صفحة الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

تتمة موضوع كنيسة مار ابرام في الناصرية أسرار معبد أور الخفية.
إيزابيل بنيامين ماما اشوري
هذه الموضوع هو رد على سؤال الاخ (الأفطسي) الذي سألني إياه على موقع كتابات في الميزان بعد نشرهم لموضوع (كنيسة مار ابرام في الناصرية). 
 
أخي العزيز الأفطسي حياك الرب. 
الغرب المتصهين تبنّى كل خرافات اليهود واحلامهم المسيانية التوراتية عبر شبكة من الاعلام المرعب التي تقوم بتكرار الخبر مرات ومرات إلى ان يصبح حقيقة واقعة . 
فهم يؤمنون بأن بناء المسلات والاهرامات المثلثة الشاهقة ضمن نقاط محددة في الأرض يجعلهم يسيطرون على مكامن الطاقة الخفية وخصوصا اماكن نزول الوحي والملائكة على الانبياء واوصيائهم من بعدهم في الأردن وفلسطين ومصر والعراق والشام والسعودية وغيرها من اماكن حول العالم يعتقد الغربيون انها بوابات السماء وتتمع بطاقة غريبة يُمكن من خلالها السيطرة على العالم والانطلاق للسماء بكل سهولة وهو ما اشار إليه القرآن من وجود قدرة خارقة مذهلة تتمع بها هذه الاماكن في قول الرب في القرآن المقدس : 
((قال فما خطبك يا سامري قال بصرت بما لم يبصروا به فقبضت قبضة من أثر الرسول فنبذتها)) فهي اماكن تتمع بخاصية وهب الحياة حتى للجماد وهذا بحثُ يطول شرحه سنأتي عليه يوما. 
 
اقرّب لك المعنى أخي العزيز .
اليوم تحقق انجاز علمي كبير وخطير وهو ان الغرب يقوم بتوزيع بعض شبكات الطاقة هنا وهناك من اجل احداث الاعاصير والزوابع والفيضانات وحتى الزلازل وكذلك استدعاء السحب من كل جانب ومكان إلى اماكن ليُحدث فيها مطرا طبيعيا وذلك عبر (غاز الكيمتريل) . 
من هذا المنطلق أيضا فإن الغرب يعتقد أيضا وطبقا للنبوءات التوراتية وعلمية بان الأرض فيها نقاط معينة تتوزع من خلالها طاقة جبارة مرعبة تجعل من يتحكم بهذه الطاقة مسيطرا على الكرة الأرضية ومن هذه النقاط يتم التمهيد لظهور الاقائد الاسطوري ( المُسيّا العسكري) حيث ستؤسس قواعد كرسيه الأربع والتي يطلق عليها الكتاب المقدس (الرياح الأربع) وهذا القائد الاسطوري يطلق عليه المسلمون الاعور الدجال او المسيح الدجال ، واحد اهم هذه المشاريع هو بناء الابنية العالية باشكال هندسية معينة في نقاط معينة على الأرض وهم الان اكملوا كل الابنية واخيرها برج مكة الذي بناه الماسوني الوليد بن طلال بالقرب من الكعبة مركز الطاقي الثنائي القطب يعني البناء ومسلة الشيطان التي وضعوها على جبل عرفات، وهم بحاجة إلى المركز الاحادي القطب الذي يزعمون انه بالقرب من اول معبد بنى على وجه الارض في اور الناصرية . 
ومن هنا عمدوا إلى مجاملة الشيعة بالحضور في مناسباتهم والمسير مشيا إلى كربلاء واللطم والتطبير لكون اور تقع في وسطهم ويعتقدون ان شعب جنوب العراق هم بقايا (انانوكي) المقدس. 
وكذلك تم طرح موضوع مشاريع سياحية واخرى دينية وتحت هذه الذرائع سوف يُشيدون آخر ابراجهم على ارض (اور) على شكل كنيسة بالشكل الذي ذكرته في البحث ومن اجل تحقيق هذا المشروع لا يهمهم اسقاط النظام وتغيير التركيبة السكانية او الديموغرافية وقتل العلماء والمفكرين الذين يُخشى منهم خشية كشف مخططاتهم والهاء الشعب العراقي بحروب طائفية ومجازر مذهبية لصرف النظر عن مشاريعهم الشيطانية التي من اجلها هاجموا العراق.
 
