صفحة الكاتب : عبد الرحمن جابر

انتخب .... لا تنتخب
عبد الرحمن جابر

خرجنا اليوم فوجدنا الشوارع قد امتلئت بالصور والدعايات الانتخابية ، وصارت عيوننا اين ما ولت ارتطمت بالوجوه والالوان والكتابات والشعارات ، وانطلق الناس الذين كانوا اشهرا طويلة يلهجون بالمواضيع الخاصة بالانتخابات يتحدثون عنها اينما التقيت بهم وقد زادت حمى النقاش والحوار مع تصاعد حمى الحملات الانتخابية .
وفي المساء اجتمعت مع ثلة من  الارحام والاصدقاء وحدث ماكنت اتوقعه من ان الحديث انصب على حدث الساعة وهي الانتخابات ، وكالعادة صرنا في الدقيقة الاولى للقائنا نختلف في وجهات نظرنا في من هو المستحق كي نصوت له ومن لا يستحق ان نصوت له ، وطال الجدل واحتدم وحاولت قدر ما استطيع ان اخفف من حدة الجدال وان التزم الموضوعية في الميل الى جهة او غيرها .
ووجدت ان لاثمرة من هذا النقاش سوى زرع الاختلاف والفتنة ، وزيادة التنافر بيننا والفرقة ، فخطر في بالي ان اقطع النزاع بالاستشارة ، استشارة من خبرته الحياة وخبرها وكان في اتونها ويعرفها .
فطلبت الفرصة في الكلام فقلت لهم :
اننا لانعلم كثيرا من شئون هولاء المرشحين وجذورهم فهلا سمحتم لنا بالتعرف عليهم من خلال استشارة من يعرفهم ونستمع له ثم ليختار كل منا ما يقتنع به وما يراه صوابا بعد ان نسمع ونعرف ؟
فوافقني اكثرهم وقال بعضهم لا احتاج الى استشارة احد فقد حسمت رأيي وقررت لمن اعطي صوتي .
ثم سألوني : ولكن من نستشير في هذا الموضوع ؟
فقلت لهم لنذهب الى فلان فهو كما تعلمون صاحب عقل وحكمة وقليل التحزب والميول .
فاعجبهم اقتراحي وبعد ان رتبنا موعدا معه ذهبنا اليه ، فتلقانا بوجه بشوش ورحب بنا ، وكنت من خلال الاتصال لاخذ الموعد قد اخبرته بالغرض من الزيارة .
وحالما جلسنا وعلى وجوهنا الحيرة والجد تبسم هو وقال ساعدكم الله لتتجاوزوا هذه الفتنة ، وانار بصركم وبصيرتكم لرؤية الامور جلية واضحة .
فارتاحت نفوسنا وذهب بعض التوتر والتشنج عنا لهدوء حديثه وبسمة الامل في محياه .
فبدأت الحديث وقلت له بلا مقدمات يضيع معها الوقت : اننا لجئنا اليك حتى ترشدنا من سننتخب ؟
فقال : وهل ستسمعون كلامي فاذا قلت لكم انتخبوا فلانا تنتخبوه فورا وبلا نقاش ؟
فبقينا لحظات نتردد في الجواب فبادرنا باشارة من يده انه لا يريد جوابا منا ، وقال : ان قلتم نعم سنسمع منكم ونطيع فقد جانبتم الحقيقة والصواب ، وحتى ان فعلتم واطعتم حرجا مني او اعتمادا على تشخيصي فستبقى نفوسكم غير مستقرة ولا مطمئنة ، ولذا فستحملوني مسئولية هذا القرار وحدي وتتنصلون عن مسئوليتكم وتحاسبوني ولن تحاسبوا انفسكم .
ولهذا فلن اتورط بتشخيص من تنتخبون او من لاتنتخبون .
فقلت : لكنا جئنا لك حيارى نريد النصيحة والاستشارة فهل تتركنا هكذا في حيرتنا .
فقال : الامر بسيط فلماذا تحتارون ؟
قلت له : كيف ان الامر بسيط ، الاترى حيرة الناس وجدالهم او تسمع تخاصم الاخوان بينهم ؟
قال : هو مع ذلك بسيط ، اتدرون لماذا ؟
لانها ليست التجربة الاولى ، فهنالك تجارب سابقة لابد ان نستخلص العبر منها ونستفيد منها ، واسألكم كم ياترى لدينا من تجارب في هذا الموضوع غير ما مر من سنن الانبياء وقصصهم وسير الامم السابقة وماجرى عليهم ؟
قال احد الحضور لدينا تجربتين انتخابية .
قال : هذا في مجالس البرلمان وضم اليها الخبرة في مجالس المحافظات وتجربتنا مع حكم الظالمين مثل صدام  ، هذا جدا كاف لاستخلاص العبر والدروس .
قلت : اننا مع هذه التجارب في لغط وفضوى فساعدنا لتشخيص الامور .
قال : كرامة لمجيئكم وطلبكم النصح انا ساساعدكم لكن على شرطين .
قلنا : ماهما ؟
قال : الاول ، لن اقول لكم انتخبوا ، ولكن اقول لكم لاتنتخبوا ، فلن اشخص لكم من ستنتخبون ولكن اشخص من لا مصلحة في ان تنتخبوه . هذا اولا .
وثانيا : لا اقبل ان تخرجوا من عندي وتخبروا الناس ان فلانا قال لاتنتخبوا هولاء.
قلت : ولكن كيف ؟ وهنالك من يسترشد برأينا ويريد منا النصيحة كما نطلبها منكم نحن الان ؟
قال : انا لا اشترط عليكم ان لا ترشدوا من استرشد من الناس بكم ، ارشدوهم لامانع لكن لاتنسبوا الامر لي ، لان الصحيح ان لانربي الناس على التلقين في التلقي وانما تربيتهم على اتباع المنهج العلمي والعقلي في الاختيار وفرز الامور بعضها عن بعض ليتعلموا  الصيد بدلا من اعطائهم السمك في كل مرة .
فان قلتم لهم لاتنتخبوا فلانا او الجهة الفلانية فقولوا السبب واتركوا للناس الخيار وتعقل الاسباب .

