صفحة الكاتب : كريم مرزة الاسدي

صرخاتٌ على عثراتٍ هابطة ، وأخرى ساقطة في تاريخ العراق وحاضره ...!!
كريم مرزة الاسدي

إضافات جديدة ونحن على أبواب الانتخابات  الرئاسية والنيابية
 الفكر  في مواجهة دُول وعُهر، يسقّطهم ، فيسقّطون، كديدنهم على مرّ القرون ، والحقيقة المرّة ستخلدها الأيام العفيفة القادمة...  المسيرة سائرة ، واللعبة قائمة ، والله على كلّ شيء شهيد ، وإنّ الفكر  لأقوى من الحديد  ...!!
لجأ الشاعر  إلى المباشرة العميقة بدلالاتها أحياناً  للظروف الموضوعية الدامية التي تحيط العراق والأمة ، وتوعية العقل الجمعي الغافي والمريض ضرورة ملحة في مثل هذه الأزمات ، ولذلك لجأ إليها  كبار عباقرة العالم من أجل شعوبهم ..!! انظروا إلى سيول الدماء المطلولة في  وطننا الحبيب ، ثم إذا أردتم اسألوا لماذا ...؟!! 
 
وهذا الزمنُ الضائعُ في ظلِّ المتاهاتِ
 
ولا نعرفُ ما الآتي
 
ولانعرفُ غيرَ الله قد بعناهُ في سوق ِ الضلالاتِ
 
سحقنا الخبزَ والأيامَ
 
قرباناً الى اللاتِ
 
وعشنا نحلبُ الأوهامَ والأحلامَ
 
من ثدي الخرافاتِ
 
ولا نعرفُ ما الآتي
 
ويُدمي بعضُنا بعضاً لعرش ٍ قد صنعناهُ
 
من الرمل ِ
 
 أو الشمع ِ
 
كرمز ٍ للمباهاةِ
 
ولا نعرفُ ما الآتي

*****************
 
 منذُ البدءِ كانتْ زلّة ُ الفكر ِ
 
الى لذاتنا نجري
 
فعسفاً (حيدر) الكرارْ
 
حاسبناهُ في ( صفينَ )
 
 ضيّعناهُ في ( الجندل )
 
مابينَ الجهالاتِ
 
بهذا (الخاتمِ) المشؤومْ
 
نقضي حكمنا القاسي
 
 بينَ اللهِ والناس ِ
 
قتلناهُ بسيفِ الأفكِ والردّة
 
أبانَ الصوم ِ والسْجدهْ
 
وفي ركن ِ العباداتِ
 
ولا نعرفُ ما الآتي

***************************
 
وفي هدهدة ٍ للزمن ِ الغافي
 
بنكران ٍ وإجحافِ
 
دعونا  (سيد الأحرارْ )
 
لم نفزعْ لهُ بالثارْ
 
ضجّتْ ( كربلا ) بالنوحْ
 
لم نسمعْ نداءَ الروحْ
 
نهزأْ بالدم المطلولْ
 
بالثائر ِ والمقتولْ
 
 رفعنا الرأسَ فوقَ الرمح ِ
 
لا نهبأ ُ من عدل ِ السماواتِ
 
ولا نعرفُ ما الآتي

*******************
 
فقام السيفُ و (الحجّاجُ )
 
من بين ِ خطايانا
 
على أشلاء ِ قتلانا

ولما حلَّ بهتانا
 
وصار الغدرُ عنوانا
 
فرشنا الودَّ بالإكراهِ
 
معجوناً بآهاتِ
 
ولا نعرفُ ما الآتي

**********************
 
لقد ضاعتْ ليالينا
 
بمكر ٍ من جوارينا
 
وبينَ الزقِّ والعودِ
 
ولحمِ البيض ِ والسّودِ
 
يهزُّ السيفّ ( أشناسُ )(1)
 
فحدُّ الملكِ ( أقفاصُ ) (2)
 
ونغفو في المناماتِ
 
ولا نعرفُ ما الآتي

******************
 
ومن أيّامِ  (هولاكو )
 