وحجتهم التي يسوقونها أن إبراهيم (أبرام) له معبد هناك في (أور) ويجب تشييد كنيسته. بينما ابراهم هاجر او تم طرده من (أور) قبل مجيء اليهودية والمسيحية بمئآت السنين وذهب إلى فلسطين ثم سوريا وهو ليس يهودي ولا نصراني ابدا ( ما كان ابراهيم يهوديا ولا نصرانيا ولكن كان حنيفا مسلما ) سورة آل عمران آية 67. وهذا حسب اعتقاد المسلمين فإذا كان كذلك فلماذا يتبنى المسيحيون (إبراهيم) ليبنوا له تلك الكنيسة وهم لا تربطهم اي علاقة بإبراهيم ، ألا يثير ذلك الريبة والشك في نفوس العارفين نعم العارفين فقط وليس الانبطاحيين الذين وضعوا ضمائرهم في جيوبهم . 
 
ان الذي يُكذب مزاعمهم أن (دجالهم ) سوف يخرج من سوريا وليس من العراق وسوف يذوب ويُقتل في سوريا وليس له إي علاقة بأور ولا بابراهيم ولا بالعراق وحتى الخسف يكون على الحدود بعيدا عن (أور). (1)
وهذا ما تؤكده النصوص المقدسة في كتبهم التي تقول ان الرب اعطى ابراهام ارضا مقدسة في (سوريا) وليس في العراق كما في سفر التكوين 15: 7 (( واخذ تارحُ أبرام ابنه ، ولوطا بن هاران ابن ابنه وساراي كنتهُ امرأة ابرام وخرجوا معا من اور الكلدانيين ليذهبوا إلى ارض كنعان ، فاتوا إلى حاران وأقاموا هناك .وقال الرب له: أنا الرب الذي أخرجك من أور ليُعطيك هذه الأرض لترثها)) . انظر ايضا سفر التكوين 11.
 
فإذا كان معبد إبراهيم المقدس في حاران من ارض سورية ، فلماذا يتم بناءه في اور العراق؟؟؟ ويؤيد ذلك أن الصابئة الحرانيين بنو معبدهم الكبير في حاران من ارض سوريا لأنهم يرونها ارض نبيهم ابراهيم التي وهبها الله له. 
 
ولم يفكر صابئة العراق ابدا في بناء اي معبد لهم في العراق في الناصرية مع انهم مندائيين ويعتقدون ايضا ان ابراهيم عاش فترة في العراق إلا ان صابئة العراق يُفكرون بموضوعية ويعرفون ان ابراهيم خرج من ارض اور الكلدانيين إلى ارض كنعان في حاران وبنى هناك معبده المقدس الذي هو قبلتهم التي يتجهون لها ويحجون إليها لا كما يزعم المسيحييون في فرض (الحج إلى أور) بحجة بيت ابراهيم ،
وهي دعوة مبطنة مشبوهة خطيرة غايتها بناء آخر أبراج احادي الطاقة للاعور الدجال او (المسيّا العسكري).(2) 
وبدوري ولكوني عراقية لا شائبة في عراقيتي كون الاشوريين منذ ستة آلاف عام في العراق ومن اجل التنبيه من الخطر المحدق ببلدي كتبت موضوعا حول ذلك حصلت عليه من تسريبات الاباء المقدسين بصورة عفوية ولكنها خطيرة ، ووضعت هذا البحث بين يدي من يهمهم الأمر، ثم سعيت للحصول على وثائق خطيرة واخيرا حصلت على خارطة من مركز الابرشية العالمي في بانتي روما مع قرار بتنفيذ هذه المشروع. 
ولكن الذي حصل بعد نشري للموضوع الأول على صفحتي ، والبدء بكتابة الفصل الثاني من الموضوع الذي قررت ان ارفق فيه الخرائط والأدلة شب حريق في بيتي في ليلة (20/1/2014) وانا نائمة فأتى على المنزل كله واصبت بحالة تسمم عالي نتيجة الدخان بقيت على اثرها ثلاث اشهر في غيبوبة او شبه هذيان افقت منها قبل اسبوعين ولا زلت في المستشفى.وتقرير الشرطة يقول ان الحريق متعمد وأن في الأمر جريمة. 
ولكن الذي يحزنني هو ما اقرأه لبعض الاخوة من تسخيفهم هذا الامر امثال الاخ عزيز الناصري الذي يتمتع بسطحية مخجلة هذا ينطبق عليه المثل : نايم ورجليه بالشمس .
ولكني اقول لهذا الاخ عزيز الناصري وغيره من الانبطاحيين اصحاب القلوب الفطيرة. إن كنت لا تعلم فإن هناك مفاوضات بين الكنيسة الكاثوليكية العظمى عبر وسيطها الأب ( ......... ) ومحافظة النجف لإعادة بناء كنائس الحيرة في النجف وما حولها تحت ذريعة المشاريع السياحية وابشرك الموافقة حصلت . 
 
