صفحة الكاتب : معتز الحلو

طائرات هيئة الحج في الحقيقة والواقع ..
معتز الحلو
تعرضت هيئة الحج والعمرة مؤخرا الى اجحاف غير عادل وهي في قمة عطائها وتألقها ، تزامنا مع اختيارها كأفضل بعثة حج عربية في خدمة الحجاج ورابع أفضل بعثة حج اسلامية على المستوى الدولي وبالأخص في قضية شراء طائرات نقل الحجاج ، التي لم  تكلف ميزانية الدولة العراقية دينارا واحدا وفي أحرج ظرف كان يمر به العراق من الناحيتين الأمنية وحضر الطيران الجوي العراقي ! مما الحق اجحافا ليس بحق رئيسها فحسب ، وانما بحق مسؤولي الهيئة ومنتسبيها المتفانين نظرا لمصادرة مجهوداتهم الكبيرة التي بذلت لبناء صرح خدمي عراقي ناجح وبفترة قياسية في زمن تراجعت فيه الكثير من الوزارات والمؤسسات عن اداء دورها في البناء والارتقاء بالعمل والخدمات .
 فمنذ تأسيسها عام 2006 تحملت هيئة الحج جملة من التحديات الداخلية والخارجية الكبيرة التي تتعدى حدود صلاحياتها كونها مؤسسة حديثة الولادة ، محدودة المناورة ، محكومة الارادة في الروتين الاداري الممل ولا يملك كادرها غير الاحترافي بسبب انقطاع التواصل مع التجربة العملية لأكثر من عقد من الزمان ، نتيجة الراهن المعقد الذي كان سائدا آنذاك ولم تكن الخبرات بمستوى التحديات سواء كان في جانب السكن او الاطعام او النقل بشقيها البري والجوي وبالأخص صعوبات النقل الجوي للحجاج العراقيين الى الديار المقدسة التي دفعت هيئة الحج للتعاقد مع عدد من شركات الطيران التي تقدمت للعمل لتأجير طائرات لنقل الحجاج ،أمام تزايد الأعمال الارهابية الشرسة ضد المدنيين العراقيين واشتداد أعمال العنف التي كانت تواكبها موجة من الحملات الاعلامية المضللة من قبل الجهات المعادية والمشبوهة ، قامت بعض الشركات بالنكول بالتزاماتها وانسحبت الشركات الاخرى ،دون الإيفاء بعقودها بشكل منتظم بحجة وجود ظروف قاهرة ، الأمر الذي أدى إلى تأخر نقل الحجاج وتحملهم المزيد من المعاناة والانتظار الطويل في المطارات السعودية قد تطول لأيام عديدة (ومعظمهم من النساء والمسنين ).
وقد شكلت التكاليف العالية لنقل الحجاج عبئا ماليا كبيرا على الحاج و الهيئة معا وبالتالي انعكست سلبيا على ميزانية حكومتنا الفتية ليبلغ اجمالي مستحقات الشركات حوالي (15) مليون دولار سنويا من العملة الصعبة عن تأجير الطائرات ، والتي تعتبر عالية جدا.
ولمواجهة هذه التحديات اضطرت الهيئة الى مراجعة حساباتها من الناحية العملية والاقتصادية ، واعادة النظر بمسألة تـأجير الطائرات ، بحثا عن الحلول والبدائل الممكنة ، للتخلص من نكول الشركات وتصرفاتها التي باتت تشكل المزيد من الارهاق والمعاناة لحجاجنا الاعزاء ، وبدت تداعياتها تنعكس سلبيا على الشارع العراقي وعلى الدولة والحكومة في ظرف أمني وسياسي معقد ! بل اصبحت تسبب ارباكا لمسؤولي الهيئة في امكانية توفير فرصة لائقة لأداء فريضة الحج للإنسان العراقي الخارج من أتون الاستبداد و الظلم والظلام بعزة وكرامة وأمان . فتم شراء خمسة طائرات لمعالجة معضلة كبيرة كادت تعصف بأركان الحكومة آنذاك مثلما كانت تشكل مشكلة عويصة للهيئة ولا مناص أمامها الا في اتخاذ قرار استراتيجي جريء لمعالجة الأمر فكان القرار عبر مجلس الادارة للهيئة ، وبعلم وموافقة مجلس الوزراء ومباركتهم لمشروع الشراء استنادا الى العديد من الاسباب الموجبة منها :
1- عدم امتلاك الجهة القطاعية "شركة الخطوط الجوية العراقية " لأية طائرة لنقل المسافرين أو الحجاج آنذاك .
2- امتناع شركات الطيران الأجنبية الرصينة وتعذر التعاقد معها للعمل في العراق نتيجة أعمال العنف التي كانت تضرب البلاد والظروف السيئة السائدة آنذاك .
3- الانقطاع عن مسار وتطور قطاع النقل الجوي الدولي لأكثر من  14 عاما بسبب الحصار والحضر الجوي المفروض نتيجة حماقات النظام السابق . 