نصبُّ الدمعَ في الوادي
 
على أنقاض ِ بغدادِ
 
ووزّعنا بلادَ العربِ
 
للأتراكِ
 
للرومِ ِ
 
لشطر ِ الشّرق ِ مرّاتِ
 
ولمّا هدّنا الموجُ
 
سبحنا في الخيالاتِ
 
ولا نعرفُ ما الآتي

*********************
 
وجاءَ النفط ُ مختالاً
 
 على سرج ٍ من العُهْر
 
بعينين ٍ من الدرِّ
 
 فوزّعنا بطونَ الأرض ِ
 
للأعرج ِ
 
 والأخرس ِ
 
 والأعور ِ
 
بعنا نخوةِ العربِ
 
بلذاتٍ وآلاتِ
 
ولا نعرفُ ما الآتي
 
*** *** ***

وحلـّت زمرة ٌ تـُهدي

بأحزابٍ ولا تجدي

سوى الانـّات بالليل ِ

فتغدو صيحة الويل
 ِ
لسحل ٍ واغتيالاتِ

وتهجير ٍوأنـّاتِ

حروبٌ ما لها عدّ ُ

ولا هدٌّ ٌ ولا سدّ ُ
 
سوى موتٍ وعلاّتِ
 
وجوع ٍ وامتيازاتِ

ولا نعرفُ ما الاتي

*** **** ****

وحلّتْ دولة الضعْفِ
 
بضرب الكفِ بالكفِّ

وفي السرّ وما يُخفي

لرفع الحيفِ  بالحيف

وضرب الصفِّ  بالصفِّ

وقطع الرأسِ بالسيفِ

ورمي العُهرِ  للعفِّ

فذا عهـــــد العمالاتِ 

وموجٌ  لطمهُ عاتِ

ولا نعرف ما الآتي

******************

مساراتٌ  بعثراتِ

وزلاّتُ المـلمّــــاتِ

وكي نصحو من (القاتِ) !!(3)

وعاداتِ  الســـــخافاتِ

بأن نسمو على الجمعي

بفكرٍ حدّهُ ماضِ

وعقلٍ نيّرٍ قاضِ 

وأنْ نعرفَ ما الماضي
 
بتمحيص ِ الرواياتِ
 
وأنْ نعرفَ ماالآتي
 
بترتيبِ احتمالاتِ
 
وأنْ نصرخَ بالحقِّ
 
 وبالعدل ِ وبالصدق ِ
 
وأنْ نعرفَ ما الدنيا
 
وما الدهرُ الّذي نحيا
 
 وأنْ نبدعَ للابن ِ
 
 وللابن ِ
 
 وللابن ِ
 
بأن يعرفَ ما الآتي
 
و ما الآتي
 
و ما الآتي
 
بتمحيص ِ الرواياتِ
 
وترتيب احتمالاتِ
 
ولانبقى بغفلاتِ
 
يجرُّ الويلُ ويلاتِ

______________________________________________________
(1) أشناس : قائد تركي شهير في عصر  الخليفة المعتصم ( ت 227 هـ )
(2) إشارة الى بيتين ,قالهما أحد الشعراء -  لم ينسبا الى أحد - في حق الخليفة المستعين ( ت 250 هـ)
خليفة في قفص ***    بين وصيف وبغا
يقول ما قالا له ***     كما تقول  الببغا
(3) القات : نبات شهير في اليمن ، يخزنه العامة والخاصة في أفواههم  بجلسات سمر طويلة ، قيل إنّه  مخدر ، وقيل غير ذلك .


 

  

كريم مرزة الاسدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/03/19



كتابة تعليق لموضوع : صرخاتٌ على عثراتٍ هابطة ، وأخرى ساقطة في تاريخ العراق وحاضره ...!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عزيز الابراهيمي
صفحة الكاتب :
  عزيز الابراهيمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 اعلنت امانة بغداد عن تعرض كوادرها لاعتداء ثانِ خلال اقل من 24 ساعة على اعتداء سابق  : امانة بغداد

 مراهقة سياسية أم خرف أم خيانة!  : علي علي

 إيضاح على إيضاح التعليم العالي حول منجزاتها في قطاع التشييد...  : حيدر فوزي الشكرجي

 وزير الخارجية يلتقي رئيس وزراء التشيك في مقر إقامته ببغداد  : وزارة الخارجية

 *النفحات القدسية تتجلى في يوم عرفة بين عليًّ والحسين*  : السيد ابراهيم سرور العاملي

 المطالبة بتنفيذ القرارات المتعلقة بالكورد الفيلية وتشكيل هيئة لمتابعة اعادة حقوقهم  : الاتحاد الديمقراطي الكوردي الفيلي

 ايران تدعو رعاياها الى عدم السفر للعراق

  تقسيم الفئات العراقية في مواقعها اللاانتاجية  : جاسم محمد كاظم

 أمير قطر يرد على جيرانه الخليجيين عبر اتصال هاتفي مع روحاني

 من ارتفاع 450 مترا وبعد تحرير الموصل نادي الصقور الجوي يقيم اول دورة تدريبية بالطيران الشراعي الانحداري   : وزارة الشباب والرياضة

 تعبوية الوجوب الكفائي وبناء الشخصية  : علي حسين الخباز

 للاتصال يكفي التفكير بالرقم.... ابتكار جديد  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 وزارة الهجرة توزع ( 650 ) سلة اغاثية للنازحين اثر الفيضانات في ميسان

 صدق أخي محمود وادعاءات السياسيين  : مدحت قلادة

 الغنوصية ترتدي الحداثة  : نبيل محمد حسن الكرخي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net