صفحة الكاتب : عبد الرحمن جابر

انتخب .... لا تنتخب
عبد الرحمن جابر

خرجنا اليوم فوجدنا الشوارع قد امتلئت بالصور والدعايات الانتخابية ، وصارت عيوننا اين ما ولت ارتطمت بالوجوه والالوان والكتابات والشعارات ، وانطلق الناس الذين كانوا اشهرا طويلة يلهجون بالمواضيع الخاصة بالانتخابات يتحدثون عنها اينما التقيت بهم وقد زادت حمى النقاش والحوار مع تصاعد حمى الحملات الانتخابية .
وفي المساء اجتمعت مع ثلة من  الارحام والاصدقاء وحدث ماكنت اتوقعه من ان الحديث انصب على حدث الساعة وهي الانتخابات ، وكالعادة صرنا في الدقيقة الاولى للقائنا نختلف في وجهات نظرنا في من هو المستحق كي نصوت له ومن لا يستحق ان نصوت له ، وطال الجدل واحتدم وحاولت قدر ما استطيع ان اخفف من حدة الجدال وان التزم الموضوعية في الميل الى جهة او غيرها .
ووجدت ان لاثمرة من هذا النقاش سوى زرع الاختلاف والفتنة ، وزيادة التنافر بيننا والفرقة ، فخطر في بالي ان اقطع النزاع بالاستشارة ، استشارة من خبرته الحياة وخبرها وكان في اتونها ويعرفها .
فطلبت الفرصة في الكلام فقلت لهم :
اننا لانعلم كثيرا من شئون هولاء المرشحين وجذورهم فهلا سمحتم لنا بالتعرف عليهم من خلال استشارة من يعرفهم ونستمع له ثم ليختار كل منا ما يقتنع به وما يراه صوابا بعد ان نسمع ونعرف ؟
فوافقني اكثرهم وقال بعضهم لا احتاج الى استشارة احد فقد حسمت رأيي وقررت لمن اعطي صوتي .
ثم سألوني : ولكن من نستشير في هذا الموضوع ؟
فقلت لهم لنذهب الى فلان فهو كما تعلمون صاحب عقل وحكمة وقليل التحزب والميول .
فاعجبهم اقتراحي وبعد ان رتبنا موعدا معه ذهبنا اليه ، فتلقانا بوجه بشوش ورحب بنا ، وكنت من خلال الاتصال لاخذ الموعد قد اخبرته بالغرض من الزيارة .
وحالما جلسنا وعلى وجوهنا الحيرة والجد تبسم هو وقال ساعدكم الله لتتجاوزوا هذه الفتنة ، وانار بصركم وبصيرتكم لرؤية الامور جلية واضحة .
فارتاحت نفوسنا وذهب بعض التوتر والتشنج عنا لهدوء حديثه وبسمة الامل في محياه .
فبدأت الحديث وقلت له بلا مقدمات يضيع معها الوقت : اننا لجئنا اليك حتى ترشدنا من سننتخب ؟
فقال : وهل ستسمعون كلامي فاذا قلت لكم انتخبوا فلانا تنتخبوه فورا وبلا نقاش ؟
فبقينا لحظات نتردد في الجواب فبادرنا باشارة من يده انه لا يريد جوابا منا ، وقال : ان قلتم نعم سنسمع منكم ونطيع فقد جانبتم الحقيقة والصواب ، وحتى ان فعلتم واطعتم حرجا مني او اعتمادا على تشخيصي فستبقى نفوسكم غير مستقرة ولا مطمئنة ، ولذا فستحملوني مسئولية هذا القرار وحدي وتتنصلون عن مسئوليتكم وتحاسبوني ولن تحاسبوا انفسكم .
ولهذا فلن اتورط بتشخيص من تنتخبون او من لاتنتخبون .
فقلت : لكنا جئنا لك حيارى نريد النصيحة والاستشارة فهل تتركنا هكذا في حيرتنا .
فقال : الامر بسيط فلماذا تحتارون ؟
قلت له : كيف ان الامر بسيط ، الاترى حيرة الناس وجدالهم او تسمع تخاصم الاخوان بينهم ؟
قال : هو مع ذلك بسيط ، اتدرون لماذا ؟
لانها ليست التجربة الاولى ، فهنالك تجارب سابقة لابد ان نستخلص العبر منها ونستفيد منها ، واسألكم كم ياترى لدينا من تجارب في هذا الموضوع غير ما مر من سنن الانبياء وقصصهم وسير الامم السابقة وماجرى عليهم ؟
قال احد الحضور لدينا تجربتين انتخابية .
قال : هذا في مجالس البرلمان وضم اليها الخبرة في مجالس المحافظات وتجربتنا مع حكم الظالمين مثل صدام  ، هذا جدا كاف لاستخلاص العبر والدروس .
قلت : اننا مع هذه التجارب في لغط وفضوى فساعدنا لتشخيص الامور .
قال : كرامة لمجيئكم وطلبكم النصح انا ساساعدكم لكن على شرطين .
قلنا : ماهما ؟
قال : الاول ، لن اقول لكم انتخبوا ، ولكن اقول لكم لاتنتخبوا ، فلن اشخص لكم من ستنتخبون ولكن اشخص من لا مصلحة في ان تنتخبوه . هذا اولا .
وثانيا : لا اقبل ان تخرجوا من عندي وتخبروا الناس ان فلانا قال لاتنتخبوا هولاء.
قلت : ولكن كيف ؟ وهنالك من يسترشد برأينا ويريد منا النصيحة كما نطلبها منكم نحن الان ؟
قال : انا لا اشترط عليكم ان لا ترشدوا من استرشد من الناس بكم ، ارشدوهم لامانع لكن لاتنسبوا الامر لي ، لان الصحيح ان لانربي الناس على التلقين في التلقي وانما تربيتهم على اتباع المنهج العلمي والعقلي في الاختيار وفرز الامور بعضها عن بعض ليتعلموا  الصيد بدلا من اعطائهم السمك في كل مرة .
فان قلتم لهم لاتنتخبوا فلانا او الجهة الفلانية فقولوا السبب واتركوا للناس الخيار وتعقل الاسباب .