4-  ارتفاع تكاليف السفر بشكل جنوني للأسباب الأمنية الى أكثر من ألف دولار للتذكرة الواحدة بسبب ارتفاع  التأمين على الطائرات في الاجواء العراقية .
فلم يكن أمام الهيئة غير طريقان ، فأما الاستسلام للواقع المؤلم والاستغراق في مستنقع الروتين الاداري الذي ينخر بالإدارة وتحمل نتائجها وتداعيتها أو القيام باتخاذ خطوات جريئة وشجاعة لتحقيق الخدمة الممكنة للحجاج العراقيين بغية التخفيف من معاناتهم .
تم اتخاذ القرار الثاني والمضي قدما لوضع دراسة جدوى عن مشروع خدمي وتنموي عراقي يحمل في طياته حلولا آنية للتحديات القائمة وباعتماد رؤية استثمارية مستقبلية لتوفير كل مستلزمات النجاح للمشروع وتحقيق الغايات والأهداف المرجوة للحجاج والهيئة والميزانية العامة للدولة العراقية الى جانب اهداف خدمية اخرى مثل دعم واسناد جهود وزارة النقل والخطوط الجوية العراقية بتجاوز القيود الدولية المفروضة على النقل الجوي في العراق والمشاركة في تحمل جزء من شرف مسؤولية خدمة العراقيين في ظرف حساس ودقيق ، كجهد مضاف الى جهود الحكومة الخدمية والتنموية ، بالإضافة الى واجباتها الاساسية في خدمة الحجاج وتنمية مواردها المالية في سياق ممارسة حقها القانوني والاخلاقي والشرعي.
فتم شراء خمس طائرات وفق السياقات الادارية وبمباركة رئاسة الوزراء وبعضوية مستشارها القانوني السيد عباس الساعدي للجنة الشراء مقرونا بموافقات رئاسة الوزراء    على مشروع الشراء دون أن تكلف الدولة دينارا واحدا  من خلال استخدام الهيئة لصلاحياتها في تشغيل مبالغ الحجاج المودعة لديها بعقلية اقتصادية منفتحة لتحقيق جملة من الأرقام والمكاسب لصالح المصلحة العامة في مؤشر واضح على صحة الجدوى الاقتصادية نحاول التذكير بها بلغة الأرقام وبكل شفافية :
1- نقل حوالي ربع مليون حاج عراقي من قبل الهيئة خلال السنوات الماضية من خلال طائرات الهيئة والطائرات المستأجرة .
2-  نقل حوالي نصف مليون معتمر عراقي من قبل الهيئة خلال السنوات الماضية من خلال طائرات الهيئة والطائرات المستأجرة .
2- تشغيل كادر شركة الخطوط الجوية العراقية (المشمولة بالتمويل الذاتي ) التي كانت مصابة بالشلل والجمود عام 2008 لعدم امتلاكها اية طائرة  في ظل الحضر الكويتي المفروض .
3- تخصيص 50% من ارباح الطائرات الى شركة الخطوط الجوية العراقية .
4- تحقيق تخفيض بنسبة 40% من اسعار التذاكر كمكسب للحجاج العراقيين على ضوء عائدات الطائرات ليصبح سعر التذكرة من1000دولار الى 600 دولار ذهابا وايابا ) .
5- بلغت ارباح الطائرات للطرفين (هيئة الحج والخطوط الجوية العراقية) حوالي 160مليون دولار خلال أربع سنوات .
6- تأمين النقل الجوي للحجاج العراقيين في أحرج ظرف كان يمر به العراق وكانت تمتنع فيه شركات الخطوط الرصينة من العمل في الاجواء العراقية نتيجة الراهن الأمني آنذاك.
7- عدا تحقيق جملة من الفوائد والايجابيات مثل تحقيق العامل النفسي للحاج العراقي واغناء خبرات الكوادر العراقية بعد طول انقطاع .
8- قامت طائرات الهيئة بجهد استثنائي في نقل الوفود الحكومية والنيابية والتجارية من والى العراق .
9- قامت الهيئة بنقل الجاليات العراقية المحاصرة في ليبيا واليمن وتونس ومصر وغيرها ، خلال حوادث العنف التي اجتاحتها اثناء اندلاع اعمال عنف الربيع العربي .
10- قامت طائرات الهيئة بنقل المواطنين العراقيين على الخطوط  العربية والدولية وفق الخط التجاري لشركة الخطوط الجوية العراقية.
نضع هذه الحقائق امام هيئتا النزاهة والرقابة المالية الموقرتان وامام الاقتصاديين والمراقبين والاعلاميين وكل انسان منصف للاطلاع والوقوف على واقع الأمر لمشروع قدم الكثير من الخدمات للمواطنين وللحجاج وللدولة وللرعايا العراقيين ولغيرهم دون أن تسجل هناك اي حالة مريبة او اي خرق قانوني يمس المال العام أو سوء الادارة على الرغم من سوء الظروف الأمنية التي كانت سائدة آنذاك .. ولم يكلف الدولة دينارا واحدا

