حلقة نقاشية عن التطرف في الفكر والسلوك عقدها مركز الامام الشيرازي للدراسات والبحوث

لاتخلو اي وسيلة اعلامية، من الحديث يوميا عن التطرف والتعصب والعنف الذي يضرب جميع المجتمعات تقريبا، الا انه في مجتمعاتنا العربية والمسلمة، قد استفحل واستشرى، منتهكا كل القوانين والاعراف الدينية والدنيوية.
ومن اجل تسليط الاضواء على هذه الظواهر، والبحث في اسبابها ودوافعها، ووضع الحلول لها، انعقدت الحلقة النقاشية لمركز الامام الشيرازي للدراسات والبحوث، تحت عنوان (التطرف في الفكر والسلوك.. الاطار العام.. المحددات.. المعالجات).. وقد قدمت الأوراق التالية:
1 – الصورة النمطية ودورها في صناعة التطرف/ورقة مقدمة من حيدر الجراح/مدير مركز الامام الشيرازي للدراسات والبحوث.
2 – العنف الاجتماعي، انواعه، اسبابه، علاجه/ورقة مقدمة من الدكتور فاضل مدّب/استاذ الدراسات القرآنية في كلية العلوم الاسلامية/جامعة كربلاء.
3 – العنف الاسري وعلاجه في الشريعة الاسلامية/ورقة مقدمة من الدكتور محمد حسين عبود/ استاذ الفقه الاسلامي في كلية العلوم الاسلامية/ جامعة كربلاء.
وتحدث الدكتور فاضل مدّب، والذي كان عنوان ورقته، هو (العنف الاجتماعي، انواعه واسبابه وعلاجه)، حيث قدم تعريفان للعنف، الاول: العنف كسلوك عملي، وهو استخدام القوة بطريقة غير شرعية، والثاني: هو اي عمل يلحق الاذى بالاخر سواء كان ماديا او معنويا. ولاحظ الباحث، ان هذا التعريف ليس جامعا مانعا، لانه لم يبيّن العنف نفسه، بل وصف النتائج التي ترتبت عليه.
وحول منشأ العنف، بيّن الدكتور فاضل، ان هناك نظريتان لهذا المنشأ، الاولى: نظرية جبلّية العنف، والثانية: نظرية اكتسابية العنف، أو نظرية التعلم الاجتماعي.
في اسباب العنف، ذكر الباحث، انها تتوزع على: المحيط الصغير، اي الاسرة، ومنه: ممارسة العنف الاسري، تربية الاولاد على السلوك الانفعالي، زرع بذرة الانتقام في الطفل.
والمحيط الكبير، أي المجتمع، وفيه: القهر الاجتماعي، غياب الضبط الاجتماعي، انتشار مشاهد العنف في وسائل الاعلام. في علاج هذه الآفة المستشرية، اجمل الباحث ذلك في خمس نقاط، هي: الاحتواء والرعاية، الامتصاص، الاجواء الروحانية، محاولة تسريع الزواج، نشر تعاليم الاخوة الايمانية.
في مشاركته البحثية، (العنف الاسري وعلاجه في الشريعة الاسلامية) تحدث الدكتور محمد حسين عبود عن عدد من انواع العنف، وهي: العنف السياسي، العنف الاقتصادي، العنف الطائفي، والذي رأى فيه اشد انواع العنف خطرا على المجتمعات، لانه يدمرها ويزرع الخراب فيها.
حول موضوع ورقته، ذكر الدكتور عبود جملة من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية، واحاديث ائمة اهل البيت (عليهم السلام)، حول المرأة ومكانتها في النصوص القرآنية، وفي تلك المرويات الحديثية، ويبدي استغرابه واستنكاره لحجم العنف الذي تتعرض له المرأة، نتيجة قراءة ذكورية مغلوطة لبعض النصوص القرآنية، مثل (واضربوهن) و (الرجال قوامون على النساء).