فوافقنا على ذلك وقلنا كلنا اذان صاغية فتفضل وبين لنا رايك في هذا الموضوع .
ان الاختيار اما ان يكون قائما على الهوى والميل النفسي او على العقل والحكمة .
فمن يختار منكم من المرشحين على اساس الهوى والميل النفسي فلا حديث لنا معه ولا حديث له معنا ، فطريقنا غير طريقه ، ولا نعترض عليه ولايعترض علينا .
فقط نخبره ان الاختيار وفق الهوى مغامرة فسيظهر بعد الاختيار ان الاختيار منا موفقا او غير موفق ، كمن يتزوج بفتاة يحبها فقد تكون زوجة صالحة او غير صالحة ، مع التذكير ان الاحتمال الاكبر هو عدم الصلاحية لان الحب يعمي ويصم عن الاخطاء .ولا ارى براءة الذمة امام الله تعالى في مثل هكذا اختيار .

اما اذا كان الاختيار على اساس العقل والتمييز بين الصح والخطأ فنقول ..

فاذا كنا لانعلم الصح فعلى الاقل نحن قد عرفنا بعض الخطأ فليس من العقل تكرار الخطأ . لذا قلت لكم ساخبركم بمن لاتنتخب واترك لكم الخيار فيمن تنتخب .

وهنا مفترق طرق جديد ...
ان الخطأ الاكبر والمدمر للعراق واهله هو صدام ، فمن كان يرى معنا ذلك فليكمل معنا هذا الطريق ، ومن خالفنا فليسلك طريق اخر غير طريقنا .

واذا كان صدام هو الخطأ فمن كان على خطى صدام لا يستحق الانتخاب .

١- لا تنتخب ( علاوي ) ولا من له صلة به ، فهو بعثي وان ادعى انه مختلف عن صدام فانما هو لذر الرماد في العيون ، وهو الذي عطل البرلمان وتحالف مع مسعود لشل العمل السياسي وجر البلد الى الفوضى والعنف ، وحتى اذا كان صادقا في دعواه انه مختلف مع صدام فهو على طريق صدام .

