حلقة نقاشية عن التطرف في الفكر والسلوك عقدها مركز الامام الشيرازي للدراسات والبحوث

لاتخلو اي وسيلة اعلامية، من الحديث يوميا عن التطرف والتعصب والعنف الذي يضرب جميع المجتمعات تقريبا، الا انه في مجتمعاتنا العربية والمسلمة، قد استفحل واستشرى، منتهكا كل القوانين والاعراف الدينية والدنيوية.
ومن اجل تسليط الاضواء على هذه الظواهر، والبحث في اسبابها ودوافعها، ووضع الحلول لها، انعقدت الحلقة النقاشية لمركز الامام الشيرازي للدراسات والبحوث، تحت عنوان (التطرف في الفكر والسلوك.. الاطار العام.. المحددات.. المعالجات).. وقد قدمت الأوراق التالية:
1 – الصورة النمطية ودورها في صناعة التطرف/ورقة مقدمة من حيدر الجراح/مدير مركز الامام الشيرازي للدراسات والبحوث.
2 – العنف الاجتماعي، انواعه، اسبابه، علاجه/ورقة مقدمة من الدكتور فاضل مدّب/استاذ الدراسات القرآنية في كلية العلوم الاسلامية/جامعة كربلاء.
3 – العنف الاسري وعلاجه في الشريعة الاسلامية/ورقة مقدمة من الدكتور محمد حسين عبود/ استاذ الفقه الاسلامي في كلية العلوم الاسلامية/ جامعة كربلاء.
وتحدث الدكتور فاضل مدّب، والذي كان عنوان ورقته، هو (العنف الاجتماعي، انواعه واسبابه وعلاجه)، حيث قدم تعريفان للعنف، الاول: العنف كسلوك عملي، وهو استخدام القوة بطريقة غير شرعية، والثاني: هو اي عمل يلحق الاذى بالاخر سواء كان ماديا او معنويا. ولاحظ الباحث، ان هذا التعريف ليس جامعا مانعا، لانه لم يبيّن العنف نفسه، بل وصف النتائج التي ترتبت عليه.
وحول منشأ العنف، بيّن الدكتور فاضل، ان هناك نظريتان لهذا المنشأ، الاولى: نظرية جبلّية العنف، والثانية: نظرية اكتسابية العنف، أو نظرية التعلم الاجتماعي.
في اسباب العنف، ذكر الباحث، انها تتوزع على: المحيط الصغير، اي الاسرة، ومنه: ممارسة العنف الاسري، تربية الاولاد على السلوك الانفعالي، زرع بذرة الانتقام في الطفل.
والمحيط الكبير، أي المجتمع، وفيه: القهر الاجتماعي، غياب الضبط الاجتماعي، انتشار مشاهد العنف في وسائل الاعلام. في علاج هذه الآفة المستشرية، اجمل الباحث ذلك في خمس نقاط، هي: الاحتواء والرعاية، الامتصاص، الاجواء الروحانية، محاولة تسريع الزواج، نشر تعاليم الاخوة الايمانية.
في مشاركته البحثية، (العنف الاسري وعلاجه في الشريعة الاسلامية) تحدث الدكتور محمد حسين عبود عن عدد من انواع العنف، وهي: العنف السياسي، العنف الاقتصادي، العنف الطائفي، والذي رأى فيه اشد انواع العنف خطرا على المجتمعات، لانه يدمرها ويزرع الخراب فيها.
حول موضوع ورقته، ذكر الدكتور عبود جملة من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية، واحاديث ائمة اهل البيت (عليهم السلام)، حول المرأة ومكانتها في النصوص القرآنية، وفي تلك المرويات الحديثية، ويبدي استغرابه واستنكاره لحجم العنف الذي تتعرض له المرأة، نتيجة قراءة ذكورية مغلوطة لبعض النصوص القرآنية، مثل (واضربوهن) و (الرجال قوامون على النساء).
العنف الاسري، رأى فيه الباحث مقدمة لعنف اكبر في المجتمع في الكثير من الاحيان، نتيجة لتأثر الابناء من ذلك السلوك الذي يمارس في البيت ويكونون شاهدين عليه.
في ورقته التي حملت عنوان (الصورة النمطية ودورها في صناعة التطرف) انطلق حيدر الجراح، من ضرورة رصد نمط التفاعل بين أفراد المجتمع، والاساليب التي يتبعونها لكي يحققوا مصالحهم، واتخذ المجتمع العراقي مثالا. وقد طرح في ورقته تساؤلا مفاده، ماهو شكل ونمط هذا التفاعل؟ بمعنى كيف نلاحظه، وماهي أدواته، وهل هناك استدعاء للعشيرة والطائفة والحزب لاجل أنجاز المصالح أم الركون للقانون ؟. يجيب الجراح:
اذا كان الفرق بين المصطلحات الثلاثة، هو أن التعصب ذهني ونفسي داخلي، يظهر في معنى العنف والتطرف، فعلينا رصد العلاقة بين الفكرة والسلوك، مثلا فكرة (المشاركة السياسية) كيف نعبر عنها سلوكيا.
ويرى حيدر الجراح، أن هناك أيضا، علاقة حيوية بين الصورة النمطية والسلوك، حيث تكون هذه الصورة مصدرا لتكوين المواقف والسلوكيات تجاه الاخر المختلف. والصورة النمطية، احكام مسبقة على الاتجاهات والتصرفات والتوقعات تجاه افراد او جماعات. وهي تستبطن العدوانية والسلبية من خلال تلك النظرة الدونية للآخرين.
يرى الجراح، أن التطرف ينساق خلف رؤية واحدة، والتعصب ينغلق عليها، حيث لا مكان للآخر، ولا وجود متحقق للاختلاف واحترامه.
وهو يرى ايضا، أن هذه المفاهيم لاتكتسب وجودا لها الا من خلال التفاعل الاجتماعي اليومي، والذي يقوم على مفهومين في المجتمع العراقي، وهما:
الغلبة (القوة) التي تقوم على اساس الازاحة، (القوي يزيح – يستبعد – يقصي) الضعيف.
المداهنة (النفاق) لتحقيق أو نيل (مصلحة) لاتتحقق الا عن هذا الطريق، أو محاولة دفع لأذى متوقع.
ينتقل حيدر الجراح بالحديث الى الضفة الاخرى، ضفة المحاولة في تقديم مايمكن ان يحدّ من هذه الثلاثية.
وهذه الضفة، هي ماتركه لنا الامام السيد محمد الحسيني الشيرازي (قدس سره) من جهد معرفي في الكثير من المحاولات الجادة، لردم الهوة السحيقة بين المسلمين، وتذكيرهم بكل القيم السامية لدينهم، بعيدا عن التطرف والتعصب والعنف، والذي يتخذ توصيفات عديدة، مثل (الغلو – التشدد – التحيز – التمييز).
في معرض حديثه عن (الغلو في الإنسان الآخر) الذي ينظر (للآخرين بأنهم الأفضل) يطالب الامام الشيرازي الراحل، ذلك المغالي (أن لايفضّل بني نوعه على الآخرين) مهما كانوا، الا من خلال معيار واحد، اكدت عليه النصوص القرآنية، والمرويات الدينية الاخلاقية، وهذا المعيار هو (التقوى).
ثم هو ينتقل الى مفهوم اخر، يعتقده الاصل في الاسلام، وهو المساواة (بين أفراد البشر في الإنسانية)، لأنهم (جميعا خلقوا من نفس واحدة).
وكان الامام الشيرازي، ينظر إلى أبناء المجتمع على أنهم أخوة، وبالنتيجة فأبناء الإنسانية أخوة بقطع النظر عن قوميتهم ودينهم واتجاههم السياسي، وفي الوقت نفسه نحن أمة مسلمة، ونحن ـ إنسانياً ـ يجب أن نكون متحررين.
لم يقتصر الامر على جانب النصوص النظرية التي تركها الامام الراحل، واكتفى بطرح ذلك كأفكار مجردة، انه كان يمارس ما يؤمن به من خلال سلوكه العملي، والذي كان الكثيرون شهودا عليه.
كان الامام الشيرازي يدعو إلى نهج اللاعنف والسِّلم في كل عمل وخطة، سياسية كانت أو اجتماعية أو إدارية، وكان يدعو إلى المؤتمرات وإلى الإضرابات الجماهيرية العامة، وهذه المسألة ذكرها تفصيلاً في بيان أصدره أيام الانتفاضة الشعبانية في عام (1990م).
بعد تقديم تلك الاوراق، ساهم عدد من الحضور بتقديم بعض المداخلات التي اغنت النقاشات، كانت المداخلة الاولى للشيخ ناصر الاسدي، وتحدث فيها عن فائدة ما اسماه بالعلاجات الروحية لظواهر العنف، ومنها اجواء شهر رمضان المبارك، حيث تنخفض نسبة السرقات والجرائم ويقل فيه العنف الاسري، ويرى الشيخ الناصري ان العنف في العالم شديد الواقعية والتمثل، ويذكر احدى الاحصائيات التي سجلت (16) مليار حالة عنف في عام واحد، نسبة لعدد سكان العالم البالغ سبعة مليارات.
ويتطرق الناصري في معرض حديثه عن التطرف والتعصب والعنف الى الوهابية وتقسيمها للمجتمع العراقي الى ثلاثة اقسام، هم: الكفار، والمرتدون، والمشركون، وقد وضعت الشيعة قاطبة تحت التصنيف الثالث.
يرى الشيخ الناصري، ان معالجة تلك الظواهر تكمن في طريقتين هما:
1 – قاعدة الانصاف الموجودة في الشرع الحنيف.
2 – الرد بالتي هي احسن.
في حديثه عن الامام الشيرازي الراحل، يقول الشيخ الناصري، انه (قدس سره) كان في سلوكه وافكاره تجسيد للين المطلق، فهو اضاف الى لين اليد واللسان، اللين بالقلب من خلال نزع أي مشاعر للكراهية أو الحقد من قلب الانسان.
المداخلة الثانية كانت من الاعلامي عباس سرحان، مسؤول مكتب اذاعة سوا في محافظة كربلاء، رأى في مداخلته، اننا في مجتمعاتنا العربية والمسلمة، أمام عنف غير تقليدي فاق الحدود والتوقعات، وان الامة الاسلامية تنفجر من الداخل نتيجة لهذا العنف، الذي رأى انه بسبب خلل كبير وفادح في الفكر.
وارجع سرحان في مداخلته اسباب هذا العنف غير التقليدي الى:
1 – اسباب دينية، حيث تنهل من فكر ديني متطرف تستغله السياسة في الكثير من الاوقات.
2 – أنظمة سياسية ظالمة، تستدعي نتيجة ظلمها ردود فعل وسلوك عنفي غير منضبط.
المداخلة الثالثة، كانت من نصيب الشيخ مرتضى معاش، رئيس مؤسسة النبأ للثقافة والاعلام، وفيها فرّق بين العنف والتطرف، ووضع التطرف مقابل الاعتدال، وفرق ايضا بين مستويين من التطرف، حسب رأيه واسماهما بالتطرف الافراطي والتطرف التفريطي.
وقد استخدم معاش، مصطلح (الوسواس) القرآني كمصداق اخر للتطرف.
وهو يرى ان التطرف سلوك ينبع وينشأ من الاسرة، من خلال عدم التوازن في عملية التربية.
في مداخلته عن العنف، يرى معاش، أن فكرة العنف تنشأ من حالة اليأس والاحباط التي يعيشها الانسان، وان العنف سلاح المنهزمين، وأن نشوء هذه الثلاثية (التطرف – التعصب – العنف) مردها جميعا الى غياب مايسميه (الانصاف).
يرى مرتضى معاش، ان مجتمعاتنا بحاجة الى ايجاد وترسيخ ثقافة (ادارة النزاعات) في حل مشاكلها، وهذه الثقافة عمادها الحوار المتبادل بين المتنازعين، ويقترح معاش ايضا، تعميق حالة الحب والرحمة في الاسرة والمدرسة منذ الصغر، لتصبح الاسرة حاضنة للاعتدال.

