صفحة الكاتب : علي محمود الكاتب

خيركم من صمت طويلاً !
علي محمود الكاتب


فعل اليهود ما فعلوه ببلادنا منذ عام 1948 م حين احتلوا فلسطين مستغلين وعد حقير ومنحة ممن لا يملك لمن لا يستحق وأمام ضعف وتشرذم عربي لا حدود له ، استطاعوا إقامة دولتهم والبقاء في أرضنا منذ ذلك الحين دون أن يشعروا ان خطر عظيم أو حقيقي قد يزلزل كيانهم فالعرب منشغلون بأحوالهم ونهب شعوبهم وبكراسيهم وأمجادهم المتخلفة ، بحيث أتيح لإسرائيل أن تتمدد وتتشعب بخطط جهنمية ، حتى جعلوا من الاستيطان الخنجر الأكبر في خاصرة قيام الدولة الفلسطينية  ولو على حدود عام 1967 م والتي قبلنا بها وعلى مضض !
وبالرغم من رحيل فكرة القومية العربية من خارطة الشرق الأوسط واستمرار الملوك والزعماء العرب في أنشاد تاريخ أسلافهم الوطني والبكاء على الأطلال ، ظل الفلسطيني ثابتاً على أرضه ولم يرحل ولم يتنازل عن حقه في العودة وتقرير المصير ، فلا هو اعترف بيهودية الدولة ولا قبل الهوان وراح يقدم عام بعد عام ، الشهداء تلو الشهداء ليثبت للعالم كله وبمزيد من التضحيات وبجدارة أننا شعب يستحق الحياة وأننا أصحاب حق ندافع عنه بجسارة وإقدام حين تبدأ المعركة وأننا أصحاب مبدأ وقرار صلب حين تكون المفاوضات مع الكيان الغاصب …..
والرئيس محمود عباس ذلك الفلسطيني الجسور حاله حال بقية هذا الشعب ولم يخرج عن هذا النسق ولا الخط الوطني الذي ورثه عن الشهيد الخالد أبو عمار ، وكاذب من ادعى خلاف ذلك أو أتى بوثيقة صحيحة واحدة تؤكد تنازله عن الثوابت الفلسطينية أو عن فصل واحد من أحلام شعبنا ،بل فهو يؤكد دائما وأبدا وبكل محفل وفي كل مناسبة ، موقفه الشجاع على الأرض وأمام اعتى القوى الاستبدادية في العالم ، أن التفريط بقضايا الوطن وحلم الدولة أمر من رابع المستحيلات ، ولكن وللأسف بعض القيادات الفلسطينية من أصحاب الأبواق المرتفعة والخطابات الموجهة ، لا يدركون قيمة هذا الرجل ولا مواقفه السياسية ، فلم يتركوا مناسبة إلا واتهموه بالخيانة وبالتفريط بالقضايا المصيرية !
وجاء الرد الذي يخرس كل الألسنة المشككة وان كان ليس بالأمر الجديد ، في خطاب أبو مازن خلال الاجتماع الأخير للمجلس الثوري لحركة فتح في رام الله حين أكد على تمسكه في أي مفاوضات بحق العودة والقدس والأسرى والحدود ليقول للقاصي والداني ، ان رجل مثله بلغ من العمر 79 عام وقد قضى أكثر من نصف قرن مدافعا عن قضية فلسطين ، من المنطق إلا يختم تاريخه الوطني بالعار ولن يسمح لنفسه أو لغيره بخيانة القضية الفلسطينية وحتماً والحال هكذا ، قد يتعرض للاغتيال كسلفه الشهيد الراحل أبو عمار أو كحد أدنى سيلاقي من التهديد والتضييق الأمريكي والإسرائيلي والعربي ، ما لا يحتمله بشر ولكنه مصر وعلى يقين وإيمان انه لن يخضع لأي ابتزاز مهما كان مصدره …..
فلماذا لا تفهمون يا من مزقتم الوطن وجعلتموه شطرين وأشلاء ، لأجل فكرة فشلت هنا وهناك وقد عاف عليها الزمن ،ان وجودكم بات مؤقتاً ولن يدوم ؟!
فلتعودا للصف الوطني قبل فوات الأوان ، ولترصوا الصفوف خلف القيادة الشرعية لمنظمة التحرير الفلسطينية ولا تكونوا عوناً للعدو الصهيوني ، فبقاء نهجكم التفريقي لا يخدم الا مصالح إسرائيل الاستيطانية ويضعف من موقف المفاوض الفلسطيني
نعم لقد حان الوقت أن كنتم لا تدركون أو في غفلة تحت تأثير أضواء السلطة ونفوذها ، لتعودوا لرشدكم ولتتقوا الله في هذا الرجل وفي هذا الشعب الذي مل حديثكم وفكركم السوداوي وحديثكم عن الخيانة ، فالخيانة ان يستمر الانقسام وان تهربوا من الاستحقاقات الوطنية لدماء هذا الشعب المحاصر ، وبدلاً من ان تكونوا قوى مفرقة ، كونوا قوى للدعم والمساندة أمام كيان استيطاني ابتلع الأرض وقريبا سيهجر من تبقى ثابت عليها  !
 
 
 

  

علي محمود الكاتب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/03/13



كتابة تعليق لموضوع : خيركم من صمت طويلاً !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علاء تكليف العوادي
صفحة الكاتب :
  علاء تكليف العوادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 واشنطن تسجل في أكتوبر أعلى عجز تجاري خلال 10 سنوات

 نتنياهو يفوز رئيساً ويخسر زعيماً  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 وزارة الموارد المائية تواصل أعمالها برصد التصاريف الواردة للاهوار في ميسان  : وزارة الموارد المائية

 ممثل المرجعية في اوروبا ( السيد الكشميري ) : البعثة النبوية نعمة الهية تقود البشرية نحو التكامل والسعادة الابدية

 المالكي ... يطاعن خيلا من فوارسها العُهر  : حميد آل جويبر

 بيان صادر عن ائتلاف متحدون للإصلاح بشان تقرير الموصل

 غزة في القلب، فكيف تكون في الفكر؟  : محمد الحمّار

 مؤسسة الامام الشيرازي العالمية تهنئ الرئيس العراقي الجديد  : مؤسسة الامام الشيرازي العالمية

 لماذا ينتشر السرطان في العراق بهذه الصورة المرعبة؟  : وليد سليم

 أين تقف برلين من صراع واشنطن وموسكو على كييف...وأين ستصطف بالنهاية؟!  : هشام الهبيشان

 سيناتور: لولا واشنطن لكان السعوديون يتحدثون الفارسية خلال أسبوع

 جنايات الكرخ تقضي بإعدام إرهابي ضبط بحوزته حزام ناسف وبالسجن المؤبد لآخر  : مجلس القضاء الاعلى

 "عرب وين ديمقراطية وين"!!  : د . صادق السامرائي

 فرقة العباس القتالية تختار لجان من ممثلي مواكب الدعم اللوجستي لتقديم خدماتها لزوار الامام الحسين ( ع )

 مجلس ذي قار يناقش واقع الكهرباء ويوجه بالتوزيع العادل للتيار الكهربائي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net