صفحة الكاتب : معمر حبار

مالك بن نبي من خلال كتابه العفن
معمر حبار

 مقدمة: القارئ لكتاب "العفن"، للمفكر مالك بن نبي ، رحمة الله عليه، الجزء الأول 1932 – 1940، ترجمة الأستاذ نور الدين خندودي، دار الأمة، الجزائر، الطبعة الأولى 2007، من 197 صفحة، يقف على جملة من الملاحظات الجديدة والمثيرة، تستوجب الانتباه والإعلان عنها، والتدقيق فيها قدر ماأمكن، فقد تصدم القارئ الذي يطلع عليها لأول مرة، ومن بين هذه النقاط التي وقف عليها من قرأ كل سلسلة مالك بن نبي..
حمودة بن ساعي المنسي: يتحدث مالك بن نبي عن زميله الأستاذ حمودة بن ساعي، بإعجاب شديد، وتقدير لامثيل له، واحترام واضح بيّن. ولا يوجد عالم، أو مثقف، أو رجل سياسة، أو زميل طفولة أو دراسة، لاقى هذا الإعجاب والتقدير من بن نبي، مثل مالاقاه حمودة بن ساعي. ويكاد القارئ يجزم وهو يعتمد على ذاكرته، أن حمودة بن ساعي هو الوحيد الذي شكره وامتدحه وأثنى عليه بن نبي في كتابه هذا، دون أن يتغيّر أو يتبدّل.
ويتضح من خلال القراءة للكتاب، تأثر بن نبي تأثرا بالغا بحمودة بن ساعي، وافتخاره بهذا التأثر، وذكره وإعلانه على صفحات الكتاب.
هناك أفكار كنت أعتقد أنها من أفكار بن نبي، إذ به يعلن وبافتخار أنها لزميله حمودة بن ساعي، وتبناها بن نبي، ثم طوّرها فيها بعد، حتى أصبح يعرف بها ..
مالك بن نبي، يعلن أنه تأثر بحمودة بن ساعي، فيما يخص دراسته للتاريخ الإسلامي، والتي تبدأ بموقعة صفين. ومعروف عن بن نبي، أن تأريخه بموقعة صفين، مذكور في كتبه، وظل يعتمد على هذا التقسيم طيلة حياته. ويمكن للقارئ أن يقارن بين كتبه الأولى وآخر كتبه، يرى اعتماد بن نبي على تقسيم موقعة صفين. وضمن قراءاتي لسلسلة مالك بن نبي، أقرأ لأول مرة أنه استمد موقعة صفين في فهم وتقسيم المراحل التاريخية الإسلامية على يد زميله الأستاذ حمودة بن ساعي.
وكمثال على ذلك في صفحة 66، يعلن بن نبي الحرب على العقبي، ويصفه بالدناءة والغيرة، لأنه اتّهم حمودة بن ساعي، بالسرقة الأدبية، حين ألقى محاضرة. لأن بن نبي يرى أن زميله حمودة، لايمكنه أن يسرق، لما أوتي من علم وفكر وتحليل ثاقب، ونظرة بعيدة عميقة. فالقارئ يدرك جيدا من خلال هذا الموقف، أنّ بن نبي أعلن الحرب على العقبي، لأن هذا الأخير اتّهم حمودة بن ساعي بالسرقة الأدبية.
يتّضح مما سبق، أنه يستوجب على القارئ المتتبع، ولكي يعرف زوايا أخرى عن مالك بن نبي، وتلك التي لم يستطع ذكرها، عليه أن يقف مطولا على شخصية حمودة بن ساعي، وعلاقته الوطيدة به.
حمودة بن ساعي، يعتبر مفتاحا أساسيا لفهم مالك بن نبي، وسرا من أسراره، ولابد من تسليط كافة الأضواء على حمودة وما ترك وإعادة نشره، ووضعه بين يدي من يعرفون قدره ويقدرون علاقته الوطيدة بالمفكر مالك بن نبي. وقد ذكر المترجم بعض المحطات عن حمودة بن ساعي، لكنها غير كافية، رغم أهميتها.
وأتذكر جيدا، الحوار الأخير الذي أجراه الأستاذ فضيل بومالة مع حمودة بن ساعي، عبر الرائي الجزائري، سنة 1998، وكيف تحدّث عن زميله المفكر مالك بن نبي، وهو ملقى على السرير، لايستطيع الحركة. فتحدث فيها عن كبار فلاسفة الغرب الذين قابلهم وراسلهم، وتبادل معهم الأفكار وانتقدهم. وأوصى في نفس الحصة بالاهتمام بتراثه وكتبه ومقالاته. ثم راح فضيل بومالة يعرض العلب الكثيرة والمختلفة الشكل والحجم، التي تضم آثار الأستاذ حمودة بن ساعي. وفي الأسبوع القادم، لم يتم التحاور مع حمودة، لأنه توفى خلال ذلك الأسبوع، فما كان من صاحب الحصة إلا أن أعاد الحصة السابقة، وأعلن أمام الجمهور، أنه سيتكفل بتراث وفكر ونشر حمودة بن ساعي. ولا أعرف ماذا حدث من يومها، ونسأل الله أن يسخّر عباده، لقراءة ونشر ماخطّه وقاله حمودة بن ساعي.
كتب ماقبل "العفن": لقراءة كتاب "العفن" لبن نبي، يستوجب الوقوف على الكتب التي ذكرها ضمن هذا الكتاب، وهي كتابه "شروط النهضة"، الذي ألفه باللغة الفرنسية سنة 1948. وكتاب "الظاهرة القرآنية"، الذي كتبه باللغة الفرنسية سنة 1946، ثم تداولت فيما بعد الترجمات العربية.
