صفحة الكاتب : مهدي المولى

هدفنا ان يحكم الشعب لا فرد ولا حزب
مهدي المولى


 لا شك ان العراقيين لا يزالون  في مرحلة التدريب على الديمقراطية اي لا يزال هناك تقصير بل هناك فساد في تطبيق الديمقراطية لكن اعداء الديمقراطية امثال جوقة المدى الوهابية المأجورة وبأمر من ال سعود  يسعون بكل ما يملكون من  قدرات وامكانيات على افشال العملية  العملية السياسية السلمية ومنع العراقيين من بناء عراق ديمقراطي تعددي مستقل تنفيذا لأوامر اسيادهم ال سعود
اقر واعترف ان هناك تقصير وفساد في عمل الحكومة وهذا التقصير والفساد لا يتحمله المالكي وحده بل يتحمله كل المسئولين العراقيين
اما رمي كل ما يحدث من فساد وارهاب على المالكي وحده اعتقد هذه دعوة معادية للعراق وللعراقيين ومن يدعوا اليها عميل مأجور
اسأل جوقة المدى الوهابية  ومن على شاكلة هذه الجوقة    لماذا هذا الهجوم على المالكي وحده وكأنه وحده المسئول عن الارهاب وعن الفساد الاداري والمالي في الوقت يتجاهلون تماما تدخل ال ثاني وال سعود يتجاهلون الكلاب الوهابية من عناصر القاعدة ودولة العراق الوهابية الذين يدعون الى ذبح العراقيين وتدمير  العراق يتجاهلون المسئولين الاخرين فهل الاخرين انبياء معصومين لا ينسون ولا يكذبون لا شكا انهم    اكثر فسادا واكثر كذبا منه وان فساده وسلبياته ناتجة للفساد وسلبيات هؤلاء
 علينا ان نقر ونعترف ان المالكي جاء بأرادة شعبية مهما كان وضعها فنحن شعب عشائري متخلف لا يمكننا ان نتغير فجأة من قيم  البداوة والاستبداد الى  قيم الحضارة واخلاق الديمقراطية    لا يمكن الانتقال فجأة من جاهلية ابي سفيان واستبداد صدام الى  قيم وحضارة السويد فهذا مستحيل فالديمقراطية ليس ملابس نخلعها ونلبسها حسب اهوائنا ورغباتنا فنحتاج الى ممارسة الى وقت الى تجربة  وهذا يتوقف على جوقة المدى التي تتظاهر بالديمقراطية والتعددية والعلمانية كذبا وزورا ان تعمل على ترسيخ الديمقراطية ودعمها  بدلا من العمل على  تخريبها وتدميرها
نعم لا نريد ان يحكمنا شخص سواء المالكي او غير المالكي ولا نريد ان يحكمنا حزب  سواء حزب الدعوة او غير حزب الدعوة نريد ان يحكمنا الشعب نريد ان نحكم انفسنا بأنفسنا
فالمالكي وصل الى كرسي المسئولة بأرادة الشعب مهما كانت تلك الارادة حتى لو كانت كما قلت    تحتوي على الكثير من التقصير والسلبيات وحتى المفاسد وهذا امر طبيعي لا يمكن  تجاوزه ومنعه مهما كانت نوايانا لا يمكن تجاهلها الا انها خطوة ستعقبها خطوات اكثر تطورا وبمرور الزمن سنصل الى مستوى السويد وربما نفوقها
وعندما يحكم الشعب يعني لا يمكن للحاكم ان يستمر الى الابد فكما الشعب وضعه على كرسي المسئولية الشعب نفسه يقيله اذا عجز ويحاسبه اذا قصر اما ان نقيله ونأتي بغيره بالقوة بدون الاستناد الى الدستور الى ارادة الشعب فهذه اخلاق المستبدين واعداء الديمقراطية
