صفحة الكاتب : محمد جواد سنبه

العِرَاقُ وَ الإِصرَارُ عَلَى مُكَافَحَةِ الإِرهَابْ.
محمد جواد سنبه
(على هَامِشِ مُؤتمرِ بَغدادَ الدُّوَليّ الأَوّلِ لمكافَحةِ الإِرهاب)
انعقدَ في بغدادَ يومي 12-13 آذار 2014، (مُؤتمرُ بغدادَ الدُّوليّ الأَول لمكافَحَةِ الإِرهاب). و تفاعلاً مع هذا الحَدثِ المُهم، الّذي كانَ ينبغي أَنْ يُعقدَ، في وقتٍ مبكّرٍ قبلَ الآن، و لكنْ (ليسَ كلُّ ما يتمنى المرءُ يُدركُه ...). فربّما الانقسَامات و الأَزمات السّياسيّة، الّتي تَعصفُ بالعراق، شتَّتْ الأَفكارَ و بعثرتْ الجهود، لعقْدِ مثل هذا المُؤتمر، في وَقتٍ سابق. 
لابدَّ أَنْ نُثَبِّتَ أَولاً؛ بأَنَّ التَّصدي للارهاب، مُهمَّةٌ وطنيَّةٌ صِرفَةٌ، و إِنّها ليستْ مناورةً سياسيّةً. و إِنْ كانَ هدفُ السّياسيّ الوَطنيّ بالأَساسِ، تحقيقَ الوحدَةِ الوَطنيَّةِ، و الأَمنِ الاجتمَاعي، و تأْمينِ الخَدماتِ و الرَّفاهِ للمجتمعِ ...الخ، مِن المُنجزاتِ العمليّةِ على أَرضِ الواقع. لكنْ لنُغادِرَ هذه النُّقطَةَ، لوجودِ قناعاتٍ راسِخَةٍ مَدعومَةٍ بالحَقائقِ، أَنَّ بعضَ السياسيينَ العراقيينَ، هُمْ أَصلاً مشاريعٌ لدُولٍ إقليميَّةٍ، زُرِعتْ داخلَ الكيانِ السّياسيّ العراقيّ، لغاياتٍ إِقليميةٍ ليْستْ غائبةً عنّا جميعاً.
انعقدَ هذا المُؤتمرُ، و حقَّقَ حضوراً قويّاً، على المستويينِ العَالميّ و الإقليمي. بعدَ مقاطعةٍ تامَّةٍ لهذا المؤتمرِ، من قِبَلِ السَعوديّةِ و قَطَر. الدَّولتانِ اللتَّانِ اتهَمهُما السيّدُ المالكي علناً، بأَنَّهُما دولتانِ داعمتانِ للارهابِ في العراق. و بذلكَ وَضعتْ هاتانِ الدَّولتانِ نفسيهِما، في دائرةِ الشُبهاتِ المُباشرةِ، أَمامَ أَنظَارِ المُجتمعِ الدُّوليّ. 
وتعبيراً عن الموقفِ السَعوديّ و القَطَريّ، المُجافي لانعقادِ هذا المؤتمرِ في بغداد. تَحرَّكَتْ الخارجيَّةُ الإماراتيَّةُ (و على ما يبدو، بتوجيهٍ مِن السَعوديَّةِ)، حركةً غير متوقعَة، إِذْ سلّمتْ الخارجيَّةُ الإماراتيَّةُ، احتجاجَها للسَّفيرِ العراقيّ في الاماراتِ، على اتّهامِ السيّدِ المالكي للسَعوديَّةِ بدَعمها للارهاب. علماً أَنَّ الامارات العربيّة، شاركتْ في مُؤتمرِ بغدادَ، بمستوى وكيلِ وزارةِ الخارجيَّة.  
و قدّْ ذكرتْ المصادِرُ الإعلاميَّةُ المسؤولةُ، عن تغطيَةِ هذا المُؤتمر، أَنَّ أكثرَ من خمسينَ دَولَةٍ، و العديدِ من المُنظماتِ الدّوليّةِ، و مؤسّساتٍ بحثيَّةٍ، قدّْ دُعيت لحضورِ هذا المُؤتمر. لوضعِ رُؤيةٍ شاملَةٍ لمُحاصرَةِ الإرهابِ، و منعِ انتشارِهِ في العراقِ و المِنطقَةِ و العَالم.
إِنَّ هذا الطّرحَ الشُموليّ، لمكافحَةِ الإرهابِ عالمياً، يُعدُّ سابقةً تاريخيَّةً قدَّمها العراقُ، في مجالِ مكافحَةِ آفةِ الإرهابِ، الّتي عانى مِنها الشَّعبُ العراقيّ كثيراً، و على مدَى أَكثرِ من عشرِ سنوات. إِنَّ هذا المُؤتمرَ هو بمثابةِ خطوةٍ أُولى، في مجالِ التَّخطيطِ الاستراتيجيّ لمواجهَةِ هدفٍ مُحدَّدٍ، هو مكافحة الإرهابِ تحديداً.