فوافقنا على ذلك وقلنا كلنا اذان صاغية فتفضل وبين لنا رايك في هذا الموضوع .
ان الاختيار اما ان يكون قائما على الهوى والميل النفسي او على العقل والحكمة .
فمن يختار منكم من المرشحين على اساس الهوى والميل النفسي فلا حديث لنا معه ولا حديث له معنا ، فطريقنا غير طريقه ، ولا نعترض عليه ولايعترض علينا .
فقط نخبره ان الاختيار وفق الهوى مغامرة فسيظهر بعد الاختيار ان الاختيار منا موفقا او غير موفق ، كمن يتزوج بفتاة يحبها فقد تكون زوجة صالحة او غير صالحة ، مع التذكير ان الاحتمال الاكبر هو عدم الصلاحية لان الحب يعمي ويصم عن الاخطاء .ولا ارى براءة الذمة امام الله تعالى في مثل هكذا اختيار .

اما اذا كان الاختيار على اساس العقل والتمييز بين الصح والخطأ فنقول ..

فاذا كنا لانعلم الصح فعلى الاقل نحن قد عرفنا بعض الخطأ فليس من العقل تكرار الخطأ . لذا قلت لكم ساخبركم بمن لاتنتخب واترك لكم الخيار فيمن تنتخب .

وهنا مفترق طرق جديد ...
ان الخطأ الاكبر والمدمر للعراق واهله هو صدام ، فمن كان يرى معنا ذلك فليكمل معنا هذا الطريق ، ومن خالفنا فليسلك طريق اخر غير طريقنا .

واذا كان صدام هو الخطأ فمن كان على خطى صدام لا يستحق الانتخاب .