العنف الاسري، رأى فيه الباحث مقدمة لعنف اكبر في المجتمع في الكثير من الاحيان، نتيجة لتأثر الابناء من ذلك السلوك الذي يمارس في البيت ويكونون شاهدين عليه.
في ورقته التي حملت عنوان (الصورة النمطية ودورها في صناعة التطرف) انطلق حيدر الجراح، من ضرورة رصد نمط التفاعل بين أفراد المجتمع، والاساليب التي يتبعونها لكي يحققوا مصالحهم، واتخذ المجتمع العراقي مثالا. وقد طرح في ورقته تساؤلا مفاده، ماهو شكل ونمط هذا التفاعل؟ بمعنى كيف نلاحظه، وماهي أدواته، وهل هناك استدعاء للعشيرة والطائفة والحزب لاجل أنجاز المصالح أم الركون للقانون ؟. يجيب الجراح:
اذا كان الفرق بين المصطلحات الثلاثة، هو أن التعصب ذهني ونفسي داخلي، يظهر في معنى العنف والتطرف، فعلينا رصد العلاقة بين الفكرة والسلوك، مثلا فكرة (المشاركة السياسية) كيف نعبر عنها سلوكيا.
ويرى حيدر الجراح، أن هناك أيضا، علاقة حيوية بين الصورة النمطية والسلوك، حيث تكون هذه الصورة مصدرا لتكوين المواقف والسلوكيات تجاه الاخر المختلف. والصورة النمطية، احكام مسبقة على الاتجاهات والتصرفات والتوقعات تجاه افراد او جماعات. وهي تستبطن العدوانية والسلبية من خلال تلك النظرة الدونية للآخرين.
يرى الجراح، أن التطرف ينساق خلف رؤية واحدة، والتعصب ينغلق عليها، حيث لا مكان للآخر، ولا وجود متحقق للاختلاف واحترامه.
وهو يرى ايضا، أن هذه المفاهيم لاتكتسب وجودا لها الا من خلال التفاعل الاجتماعي اليومي، والذي يقوم على مفهومين في المجتمع العراقي، وهما:
الغلبة (القوة) التي تقوم على اساس الازاحة، (القوي يزيح – يستبعد – يقصي) الضعيف.
المداهنة (النفاق) لتحقيق أو نيل (مصلحة) لاتتحقق الا عن هذا الطريق، أو محاولة دفع لأذى متوقع.
ينتقل حيدر الجراح بالحديث الى الضفة الاخرى، ضفة المحاولة في تقديم مايمكن ان يحدّ من هذه الثلاثية.
وهذه الضفة، هي ماتركه لنا الامام السيد محمد الحسيني الشيرازي (قدس سره) من جهد معرفي في الكثير من المحاولات الجادة، لردم الهوة السحيقة بين المسلمين، وتذكيرهم بكل القيم السامية لدينهم، بعيدا عن التطرف والتعصب والعنف، والذي يتخذ توصيفات عديدة، مثل (الغلو – التشدد – التحيز – التمييز).
في معرض حديثه عن (الغلو في الإنسان الآخر) الذي ينظر (للآخرين بأنهم الأفضل) يطالب الامام الشيرازي الراحل، ذلك المغالي (أن لايفضّل بني نوعه على الآخرين) مهما كانوا، الا من خلال معيار واحد، اكدت عليه النصوص القرآنية، والمرويات الدينية الاخلاقية، وهذا المعيار هو (التقوى).
ثم هو ينتقل الى مفهوم اخر، يعتقده الاصل في الاسلام، وهو المساواة (بين أفراد البشر في الإنسانية)، لأنهم (جميعا خلقوا من نفس واحدة).
وكان الامام الشيرازي، ينظر إلى أبناء المجتمع على أنهم أخوة، وبالنتيجة فأبناء الإنسانية أخوة بقطع النظر عن قوميتهم ودينهم واتجاههم السياسي، وفي الوقت نفسه نحن أمة مسلمة، ونحن ـ إنسانياً ـ يجب أن نكون متحررين.
لم يقتصر الامر على جانب النصوص النظرية التي تركها الامام الراحل، واكتفى بطرح ذلك كأفكار مجردة، انه كان يمارس ما يؤمن به من خلال سلوكه العملي، والذي كان الكثيرون شهودا عليه.