واتمنى ان تبقى نائم انت والانبطاحيين أمثالك وما علينا نحن إلا أن نكتب لنُبرء ذمتنا امام الرب وإيفاءا لجزء بسيط من حب العراق بلدي الحبيب مركز قيادة العالم المستقبلية الذي سيكون مركز الاشعاع الحضاري والفكري حيث يُساهم في ملئ الأرض قسطا وعدلا، بعد ان يقضي على الظلم والجور. 
المصادر والتوضيحات
ـــــــــــــــــــــــــــــ
1- بعض دارسي الانجيل يقولون ان (أبدون) هو المسيح الدجال وهو من سيجمع الناس الى وادي خوسابات المذكور في الانجيل في نهاية العالم ليصطدم بقوتين عظيمتين لا قبل له بها هما يسوع والقائم ، ولكنه قبل أن يموت يُسخر اتباعه (النفيليم) الذين يعيشون بالقرب من البحر الاحمر (فلول الوهابية وانصارهم) الذين لم يملكوا السمة على جباههم ولا يسجدون على التراب ، فيُحارب هؤلاء يسوع والقائم حرب لا هوادة فيها فيكونوا لقمة سائغة لسيفه البتار. راجع بحث ((النفيليم)) . قبيلة ابادون تُنتج جيلا من الأشرار. وهو موجود على صفحتي. 
 
2- بمجرد ان هجمت أمريكا وحلفائها على العراق ووصلت إلى الناصرية حتى عزلت هذه المدينة عن بقية محافظات العراق واقامت سياجا الكترونيا حول معبد (أور) واتخذت من قاعدة (طليل العسكرية) مقرا لها بقيادة البروفيسور العسكري لعلوم الطاقية الاحادية الجنرال (نولسون) ومساعده المقدم (سكوت كندريك) والمريب في الأمر ان الفاتيكان اوعز إلى قوة إيطاليا خاصة ان تستلم مع القوات الامريكية موقع اور التاريخي. وفي ديسمبر كانون الأول 2003 اوعز السفير الإيطالي (أوزيو، مستشار بريمر لشؤون الثقافة حينه بالقيام بالتنقيبات الاثرية ولا يدري احد ماذا فعلوا هناك طيلة سنة كاملة وماذا زرعوا تحت قواعد المعبد. 
من بين العديد من الجرائم التي ارتكبها الامريكيون ضد التاريخ العراقي، جريمة اتخاذ المواقع التاريخية الآثارية الكبرى معسكرات لجنودهم وخلال سنوات طويلة!! وهذا واحد من أكبر الممارسات الغريبة والغامضة التي قام بها المحتلون. ليس هنالك أي تبرير منطقي وعقلاني لكي يتركوا كل أراضي العراق، ويختاروا بالذات موقع اور، معسكرا لهم. التبرير الوحيد والمنطقي والمعقول، ان هنالك أسرار تاريخية آثارية أراد الامريكان الكشف عنها بصورة متكتمة بعيداً عن الانظار. ان المعسكرات لم تكن إلاّ حجة لكي يمارسوا حفرياتهم وبحوثهم بدون أي حسيب ولا رقيب!!!!؟؟؟؟
والغريب ان لا أحد من المسؤولين العراقيين أبدى استغرابه ولا أحتجاجه على هذا السلوك المحتقر لكل القيم والاعراف الدولية ضد المواقع الأثرية. هكذا بكل هدوء نشرت الصحف العراقية يوم الاربعاء 13 ـ 5 ـ 2009 ان السلطات العراقية قد تسلمت موقع زقورة اور الاثري في محافظة ذي قار من الجيش الاميركي بعد ست سنوات على الغزو الاميركي للعراق في 2003.