١- لا تنتخب ( علاوي ) ولا من له صلة به ، فهو بعثي وان ادعى انه مختلف عن صدام فانما هو لذر الرماد في العيون ، وهو الذي عطل البرلمان وتحالف مع مسعود لشل العمل السياسي وجر البلد الى الفوضى والعنف ، وحتى اذا كان صادقا في دعواه انه مختلف مع صدام فهو على طريق صدام .

٢ - لا تنتخب ( القوى العلمانية ) فهم لهم اتباعهم الذين يصوتون لهم فلم ترجح كفتهم وهم على غير منهجك وفكرك .

٣ - لاتنتخب الذي يدعي ( الانفتاح وقشور العصرنة المزيفة ) كالذي قام بتشجيع احتفالات ( الفلنتاين ) في النجف الاقدس في شارع الروان ويعمل على تغيير هويتها فان تسلط على العراق سمح لانتهاك الحرمات وامركة الواقع الاجتماعي العراقي المعروف بانه ( محافظ وملتزم ) ، لاتنتخب الزرفي ولا قائمته ( الوفاء) الذي لم يكن وفيا للنجف وسمح لشيوخ قطر بالعربدة فيها بالخمور والفجور .

٤ - لان صدام خطأ كما اتفقنا وصدام رسخ حكم العوائل وسطوة ( ابن الحاكم ) و ( اخو الحاكم ) و( نسيب الحاكم ) و ( ابن عم الحاكم ) بغير وجه حق .
فلا تعطي مجالا لعودة هذه الافات وتسلط اقرباء الحاكم فاياكم ثم اياكم ثم اياكم انتخاب
( نسيب المالكي )
( ابن عم المالكي )
( سكرتير المالكي )
الخ ، فان فعلتم رسختم سلطة العائلة المالكة وسطوتها ، وتسلط عليكم شراركم .

لا تنتخب ( امل الرافدين )  وامثالها في باقي المحافظات لانها تعمل على ترسيخ سلطة العائلة .

٥- اخطر مايكون على الحكم الديكتاتورية ، فاياكم واياكم من الولاية الثالثة للمالكي فانها الاحتكار والتسلط على الرقاب ، وسيبقى بسبب ذلك التشنج مع الاخرين الذي سبب عدم اقرار الموازنة الى الان ، فلا ينبغي لعاقل ان يضحي ببلد من اجل فرد بل على الفرد ( ان كان مخلصا ) ان يضحي للبلد وان نضحي به من اجل البلد .( تذكروا الكلام ليس مع من يهوى !)
٦-ان كنت قد قررت التصويت لكتلة دولة القانون او المواطن او الاحرار او غيرها  لاتنتخب اي معمم ومع اي كتلة او كيان كان لانها عمائم سياسية واكثر لابسيها غير مستحقين لها وانما هي طعم لاصطياد الضعفاء وسلبياتها سوف تنعكس على العمامة الدينية التي هي محل احترام وتقدير المجتمع العراقي حتى تبقى محل احترام وتقدير المجتمع العراقي .

٧ - لاتصوت لحزب الفضيلة لانه لافضيلة له وقد هاجم المرجعية ولم يحترم اتباعها ، ولتكتفي باصوات اتباعها فلم تعطيها من صوتك وهي على غير منهجك .

٨ - بعد ان تخلى السيد مقتدى الصدر عن العمل السياسي فلاتصوت ( لكتلة الاحرار ) بعد ان فقدت محورها والضابط لحركتها وتوجهاتها . وسيصوت لها اتباعها .
٩- ان كنت تريد التصويت لدولة القانون فلا تصوت لكيان المالكي ، فان تقويت هذا الكيان يجعله يتشبث بالكرسي ولن يخلع نفسه عنه الا بعد صراع طويل كما فعل زميله ( الجعفري ) من قبل ، والمالكي له اتباعه سيصوتون له فلا تزد في اصواته فيزداد غرورا الى غروره الذي سيجر البلد الى الويلات . والذي يعمل على ترسيخ حكم العائلة بعد ترسيخ حكم الحزب الواحد كما فعل صدام والبعث ( مع حفظ الفارق ) .