كان الامام الشيرازي يدعو إلى نهج اللاعنف والسِّلم في كل عمل وخطة، سياسية كانت أو اجتماعية أو إدارية، وكان يدعو إلى المؤتمرات وإلى الإضرابات الجماهيرية العامة، وهذه المسألة ذكرها تفصيلاً في بيان أصدره أيام الانتفاضة الشعبانية في عام (1990م).
بعد تقديم تلك الاوراق، ساهم عدد من الحضور بتقديم بعض المداخلات التي اغنت النقاشات، كانت المداخلة الاولى للشيخ ناصر الاسدي، وتحدث فيها عن فائدة ما اسماه بالعلاجات الروحية لظواهر العنف، ومنها اجواء شهر رمضان المبارك، حيث تنخفض نسبة السرقات والجرائم ويقل فيه العنف الاسري، ويرى الشيخ الناصري ان العنف في العالم شديد الواقعية والتمثل، ويذكر احدى الاحصائيات التي سجلت (16) مليار حالة عنف في عام واحد، نسبة لعدد سكان العالم البالغ سبعة مليارات.
ويتطرق الناصري في معرض حديثه عن التطرف والتعصب والعنف الى الوهابية وتقسيمها للمجتمع العراقي الى ثلاثة اقسام، هم: الكفار، والمرتدون، والمشركون، وقد وضعت الشيعة قاطبة تحت التصنيف الثالث.
يرى الشيخ الناصري، ان معالجة تلك الظواهر تكمن في طريقتين هما:
1 – قاعدة الانصاف الموجودة في الشرع الحنيف.
2 – الرد بالتي هي احسن.
في حديثه عن الامام الشيرازي الراحل، يقول الشيخ الناصري، انه (قدس سره) كان في سلوكه وافكاره تجسيد للين المطلق، فهو اضاف الى لين اليد واللسان، اللين بالقلب من خلال نزع أي مشاعر للكراهية أو الحقد من قلب الانسان.
المداخلة الثانية كانت من الاعلامي عباس سرحان، مسؤول مكتب اذاعة سوا في محافظة كربلاء، رأى في مداخلته، اننا في مجتمعاتنا العربية والمسلمة، أمام عنف غير تقليدي فاق الحدود والتوقعات، وان الامة الاسلامية تنفجر من الداخل نتيجة لهذا العنف، الذي رأى انه بسبب خلل كبير وفادح في الفكر.
وارجع سرحان في مداخلته اسباب هذا العنف غير التقليدي الى:
1 – اسباب دينية، حيث تنهل من فكر ديني متطرف تستغله السياسة في الكثير من الاوقات.
2 – أنظمة سياسية ظالمة، تستدعي نتيجة ظلمها ردود فعل وسلوك عنفي غير منضبط.
المداخلة الثالثة، كانت من نصيب الشيخ مرتضى معاش، رئيس مؤسسة النبأ للثقافة والاعلام، وفيها فرّق بين العنف والتطرف، ووضع التطرف مقابل الاعتدال، وفرق ايضا بين مستويين من التطرف، حسب رأيه واسماهما بالتطرف الافراطي والتطرف التفريطي.
وقد استخدم معاش، مصطلح (الوسواس) القرآني كمصداق اخر للتطرف.
وهو يرى ان التطرف سلوك ينبع وينشأ من الاسرة، من خلال عدم التوازن في عملية التربية.
في مداخلته عن العنف، يرى معاش، أن فكرة العنف تنشأ من حالة اليأس والاحباط التي يعيشها الانسان، وان العنف سلاح المنهزمين، وأن نشوء هذه الثلاثية (التطرف – التعصب – العنف) مردها جميعا الى غياب مايسميه (الانصاف).
يرى مرتضى معاش، ان مجتمعاتنا بحاجة الى ايجاد وترسيخ ثقافة (ادارة النزاعات) في حل مشاكلها، وهذه الثقافة عمادها الحوار المتبادل بين المتنازعين، ويقترح معاش ايضا، تعميق حالة الحب والرحمة في الاسرة والمدرسة منذ الصغر، لتصبح الاسرة حاضنة للاعتدال.