  

إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/03/22



كتابة تعليق لموضوع : تتمة موضوع كنيسة مار ابرام في الناصرية أسرار معبد أور الخفية.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 4)


• (1) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2014/04/25 .

شكرا اخي الطيب عبد الامير حياك الرب واشكر حرصك واهتمامك على سلامتي واسأل الرب لك الستر والعافية . إيز

• (2) - كتب : عبد الامير ، في 2014/03/25 .

الاخت ازابيل حفظك الرب ورعاكي من كل سوء وانجاك من الحادث المقصود لاسكات كلمة الحق التي تنشريها بالادله والوثائق والطرح العلمي . كوني اكثر حذر في المستقبل ونطلب من الرب ان يحميك.وشكرا

• (3) - كتب : عبد الامير ، في 2014/03/25 .

الاخت ازبيل الحمد لله الذي انجاكي من الحادث الموسف وهو حرق دارك لاسكاتك من نشر كلمة الحق الموثقة بالادله والصور وفضح كثير من الحقائق التي غابت عن الجميع .حماك الرب من كل سوء . وشكرا

• (4) - كتب : عبد الامير ، في 2014/03/25 .

الاخت ازبيل الحمد لله على سلامتك ونجاتك من الحادث المقصود والمتعمد لاسكاتك والتخلص منك لانكي بداْتي تفضحين كثير من الحقائق بالوثائق والصور . حماك الرب من كل سوء.وشكرا




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Ali jone ، على مناشدة الى المتوليين الشرعيين في العتبتين المقدستين - للكاتب عادل الموسوي : أحسنتم وبارك الله فيكم على هذة المناشدة واذا تعذر اقامة الصلاة فلا اقل من توجيه كلمة اسبوعية يتم فيها تناول قضايا الامة

 
علّق د. سعد الحداد ، على القصيدة اليتيمة العصماء - للكاتب الشيخ عبد الامير النجار : جناب الفاضل الشيخ عبد الامير النجار من دواعي الغبطة والسرور أن تؤرخ لهذه القصيدة العصماء حقًّا ,وتتَّبع ماآلت اليها حتى جاء المقال النفيس بهذه الحلة القشيبة نافعا ماتعا , وقد شوقتني لرؤيتها عيانًا ان شاء الله في مكانها المبارك في المسجد النبوي الشريف والتي لم ألتفت لها سابقا .. سلمت وبوركت ووفقكم الله لكل خير .

 
علّق حكمت العميدي ، على اثر الكلمة .. المرجعية الدينية العليا والكوادر الصحية التي تواجه الوباء .. - للكاتب حسين فرحان : نعم المرجع والاب المطاع ونعم الشعب والخادم المطيع

 
علّق صالح الطائي ، على تجهيز الموتى في السعودية - للكاتب الشيخ عبد الامير النجار : الأخ والصديق الفاضل شيخنا الموقر سلام عليكم وحياكم الله أسعد الله أيامكم ووفقكم لكل خير وأثابكم خيرا على ما تقدمونه من رائع المقالات والدراسات والمؤلفات تابعت موضوعك الشيق هذا وقد أسعدت كثيرة بجزالة لفظ أخي وجمال ما يجود به يراعه وسرني هذا التتبع الجميل لا أمل سوى أن ادعو الله أن يمد في عمرك ويوفقك لكل خير