ولاتصوت لكيان ( الاصلاح ) فاتباع هذا الكيان كانوا من عشر سنوات في الحكم والسلطة في رئاسة الوزراء تارة وفي رئاسة التحالف الوطني اخرى فماذا اصلحوا سابقا وحاليا حتى يصلحوا مستقبلا !

١٠ - لاتصوتوا لمن يبحث عن الوجاهة بلا عمل ويجعل المنصب ديوانا لوجاهته دون العمل ، لاتصوتوا لشيوخ العشائر المزيفين الذين جاء بهم صدام بعد اقصاء شيوخها الحقيقيين ، اما اذا كان شيخ العشيرة من اهل المشيخة الحقيقية ويسعى في خدمة الناس وحوائجهم فالامر لكم .

١١ -  لاتصوتوا لمن لا حظ له بالفوز لانه غير معروف الا على نطاق اسرته ومعارفه والحي الذي يسكن فيه .

١٢ - لاتتركوا التصويت للنساء بدعوى ان حصتهن محسومة لان عدم ترجيح كفة الصالحات منهن يعطي الفرصة لصعود الفاسدات منهن .

١٣ - لاتصوت لمستقل غير منضم الى كيان فانه شتات لاجامع له وصوت منفرد لا وزن له ، وان شئت فصوت للمستقلين في داخل الكيانات وقوي شوكتهم حتى لاينفرد المتحزبون بالكيانات الكبيرة . ان قلت انهم سيذبون في داخل كياناتهم فاقول ان السكر ان ذاب في الشاي خف به المر وزادت الحلاوة .

١٤ - لاتصوت لي ولا لكياني ولا من ساصوت له ، فانا لست مرشحا حتى اطمع بصوتك ولا عندي كيان مفضل ادعوك له ولن اخبرك عمن ساصوت له فاعمل دعاية له .

نرجو منكم ( ان لم تكونوا اصحاب هوى ) التلقي بموضوعية مع ما ذكرت لكم .
ونسألكم الدعاء .


عبد الرحمن جابر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/04/02



كتابة تعليق لموضوع : انتخب .... لا تنتخب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على رساله الى كل اﻻحزاب السياسية الحاكمه وقادتها - للكاتب الشيخ جون العتابي : وهل ينفع هؤلاء الاوباش الحثاله اولاد ************ اي نصح وارشاد انهم شرذمه من السراق ******* جثمت على صدورنا باسم الاسلام والاسلام منهم براء وباسم الديمقراطيه والديمقراطيه براء اشعلوا الفتنه الطائفيه وجعلو العراقيين سنه وشيعه ينحرون كالخراف من اجل كراسيهم الخاويه اجاعوا الشعب العراقي وقطعوا الحصه التموينيه وهم وعوائلهم يتمتعون بالخيرات داخل وخارج العراق قطعوا الماء والكهرباء اعاثوا الفساد في كل مفاصل الدوله كمموا الافواه وهم يدعون الديمقراطيه مختبئين في جحورهم بالمنطقه الخضراء واخر منجزاتهم قطع الانترنيت لانهم جبناء تخيفهم الكلمه هؤلاء قوم من السراق اولاد الزنا لا تنفع معهم النصائح والارشاد والمظاهرات بل تنفع لهم السحل بالشوارع لكن من اين تئتي بشعب يسحلهم وهذا الشعب يحركه **************** وغيرهم من الزبالات الى الله المشتكى