إِنَّ حجمَ المُؤتمرِ الكبيرِ، المتمَثِّل بالحُضورِ الدُّوليّ و الإقليميّ و المُنظَماتيّ، كانَ ينبغي أَنْ يكونَ فرصَةٌ مؤاتيَةٌ، ليُقدَّمَ العراقُ نفسَهُ للعالَمِ و للدُّولِ المشاركةِ، في المُؤتمرِ (على أَقلِّ تقديرٍ)، بأَنَّهُ كيانٌ يَمتلِكُ رُؤيَةً سياسيَّةً وطنيَّةً مُوحَّدَةً، تَعملُ باصرارٍ لدَرءِ الاخطارِ عَن الشَّعبِ العراقيّ. لكنْ ما حصَلَ، أَنْ غابَ عَن حضورِ المُؤتمرِ، السيّدُ رئيسُ مجلسِ النُّوابِ العراقيّ، الّذي يَمنحُهُ مَنصِبَهُ الرَّسمي، عنوانَ المُمَثّل لكلِّ العراقيين. 
كما لمْ يَشهدْ المُؤتمرُ حضورَ الشَّريكِ الاتحاديّ الأَوحَدِ في الوطن، و في العمليَّةِ السّياسيةِ أيضاً، المُتَمثّلِ في الجَّبهةِ الكرديَّةِ، بمختلفِ مُكوناتِها. فلمْ يَحضرْ المُؤتمرُ رئيسَ إِقليمِ كُردستانَ، ولا رئيسَ حكومتِهِ او بَرلمانِهِ. و ربما اكتفى السيّدُ رئيسُ الإقليمِ، بمشاركةِ السيّدِ وزيرِ الخارجيَّةِ، هوشيَار زيبَاري، و إِنْ كانَ حضورُ السيّد زيباري، لا يُغني عن حضورِ ممثلينَ، عن حكومَةِ الإقليمِ أو مؤسّساتِها الرَّئيسةِ، لأَنَّ السيّدَ زيبَاري حضرَ ليَقومَ بواجبِهِ، كوزيرٍ للخارجيَّةِ في الحكومَةِ المركزيَّةِ، و عبرَ هذه الوزارةِ، تَمَّ الاتّصالُ بالجهاتِ المَدعوَّةِ للمُؤتمر.
إِنَّ كُلَّ الجهودِ الخَيّرةِ المبذولَةِ لمُكافحةِ الإرهابِ، على المستوى الدُّوليّ، لا تكونُ متكاملةً مالمْ يَنسجم التَّنسيّقُ الدّاخلي، مع التَّنسيقِ الخارجيّ. هذا الشَّرخُ في الجسْمِ السّياسيّ الدّاخليّ للعراقِ، سيَبقى مَصدراً يُضعِفُ، أو يُعرقِلُ كُلَّ الجُهودِ الاستراتيجيَّةِ الكبيرةِ المبذولةِ، في مجالِ مكافحةِ الإرهابِ. 
(و ربَّ ضَارَّةٍ نَافِعَةٍ)، فقدّْ كشفَتْ صورَةُ التأَزُمِ السّياسيّ الدّاخليّ، للقَاصِي و الدَّاني، بأَنَّ هناكَ تَقاطعاتٍ على مُستوى، تَدميرِ أَيَّةِ مُحاولَةٍ لانهاءِ مِلَفِّ الإرهابِ، و الانتقالِ بالعراقِ، الى مُستوى أَعلى في مكافحَةِ الفَسادِ. و من ثمَّ الانتقالُ بمستوى راقي، مِن العَملِ الدِّيمقراطيّ لبناءِ العراقِ، على أُسُسٍ وطنيَّةٍ سليمَةٍ، يشاركُ بها الجميعُ للنهوضِ بالواقعِ العراقيّ، الّذي عانى و سيُعاني الكثيرَ مِن الإخفاقاتِ و الوَهَنِ، و على مستوى الكثيرِ مِن الأَصعدَةِ، الّتي تَهمُّ حياةَ الانسانِ العراقيّ، بكل تَشعباتِها و تَفاصيلِها، مالمْ يتمُّ تحديدُ وحدَةَ الرُّؤيَةِ، للمشروعِ الوطنيّ العراقي. 
و مِن خِلالِ قراءَةِ أَحداثِ، جلستي المُؤتمرِ على مدَى اليَومينِ الماضيَيَنِ، فقَدّ نجَحَ مُؤتَمرُ بغدادَ الدُّوليّ الأَولِ لمكافحَةِ الإرهابِ، بتحقيقِ النَّتائجِ التَّالية:-
1. رسمُ معالمُ خطّةٍ عالميَّةِ جديدةٍ، لمكافحةِ الإرهاب، تَبدأُ بها مُنظمَةُ الأممِ المُتَّحدَةِ. لأَنَّ مِن أَولوياتِ مسؤوليَتِها، تحقيقَ الأَمنِ و السلمِ العالميين. و إِدارةُ أَزمةُ الإرهابِ العالميَّةِ، لابدَّ أَنْ تأْخُذَ دَورَها القَانونيّ، و وضعِها الدُّوليّ لتضعَ صيغٍ قانونيّةِ،  من خلالِ تشريعاتٍ دوليَّةٍ صارمَةٍ، تَفرضُ عقوباتٍ دوليَّةٍ على كلِّ دولَةٍ تَدعمُ الإرهاب.