 
علّق خالد طاهر ، على الخمر بين مرحلية (النسخ ) والتحريم المطلق - للكاتب عبد الكريم علوان الخفاجي : السلام عليك أستاذ عبد الكريم لقد اطلعت على مقالتين لك الاولى عن ليلة القدر و هذا المقال : و قد أعجبت بأسلوبك و اود الاطلاع على المزيد من المقالات ان وجد ... علما انني رأيت بعض محاضراتك على اليوتيوب ، اذا ممكن او وجد ان تزودوني بعنوان صفحتك في الفيس بؤك او التويتر او اي صفحة أراجع فيها جميع مقالاتك ولك الف شكر

 
علّق الكاتب جواد الخالصي ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : الاستاذ ناجي العزيز تحياتي رمضان كريم عليكم وتقبل الله اعمالكم شكرا لكم ولوقتكم في قراءة المقال اما كتابتنا مقالات للدفاع عن المضحين فهذا واجب علينا ان نقول الحقيقة وان نقف عند معاناة ابناء الشعب وليس من الصحيح ان نسكت على جرائم ارتكبها النظام السابق بحق شعبه ولابد من الحديث عن الأحرار الذين صرخوا عاليا بوجه الديكتاتور ولابد من ان تكون هناك عدالة في تقسيم ثروات الشعب وما ذكرتموه من اموال هدرتها وتهدرها الحكومات المتعاقبة فعلا هي كافية لترفيه الشعب العراقي بالحد الأدنى وهناك الكثير من الموارد الاخرى التي لا يسع الحديث عنها الان. تحياتي واحترامي

 
علّق ناجي الزهيري ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : اعزائي وهل ان السجناء السياسيين حجبوا رواتب الفقراء والمعوزين ؟ ماعلاقة هذه بتلك ؟ مليارات المليارات تهدر هي سبب عدم الإنصاف والمساواة ، النفقة المقطوع من كردستان يكفي لتغطية رواتب خيالية لكل الشعب ، الدرجات الخاصة ،،، فقط بانزين سيارات المسؤولين يكفي لسد رواتب كل الشرائح المحتاجة ... لماذا التركيز على المضطهدين ايام النظام الساقط ، هنا يكمن الإنصاف . المقال منصف ورائع . شكراً كثيراً للكاتب جواد الخالصي

 
علّق الكاتب جواد الخالصي ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : العزيز الاستاذ محمد حيدر المحترم بداية رمضان مبارك عليكم وتقبل الله اعمالكم واشكر لك وقتك في قراءة المقال وفي نفس الوقت اشكر سؤالك الجميل بالفعل يجب ان يكون إنصاف وعدالة مجتمعية لكل فرد عراقي خاصة المحتاجين المتعففين وانا أطالب معك بشدة هذا الامر وقد اشرت اليه في مقالي بشكل واضح وهذا نصه (هنا أقول: أنا مع العدالة المنصفة لكل المجتمع وإعطاء الجميع ما يستحقون دون تمييز وفقا للدستور والقوانين المرعية فكل فرد عراقي له الحق ان يتقاضى من الدولة راتبا يعينه على الحياة اذا لم يكن موظفًا او لديه عملا خاصا به ) وأشرت ايضا الى انني سجين سياسي ولم اقوم بتقديم معاملة ولا استلم راتب عن ذلك لانني انا أهملتها، انا تحدثت عن انتفاضة 1991 لانهم كل عام يستهدفون بنفس الطريقة وهي لا تخلو من اجندة بعثية سقيمة تحاول الثأر من هؤلاء وتشويه ما قاموا به آنذاك ولكنني مع إنصاف الجميع دون طبقية او فوارق بين أفراد المجتمع في إعطاء الرواتب وحقوق الفرد في المجتمع. أما حرمان طبقة خرى فهذا مرفوض ولا يقبله انسان وحتى الرواتب جميعا قلت يجب ان تقنن بشكل عادل وهذا طالبت به بمقال سابق قبل سنوات ،، اما المتعففين الفقراء الذين لا يملكون قوتهم فهذه جريمة ترتكبها الدولة ومؤسساتها في بلد مثل العراق تهملهم فيه وقد كتبت في ذلك كثيرا وتحدثت في أغلب لقاءاتي التلفزيونية عن ذلك وهاجمت الحكومات جميعا حول هذا،، شكرا لكم مرة ثانية مع الود والتقدير