 

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/03/31



كتابة تعليق لموضوع : حلقة نقاشية عن التطرف في الفكر والسلوك عقدها مركز الامام الشيرازي للدراسات والبحوث
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حكمت العميدي ، على العراق على موعد مع ظاهرة فلكية نادرة غدا الاحد.. تعرف عليها : سبحان الله العظيم والحمد لله رب العالمين اللهم احفظنا وجميع المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها

 
علّق شيزار الكردستاني ، على اعتماد هوية الاحوال المدنية في انجاز معاملات الحماية الاجتماعية - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اعتماد ع هوية الحوال المدنيه التسجيل في الرعايه الاشتماعيه

 
علّق شيزار الكردستاني ، على العمل تضع آلية جديدة لمنح الأرقام واستيراد السيارات الخاصة بذوي الإعاقة - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب رعايه

 
علّق حكمت العميدي ، على قلب محروق ...!! - للكاتب احمد لعيبي : لا اله الا الله

 
علّق حكمت العميدي ، على عباس الحافي ...!! - للكاتب احمد لعيبي : مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا (23) لِّيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا (24)

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ونحن نقترب من احتفالات أعياد الميلاد. كيف تتسلل الوثنية إلى الأديان؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليك سيدني عندما قام من قام بادخال البدع والاكاذيب الى التاريخ والدين؛ كان يتوقع ان الناس قطيع يتبع فقط؛ وانهم يضعون للناس الطريق التي عليها سيسيرون. المؤلم ليس انهم كانوا كذلك.. المؤلم انهم كانوا مصيبين الى حد كبير؛ وكبير جدا. انتن وانتم اللا التي لم تكن قي حساباته. انتن وانتم الذين ابيتم ان تسيروا مع القطيع وهذا الطريق. دمتم بخير

 
علّق حسين فرحان ، على هذي للمصلحين ... - للكاتب احمد مطر : كم أنت رائع ..

 
علّق كمال كامل ، على قمم .. قمم ... مِعْزى على غنم - للكاتب ريم نوفل : الجامعة العربية بدون سوريّا هي مجموعة من الأعراب المنافقين الخونة المنبطحين

 
علّق مصطفى الهادي ، على قصة قيامة المسيح..كيف بدأت؟…وكيف تطورت؟ - للكاتب د . جعفر الحكيم : لعل اشهر الادلة التي قدمتها المسيحية على قيامة المسيح هو ما قدمه موقع سنوات مع إيميلات الناس! أسئلة اللاهوت والإيمان والعقيدة تحت سؤال دلائل قيامة المسيح. وهذا الموقع هو اللسان الناطق للكنيسة ، ولكن الأدلة التي قدمها واهية ضعيفة تستند على مراجع قام بكتابتها اشخاص مجهولون او على قصص كتبها التلاميذ بعضهم لبعض ثم زعموا أنها اناجيل ونشك في ان يكون كاتب هذه الاناجيل من التلاميذ ــ الحواريين ــ وذلك لتأكيد لوقا في إنجيله على انه كتب قصصا عن اشخاص كانوا معاينين للسيد المسيح ، وبهذا يُثبت بأنه ليس من تلاميذ السيد المسيح حيث يقول في مقدمة إنيجيله : (إذ كان كثيرون قد أخذوا بتأليف قصة كما سلمها إلينا الذين كانوا منذ البدء معاينين رأيت أنا أيضا أن أكتب على التوالي إليك أيها العزيز ثاوفيلس) انظر : إنجيل لوقا 1: 2 . إذن هي قصص كتبها بعضهم لبعض بعد رحيل السيد المسيح ولما لم تجد المسيحية بدا من هذه القصص زعمت انها اناجيل من كتابة تلاميذ السيد المسيح . اما الادلة التي ساقها الموقع كدليل على قيامة المسيح فهي على هذا الرابط واختزلها بما يلي https://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/03-Questions-Related-to-Theology-and-Dogma__Al-Lahoot-Wal-3akeeda/057-Evidence-of-Resurrection.html يقول الموقع : ان دلائل قيامة المسيح هي الدليل الأول: القبر الفارغ الباقي إلى اليوم والخالي من عظام الأموات . / تعليق : ولا ادري كيف تبقى عظام طيلة قرون لشخص زعموا أنه ارتفع (اخذته سحابة من امام اعينهم). فإذا ارتفع فمن الطبيعي لا توجد عظام . الدليل الثاني: بقاء كفن المسيح إلى اليوم، والذي قام فريق من كبار العلماء بدراسته أكثر من مرة ومعالجته بأحدث الأجهزة الفنية وأثبتوا بيقين علمي أنه كفن المسيح. / تعليق : الانجيل يقول بأن يسوع لم يُدفن في كفن بل في لفائف لُف بها جسمه وهذا ما يشهد به الانجيل نفسه حيث يقول في إنجيل يوحنا 19: 40 ( فأخذا جسد يسوع، ولفاه بأكفان مع الأطياب، كما لليهود عادة أن يكفنوا) يقول لفاه بأكفان اي اشرطة كما يفعل اليهود وهي طريقة الدفن المصرية كما نراها في الموميائات. الدليل الثالث: ظهوره لكثيرين ولتلاميذه بعد قيامته. وهذا كذب لان بعض الاناجيل لم تذكر القيامة وهذا يدل على عدم صدق هذه المزاعم اضافة إلى ذلك فإن الموقع يستشهد باقوال بولس ليُثبت بأن ادلة الانجيل كلها لا نفع فيها ولذلك لجأ إلى بولص فيقول الموقع : كما يقول معلمنا بولس (إن لم يكن المسيح قد قام، فباطلة كرازتنا، وباطل أيضًا إيمانكم) (رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل 15،14:15). إذن المعول على شهادة بولص الذي يعترف بأنه يكذب على الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 3: 7 ( إن كان صدق الله قد ازداد بكذبي لمجده، فلماذا أدان أنا بعد كخاطئ؟). فهو هنا يكذب لصالح الله . الدليل الرابع هو من اخطر الأدلة حيث يُرسخ فيه ا لموقع مقولة أن المسيح هو الله كما نقرأ الدليل الرابع: ظهور نور من قبر المسيح في تذكار قيامته كل عام. الأمر الذي يؤكد أن الذي كان موضوعًا في القبر ليس جسدًا لإنسان بل لإله متجسد. وهو دليل يجدد نفسه كل عام لكي يكون شهادة حية دامغة أمام كل جاحد منكر لقيامة المسيح. في الواقع لا تعليق لي على ذلك سوى أن الملايين يذهبون كل عام إلى قبر المسيح في ذكرى موته او قيامته فلم يروا نورا سوى ضوء الشموع . ولربما سيُكشف لنا بأن هناك ضوءا ليزريا عند قبر المسيح لإيهام الناس بأن النور يخرج من القبر كما تم اكتشاف هذا الضوء في كنيسة السيدة العذراء في مصر واخرجوا اجهزة الليزر فاحدث ذلك فضيحة مدوية. الشكر الجزيل للاستاذ العزيز الدكتور جعفر الحكيم على بحثه .