2. اشتراكُ ممثلينَ عَن الدُّوَلِ الكُبرى في المُؤتمرِ، معَ  رئيسِ جهازِ الشُرطَةِ الجنائيَّةِ الدُّوليَّةِ (الانتربول)، أَعطى زخماً قَوياً ليكونَ هذا المُؤتمرُ، حُجَّةً على الجميع، و لو على المُستَوى البْروتُوكُوليّ، كمرحلةٍ أَولى للانتقالِ فيما بعد، الى مستوى الالزامِ القَانونيّ، لجميعِ الدُّوَلِ المُشاركةِ بهذا المُؤتمرِ، بشرطِ أَنْ تَتُمَّ مُتابعةُ مُعطيات هذا المُؤتمرِ، دولياً، و بشكلٍ مُستمرٍّ حتّى تُجنى ثِمارُ هذا الجُهدِ الكَبير.
3. أصبحتْ بغدادُ تحتضنُ، الأمانَةَ العَامَّةَ لمكافَحةِ الإرهابِ، و هذهِ المَسؤوليَّةُ غايَةٌ في الأهمّيةِ، لأَنَّ العراقَ سيَصبحُ المُحركَ الرَّئيس، لهذا المِلَفِّ الدُّوَليّ، و سيَضعُ المعطياتِ الدّوليَّةِ، أَمامَ أَنظارهِ بشَكلٍ مُباشرٍ، لغرضِ مُتابعةِ هذا المِلَفِّ بصورةٍ مباشرةٍ.
4. نُقطَةٌ مُهمَّةٌ تحققتْ في هذا المؤتمرِ، تَضمَّنَتْ:
أ‌. إمكانيَّةُ تَبادُل الخِبراتِ الفَنيَّةِ، في مجالِ مراقَبَةِ تَحركاتِ الإرهابِ دولياً، لغرضِ تحديدِ و مُحاصرَةِ تَحرُكاتِهِ على المُستوى الدُّوليّ.
ب‌. تبادُلُ المعلوماتِ عَن الإرهابِ، و تَفعيلِ العَملِ الاستِخبَاريّ الدُّوَليّ المشترك، للقضاءِ على الإرهابِ، في أَيّ مكانٍ مِن أَمكنَةِ الدُّوَلِ المُشاركَةِ في المُؤتمر.   
ج‌. مُراقبَةُ عمليّاتِ غسيْلِ الأَموالِ دولياً، و الّتي عَن طَريقِها يَتِمُّ تَمويلُ الإرهابِ في العالم.
د‌. مراقبةُ تسليحِ الإرهابِ، و الجِهاتِ الّتي تقومُ بتزويدِهِ بالمعلومَاتِ الاستِخبَاريَّة.  
ه‌. مراقبةُ مُختلفِ وسائلِ الاعلامِ الدَّاعِمَةِ للارهاب، و تَقويضُ التَّوجُهاتِ الفِكريَّةِ و التَّربويَّةِ و الثَّقافيَّةِ الدَّاعمَةِ للارهاب.
و‌. الإقرارُ على تسليمِ المطلوبينَ للقانونِ، بيّن الدُّوَلِ الموقعةِ، على وثيقَةِ المُؤتمر.
ز‌. التَّعاوِنُ فيما بيّن دُّوَلِ المؤتمرِ، في مجالِ إِلقاءِ القَبْضِّ، على الإرهابيينَ المطلوبينَ، لدَوْلَةٍ مِن دُوَلِ هذا المُؤتمر، و الموجُودينَ على أَراضي دَولَةٍ أخرى مِن الدُّوَلِ المُوقِعَةِ على وثِيقَةِ المُؤتمر.
ح‌. رفعُ وثيقة البَيانِ الخِتَاميّ، لمقرَراتِ المُؤتمرِ، الى الأَمانَةِ العّامَّةِ لمُنظمةِ الأممِ المُتَّحدَةِ، لاعتمادِها كوثِيقَةٍ دُوليَّةٍ، تكونُ مُقدِمَةً لسَنِّ او تفعيلِ، قوانينَ دوليّةٍ مُلزمَةِ التَّنفيّذِ، مِن قِبَلِ المُجتمعِ الدُّوَلي.
إِذا تظافرتْ تلكَ الجُهودُ الدُّوليَّةِ، بهذهِ الصورَةِ الّتي قَدَّمها المُؤتمرُ، و وِجِدَتْ الإرادَةُ السّياسِيَّةُ القَويَّةُ، لتَنفيْذِ مُقرراتِ هذا المُؤتمر، فإِنَّ تَغيُّراتٍ كبيرةٌ ستحدثُ في المنطقة. و سيتِمُّ محاصَرةُ الدُّوَلِ الداعِمَةِ للارهاب، و سَيُمهِدُ ذلك الى حدوثِ، اهتزازاتٍ سِياسِّيةٍ قَويَّةٍ في الدُّوَلِ الدَّاعِمَةِ للارهاب. قَدّْ تكونُ سبَباً في تَغيّيرِ الخَارطَةِ السِياسيَّةِ للمنطِقَةِ، و حيّنها و ربّما، ستُرتَّبُ أَوضاعُ المنطقةِ، بِشكلٍ أَفضَلَ منَ الآن.

