟

 

 

 

انا وتكرار الكلمات 9

 

 

دائما اكرر ما اكتبه وما ادونه من قصائد او نصوص او قصة قصيرة وحتى في العمل اكرر التفاصيل والامور دائما وحتى في البيت اكرر الكلمات والحروف فالكل من حولي ضحايا تكراري لكل شيء .....

والسبب يعود انني قد بدأت افقد ذاكرتي وبات الزهايمر يقترب مني وربما سأنتحر يوما ما لأنني بدأت افقد توازني الروحي تجاه الحضارة البشرية فبدأت افقد خيوط التواصل مع هذا الواقع الشرقي المتعفن بل تخطى الامر انني فقدت وقطعت حبل التواصل مع كل من حولي وباتت غرفتي الخاصة في بيتي الذي اشترته امي لي هي عالمي الوحيد اتواصل من خلاله الكتابة والقراءة ومشاهدة الافلام الاباحية في المحطات الاوروبية المشفرة وعزف الغيتار وامارس الفن التشكيلي ببضع مواد قذرة الملم اجزاءها من حاويات النفايات وسلة مهملات البيت لكي اصنع تحفة فنية ؟

فبات الجنون يقترب مني وهذا ما انا اتمناه لعلي استفيق من مهزلة الحضارة البشرية ؟

فأنا اعشق التكرار في كل شيء مع سبق الاصرار والترصد؟

 

 

انا والجمال 

 

 

احب المرأة الجميلة والفاتنة والناعمة فأنا ارى ان المرأة لا تملك شيئا من التميز سوى الجمال والنعومة لهذا لا تلفت انتباهي المرأة في اي عمل تقوم به بل انا خصم لها في كل شيء بدءا بأم اولادي وامي ونساء العائلة نهاية بأخر انثى على وجه المعمورة ولكن ما ان يكون الجمال محور الحديث فأنا احترم المرأة فالشيء الوحيد الذي استمتع به عندما ارى انثى جميلة وفاتنة وناعمة هنا تتوقف ذاكرتي عن العمل وتتوقف الخلايا العصبية بتغذية دماغي ومخيخي فأتحول الى لا شيء وانا امام المرأة الجميلة .....

فالنساء نعمة وهبة للرجل ولكن ليس اي رجل ؟

فمن تذوق طعم ونكهة النساء الجميلات والفاتنات والناعمات سيعرف انهن تحفة فنية يجب التعامل معها بكل حرفية ومهنية بعيدا عن الفوقية والتعالي لذا حالفني الحظ بأن اتذوق طعم ونكهة الكثير والكثير من الجميلات والناعمات والفاتنات ولكنني لم اشبع ولن اشبع لأنه لا يوجد للجمال حدود ؟

فطبقا لقوانين الطبخ والاكل فأن كل ما يؤكل يشبع الانسان ولكن هذه نظرية لا اعترف بها .....

لأنني لا اكل كل شيء امامي سوى الشيء المميز والمتميز فليس كل امرأة انثى وليست كل انثى امرأة ؟

فالمرأة تؤدي عدة ادوار وشخوص كالمرأة الالمانية والمرأة الصومالية فكلهن نساء فطعمهن متساوي في كل شيء باستثناء هذه بيضاء وهذه سمراء  ؟

ولكن الأنثى نادرة الوجود وفريدة من نوعها وهذا سر وجع العشق فليس هنالك اشهى من طعم انثى يفك الرجل طلاسم انوثتها لهذا دائما ابحث عن الانثى وليس عن المرأة ؟

فتحية للجمال من الالف الى الياء وما بعد الياء وخير القول ما قل ودل فهذا سر رجولتي المستباحة من قبل الجمال والنعومة ؟

فتكفيني عدة ثوان لكي اميز المرأة من الانثى بنظرة خاطفة للكل وليس للجزء حينها اعرف ماذا تفكر وماذا تقول وما معنى لغة عينيها ورعشة جسدها التي التقطها بجزء من المليون من الثانية وهي واقفة 

فمن يعزف الغيتار ويكتب الشعر ويقرأ الفنجان واشياء اخرى لا تعد ولا تحصى فهو رجل متميز لا يرضى سوى بالتميز في كل شيء لهذا تلقبني كل انثى صادفتها وعشت معها احلى ايام العمر..... بالأمبراطور الذي هو انا ؟

  

ايفان علي عثمان الزيباري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/02/23



كتابة تعليق لموضوع : فيلم وثائقي قصير من ذاكرة الامبراطور الذي هو انا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مدحت قلادة
صفحة الكاتب :
  مدحت قلادة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 احتفالية الموسم المسرحي لمؤسسة ميزوبوتاميا للتنمية الثقافية  : صادق الموسوي

 الحيتان والفسادفي العراق  : محمد كاظم خضير

 الأقوياء يصنعون الأبطال مجددا  : معمر حبار

 إسكات الحكيم... لرضا القائد الضرورة ؟؟  : سليمان الخفاجي

 العاصمة الالمانية برلين تشهد إعتصاماً تضامنياً مع سماحة العلامة المجاهد الشيخ نمر باقر النمر وسط إنتقادات الالمان لحكام مملكة آل سعود الارهابية التكفيرية  : علي السراي

 زيارة محافظ النجف ونوابه للعتبه العلوية المقدسة وبحث سبل التعاون ضمن تحضيرات مهرجان الغدير العالمي الاول  : مهرجان الغدير العالمي الاول

 فرقة الإمام علي القتالية تقدم شكرها وتقديرها للمدير التنفيذي لشركة الكفيل أمنية  : عقيل غني جاحم

 ترامب لا يستطيع فرض ارادته على الصين  : محمد رضا عباس

 التعليم العالي تعلن ضوابط القبول المباشر بالجامعات العراقية للسنة الدراسية الجدیدة؟

 الأمانة والهجرة!!  : د . صادق السامرائي

 هل كان الإمام الحسن (ع) مطلاق للنساء  : رابطة فذكر الثقافية

 وزير التخطيط يبحث مع مدير مشروع ترابط اليات اطلاق برنامج تنفيذ المشاريع الاستثمارية عبر نظام الكتروني متطور

 فقدوا الامل بالمرجعية فاتجهوا الى البعثية  : علي محمد السهلاني

 انتهاء عمليات المكافحة والاطفاء للحريق الذي طال الشركة العامة لكبريت المشراق

 إرث حمورابي  : علي علي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net