 
علّق مصطفى الهادي ، على تعرف على المنارة الثالثة في مرقد الامام الحسين واسباب تهديمها : وهل تطال الطائفية حفيد رسول الله وابن ابنته وخامس اصحاب الكساء وسيد شباب اهل الجنة ؟ولماذا لم تشكل بقية المنارات والقبب خطرا على الناس ملوية سامراء قبر زبيدة ، قبة نفيسة وغيرها . لقد أرسى معاوية ابن آكلة الاكباد سياسة الحقد على آل بيت رسول الله (ص) وحاول جاهدا ان يطمس ذكرهم لأن في ذلك طمس لذكر رسول الله (ص) فشتم علي ماهو إلا كفرٌ بالله ورسوله وهذا ما قال عنه ابن عباس ، ومحاربته عليا ما هو إلا امتداد لمحاربة النبي من قبل معاوية طيلة اكثر من ستين عاما . حتى أنه حاول جاهدا مستميتا ان يُزيل اسم رسول الله من الاذان ، وكان يتمنى الموت على ان يسمع محمدا يُصاح به خمس مرات في اليوم وهو الذي رفع ذكر علي ابن ابي طالب (ع) من الاذان بعد أن اخذ في الشياع شيئا فشيئا ومنذ عهد رسول الله (ص) وهي الشهادة الثالثة في الأذان . ان معاوية لا تطيب له نفسا إلا بازالة كل ذلك وينقل عن انه سمع الزبير بن بكار معاوية يقول عندما سمع ان محمدا رسول الله قال : فما بعد ذلك إلا دفنا دفنا . اي انه يتمنى الموت على سماع الشهادة لرسول الله في الاذان . وإلى هذا اليوم فإن امثال ياسين الهاشمي واضرابه لا يزالون يقتلون عليا ويشتمون رسول الله ص بضرب شيعتهم في كل مكان وزمان وهذه هي وصية معاوية لعنه الله عندما ارسى تلك القاعدة قال : (حتى يربوا عليها الصغير ويهرم عليها الكبير). ألا لعنة الله على الظالمين . ولكن السؤال هو لماذا لا يُعاد بنائها ؟ ما دام هناك صور لشكلها .