٢ - لا تنتخب ( القوى العلمانية ) فهم لهم اتباعهم الذين يصوتون لهم فلم ترجح كفتهم وهم على غير منهجك وفكرك .

٣ - لاتنتخب الذي يدعي ( الانفتاح وقشور العصرنة المزيفة ) كالذي قام بتشجيع احتفالات ( الفلنتاين ) في النجف الاقدس في شارع الروان ويعمل على تغيير هويتها فان تسلط على العراق سمح لانتهاك الحرمات وامركة الواقع الاجتماعي العراقي المعروف بانه ( محافظ وملتزم ) ، لاتنتخب الزرفي ولا قائمته ( الوفاء) الذي لم يكن وفيا للنجف وسمح لشيوخ قطر بالعربدة فيها بالخمور والفجور .

٤ - لان صدام خطأ كما اتفقنا وصدام رسخ حكم العوائل وسطوة ( ابن الحاكم ) و ( اخو الحاكم ) و( نسيب الحاكم ) و ( ابن عم الحاكم ) بغير وجه حق .
فلا تعطي مجالا لعودة هذه الافات وتسلط اقرباء الحاكم فاياكم ثم اياكم ثم اياكم انتخاب
( نسيب المالكي )
( ابن عم المالكي )
( سكرتير المالكي )
الخ ، فان فعلتم رسختم سلطة العائلة المالكة وسطوتها ، وتسلط عليكم شراركم .

لا تنتخب ( امل الرافدين )  وامثالها في باقي المحافظات لانها تعمل على ترسيخ سلطة العائلة .

٥- اخطر مايكون على الحكم الديكتاتورية ، فاياكم واياكم من الولاية الثالثة للمالكي فانها الاحتكار والتسلط على الرقاب ، وسيبقى بسبب ذلك التشنج مع الاخرين الذي سبب عدم اقرار الموازنة الى الان ، فلا ينبغي لعاقل ان يضحي ببلد من اجل فرد بل على الفرد ( ان كان مخلصا ) ان يضحي للبلد وان نضحي به من اجل البلد .( تذكروا الكلام ليس مع من يهوى !)
٦-ان كنت قد قررت التصويت لكتلة دولة القانون او المواطن او الاحرار او غيرها  لاتنتخب اي معمم ومع اي كتلة او كيان كان لانها عمائم سياسية واكثر لابسيها غير مستحقين لها وانما هي طعم لاصطياد الضعفاء وسلبياتها سوف تنعكس على العمامة الدينية التي هي محل احترام وتقدير المجتمع العراقي حتى تبقى محل احترام وتقدير المجتمع العراقي .

٧ - لاتصوت لحزب الفضيلة لانه لافضيلة له وقد هاجم المرجعية ولم يحترم اتباعها ، ولتكتفي باصوات اتباعها فلم تعطيها من صوتك وهي على غير منهجك .

٨ - بعد ان تخلى السيد مقتدى الصدر عن العمل السياسي فلاتصوت ( لكتلة الاحرار ) بعد ان فقدت محورها والضابط لحركتها وتوجهاتها . وسيصوت لها اتباعها .
٩- ان كنت تريد التصويت لدولة القانون فلا تصوت لكيان المالكي ، فان تقويت هذا الكيان يجعله يتشبث بالكرسي ولن يخلع نفسه عنه الا بعد صراع طويل كما فعل زميله ( الجعفري ) من قبل ، والمالكي له اتباعه سيصوتون له فلا تزد في اصواته فيزداد غرورا الى غروره الذي سيجر البلد الى الويلات . والذي يعمل على ترسيخ حكم العائلة بعد ترسيخ حكم الحزب الواحد كما فعل صدام والبعث ( مع حفظ الفارق ) .

ولاتصوت لكيان ( الاصلاح ) فاتباع هذا الكيان كانوا من عشر سنوات في الحكم والسلطة في رئاسة الوزراء تارة وفي رئاسة التحالف الوطني اخرى فماذا اصلحوا سابقا وحاليا حتى يصلحوا مستقبلا !

