صفحة الكاتب : جواد بولس

لَكُنَّ في آذار السلامة والحب
جواد بولس

 لم ينم كما تعوّد. دخل فراشه مبكّرًا. تمتم صلاته بسرعة ككاهن القرية، يأكل نصف الحروف والكلمات وكأنه يقوم بتهريبة خطيرة. أغمض عينيه وتمنّى أن ينام. في البيت تحرّك بخفة دوري. سعادته كانت تقفز أمامه، وتملأ زوايا البيت حيرة. حاولت أمّه أن تفهم دواعي هذا الفرح الصارخ، لكنّها في كل مرّة سألت نالت قبلة شقيّة منه ومداعبة. شعرت براحة، بانت على حافة شفتيها اللتين تبسّمتا بسمة العارفة! "هذا الولد كِبِر"، فكّرت وكأنها تراه للمرة الأولى وقد شارف على إنهاء تعليمه الثانوي في آذار ذلك العام.
أفاق قبل جميع إخوته، ولم يكن في نشاط تلميذ. أنهى حمّامه وحاول أن يختار لباس يومه. في العادة لا تستغرقه هذه العملية إلّا بضع دقائق أمّا اليوم فلقد كانت حيرته ظاهرة؛ نبش جميع الملابس في الخزانة وحاول تلبيق لباسه في كل إمكانيات التلبيق الممكنة.
لبس بنطالًا بلون السكر الوسخ وعليه قميصًا بلون الطين، علته مربعات بعضها بلون البرتقال وأخرى بلون النبيذ  المعتق. أمام المرآة وقف قلقًا يضجّ بالغضب. انسلّت "زمّة الشفتين" وتمددت عقدة الحاجبين. اقترب وقام برفع كفّه اليمنى،بخفة راقصة ماهرة، فرك إبهامها على وسطاها وتبسّم للرجل الذي قبالته. على وجهه بدت علامات رضًا أو حتى اعتزاز. رش ما وجده في قارورة عطر كانت في خزانة الحمام ومسّد شعره بكفيه وشمّهما، فلم تتغير قسماته. رفع إبطه وحاول أن يشم ما غاب عن ناظريه هناك،  ليتأكد أن برّه آمن وأنه جدير بذلك اليوم من آذار. أمّه، من بعيد، راقبته وتأكدّت أن في بيتها رجل.
لم يسألوه في البيت إلّا ما كان من باب الواجب والحيطة. كانت أجوبته كالندى فبرّد قلب والديه. تمنّوا له التوفيق بصحبة أصدقائه واستحلفوه بأن يعود إليهم سالمًا وقبل المغيب.
أنزلته سيّارة الأجرة في مركز المدينة. مشى لمسافة  قصيرة ووصل إلى القهوة التي اتفق وحبيبته أن يلتقيها بها. اختار مقعدًا جانبيًا وتأكّد أن عطره ما زال فوّاحًا وأن قميصه مفتوحًا من الأعلى ويكشف جزءًا من ربيعه الريّان.
بدى المكان له غريبًا. معظم الطاولات خالية، على طاولة في الزاوية المقابلة لطاولته جلس رجلان وكانا يشربان القهوة. ملامحهما قريبة لملامح الشرقيين ولكن لم يكونا عربيين فلقد سمعهما، عندما دخل، يتحدثان بالعبرية. بعد دقائق اشتدَّ صوت صدره فلقد رفع عيناه، ونظر من خلال الزجاج؛ على الرصيف المقابل رآها تمشي واثقة. بنطالها أسود وعليه طرف قميص بلون السماء وتحته سترة بيضاء لتصد نظرة حتى من له عيون خارقة.
وجهها متروك على طبيعته، فكل إضافة تنقصه جمالًا وحسنًا . قطعت الشارع، وقعت عيناها مباشرة على عينيه، تبسّمت بحذر وكادت نظرتها، لولا قحة أحد نزلاء المقصف، أن تغمي عليه فورًا.
دخلت كنسمة، حيّته ومدّت كفّها فأخذها وصار كلّه نايًا.تحدثا عن أحلامهما وعن كيف لم ينم الواحد منهما وعن كيف "أكلا"  نصف الصلاة فنسوا نصف الأدعية والأماني. لكنّهما أجمعا أن الرب سيغفر لهما ذلك لأنه "المحبّة" ويحب الحب وهو الذي أوصانا بالألفة والمحبة والحياة.
لم يحاول أن يمسك كفها مرّةً أخرى ولا أن تدوس قدمه قدمها. لقد كان يستنشق نفسها ولا يخرجه. قال لها كم يحبّها ويحب عينيها الجميلتين. حاول أن يفهمها أنه مغرم بشفتيها فلونهما فريد ومتميّز وفمها منمنم صغير يليق به الشعر. كان كلامه مقطعًا وغير مباشر، لكنّها، في لحظة ما، أغمضت عينيها،لم تطبقهما تمامًا، ورفعت رأسها بحركة جعلته يقع عن الكرسي.
قضيا في ذلك المقصف ساعتين كاملتين. تواعدا على لقاء آخر إذا سمحت الظروف.
كانا على باب المقصف عندما اعترض رجل الفتاة طالبًا هويّتها. كان ذلك هو الرجل الذي جلس في الزاوية. أفهمها أنه رجل مخابرات إسرائيلي. وأنه يريد أن يتعرّف على هويتهما.حاول أن يهدأ من روع الفتاة والشاب واعدًا إيّاهما بالكتمان وعدم الوصول إلى الأهل، فهو يعرف أن مثل هذه الحادثة، خاصة إذا دعّمت بالصور، من شأنها أن تحدث كارثة وتودي بحياة.
"كل ما نريده"، هكذا "طمأن" هذا الشبح تينك الزهرتين،"أن نسجّل تفاصيلكم وأن نتفق متى ستعودان  إلينا لنسوي أمورنا المشتركة، فنحن قريبون من هنا، وكل شيء سيكون على ما يرام".    
لم يتفوّها بأية كلمة، أبرزا بطاقتي الهوّية وحاولا أن يتملّصا من الموقف. لكنه كان ثقيلًا ومتمرّسًا في صيد ضحاياه.أصرَّ على تسجيل التفاصيل وبدأ يصعّد من لهجته فسمعا بداية تهديد. حاولت الفتاة أن تفهمه أنها ليست خائفة وأنها جاءت الى لقائها برفقة أخيها الذي يعرف قصّتها ويحترمها، حاولت أن تشرح له دناءة ما يقوم به لكنه استفز، صار شرّيرًا يهدّدهما باحتجازهما في الشرطة. في هذه اللحظة ظهر الأخ. توجّه مباشرة إليهم وقام باحتضان أخته وطرح السلام على رفيقها. عرّف على نفسه وخيّب ظن ذلك الصيّاد الشرير.
مشوا في الشارع باتّجاه السيّارة، أحسّ الفتى أنه يطير بأجنحة وأن حبيبته تطير إلى جانبه وتحتهم بلاد كلّها بساتين خضراء وحقول نرجس وربيع لا ينتهي، وأحس بنفسها وشعرها الذي يتطاير على وجهه... وو..
ضربة، ضربتان فهزة على كتفه، فتح عيناه وكان وجه أمّه فوق أنفه، كانت غاضبة كما لم يألفها من قبل. ماذا بك؟ اليوم عطلتي ولا يوجد مدرسة فلماذا أفيق مبكّرًا؟
بغصّة واضحة في حلقها قالت: "لقد وجدوا "ماوية" مقتولة بطعنات خنجر. نعم هي ابنة صاحب الفرن، وقالوا أنها قتلت بسبب "شرف العائلة"، لم أفهم يا أمي من القاتل وليش ولكنها مصيبة .. الله ينجينا وينجيكم يا حبايبي".
جلس الفتى على شرفته وكتب: "أحب من الشهور آذار ولا أبحث عن سبب، فأجمل الحب ذلك الذي يكون من غير سبب. آذار شهر التردد والتقلّب؛ صفاء، كما يحب اللوز، عابر، وغبار كما يعشق السرو. طقسه يجف أحيانًا، فيصير كيدي فلّاح كادح، ولكنّه عندما يجن يكون  كقلب العاشق هدّارًا وأبو "الزلازل والأمطار".
يصل الشتاء إلى وسطه متعبًا، تمامًا كالثور أنهكته سهام "المتادور"، يغضب، يعفط ويثور فيتهالك مخضّبًا بدمائه، وكالرعد الآتي هزيمُهُ من وراء جبال الغيم، ليعلن أن البقاء للحياة، للنماء، للخضرة، فمن آذار يولد الربيع الأول. فلكنَّ فيه، وفي كل يوم، السلامة والنجاة وكثيرًا من الحب.