وتكمن أهمية هذه الملاحظة في كون الكتابين، يعتبران من أعظم ماألفه بن نبي في بداية حياته، وظهر من خلالهما الإبداع والتميّز، بالنسبة لمن قرأ كل السلسلة. والكتب التي جاءت فيما بعد، كانت عبارة عن تأكيد المواقف، وتثبيتها وتكرارها، دون أن يفقد من إبداعه.
وفي نفس الوقت لايتحدث إطلاقا عن روايته الأولى والأخيرة" لبيك"، التي كتبها باللغة الفرنسية، سنة 1947.
كتاب "العفن"، يعتبر جردا لأحداث شخصية، ومذكرات عابرة، وتسجيل لأسماء وأمكنه، تعمّد ذكرها، ويريد من خلالها، توضيح مواقفه واختلافاته مع من خالفه من الأشخاص.
يندرج "العفن" ضمن المذكرات الشخصية للكاتب، التي تعتبر فيما بعد، وثيقة تاريخية لمعرفة المواقف والأسباب والنتائج، ومقارنتها فيما بعد بمذكرات أخرى لأشخاص آخرين، قد يؤكدون أو ينفون ماجاء في هذه المذكرة أو تلك.
ففي كتابي "شروط النهضة"، و"الظاهرة القرآنية"، يلمس القارئ الفكر والتنظير والتجريد، بينما في كتاب "العفن"، يجد القارئ البساطة والمباشرة والتشخيص، وعبارات وألفاظ، قاسية نابية، لم يتعود عليها من قرأ كل كتب مالك بن نبي.
أسئلة محيرة: هناك أسئلة كثيرة، تراود من طالع سلسلة مالك بن نبي، ثم يقرأ بعدها كتاب "العفن"، وهي..
لماذا كتاب "العفن"، لم ينشر في حينه سنة 1951، وانتظر الجميع ترجمته سنة 2006؟. هل السبب يعود للكاتب؟. أم لعائلته؟. أم لظروف الاستدمار التي عانى منها؟. أم الأشخاص الذين ذكرهم بالاسم والوصف؟. أم أسباب أخرى، لم يُكشف عنها بعد، وما زالت طي الكتمان والنسيان؟.
هناك سؤال آخر، يحيّر القارئ المتتبع، يتمثل في كون "مذكرات شاهد القرن"، تنقسم إلى قسمين، "الطفل" و "الطالب". وحسب هذا التسلسل، فإن عنوان الكتاب المعني بالتعليق والتحليل، يكون "الكاتب"، وليس "العفن". وربما انقسم "الكاتب" إلى أقسام، كالمحن التي تعرّض لها مع الاستدمار والقابلية للاستدمار، بشأن مواقفه وأفكاره وكتبه.
كتاب "مذكرات شاهد القرن" في جزئيه "الطفل" و "الطالب"، وكتاب "العفن"، يتطرق لثلاثة مراحل، ذكرها بن نبي في مقدمة للكتاب، وهي:
حياته كطالب: 1931 - 1936. حياته كمنبوذ هائم:  1936 – 1945. حياته ككاتب: تبدأ من 1946. والسؤال لماذا تكرار لمرحلة الطالب؟.
واضح أن مرحلة "الكاتب"، لم يوفها حقها، لأنها انتهت حسب الفترة الزمنية للكتاب سنة 1951، وبن نبي عاش إلى غاية سنة 1973، مايوحي أن كتاب "العفن"، بحد ذاته يحتاج لجزء آخر، ألا وهو مرحلة الكاتب، بشكل مفصل، لأن "العفن"، لم يعطي مرحلة الكاتب حقه.
إذن توجد حلقة مفقودة، حين يجمع القارئ المذكرات الثلاث. فمذكرات شاهد القرن التي تتطرق للطفل والطالب، لاتتطرق للكاتب، رغم أن الجزء الأول، كتب سنة 1966، وكان عمره حينها 61 سنة. وفي بداية السبعينات شرع في كتابة الجزء الثاني سنة 1971، أي سنتين قبل وفاته حين كان عمره 66 سنة. بينما في سنة 1951، حين كان عمره 46 سنة يتحدث عن مرحلة الكاتب، ولم يتمها. إذن أيّ المذكرات أسبق؟. وأيهم تبع للآخر؟.
تفاصيل بن نبي: ذكر بن نبي عبر كتابه "العفن"، تفاصيل كثيرة عديدة، بعبارات عنيفة قاسية. وذكر أشخاصا بأسمائهم وأوصافهم، وانتقدهم بشدة وعلانية، وخاصمهم حول مواقف معينة. وسبّب له هذا الموقف الحاد الصارم، النابع من فكره الحاد الصارم، خصومات مع جميع الأطراف وعلى جميع الأصعدة، وطيلة حياته، ومع مختلف الشخصيات.
"العلماء" و «الوطنيين": حين يقرأ المرء سلسلة مالك بن نبي، يرى انتقاده لأعضاء جمعية العلماء الجزائريين، ليتساءل بعدها عن سرّ هذا الانتقاد، وهذا الجفاء.
لكن في كتابه "العفن"، أعلن بصراحة مدوية، نقده ومخالفته للجميع، بل ذكر الأسماء والأماكن وكل التفاصيل. وحين يتحدث عن جمعية العلماء يكتب العلماء بين شولتين "العلماء"، لايستثني أحد منهم، بما فيهم الذين أعجب بهم في البداية، كابن باديس، والإبراهيمي، والورتلاني، رحمة الله عليهم جميعا، وهي ملاحظة تبيّن بوضوح العلاقة المتردية بين مالك بن نبي، وجمعية العلماء.