 
علّق ابو الحسن ، على حق التظاهر بين شرطها وشروطها - للكاتب واثق الجابري : سيدي الكاتب مسرحيه المندسين والبعثيين مسرحيه مكشوفه ومفضوحه استخدمتها الطغمه الحاكمه للطعن بالمظاهرات لماذا المظاهرات التي تخرج مسانده لهم لم يندس بها البعثيون والدواعش لماذا اي مظاهره للشعب ضد حكومتهم الفاشله يندس بها البعثيون ودول الخارج بل الصحيح ان هذه الاحزاب اللقيطه لديها مجاميعها ترسلها مع كل مظاهره للتخريب والحرق حتى تلاقي عذر لقمع هذه المظاهرات ثم نقرء عن اعلام هذه الحكومه الساقطه انها القت القبض على المندسين والمغرضين اذن لماذا تطلقون سراحهم اذا كانوا مندين ولماذا لا تظهروهم على الشاشات لكي نعرف من هو ورائهم ومن هو الذي يوجههم للتخريب هل من المعقول ان جميع الذين ذهبوا للمطار في النجف هم مندسين ومخربين واين كانت القوى الامنيه اقول لكم الله يلعن امواتكم الله يلعن اليوم الذي جلبكم به بوش لتجثموا على صدورنا لو كان فيكم شريف لاستقال بعد هذه الفضائح لكم من اين لكم ان تعرفوا الشرف ان يومكم قريب مهما اختبئتم في جحوركم في المنطقه الغبراء ومهما قطعتم الغذاء والدواء واخرها الانترنيت يا جبناء يا اولاد الجبناء يومكم قريب انشاء الله

 
علّق ابو الحسن ، على الاعتذار يسقط العقاب !  هادي العامري انموذجا!؟ - للكاتب غزوان العيساوي : اسمعت لو ناديت حيا ولكن لاحياة لمن تنادي هؤلاء السفله السراق الامعات جثموا على صدورنا 15 سنه فاقوا صدام بالاجرام والكذب والسرقات كل امعه منهم لديه 1000 عجل حنيذ من العراقيين الجبناء يعلفون عليهم من اموال الشعب المسروقه كي يصوتوا لهم بالانتخابات ولكي يصفقوا لهم بالمؤتمرات الا خاب فئلكم ايها الجبناء يا اولاد  ******** الا تخجلون من انفسكم يوميا الشعب يلعن امواتكم ويطعن في اعراضكم خائفين مثل الجرذان في جحوركم في المنطقه الغبراء وصل بكم الجبن حتى الانترنيت قطعتوه بعد ان قطعتم الغذاء ولدواء والماء والكهرباء لانكم تيقنتم من هذا الشعب الجبان عند اي مظاهره لم نرى النساء والشيوخ يقودون المظاهرات عند كل مظاهره تدسون كلابكم للتشويش على المظاهرات والعذر جاهز ان المندسين والبعثيين حرفوا التظاهرات والواقع انتم من حرفتموها كعادتكم في كل مظاهرات المظاهرات المؤيده لكم ولاحزابكم لم يشترك بها البعثيون والمندسون لكن المظاهرات ضدكم يشترك بها ابعثيون والمندون خسئتم يا اولاد ******* اللهم عليك بهم لاتبارك باعمارهم ولا باموالهم ولا بابدانهم لا باولادهم فانهم لايعجزونك اطعنهم في اعراضهم واصبهم بامراض لاشفاء منها واذقهم خزي الدنيا وعذاب الاهره اما مرجعيتنا الرشيده كان الله بعون سيدي المفدى ابا محد رضا فانك تخاطب شعب وصفه عبد الله غيث بفراخ يابلد فراخ شعب يرقص لمقتدى والخزعلي وحنونه هل ترجون منه خيرا حسبنا الله ونعم الوكيل

 
علّق منير حجازي ، على تثوير الناس احد الطرق لمحاربة الحوزة العلمية. مع الشيخ اليعقوبي في خطابه الأخير. - للكاتب مصطفى الهادي : احسنت اخ مصطفى الهادي انا راجعت مشاركة البائس عباس الزيدي مدير مكتب الشيخ اليعقوبي فوجدت ان كلامه الذي نقلته مذكور وهذا يدل على حقد هؤلاء على المرجعية ومن ميزات المرجعية انها لا يكون لها حزب او تقوم بنقد الاخر بمثل هذا الاسلوب ؟ يستثني الشيخ عباس الزيدي الشيخ الفياض قي قوله : (باستثناء الشيخ الفياض المغلوب على أمره لظروف التقية التي يعيشها في ظل إرهاب المرجعية العليا وتسلطها). ونا اقول : والله عجيب امرك يا شيخ عباس الزيدي انظر كم فضحك الله واركسك في كذبك . إذا كانت المرجعية العليا ارهابية كما تزعم وانها متسلطة كان الأولى بها معاقبة ومحاربة صاحبكم وكبيركم الشيخ اليعقوبي المتمرجع الذي نصب نفسه على رأس بعض الرعاع . لماذا المرجعية المتسلطة الارهابية حسب تعبيرك لا تقوم بمحاربة اليعقوبي وقمعه كما فعلت بالشيخ الفياض حسب زعمك ؟؟ لعنكم الله ، لولا الاموال التي تسرقوها عبر اعضاء حزبكم في الدولة واموال الاستثمارات الظالمة لما تجمع حولكم احد ولما عرفكم احد . (ربنا إنا أطعنا سادتنا وكبراءنا فأضلونا السبيلا ، ربنا آتهم ضعفين من العذاب ربنا آتهم ضعفين من العذاب والعنهم لعنا كبيرا).