١٠ - لاتصوتوا لمن يبحث عن الوجاهة بلا عمل ويجعل المنصب ديوانا لوجاهته دون العمل ، لاتصوتوا لشيوخ العشائر المزيفين الذين جاء بهم صدام بعد اقصاء شيوخها الحقيقيين ، اما اذا كان شيخ العشيرة من اهل المشيخة الحقيقية ويسعى في خدمة الناس وحوائجهم فالامر لكم .

١١ -  لاتصوتوا لمن لا حظ له بالفوز لانه غير معروف الا على نطاق اسرته ومعارفه والحي الذي يسكن فيه .

١٢ - لاتتركوا التصويت للنساء بدعوى ان حصتهن محسومة لان عدم ترجيح كفة الصالحات منهن يعطي الفرصة لصعود الفاسدات منهن .

١٣ - لاتصوت لمستقل غير منضم الى كيان فانه شتات لاجامع له وصوت منفرد لا وزن له ، وان شئت فصوت للمستقلين في داخل الكيانات وقوي شوكتهم حتى لاينفرد المتحزبون بالكيانات الكبيرة . ان قلت انهم سيذبون في داخل كياناتهم فاقول ان السكر ان ذاب في الشاي خف به المر وزادت الحلاوة .

١٤ - لاتصوت لي ولا لكياني ولا من ساصوت له ، فانا لست مرشحا حتى اطمع بصوتك ولا عندي كيان مفضل ادعوك له ولن اخبرك عمن ساصوت له فاعمل دعاية له .

نرجو منكم ( ان لم تكونوا اصحاب هوى ) التلقي بموضوعية مع ما ذكرت لكم .
ونسألكم الدعاء .

  

عبد الرحمن جابر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/04/02



كتابة تعليق لموضوع : انتخب .... لا تنتخب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على كركاميش هل تعني كربلاء ؟؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بمزيد من الحزن والاسى بلغني ان الاخ الكاتب ماجد المهدي كاتب الموضوع الذي نشرته أعلاه قد توفي و رحل من هذه الدنيا بتاريخ 2/3/2018 . فهنيئا له الأثار الطيبة التي تركها .

 
علّق المعتمد في التاريخ ، على كيف يكون علي الأكبر (ابن الحسن والحسين) معاً ؟ - للكاتب شعيب العاملي : بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم . العم يقال عنه اب لأبناء اخيه. فليس هناك مانع مثل استغفار إبراهيم لإبيه أزر وهو في الأصل عمه. و الله العالم

 
علّق بورضا ، على ادارة موقع كتابات في الميزان تنعى العلامة السيد محمد علي الحلو : إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله السيد العزيز بحق محمد وآل محمد صلوات الله عليهم أجمعين كان مبلغا وناصحا ومناصرا بارزا بلسانه ويده وشعوره في قضية الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف

 
علّق بشير البغدادي ، على تعرف على تاريخ عزاء ركضة طويريج وكيف نشأ ولماذا منع؟! : الحمد لله وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كركاميش هل تعني كربلاء ؟؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : االسلام عليكم ورحمة الله الحريه الفكريه والصدق كمنهج في المعرفه.. هي هي ان تعرف حقا وان تكون حرا بينك وبين نفسك.. تحياتي وتواضعي اما الفكر الحر والصدق في البحث.. تحياتي لسمو منهاج السيد ماجد المهدي.. دمتم غي امان الله

 
علّق بشير البغدادي ، على المجلس الحسيني في لندن يصدر توضيحا بشان حادثة دهس المشيعيين بمصاب ابي الاحرار : ويبقى الحسين ع