جوقة المدى  الماجورة ترفض ذلك وتنهج نهج صدام وال سعود عندما يقول احد المواطنين دعوا المالكي يرشح نفسه طالما لم يخالف الدستور وطالما يتوقف الامر على ارادة الشعب على اختيار الشعب وليس على رغبة المالكي لماذا هذا الصراخ والعويل  لكن هذه الجوقة المأجورة تبدي استغرابها ودهشتها من هذا القول وتعلن الحرب على العراقيين وتتهمهم بالجهل والجبن وتقول بغباء قولكم صادق لكن من يقنع المواطن الذي حاصرته المفخخات وكواتم الصوت وغياب الخدمات والعدالة الاجتماعية والقانون
ونقول لهذه الجوقة المأجورة
 اذا المواطن العراقي غير مقتنع بالمالكي فلماذا هذا الخوف دعوه يرشح نفسه والمواطن هو الذي يقرر وعندما نختار غيره نغيرالكثير من الامور التي لا تعجبنا وهذا امر طبيعي كل شي يتغير ويتجدد فوضعنا قبل عشر سنوات غير وضعنا الان ووضعنا بعد عشر سنوات لا شك غير وضعنا الان
اقول صراحة لو كان علاوي والبرزاني والصدر صادقين ومخلصين   في نواياهم وفعلا يريدون الخير للشعب والوطن فبدلا من  كل هذا التهريج والتصقيط والتهديد  الذي لا معنى له سوى زيادة في معانات المواطن ونشر الفوضى  لتوجهوا للبرلمان وسحبوا الثقة عن الحكومة وتشكيل الحكومة جديدة وفق الدستور وفق ارادة الشعب ولهم القدرة   على تحقيق ذلك
لكن لماذا لم يفعلوا لانهم غير صادقون لا يريدون تطبيق الدستور واحترام المؤسسات الدستورية يعني كل هذا التهريج والتهديد هدفه المصالح الخاصة والمنافع الذاتية وبالتالي زيادة في الفساد وزيادة في الارهاب والضحية هو الشعب العراقي يعني ليس الهدف منه القضاء على الفساد  وضد الدكتاتورية انما الهدف هو الضغط عليه من اجل مصالحهم ومنافعهم الذاتية
اقالة الحكومة  ليس بالتهريج والتهديد وانما بالحضور الى البرلمان وسحب الثقة عن الحكومة واقالتها وتعيين حكومة غيرها
 فكل واحد من هؤلاء يغني على ليلاه ولم يفكر بالشعب واذا تحدثوا عن الشعب من باب التضليل والخداع ليس الا فالخلافات بين علاوي والصدر والبرزاني خلافات كبيرة وواسعة لا يمكن اللقاء بينهما حتى هذه اللقاءات بالحقيقة ليس صافية النية كل واحد يحاول الاطاحة بالاخر وكل واحد يحاول  خيانة الاخر
اعتقد يكفي تهريج وتهديد ووعيد  تضر وتؤذي الشعب وفي نفس الوقت تقلل من شأن هذا المهرج والمهدد ولا شك تؤدي به الى التلاشي والزوال  واعتقد مصير علاوي اكبر دليل على قولنا
فهل تريدون اقالة المالكي هيا أقيلوه وفق الدستور واذا كنتم غير قادرين اقالته وفق الدستور ليس من حقكم التجاوز على الدستور
لا شك ان مثل هذه الدعوات والصرخات تؤدي الى الفوضى ونشر الفساد واتساع دائرة الارهاب
 

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/03/19



كتابة تعليق لموضوع : هدفنا ان يحكم الشعب لا فرد ولا حزب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله شيخنا الكريم؛ اذا امكن ان يرسل فضلكم لي صور تلك المجموعه اكون منونا لفضلكم؛ اذا كانت التوراه القديمه بالعبريه فقد يمكنني ايضا ترجمة نصها.. الا انني افترض ان تكون بالعبريه القديمه .. وترجمتها لبيت سهله.. دمتم في امان الله

 
علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صادق مهدي حسن
صفحة الكاتب :
  صادق مهدي حسن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :