صفحة الكاتب : عبد الصاحب الناصر

مسألة النفط في الاقليم و مشروع اماراة برزان !
عبد الصاحب الناصر


 استند الى حقائق كما اعترف بها كل اطراف النزاع .

الكل يعترف بان نفط العراق هو لكل الشعب العراقي، و الكل يعترف بان عائداته يجب ان تذهب الى الخزينة المركزية و من الخزينة المركزية يمول العراق سبعين بالمائة كموازنته التشغيلية و الباقي للاستثمار . اي  ان اكثر مبالغ الموازنة  تذهب كرواتب الموظفين من العسكريين الى اصغر موظف في الدولة العراقية. و اعترف المركز ربما مجبورا بالعقود التي وقعها الاقليم وبنسبة مشاركة الشركات و حصصهم بالانتاج و كمشاركين في نفط الاقليم و يجب تسديد اتعابهم و ارباحهم  من المبيعات .

الاقليم . يعترف بهذه الامور جميعها . الا ان لقيادات الاقليم  طرق  خاصة في حسابات المنتج و الاسعار و الواردات و اماكن ايداعها في البنوك العالمية ليس ضمن صندوق الانماء العراقي او بحساب خاص بهم ضمن ذلك البنك  بعد ان تستقطع مستحقات تعويضات الكويت … الخ . 

 

 اليوم. اعترفوا في الاقليم بأنهم لن يتمكنوا من تصدير ٤٠٠ الف برميل، فهبط المعدل الى ١٠٠ الف برميل.  و اخفيت  عن الانظار و الاسماع الارقام التي كانت معترف بها من قبل كلا الطرفين  للسنوات الماضية.  اولا كمية ٢٥٠ الف برميل ثم ٤٠٠ الف برميل .

من هذه النقطة سأبدأ تحليل سعة  الاشكالية و تعدد اسباب المعضلة. اتفق الطرفان  منذ سنتين و لم يعترض ساسة الاقليم على امكانية تصدير ( ٢٥٠،٠٠٠ برميل يوميا ) الا عند المفاوضات الاخيرة التي مازالت تمنع اقرار الموازنة حيث انخفضت الكمية الى ١٠٠ الف برميل .

 

اولا. وافق الاقليم في السنوات الماضية على تصدير معدل ٢٥٠ الف برميل في اليوم و حسبت و ثبتت الموازنة العراقية لتلك السنوات على هذا الاساس، و سددت  حصة الاقليم  ١٧ بالمئة. فماذا حصل فهبطت كمية الانتاج الى ١٠٠ الف برميل؟

 

ثانيا.  في المناقشات بين المركز و الاقليم و بمعية ديوان الرقابة المالية و اعترف اكثر ساسة الاقاليم بتمام ما قدموه من موازنتهم و تسديد اموال النفط المصدر من الاقليم مع  (اختلاف بين المركز و الاقليم عن نقص التدقيق و عدم تكملته). الا انه بقى اعتراف الاقليم بان تصدير النفط  كان بحدود ٢٥٠ الف برميل، و نسأل نفس السؤال: ماذا حدث لتنخفض كمية التصدير للسنة القادمة إلى 100 ألف برميل يومياُ؟

 

ثالثا.  اذا كانت امكانية الاقليم بتصدير معدل ١٠٠ الف برميل يومياً، فلماذا استلم الاقليم حصته الـ ١٧ بالمئة  من الموازنة على حساب تصدير ٢٥٠ الف برميل من كردستان و لمدة سنتين؟ الا يعني هذا انه الاقليم استلم اكثر من حصته من الموازنة للعامين الماضيين؟ كيف إذاً ستخرج هذه الاموال المدفوعة لتعود الى الخزينة المركزية خلافا لنسبة ١٧ بالمائة كحصة الاقليم  التي حسبت على اساس تصدير ٢٥٠ الف برميل،  و كيف ستستقطع  و من اي موارد للاقليم ؟

 

رابعا . حسبت اتعاب و حصة الشركات المنتجة للنفط في الاقليم على معدل تصدير ٢٥٠ الف برميل .و يطالب الاقليم بتسديدها و سددت فعلا بعض تلك الاموال من المركز، ألا يعني هذا ان انتاج الاقليم كان بحدود ٢٥٠ الف ؟ اعيد طرح نفس السؤال في اعلاه و اسئلة اخرى  ،،، 

رابعا  أ  .  ماذا  حدث لتنخفض كمية التصدير للسنة القادمة ؟

رابعا ب . لماذا استلم الاقليم  إذاً هذه المبالغ اذا لم يتمكن من انتاج الكميات بموجبها؟

رابعا د . لماذا تطالب الشركات بمبالغ عن انتاج لم يحصل؟

رابعا ه . لماذا يطالب الاقليم بحصة و اجور الشركات التي لم تنتج تلك الكمية ؟

 

خامسا . لو انتج الاقليم اي كمية كانت (هذه  حقيقة) ، و لم تسدد الاموال الى الخزينة المركزية العراقية (اختلاف عن الكمية  فقط) و لم تدخل ضمن موازنات الاقليم  كما (صرح بذلك بعض الاخوة الساسة الكرد  اعضاء برلمان كردستان) .

السؤال ، لماذا اذا احتسب مبالغ ال ١٧ بالمئة على اساس انتاج الاقليم بمعدل ٢٥٠ الف  و لم  يصحح الاقليم هذا الرقم  الا في الايام الاخيرة ؟ و اين ذهبت الاموال؟

و لماذا لم يعترض الاقليم و يعدل كمية المنتج لتصحيح مبلغ الموازنة و لتصحيح نسبة ال ١٧ بالمئة كحصة الاقليم التي سددها المركز للسنوات الماضية ؟

يدور هنا حواران  متعمد بين الطرفين كحوار ( الطرشان) و تتضارب هذه الحوارات بغية تضييع و تسويف الحقيقة، و لكون هذه المشكلة تكاد ان تصبح ازلية بين الطرفين عند نقاش كل موازنة .

 

لماذا لا تُستشار هيئة تدقيق دولية من الوزن الثقيل عالميا  لتدقق في الارقام بكل  هدوء. و تقدم لها كل الارقام  الحقيقة و تحتسب كل الاموال و الحصص و لا تحتاج اي هيئة تدقيق عالمية لأكثر من ستة اشهر لتتوصل الى الارقام الحقيقة. لكن هذا يعتمد على رقبة كل الاطراف بان تسلم كل الحقائق و الارقام الى هذه الهيئة الدولة. و هنا اطرح السؤال الاهم و الاعظم: من له مصلحة بالتدقيق العادل للوصول الى الحقيقة؟ و من له مصلحة في إخفائها؟ ثم هل هذه المصلحة هي مصلحة شخصية ام مصلحة وطنية؟

في اعتقادي الشخصي و لا املك دلائل  او ثوابت مادية، و انما استقرئ الاحداث. انها مصلحة شخصية و تهم السيد مسعود البرزاني و العائلة لتمويل مشروع  سلطنة او امارة برزانية جديدة على غرار بعض الامارات العربية الخليجية .و  مثل السيد مسعود الاعلى  امارة قطر بالذات ، لماذا ؟

وصلني خبر ( من اسرار العراق  المعتادة ) ان الاقليم اتفق على تسليم كمية ١٠٠ الف برميل فقط  للمركز بشرط ان ينفرد و يتصرف الاقليم بباقي الكميات كما يرى و لصالحه الخاص ؟ .

 

المثل الاعلى !

تحاول و منذ مدة ليست بالقصيرة امارة قطر محاكاة امارة دبي او ابو ظبي في اساليب التوسع و البناء و انفتاح السوق و اغراء الرأسمال الاجنبي الى محاكاتها في الاعلانات السياحية و خطوط طيرانها … الخ . و تورط امراء قطر من اجل المؤازرة  الخارجية بالتعاون مع دول ذو اقطاب سياسية غير مرغوب بها في العالم العربي، بينما بقت دبي غير منحازة سياسيا الى اي جهة و حافظت على حيادها الدولي . بينما تصرف امراء قطر كما تصرف جرذ ابن العوجة في عنجهيته و غطرسته و تدخله في شؤون دول مجاورة.

و لكون هل يسير السيد مسعود في نفس اتجاه قطر؟ كما نراه يتبع خط سياستها  بتعليل واهي على ان سياسة قطر اكثر( حداثة ) من دبي . بينما جاء تطور دبي بدفع عالميا كمركز تجاري عالمي جديد يستعد لأخذ موقع مدينة (هونك كونك) بعد اعادتها الى الصين سنة ١٩٩٧ . إذ  لم يكن يتوقع الغرب ان الصين ستحافظ على موقع (هونك كونك) في حينها كمركز تجاري عالمي مفتوح  للتسويق و التصدير.

 

و من اجل بناء مقومات الوجود كإمارة جديدة انفتح الاقليم على كل العالم بتسارع غير طبيعي و غير مدروس او اقلها غير مخطط له  بدقة .

يقف السيد مسعود اليوم موقف من يتخوق لن  يفوته القطار، فنراه يستنجد بصناعة المشاكل لفرض امور على اعتبار انها واقع  يفرض نفسه. و اول هذه الامور هو استنجد بشركات النفط من مبدأ ان الامريكان بحكم كونهم  البلد الاقوى عالميا (عسكريا و اقتصاديا) و ان جل اهتمامهم هو سهولة وصول الطاقة الى العالم المتحضر. وهذا ادعاء غير صحيح. لان كثير من البلدان المنتجة للنفط لا تعارض بيع النفط للعالم و لا تفكر بايقاف تصديره ، مثل فنزويلا و ايران و العراق و روسيا و الجزائر الى اندونيسيا . بل على العكس في بعض المرات. الشركات النفطية الامريكية هي من توجه سياسة امريكا الادارية الى فرض الحظر على بعض البلدان  بتصدير نفطها، روسيا الى اوربا و ايران الى الشرق الاسيوي.

كيف اذا سيتمكن السيد مسعود باقناع العالم بنفط الاقليم كمصدر مهم لطاقة العالم وهو يتناقص و لا يتزايد (فمن  ٤٠٠ الف الى  ٢٥٠  ثم  الى ١٠٠ الف فقط ).

و حتى هذا غير مؤكد اعتمادا على عدم قبول الاقليم  لشرط المركز باسترجاع قسم من ال ١٧ بالمائة  من الموازنة الذي بنيت على  ان يصدر الاقليم كمية  الـ ١٠٠ الف برميل اذا لم يتم التصدير حقيقيا .

بقى التعنت بعدم المساهمة في مناقشة الموازنة و التصديق عليها كحجة يرسلها للعالم المستهلك للطاقة  تقول: (اذا لا نصدر نحن النفط، فلن يصدر الباقون)

 إذا مت ظمآنا فلا نزل القطر

و للحقيقة ليس السيد مسعود وحده من يحلم بامارته ، فهو نفس الحلم الذي يراود كل من السيد عمار الحكيم ولايات الفقيه في اقليم  الجنوب و السيد النجيفي  و ولاياته للموصل، والسيد مقتدى  لولاية  ثورية شيعية تماثل ثورة اية الله  العظمى السيد الخميني رحمه الله ، و كثير من شيوخ الانبار و ولاية الغربية و كثيرون غيرهم حتى نصل الى القاضي السيد وائل عبد اللطيف الذي يحلم بولاية البصرة. و من هذه المنطلقات مات مجلس النواب العراقي و اصبحت كل رواتب النواب لا يستحقونها لعدم قيامهم او وفائهم باهم  واجباتهم .
 

و لقد سقط مجلس النواب العراقي و اكثر نوابه الى اسفل السافلين و يمسكون رقاب و مصير الشعب العراقي كرهائن  الى آخر يوم لصلاحيات وجودهم كنواب. كما سقطت اكثر الكتل النيابية و قادتها مثل سقوط نوابها لعدم تمكنها من فرض حضور نوابهم لجلسة مناقشة الموازنة و هي من اهم واجباتهم كقادة و كنواب ، و سقطت اكثر الاحزاب التي تتبجح بمسيرتها الوطنية ايام المعارضة و التي لم تتمكن من خدمة شعوبهم في تمرير الموازنة اقلها ! بحجة مؤازرة الكتل الكردستانية  او اي كتلة اخرى. اي انهم يتفقون فيما بينهم على ان لا يتفقوا في خدمة الشعب .

  

عبد الصاحب الناصر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/03/31



كتابة تعليق لموضوع : مسألة النفط في الاقليم و مشروع اماراة برزان !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد ابراهيم سرور العاملي
صفحة الكاتب :
  السيد ابراهيم سرور العاملي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 طيران الجيش يدمر معسكرين لداعش ويقتل 25 ارهابياً في الانبار  : وزارة الدفاع العراقية

 نشرة اخبار  : وكالة انباء المستقبل

 الفريق الفني لـ(بهجة الباقر الخيرية) يقوم بصيانة مجموعة من المدارس  : مكتب د . همام حمودي

 أقصوصة هسَّ ومات ؟؟؟  : احمد ختاوي

 الموارد المائية تعقد اجتماعاً موسعاً في محافظة ديالى  : وزارة الموارد المائية

 داعش يُنفذ ونحن ننشر!...  : عبدالاله الشبيبي

 صم وبكم في الازدواجية المفضوحة  : رسول الحسون

 وراء كل امرأة مظلومة رجل  : حميد الموسوي

 داعش یعترف بتکبده في الموصل وشبکة بریطانیة تمول داعش من شمال انجلترا

  نقابة الصحفيين هدفها (الوحيد) خدمة الصحفيين!!  : غفار عفراوي

 مشروع قانون النقابات والاتحادات المهنية .. وجهة نظر قانونية  : احمد فاضل المعموري

 القاء القبض عدد من المتهمين بجرائم الإرهاب والخطف وترويج المخدرات

 القوات الامنية تدمر تحصينات مهمة لداعش

 رسول:العثور على 7 انفاق بمحاذات جامع النوري في الموصل وقتل ارهابيين

 موقف المرجعية من القوانين الاقتصادية  : الشيخ جميل مانع البزوني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net