 
علّق مصطفى الهادي . ، على تثوير الناس احد الطرق لمحاربة الحوزة العلمية. مع الشيخ اليعقوبي في خطابه الأخير. - للكاتب مصطفى الهادي : هذا هو رأي الشيخ اليعقوبي على لسان شيخه عباس الزيدي مدير مكتبه . يقول عباس الزيدي في تعليقه على هذا الموضوع ( هل هذه المرجعيات الأربع هي فعلاً مرجعيات دينية؟. بالتأكيد هم ليسوا كذلك، فهم لا يؤمنون بالقرآن عملياً إطلاقاُ، وإنما أصبحوا مجرد مكاتب سلطوية مهمتها جمع الأموال وتوسيع النفوذ، وليس في عملهم أي علاقة بالله أو بالقرآن أو بأئمة أهل البيت. باستثناء الشيخ الفياض المغلوب على أمره والذي نعتذر نيابة عنه لظروف التقية التي يعيشها في ظل إرهاب المرجعية العليا وتسلطها.) وعلى ما يبدوا فإن ثقافة الشيخ اليعقوبي هو اسقاط المراجع بهذه الطريقة البائسة ، فكل ما نسمعه يدور على السنة الناس من كلام ضد المرجعية تبين ان مصدره الشيخ اليعقوبي وزبانيته.

 
علّق بومحمد ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : الاخ علاء الامام زين العابدين كان منصرفا للعبادة بعد واقعة كربلاء ويتضح هذا التوجه في نمط العبادة كثرة الدعاء؛ فليس بالكثير عليه التعلق بكثرة الصلاة في ظل تضييق الأمويين عليه.

 
علّق احمد عبد الصمد ، على المحاباة في سيرة الاعلام ..تاريخ القزويني انموذجا - للكاتب سامي جواد كاظم : هل يعلم هذا الكاتب بأن الراحل الأستاذ إبراهيم الراوي قد توفي عام 1945 والحال أن ولادة الدكتور القزويني هي في عقد الخمسينات، فكيف يكون القزويني زميلا للراوي؟! فهذا إن دل على شيء فيدل على جهل صاحب المقال وعلى عدم تتبعه. وحقا إن الدكتور القزويني مؤلف عظيم خدم أبناء زمانه

 
علّق محمد داني ، على صدر حديثا  :  بنية قصة الطفل عند سهيل عيساوي - للكاتب محمد داني : الشكر موصول للصديق والاخ الكريم الأديب الألمعي سهيل عيساوي ...كما أشكر المسؤولين على موقع كتابات في الميزان تفضلهم بنشر الخبر في موقعهم

 
علّق جابر ابو محمد ، على تراث شيعي ضخم في مكتبة بريطانية! - للكاتب د . حسين الرميثي : السلام عليكم دكتور حسين تحية طيبة وبعد ،، هل ممكن تدلنا على اسم هذه المكتبة ؟ وشكرا