وحين يتطرق للعربي تبسي، يصفه بأشنع الأوصاف وأقبحها، فهو في نظره .. منافق، يسعى للظهور والبروز. لايهمه الدفاع عن الوطن. صاحب نية سيّئة، وصلت به الدرجة إلى أن استغلّ أوضاع مالك بن نبي داخل أسرته، ليؤجج الصراع والنزاع فيما بينهما، ويستغل هفوات حدثت في بيت بن نبي، وظروفه القاسية الصعبة التي مرّ بها. ولعلّ وصف بن نبي في صفحة 172 للعربي تبسي بقوله: "صاحب الجسم الممتلىء"، تبيّن بوضوح درجة العداوة والاختلاف الشديد فيما بينهما. فالمفكر بن نبي، حين يستعمل هذه الألقاب، فهو يدل على أن العلاقات السيئة التي بينهما، أفقدته الصواب، والتحكم في الأعصاب، وجعلته ينزل إلى هذا المستوى من الألفاظ.
وحين يتحدث عن العقبي، فيصفه بأنه يحب الظهور والبروز، ولا تعنيه الدعوة إلى الله، مستشهدا في ذلك بقانون منع المساجد الذي أقرته فرنسا. فالعقبي عارض القانون، لأنه يمنعه من الظهور، ولم يعارضه لأن القانون منع دعوة الله في المساجد، حسب نظرة ن نبي.
وكل أعضاء جمعية العلماء، يصفهم بهذه الأوصاف، قد تقل حدة، وقد ترتفع حسب الموقف الذي يتخذه بن نبي ويتخذه غيره، وحسب الأفكار المتلاطمة فيما بينهم، فهم في نظره .. حمقى، ومغرورين، ولهم قصور في الفكر والنظر، ويسعون للتفرد بالرأي والزعامة.
ونفس الألفاظ والعبارات يستعملها مع "الوطنيين"، وبين شولتين، من أمثال مصالي الحاج، وفرحات عباس. فهم في نظره خونة، وأصحاب قصر في الفكر والنظر، وهمهم البروز والظهور، وتقديم الحقوق على الواجبات. وأن الجزائر ابتليت بهم، فهم أقل من أن يدافعوا عنها.
ثم يخلص إلى أن "العلماء" و "الوطنيين"، لايختلفون في شيء، وهم أخوة في الصفات المذكورة، ويوبّخ كثيرا "العلماء"، لأنهم انساقوا وراء "الوطنيين"، واستغلوا الدين، فاستغلهم "الوطنيين".
مؤتمر 1936: المتتبع للكتاب، يرى كأن الكتاب كان لأجل مؤتمر 1936، لأن بن نبي يؤرخ بالمؤتمر، ويتحدث عنه طوال الصفحات، بل إن المؤتمر يعتبر نقطة انطلاق لعلاقاته مع بعض الأطراف، خاصة جمعية العلماء.
ومن النقاط المهمة التي يجب التطرق إليها، هي فهم موقف مالك بن نبي من جمعية العلماء من خلال الفهم الجيد لمؤتمر 1936.
يفرق الكاتب بين جمعية العلماء قبل مؤتمر 1936، وبعد مؤتمر 1936.. فهو ينتقد ذهاب الجمعية إلى المؤتمر، وينتقد نزولها للفندق بعينه، رغم علمها أنه سيّء السمعة من الناحية الأخلاقية، وينتقدها في التنازلات العديدة التي قدمتها للاستدمار الفرنسي. وينتقدها في أنها لاتصلح لمعالجة القضايا السياسية. فهي في نظره أضعف من معالجة مثل هذه القضايا، بالطريقة والأسلوب الذي تتبعه. ويقول في صفحة  118، "لقد كبرت على "العلماء" أربعا وأقمت عليهم الحداد منذ 1936، واعتبرتهم أعجز من فهم فكرة ناهيك عن انجازها وتنفيذها". وقال في صفحة127، "المؤتمر بلغ القمة لكنه هوى سنة 1936"
ويبدو من خلال القراءة المتأنية للكتاب، أن تدهور العلاقة بين بن نبي وجمعية العلماء، كانت بسبب موقف كل منهما من مؤتمر 1936.
موقف بن نبي من الجمعية، كان مبنيا على أساس نظرته لموقف الجمعية من مؤتمر 1936، والذي لم يتغيّر طيلة حياته. ومن قرأ أواخر كتب بن نبي، يلاحظ ذلك
ثورة بن نبي: كانت مقدمة الكتاب سنة 1951، أي 04 سنوات، قبل اندلاع ثورة 1 نوفمبر 1954. ولا يبدو من خلال القراءة ، أن الثورة ستندلع. لكن من خلال تدخلات مالك بن نبي وأفكاره، المعارضة خاصة لطريقة "العلماء" و"الوطنيين"، حسب تعبيره، فإن هناك أسلوبا وطريقة للإعداد للثورة، حسب كل فريق وما يحمله من ماضي، وتكوين ورؤية مستقبلية وطريقة في الرؤية والتحليل.
خلاصة: كتاب "العفن"، وثيقة تاريخية، تبيّن علاقة بن نبي بأطراف عديدة، وسبب تدهورها. والمرارة التي عاشها مع الاستدمار الفرنسي، والمعاناة الشديدة القاسية التي تلقاها في سبيل البحث عن أصغر الوظائف ولم ينلها، وهو المتخرج من كلية الهندسة سنة 1935. والخيانات المتعددة التي تلقاها من بعض مقربيه، كلها عوامل ساهمت في دفع مالك بن نبي ، لاتّخاذ المواقف التي ذكرها عبر الكتاب، وأعلن عنها بصراحة وقسوة نادرة، لم يعهدها القارئ لكتبه بهذا الشكل من الوضوح والقوة. 

