صفحة الكاتب : فراس الخفاجي

العراقيون يستحقون أن يحكمهم أفضل ممن يبيعون البصل والكبة
فراس الخفاجي
في غمرة الحديث والمتابعة للكثير من الملفات السياسية الملتهبة اليوم في أوساط السياسيين العراقيين التي تسبق الانتخابات البرلمانية القادمة فهي لا تخلوا مطلقا من تناول هذا الطرف او ذاك بالاساءة تارة وبتوضيح الحقائق تارة أخرى .
وانا استمع الى المفكر المخضرم  الاستاذ حسن العلوي خلال حديثه الى إحدى القنوات الفضائية وهو يتحدث عن رؤيته السياسية لما سبق والى ما ستؤول اليه العملية السياسية في مستقبل الايام ولكن استوقفني أمر وهو يتناول اثنين من المسؤولين العراقيين ليصفهم بكل بلادة وينزل عند رغبة واستهتار مقدم البرنامج بأن احدهم كان يبيع الكبة والاخر كان يبيع البصل في وقت   يقول انه كان مشغولا في تأليف كتبه وما كان يقصده في الاول هو النائب الدكتور حيدر العبادي أما الثاني فهو الاستاذ عدنان الاسدي الوكيل الاقدم لوزارة الداخلية .
بداية أنا أعتقد ان من المفروض السيد العلوي اكبر من هذه التفاهات التي انساق اليها من قبل مقدم البرنامج الذي كان  يقصد بها  تماما اهانة هذين الشخصين وهذا وفقا للاجندة التي اعدت له من اسياده الذين يعمل عندهم ولا اريد ان اعرج على تاريخ مالكي القناة (البغدادية)، وهنا لا عتب عندي على بوق ينحدر هذا الانحدار في خطابه مع الاخرين يخرج عن مهنيته التي من الواجب ان يحترمها لكي يحترم الاخرين زملاء مهنته .
بما ان السيد الاسدي هو من تحدث عن بداية مشواره في الغربة عبر برنامج على احدى الفضائيات وحدد بالضبط انه بدأ بسوبر ماركت صغير وهذا ليس عيبا ان يعتمد الانسان على نفسه ليشق طريقه،،، لكن البغدادية لم تحدثنا عن حكام النظام السابق ماذا كانوا؟ ومن هم؟ وما هو تاريخهم وتحصيلهم؟ وما هو عملهم بداية حياتهم قبل ان يتسلطوا على رقاب الناس؟ ولكن صاحب القناة يبتعد عن ذلك تماما لأنهم رفاق درب وما خفي اعظم!!!!! 
على أقل تقدير سنتحدث عن الدكتور العبادي الذي لم يحدثنا السيد العلوي عن المكان والزمان الذي كان يبيع فيه الكبة (مع احترامي الشديد لمن هم في هذه المهنة فهو عمل شريف افضل من الكذب والنفاق السياسي ) ثم ما هي الوثائق التي تثبت ذلك لتكون لديه المصداقية فيما يدعي وليس اتهاما على الغارب في الهواء إرضاءً لأولئك الموتورين الذين يورطوه في كثير من تصريحاته على قناتهم، ولكن عندما يكون الكلام بهذا المستوى من اللامسؤولية دعني اقول لك أيها المفكر والمثقف والمخضرم أنت لا مفكر ولا مخضرم وتعاملت بلسان بياعي الكلام .
لذلك حفزني كثيرا هذا الكلام وزاد في فضولي ان اعرف من هو الدكتور حيدر العبادي باعتباره نائبا في البرلمان العراقي ويمثل صوت ابناء الشعب العراقي فبحثت كثيرا عن هذا الادعاء ومنها اروقة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لأجد انه تخرج من جامعة بغداد عام 1975 ومن ضمن  العشرة الأوائل لهذه الدفعة في مجال الهندسة الكهربائية ، ثم تثبت الوثائق أنه حاز على شهادة الدكتوراه من جامعة مانشستر في بريطانيا وضمن تخصص الهندسة الكهربائية الالكترونية في العام 1980 .
ففي أي مرحلة من هذه المراحل كان يبيع الكبة أيها العلوي الفطحل ؟!!! ألهذا الحد يصل بنا الخلاف السياسي الى مستوى الانحدار الفكري والاخلاقي لتستخفوا عقولنا بتلك التفاهات من أجل أن تعودوا لحكم العراق وأنتم شلة من الكذابين والمنافقين أمثال الداعمين لكم ولفضائكم الاعلامي !!!! والله عيب عليكم ان تصلوا درجة الانحطاط بافترائاتكم هذه وانتم تستغلون تلك المساحة من الاعلام الاصفر بالكذب والتدليس لتسقيط الاخرين  .    

  

فراس الخفاجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/02/23



كتابة تعليق لموضوع : العراقيون يستحقون أن يحكمهم أفضل ممن يبيعون البصل والكبة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : بشرى الهلالي
صفحة الكاتب :
  بشرى الهلالي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الغروب  : احسان السباعي

 البرلمان العراقي يلفظ انفاسه الاخيرة: اختلال النصاب وتعطيل القوانين

 حكاية رياضة وشباب  : جعفر العلوجي

 رأس ألمال في خطر  : عزيز الكعبي

 المرجع المُدرّسي يحذر من دخول مواد غذائية غير صحية لبعض المحافظات ويدعو الصحة إلى الاهتمام بالواقع الصحي للبلاد  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

 العتبة الحسينية المقدسة تفتح دار الوارث للطباعة والنشر في كربلاء  : فراس الكرباسي

  وزير التجارة وكالة يبحث مع محافظ واسط  انجاز عدد من المشاريع المتعلقة بتخفيف الفقر في المحافظة  : اعلام وزارة التجارة

 السيد الصافي يحذر من المساس بالمساجد من أية طائفة ويطالب الساسة بنبذ الخلافات واستثمار طاقات الأساتذة لتطوير كفاءات الموظفين  : موقع الكفيل

 حقيقة العجز الصهيوني...إسرائيل قط فقد مخالبه  : مديحة الربيعي

 هل رأى عمر الإجماع في بيعة أبي بكر ؟

 سخرية واسعة من فتوى تأثير السيارة على مبايض السعوديات

 قطبين وبلد واحد  : جواد العطار

 ملاكات توزيع الصدر تواصل أعمالها لصيانة واستبدال المحولات ضمن رقعتها الجغرافية  : وزارة الكهرباء

 الإطاحة بعصابة للسطو المسلح مارست عملياتها في 4 محافظات بزي عسكري  : خلية الصقور الاستخبارية

 الديوانية : القبض على عدد من المتهمين بقضايا مختلفة  : وزارة الداخلية العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net