 

  

جواد بولس
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/03/06



كتابة تعليق لموضوع : لَكُنَّ في آذار السلامة والحب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد نبهان
صفحة الكاتب :
  محمد نبهان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 محمد خاتم النبيين ...رسول الانسانية والسلام  : ظاهر صالح الخرسان

 جمعية الازدهار لرعاية الاسرة والطفل تنظم ورش عمل تدريبية لاكثر من 180 منظمة غير حكومية لتفعيل قانون المنظمات الغير حكومية  : علي فضيله الشمري

 اخبار  : وكالة انباء المستقبل

 مكتب المفتش العام في وزارة الشباب والرياضة ينظم ورشة عمل بشان قانون الاستثمار  : وزارة الشباب والرياضة

 وكيل الثقافة لشؤون الآثار يستقبل رئيس وزراء التشيك في المتحف العراقي  : اعلام وزارة الثقافة

 الربيع العربي بين الدكتاتورية والشورى قراءة في استشراف الامام الشيرازي  : علي حسين/مؤسسة النبأ للثقافة والاعلام

 تنـفس اصطناعي.. (3)  : عباس البغدادي

 الحشد الشعبي المقدس وحد العراق والعراقيين  : مهدي المولى

 من كان عظيما في جدّه .. كان أعظم في هزله  : معمر حبار

 رفع الحظر الاوربي عن الطائرات العراقية

 الشرطة الاتحادية تتقدم من كافة السواتر باتجاه المدينة القديمة في الموصل

 وزير حقوق الانسان : وزارة المالية حولت مبالغ تعويض المتضررين من الفلاحين والمواطنين الى حساب وزارة الزراعة وحساب امانة بغداد  : عمار منعم علي

 مقدمات وخلفيات عملية التبادل الأخيرة  : علي بدوان

 النائب الحلي : يدعو إلى نهضة توعوية شعبية ضد أساليب الإرهابيين  : اعلام د . وليد الحلي

 الادلجه الفكريه للمثقف  : كريم السيد

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net