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ماذا تبقّى للمسيحية؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله من الامور الغريبه التي خبرتها ان تحريف او اضافة نصوص الى النصوص المقدسة الاصليه هي ايضا طريق له اهميته في الهدايه فمثلا؛ عندما اجد نصا ما؛ وابحث واجد انه كذب؛ واتتبع مصدره؛ ثم اتتبع ما هي انتماءات هاؤلاء؛ ومن هم؛ واجد طريق نصوص اخرى من ذات الطريق؛ واجد منحى هذه النصوص والمشترك بينها.. هذا طريق هام لمعرفة الدين الحق. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله عذرا اسراء.. نشرت رد في وقت سابق الا انه لم يتم نشره دمتم غي امان الله

 
علّق محمد الموسوي ، على لمن ينسب مرقد عون ع على طريق كربلاء - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم .اني في طور كتابة بحث عن واقعة الطف ومن جملتها اريد اثبات ان عون المدفون بعيدا عن مرقد ابي الاحرار عليه السلام هو ليس ابن اخته راجين تعاونكم معنا وان امكن ببعض المصادر والمراجع والمخطوطات

 
علّق الكاتب ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : لم ادعي ان فتوى جواز التعبد بالمذهب الاسلامية تعني جواز التعبد بجميع الاديان والملل والنحل بل هي فتوى اخرى لكمال الحيدري بهذا الخصوص .. فليراجعوا ويتتبعوا فتاوى صاحبهم .. ثم ان اية "ومن يبتغ غير الأسلام دينا فلن يقبل من .. " ترد على كمال الحيدري لانه يعتقد بجواز التعبد بجميع الاديان .. فهل اذا ثبت لديه ان كمال الحيدري يفتي بجواز التعبد بجميع الاديان هل سيردون عليه بهذه الاية ؟

 
علّق بورضا ، على الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لك أخي محمد مصطفى كيال.. كامل الحق في نقل التعليق على شكل موضوع مستقل أينما أحببت ولكل من يقرأ فله ذلك.. وهذه معلومات وتنبيهات يجب أن تظهر .

 
علّق ابو وسام الزنكي كركوك كوير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بكل ال زنكي من ديالى وكربلاء وكركوك والموصل وكلنا عازمون على لم الشمل وعن قريب سوف نزوركم في ديالى وايضا متواجدين ال زنكي في شورش جمجمال والشورجة وامام قاسم واسكان رحماوة انهم من قومية كردية من ال زنكي والمناطق الماس وتسعين القديمة ومصلى وقصب خانة وتازة وملة عبدالله اغلبهم ال زنكي تركمان .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عز الدين العراقي
صفحة الكاتب :
  عز الدين العراقي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 تفاصيل “العملية المباغتة” لتحرير مبنى محافظة نينوى من داعش

 الإرهاب.. ليس الإسلام  : عبد الحمزة سلمان النبهاني

 حرمة "التظاهر" فتاوى جاهزة لحماية الانظمة ؟ !!!!

 حيوانية الأنسان وأنسانية الحيوان  : رحمن علي الفياض

 تقييم تجربة الحكم في العراق  : عماد رسن

 أزمة الموصل!.. ووحدة التحالف  : سعد الفكيكي

 تربية بابل تقيم احتفالية بمناسبة يوم الطفل العالمي  : نوفل سلمان الجنابي

 الانبار, حکایة فرار  : محمد وحيد حسن الساعدي

 أمین العتبة الکاظمیة: فتوی السيد السيستاني حققت انتصارات كبيرة أبهرت العالم

 لأول مرة منذ ثلاث سنوات النقل البري تحقق (3000) نقلة خلال شهر آب الماضي  : وزارة النقل

 من اجل انقاذ طالب ..  : عدوية الهلالي

 من مثالبِ داعشَ  : د . علي عبد الفتاح

 الى الداهوم … أي خدمة تسديها لمشروع عدنان  : حميد آل جويبر

 بندر بن سلطان يعاني الموت البطيء في المغرب بعد حقنه بالسم

 ثغرات قانونية في مشروع قانون مجلس الاتحاد الذي يعد أعلى السلطات  : باسل عباس خضير

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 110076636

 • التاريخ : 21/07/2018 - 08:49

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net