 
علّق ماجد المهدي ، على مناقشة الردود على موضوع (ذبيح شاطئ الفرات).  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة ايزابيل باركك و اسعدك الله سبحانه و تعالى . اختي الفاضلة ايزابيل . لقد وقعت بين يدي مصادفة مقالة (قتيل شاطئ الفرات) الرائعة التي تفضلت بكتابتها و انا لدي نفس الشغف الذي قادك للبحث و القراءة في هذه العلوم الاهوتية و عندما قرأت مقالتك هذه استوقفني اسم المدينة ( كركاميش) على انها تعني مدينة كربلاء و اعتقد اني توصلت لحل هذه المسألة ان شاء الله سبحانه و تعالى. لقد لفت انتباهي عدة اشارات و تلميحات قد تساعدنا في اثبات ان الاية المذكورة في الانجيل في سفر يهوديت و التي تذكر الذبيح على نهر الفرات هو الامام الحسين عليه السلام و نظرا لان معلوماتي محدودة جدا حول تاريخ و خفايا و تفسيرات الكتاب المقدس الانجيل فلابد ان اعرض عليك هذه الاشارات و التلميحات لاعرف مدى حجيتها و مصداقيتها عند المحاججة بها لان الواحدة ستقودنا الى الاخرى الى ان تكتمل الصورة عندنا . 1- الايات التي ذكرت الذبيح في سفر يهوديت تذكر ان نبوخذ نصر انتصر على ارفشكاد بمعركة في منطقة (رعاوي) قرب دجلة و الفرات و لكن العجيب ان التوراة تقول ان نبوخذنصر ملك اشور و انه كان مالكا لمملكة نينوى و لقد ذكر هذا الامر عدة مرات مع اننا نعرف ان نبوخذ نصر هو ملك بابل و ليس ملك اشور فهل معقول ان الله سبحانه و تعالى لا يفرق بين ملك اشور و ملك بابل . 2- المنطقة التي دارت بها تلك الحرب هي صحراء ( رعاوي ) و هي تقع قرب نهري دجلة و الفرات و نهر اخر اسمه ياديسون ( وجدت ان كلمة رعاوي هي نسبة الى احد ابناء اسحاق و اسمه ( رعو ) و ذكر ان اسحاق تزوج رفقة بنت باتور و ولدت له ( عيسو ، صفو ، رعو ) و سكن رعو صحراء رعاوي وقرب طريف و تزوج سولافة ... ) و هي اي رعاوي كما تشير المصادر منطقة صحراوية تقع ما بين بحيرة الرزازة قرب كربلاء و منطقة ( طريف ) في السعودية و من ظمنها منطقة ( عرعر ) و كما ان قبيلة ( الشوايا ) و هي من القبائل العراقية (مثلا فلان الفلاني الشاوي ) ﻻ يزالون يسكنون تلك المنطقة و يقال انهم من نسل رعو بن اسحاق !! 3 -بالنسبة لنهر ياديسون فهو كما تذكر بعض المصادر انه يعبر من قناة صغيرة تسمى بلابوكاس كانت تنبع من عين دخنة المتفرعة من بحيرة الرزازة في كربلاء و كان هذا النهر الصغير يخترق صحراء رعاوي و يمر بقصر الاخيضر ليصل الى سكاكا ثم تبوك و يصب في وادي ثرف. و هذا ما تذكره بعض المصادر على انه يوجد مكان قرب كربلاء يسمى ( نينوى) اليس هو نفس اسم المدينة او المملكة العظيمة التي ذكرت في سفر يهوديت ؟؟!! ومن المعلوم إن قرية كربلاء القديمة كانت ترتبط برستاق نينوى من طسوج مدينة سورا التي تجاور مدينة بورسيبا (برس) تقريبا وتقعان على نهر الفرات ، وكان النبي ابراهيم الخليل (ع) قد ظهر فيها وكذلك في مدينة سورا والفلوجة السفلى « الكفل وما جاورها ». وهذه المناطق الثلاث متجاورة وأصبحت المساحة التي تنقل فيها النبي إبراهيم (ع) بما فيها حدود مدينة النجف الحالية لنشر دينه الذي يعتمد على وحدانية ألإله الواحد ألأحد ، قبل أن ينتقل إلى الشام وثم إلى مصر، وإلى الجزيرة العربية . 4- قاموس الكتاب المقدس نفسه يقول ان نهر بلاكوباس ( يقال انه نفسه نهر الكوفة) ربما هو رابع انهار الجنة الاربعة و هو نفسه نهر فيشون و على اساس انه يصب في شط العرب موقع جنة عدن . 5- لفت انتباهي ان كلمة (كركميش) و تعني حصن كميش و كميش هو اسم لاله تلك المنطقة تم ذكره في نصوص ( ابلا) التي وجدت في كركميش اي جرابلس الان لو انتبهنا الى الاسم و معناه المدينة اسمها كركميش و النصوص منسوبة لمكان او شخص او اي شيء اسمه ( ابلا ) اصبح لدينا ثلاث مقاطع ( كر ) ( كميش ) ( ابلا ) لو دمجنا الكلمتين تصبح ( كرابلا ) و هي كربلاء المعروفة و حتى لو اخذنا ( كر كميش ) فكميش هو اله يعبد اي متن معنى الكلمة هو ( حصن الاله ) و ما هو حصن الاله الا هو المصلى او المعبد اي بيت الله و الان ما هو اسم كربلاء الا (حصن الله ) او ( مصلى الله ) فكل التفاسير تقول ان اصل كلمة كربلاء هو ( كرب ايل ، كرب ايلا ، كربلة ..... ) و حتى ان كلمة ( كر ) و ( كرب ) تكادان تكونان واحدة و على الاكثر مصدرهما واحد و الباء اما مضافه هنا او مهمله هناك و هذة الحالات طبيعية جدا و اكثر من ان تحصى .. اعتقد اني قد اوضحت الاشارات و التلميحات التي استطعت الوصول اليها خلال الفترة القليلة لاني لم تمضي علي ربما اكثر من 24 ساعة بقليل منذ ان قرأت مقالتك الرائعة حول الذبيح على نهر الفرات ... ارجوا اكون وفقت في بيان ما توصلت اليه و الله يوفقنا جميعا لما يحب و يرضى. ارجوا التفضل بقبول خالص الاحترام و التقدير.