  

معتز الحلو
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/04/06



كتابة تعليق لموضوع : طائرات هيئة الحج في الحقيقة والواقع ..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : غزوان العيساوي
صفحة الكاتب :
  غزوان العيساوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  إلى ذكرى صموئيل بيكيت  : د . أفنان القاسم

 هندسة الاعلام واعلام الفوضى  : رسل جمال

 احلام الموظفين بالعيش الرغيد تتحطم بسبب القوانين الغير مدروسة و التمايز بين الرواتب  : احمد عبد الصاحب كريم

 The Second Infallible, The Daughter of the Holy Prophet (saw) Fatimah Az-Zahra' (Peace be upon her)  : مؤسسة الامام المهدي ( عج ) للمرجعية

 الحسين يبحث عن شيعته بين شيعته !   : عمار جبار الكعبي

 رسالة من السيد علي السيد محمد حسين الحكيم للتوضيح وليس للمزايدات 

 العدد ( 221 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 في اتصال هاتفي وزير الدفاع الالماني تؤكد ان المانيا مع وحدة العراق  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 الادعاء العام يطلب من محاكم التحقيق اتخاذ الاجراءات القانونية بحق شاغلي عقارات الدولة  : مجلس القضاء الاعلى

 مصدرنيابي : العبادي سيطلب من معصوم في حال فشل عودة الجبوري حل البرلمان

 عيوننا ترتقبك ... كالأيتام  : احمد جابر محمد

  انطلاق الختمة القرآنية الرمضانية في المزارات الشيعية بالبصرة  : خزعل اللامي

 "داعش" ينسف الحسينيات والمراقد الدينية جنوبي كركوك

 العيش في سلام حلم كل مواطن عراقي أصيل  : سالم السعيدي

 فرقة العباس القتالية تحبط هجوما في بلد وسط هروب الدواعش من عنة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net