 

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/03/31



كتابة تعليق لموضوع : حلقة نقاشية عن التطرف في الفكر والسلوك عقدها مركز الامام الشيرازي للدراسات والبحوث
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟

 
علّق منير حجازي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : التوريث في الاسلام ليس مذموم ، بل أن الوراثة تاتي بسبب أن الوريث عاصر الوارث ورأى تعامله مع الاحداث فعاش تلك الاحداث وحلولها بكل تفاصيلها مما ولد لديه الحصانة والخبرة في آن واحد ولذلك لا بأي ان يكون ابن مرجع مؤهل عالم عادل شجع ان يكون وريثا او خليفة لأبيه ولو قرأت زيارة وارث لرأيت ان آل البيت عليهم السلام ورثوا اولاولين والاخرين وفي غيبة الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه الشريف لابد من وراثة العلماء وراثة علمية وليس وراثة مادية. واما المتخرصون فليقولوا ما يشاؤوا وعليهم وزر ذلك . تحياتي

 
علّق سعد جبار عذاب ، على مؤسسة الشهداء تدعو ذوي الشهداء لتقديم طلبات البدل النقدي - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : استشهد من جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابي بموجب شهاده الوفاة(5496 )في ٢٠٠٦/٦/١٩ واستناداً إلى قاعدة بيانات وزارة الصناعة والمعادن بالتسلسل(١١٢٨ )والرقم التقاعدي(٤٨٠٨٢٣٢٠٠٤ )

 
علّق حكمت العميدي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : ماشاء الله تبارك الله اللهجة واضحة لوصف سماحة السيد ابا حسن فلقد عرفته من البداية سماحة السيد محمد رضا رجل تحس به بالبساطة عند النظرة الأولى ودفئ ابتسامته تشعرك بالاطمئنان.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زهير الفتلاوي
صفحة الكاتب :
  زهير الفتلاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 والله فضحتونا حتى سعدي الحلي ما مسويها  : د . رافد علاء الخزاعي

 تفجير المراقد المقدسة في سوريا  : رافع بندر خضير

 دعوة السيد الصدر الى التظاهر ماذا تدل  : مهدي المولى

 لماذا نبكي على نفس الجرح  : بوقفة رؤوف

 طيران الجيش يقصف فلول داعش غربي القيروان

 زوارق الشعر الشعبي العراقي في مواجهة عواصف الاقصاء المجتمعي والثقافي والتاريخي  : لطيف عبد سالم

 السيطرة على مناطق بجبال حمرين ومقتل واصابة 48 داعشیا

 تفجيرات الناصرية، قرابين لآلهة الفساد.  : باقر العراقي

 امريكا واوربا وراء الارهاب الوهابي هل هناك شك  : مهدي المولى

 افتتاح المعرض الدولي للصور الفوتوغرافية في البصرة  : اعلام وزارة الثقافة

 بعد ان ابحرت سفينة نوح لا ينفع العويل  : خالد الناهي

 العثور على نفق للارهابييين وتفجير 4 عبوات ورفع 3 اخر والقبض على 12 مطلوب في الانبار ونينوى

 وزير النقل يصادق على إرسال مجموعة من طلاب الطيران إلى بولندا واليونان لاكمال دراستهم  : وزارة النقل

 جمهورية العراق الارهابية ..!؟  : نديم عادل

 الممثل الدائم لجمهورية العراق في جنيف يرأس حواراً تفاعلياً في مجلس حقوق الانسان  : وزارة الخارجية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net