 
علّق محمدباقر ، على سلوني قبل ان تفقدوني - للكاتب سامي جواد كاظم : يوجد جواب اضافي ايضا على هذه الشبهة وهو ان الامام علي ع كان يقصد مقام الامامة فان مقام الامامة يمتلك المؤهل له ومن يكون مصداقا له يمتلك امكانية ان يجيب عن كل ما يسأل فكل مؤهل لمنصب الامامة يمتلك صلاحية ان يقول سلوني قبل ان تفقدوني

 
علّق بورضا ، على ادارة موقع كتابات في الميزان تنعى العلامة السيد محمد علي الحلو : إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله السيد العزيز بحق محمد وآل محمد صلوات الله عليهم أجمعين كان مبلغا وناصحا ومناصرا بارزا بلسانه ويده وشعوره في قضية الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف

 
علّق محمد قاسم ، على الميزان الشرعي في تنقيح روايات الشعائر الحسينية - للكاتب الشيخ محمد رضا الساعدي : السلام عليكم .. بالنسبة للمادة التاريخية وما ذكرتم من المنهج المتبع في تحقيقها .. ما هو المبرر في عدم استعمال المنهج التحقيقي اليقيني المستعمل في المادة العقائدية ?!! فأن للاحداث التاريخية اهمية كبرى من حيث ما يترتب عليها من اعتقادات ومتبنيات فكرية ومعرفية ومذهبية وغيرها .. لذلك أليس من الاولى ان يكون المنهج المتبع فيها هو المنهج الوحيد الذي يكون علم الانسان على اساسه يقينيا ?! المنهج الوحيد الذي يجب على الانسان بحسب فطرته ان يتبعه لا فقط في العقائد والتاريخ .. بل في كل تفاصيل حياته .. حتى لا يكون عمله على غير هدى .. او تكون معرفته هشه يمكن زوالها بمجرد ورود ادنى شبهة ..