  

محمد جواد سنبه
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/03/14



كتابة تعليق لموضوع : العِرَاقُ وَ الإِصرَارُ عَلَى مُكَافَحَةِ الإِرهَابْ.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مرتضى علي الحلي
صفحة الكاتب :
  مرتضى علي الحلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الفاتيكان  : حيدر الحد راوي

 هل يرحل الامريكان بضغط صدري  : محمد الركابي

 اجتنبوا مجالسهم ومجالستهم  : فلاح السعدي

 وعود الانتخابات الخاوية  : رحيم الخالدي

 بويه اشمالكم يهل السياسه  : عباس طريم

 من قتل الإمام الحسين عليه السلام؟! ومن قاتل معه؟ حقائق مُغيّبَة تكشف الهوية العقائدية والجغرافية للفريقين ( 2 )  : جسام محمد السعيدي

 العبادي بين التفويض والتقريض!!  : امل الياسري

 الحيدري : يفسر خلاف الظاهر ويدعي أنه الظاهر  : حسين المياحي

 الاغلبية الصامتة.. السكوت علامة الرضا.. وصمتكم هو مايريدونه  : بشرى الهلالي

  رئيس مجلس محافظة ميسان يشارك القادة الأمنيين في اجلاء عدد من العوائل المتضرره بمياه الفيضان شمال المحافظة  : بسام الشاوي

 صيغة التعايش المشترك..!!  : عماد الجليحاوي

 الى / كافة الأخوة العرب والعراقيين من شعراء الفصحى والأدب الشعبي  : راسم المرواني

 ياعراق الظلم والذل .. الى متى ؟؟!!  : كلنار صالح

 امير نادي الهلال السعودي يعترض على شعارات مظلومية الزهراء عليها السلام في ملعب آزادي بطهران

 تسمم 70 داعشيا خلال وليمة حفل زفاف جماعي في الموصل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net