  

معمر حبار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/03/30



كتابة تعليق لموضوع : مالك بن نبي من خلال كتابه العفن
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . زكي ظاهر العلي
صفحة الكاتب :
  د . زكي ظاهر العلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حق العيش المشترك في الإسلام  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 وزارة الدفاع تدعو عوائل الشهداء الراغبين بشراء وحدات سكنية للمراجعة  : وزارة الدفاع العراقية

 في كربلاء : عمليات مجانية واخرى باجور مخفضة و معمل لانتاج الادوية بمواصفات عالمية سيرى النور قريبا

 دولة رئيس الوزراء النوايا الطيبة لا تكفي المهم الأرادة الوطنية القوية  : علاء كرم الله

 تحت شعار وانك لعلى خلقاً عظيم  : مؤسسة ناس

 وزارة الصناعة تعلن عن قرار مجلس الوزراء لحماية منتج السكائر  : وزارة الصناعة والمعادن

 فساد الكلمة  : رحيم الشاهر

 الكمأة السامرائية !!  : د . صادق السامرائي

 عدد من دوائر المحافظة تفتتح منفذا خاصا لاستقبال ذوي الشهداء

 بيان خاص بالدورة 82  : وزارة الدفاع العراقية

 العراق: عقوبات واشنطن ضد إيران ليست أممية حتى نلتزم بها

  كيف نقف امام هذا التصريح لنائب برلماني  : فراس الخفاجي

 المجلس الأعلى الإسلامي بتحالف واسع يطلق حملته لإنتخابات مجالس المحافظات  : نور المرشدي

 تحقيق البياع تصدق اعترافات المتهم بقتل معاون مدير عام بلدية الدورة  : مجلس القضاء الاعلى

 الكهرباء في العراق أزمة مستدامة الجزء الثاني  : لطيف عبد سالم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net