 
علّق الاميره روان ، على الحرية شمس تنير حياة الأنسان - للكاتب غزوان المؤنس : رووووووووووووعه جزاك الله خير

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله من لا يجد الله في فطرته من لا يتوافق الايمان بداخله مع العدل المطلق ونور الصدق الواضح وضوح النور فهذا يعبد الها اخر على انه الله الله اكبر دمتم بخير

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم الباحثة القديرة التي تبحث عن الحقيقة تقربا لله تعالى. مقالتك (هل هو إله أم نبي مرسل؟) ينتصر لها اصحاب العقول الفعّالة القادرة على التمييز بين الغث والسمين، جزاك الله تعالى على ما تقدمين من رؤى مقبولة لكل ذي عقل راجح، فدليلك واضح راجح يستند أولا إلى الكتب السماوية، وثانيا إلى العقل السليم، أحييك وأقدر لك الجهود الكبيرة في هذا الميدان، أطلعت على المصادر في نهاية المقال، وتمنيت أن يكون القرآن أحد هذه المصادر ، سيما وحضرتك قد استشهدتي بآيات منه. أحييك مرة أخرى واتمنى لك التوفيق في طريق الجهاد من أجل الحق والحقيقة.

 
علّق د.لمى شاكر العزب ، على حكايتي مع نصوص الدكتور سمير ايوب  [ حكاوى الرحيل ] - للكاتب نوال فاعوري : عندما قرأت الكتاب ...أحسست بتلك العوالم ..ولكن لم أملك روعة التعبير عن تلك الرحلة الجميله قلم المبدعة "نوال فاعوري"أتقن الإبحار. ..أجاد القياده ، رسم بروعة تفاصيل الرحله وجعل الرفقاء روح تسمو من حولنا ...دمتي يا صديقتي مبدعه...

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم سيدتي هندما يبحث الانسان عن الله في المعبد يصطاده التجار لمسخه عند الانتهاء منه يرمى على قارعة الطريق صائح التجار "الذي يليه" خي رسالة السيد المسيح عليه السلام...

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سعد السلطاني
صفحة الكاتب :
  سعد السلطاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عيد بأية حال عدت يا عيد  : سيد صباح بهباني

 وزير العمل يبحث مع مستشار البنك الدولي تنمية القوى العاملة في قطاعات التربية والصحة والعمل  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 النزاهة تحيل نواب رئيس الوزراء الملغاة مناصبهم للقضاء بتهمة الكسب غير المشروع

 زيارة دولة رئيس مجلس الوزراء الى واسط  : محمد علي

 وفد من أمانة مسجد الكوفة المعظم يبحث مع قائد شرطة النجف الأشرف الاستعدادات الأمنية الخاصة بإحياء ذكرى شهادة مسلم بن عقيل (عليه السلام)  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 منذ الآن  : موسى غافل الشطري

 قراءة نقدية لنص الاديبة السورية الدكتورة عبير خالديحيى مركب الغرب  : عبد الرزاق عوده الغالبي

  متى يأتي السلام؟  : حاتم عباس بصيلة

 عاجل.بعد تفجيرات ستوكهولم الارهابية تأييد سياسي ألماني واسع النطاق لمقترح السراي بمنع شيوخ التكفير من دخول اوربا  : علي السراي

 صدى الروضتين العدد ( 124 )  : صدى الروضتين

 مخططاتٌ قديمة بثوب جديد!  : سلام محمد جعاز العامري

 غرفة معلومات ام تحالف جديد  : سعود الساعدي

 مناصب حكومية للشيوعيين والمرأة صعبة المنال  : عزيز الحافظ

 المرجع المدرسي للسياسيين: تعاملوا بجدية وحكمة مع ما يجري في العراق وإلا فلن تلوموا إلا أنفسكم  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

 شركة ديالى العامة تجهز وزارة الكهرباء بمنتجاتها من المحطات الصندوقية ذات الجودة العالية  : وزارة الصناعة والمعادن

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net