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مناقشة الردود على موضوع (ذبيح شاطئ الفرات).  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سيدتي الفاضله اردت مشاركة حضرتكم بموضوع شغلني بعض الوقت وانا الان واثق منه الرجل الشيخ ابو امراة موسى عليه السلام ليس النبي شعيب عليه السلام لا يمكن ان يكون شيخا وما زال ليس نبيا والقصه لا تتحدث عن نبي او ما يشير الى ذلك؛ وقد اصبح شيخا ولم ترد سنن مدبن ارجو تعقيب فضلكم دمتم في امان الله

 
علّق ابراهيم الخرس ، على لماذا تخصص ليلة ويوم السابع من شهر محرم لذكرى شهادة أبي الفضل العباس؟ : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,,, لدي سؤالين بالنسبة ليوم السابع من المحرم وهو :- 1-هل في عهد أحد المعصومين تم تخصيص هذا اليوم ؟ 2-هل هناك روايات عن المعصومين بحق يوم السابع من المحرم ؟ ولكم جزيل الشكر والتقدير .. وماجورين انشاء الله

 
علّق حيدر الفلوجي ، على الحله تفقد أحد ابرز خبرائها( عباس الفلوجي) في ذمة الخلود - للكاتب حيدر الفلوجي : اخي باسم المخترم تحياتي لكم ونتشرف بك اخاً فاضلاً واقعاً لم يكن علم بعنوانكم او ما تحملون من معلومات فلدينا بحث كبير حول النسب والشخصيات من هذه العائلة الكريمة وترجمة لعلمائهم وأدبائها ، فليتك تتواصل معنا من خلال الفيس بوك او على عنواني البريدي ، لان كتابنا سوف يصدر عن قريب وجمعنا فيه اكثر من مائة شخصية علمية وأدبية لهذه الاسرة في مناطق للفرات الاوسط ... ننتظر مراسلتكم مع الشمر حيدر الفلوجي

 
علّق ستبرق ، على براءة إختراع في الجامعة المستنصرية عن استعمال الدقائق النانوية لثنائي أوكسيد التيتانيوم المشوب في تنقية مياه الشرب - للكاتب اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي : احتاج الى هذا البحث ,,,ارجوا ان يكون ك مصدر لي في رسالتي للماجستير ,,وشكراا لكم

 
علّق Dr.abdulaziz ali ، على من هم قتلة الإمام الحسين (عليه السلام) ؟ : احسنت جزاك الله الف خير على هذا الرد الجميل وهذا الكلام معلوم لدينا من زمان ولابد ان ننشره ونوضحه لابناءنا الاعزاء والا نجعل الغير يشوه الفكره عليهم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد الحاجم
صفحة الكاتب :
  محمد الحاجم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 شرطة واسط تلقي القبض على 27 متهم وفق مواد قانونية مختلفة  : علي فضيله الشمري

 عاجل ...أسود الدجيل يسحقون جرذان داعش للمره الثانية خلال 24 ساعة  : كتائب الاعلام الحربي

 أسحار رمضانيّة (25)  : نزار حيدر

 رحلة المليون في أنتفاضة عام 1991 في العراق  : نبيل القصاب

 وهل يتلو الشيطان قرآناً ؟  : د . نضير الخزرجي

  مقاهي الإلحاد في العراق  : احمد حيدر الحسيناوي

 كالشجرة الوارفة  : احسان السباعي

 خيانة الامة اعظم الخيانة..  : علي الكندي

 العمل العراقي: عودة وفد الاقليم دون نتائج ملموسة قد يحمل اثار كارثية على وحدة البلاد  : المجلس السياسي للعمل العراقي

 نقد المثقف النخبوي بين علي حرب وعلي الوردي  : د . رائد جبار كاظم

 كيف تأسست المذاهب الإسلامية  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 وزير الداخلية يلتقي رئيس مجلس الرباط المحمدي  : وزارة الداخلية العراقية

  المرحوم المجاهد قاسم عطية الجبوري  : مجاهد منعثر منشد

 رسالة من يهود العراق لمن يريد الهجرة من العراق؟!  : سرمد عقراوي

 ملاحضات على ازمة التظاهرات الراهنة  : جواد البولاني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net