 
علّق محمد حيدر ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : السلام عليكم الاستاذ جواد ... اين الانصاف الذي تقوله والذي خرج لاحقاقه ثوار الانتفاضة الشعبانية عندما وقع الظلم على جميع افراد الشعب العراقي اليس الان عليهم ان ينتفضوا لهذا الاجحاف لشرائح مهمة وهي شريحة المتعففين ومن يسكنون في بيوت الصفيح والارامل والايتام ... اليس هؤلاء اولى بمن ياخذ المعونات في دولة اجنبية ويقبض راتب لانه شارك في الانتفاضة ... اليس هؤلاء الايتام وممن لايجد عمل اولى من الطفل الرضيع الذي ياخذ راتب يفوق موظف على الدرجة الثانية اليس ابناء البلد افضل من الاجنبي الذي تخلى عن جنسيته ... اين عدالة علي التي خرجتم من اجلها بدل البكاء على امور دنيوية يجب عليكم البكاء على امرأة لاتجد من يعيلها تبحث عن قوتها في مزابل المسلمين .. فاي حساب ستجدون جميعا .. ارجو نشر التعليق ولا يتم حذفه كسابقات التعليقات

 
علّق ريمي ، على عذرا يا فيكتور هيجوا فأنك مخطأ تماماً - للكاتب حسين العسكري : من الوضاعة انتقاد كتابات ڤيكتور وخصوصًا هذه القصيدة الرائعة ڤيكتور هوچو نعرفه، فمن أنت؟ لا أحد بل أنت لا شيئ! من الوضاعة أيضاً إستغلال أي شيىء لإظهار منهج ديني ! غباءٍ مطلق ومقصود والسؤال الدنيئ من هو الخليفة الأول؟!!! الأفضل لك أن تصمت للأبد أدبيًا إترك النقد الأدبي والبس عمامتك القاتمة فأنت أدبيًا وفكرياً منقود.

 
علّق زينة محمد الجانودي ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : أستاذ علي جمال جزاكم الله كلّ خير

 
علّق علي جمال ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : جزاكم الله كل خير

 
علّق زينة محمد الجانودي ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : الأستاذ محمد جعفر الكيشوان الموسوي شكرا جزيلا على تعليقك الجميل وشكرا لاهتمامك وإن شاء الله يرزقنا وإياكم زيارة الحبيب المصطفى ونفز بشفاعته لنا يوم القيامة كل التقدير والاحترام لحضرتك

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : الكاتبة الرائعة السيدة زينة محمد الجانودي دامت توفيقاتها السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رسالة مؤلمة وواقعية وبلاشك سوف تؤلم قلب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم احسنتِ الإختيار وأجدتِ وصف حالنا اليوم. بالنسبة للمقصرين ارجو إضافة إسمي للقائمة أو بكلمة أدق على رأس القائمة عسى ان يدعو بظهر الغيب للمقصرين فيشملني الدعاء. إلتفافتة وجيهة ودعوة صادقة لجردة حساب قبل انقضاء شهر الله الأعظم. أعاهدك بعمل مراجعة شاملة لنفسي وسأحاول اختبار البنود التي ذكرتيها في رسالتك الموقرة لأرى كم منها ينطبق عليّ وسأخبرك والقرّاء الكرام - يعني من خلال هذا المنبر الكريم - بنتائج الإختبار،ولكن ايذّكرني احد بذلك فلربما نسيت ان اخبركم بالنتيجة. ايتها السيدة الفاضلة.. رزقك الله زيارة الحبيب المصطفى وحج بيته الحرام وجزاك عن الرسالة المحمدية خير جزاء المحسنين وزاد في توفيقاتك الشكر والإمتنان للإدارة الموقرة لموقع كتابات في الميزان وتقبل الله اعمالكم جميعا محمد جعفر

 
علّق امال الفتلاوي ، على الشهيد الذي جرح في يوم جرح الامام"ع" واستشهد في يوم استشهاده..! - للكاتب حسين فرحان : احسنتم وجزاكم الله خيرا .... رحم الله الشهيد وحشره مع امير المؤمنين عليه السلام .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي الخزاعي
صفحة الكاتب :
  علي الخزاعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net