صفحة الكاتب : مهدي المولى

ايها العراقيون هيا الى التغيير والتجديد
مهدي المولى

لا شك ان التغيير والتجديد دليل على اننا احياء وعدم التغيير والتجديد دليل على اننا اموات

واثبت بما لا يقبل ادنى شك ان تجدد وتغير الشعوب يحدث من خلال الانتخابات فالانتخابات يعني انتقال الشعب من مرحلة ادنى الى مرحلة اعلى  كانتقال التلميذ من مرحلة   الحضانة الى الروضة الى الابتدائية الى المتوسطة وهكذا فالتجديد  والتغيير لا يتوقف فعندما يتوقف التجديد والتغيير لدى الفرد لدى الشعب يعني ان الفرد الشعب انتقل من عالم الاحياء الى عالم الاموات

فالتغيير والتجديد  يعني الرقي التطور الارتفاع الى الاعلى  هل العراقيون لهم القدرة على التغيير والتجديد اي نظرة موضوعية  للواقع يتضح لنا بان العراقيين غير قادرون على التغيير والتجديد لانهم غير قادرون على معرفة انتخاب المسئولين على اختيار اعضاء البرلمان وفق قناعاتهم الذاتية لا تزال القيم العشائرية المتخلفة هي التي تتحكم في توجهاتهم

فلا زال الكثير من  الناخبين غير مبالين وغير واثقين بهم اي بالمرشحين بل حتى بالانتخابات  كما ان الكثير من المرشحين فهم مجرد لصوص يضحكون ويستخفون بالمواطنين من خلال  استغلال فقرهم حاجتهم  وتوزيع بعض المال الطعام المواد الاخرى او استغفالهم والاستخفاف بهم من حيث منحهم وعود  مستحيلة بتعينهم في دوائر الدولة  منحهم قطع اراض لا شك انها وسائل لخداع المواطن وتضليله وكسب صوته اي منحهم صك بدون رصيد  وجعله وسيلة للوصول الى كرسي البرلمان الذي هو هدفه الاول وهمه الوحيد فهو يرى في كرسي البرلمان المفتاح السحري الذي يفتح امامه كل  الابواب المال النفوذ النساء ويصبح كل شي تحت الطلب وحسب ما يرغب وما يريد وما يشتهي 

ومع ذلك على المواطن الناخب ان يحكم عقله ضميره يرفض اي نوع من الضغط يتوجه عليه من اي شخص ومن اي جهة ومهما كان هذا الشخص وهذه الجهة سواء كان هذا الضغط بالترهيب او الترغيب وعليه ان يرد بقوة على هؤلاء ويعريهم ويكشفهم ويحذر المواطنين منهم لانهم لصوص حرامية اهل دعارة

ايها العراقيون اياكم والخضوع لاي قوة   يجب ان يكون خضوكم لعقولكم لقناعاتكم الذاتية فقط اعلموا اذا انطلقنا جميعا من هذا المنطلق سنحقق الهدف سنحقق التغيير والتجديد ونأتي بالنواب يالمسئولين الصالحين الصادقين

ايها العراقيون اعلموا ان التغيير  والتجديد لا يأتي دفعة واحدة وانما ياتي تدريجيا  وهذا يتطلب ان ننطلق من مصلحة الاخرين لا من مصالحنا الخاصة فاذا انطلقنا من مصالحنا الخاصة حتى لو حصلنا على بعض الشي فهذا مؤقت وبالتالي خسارة لمصلحة الشعب والوطن

اما اذا انطلقنا من مصلحة الشعب المصلحة العامة فيكون في مصلحة كل فرد ويكون المكسب دائمي

يعني على المواطن الذي فعلا يريد التغيير والتجديد يريد الخير له ولشعبه عليه

اولا ان ينطلق من قناعته الذاتية من ضميره الحي لا خوفا من احد ولا مجاملة لاحد   في منح صوته للمرشح

ثانيا ان ينطلق من مصلحة الشعب والوطن لا من مصلحته الخاصة

ثالثا ان يرى في صوته هو كرامته وهو شرفه وهو انسانيته لا ثمن له فلا يبيعه ولا يهديه ولا يتلاعب به لا يمنحه الا لمن يستحقه

رابعا على المواطن ان يكون دقيقا في منح صوته  من خلال  التمييز الدقيق بين الحرامي والامين بين الصادق والكاذب بين الذي هدفه تضليلك وبالتالي سرقة اموالك وعرضك وروحك وبين الذي يصدقك وبالتالي يحمي مالك وعرضك وروحك

خامسا ايها المواطن احذر من الذي  يجرك الى الدين القومية المذهب العشيرة المنطقة انه يحفر لك حفرة هدفه يدفنك بها لهذا عليك كشفه والرد عليه بقوة 

اخترتك لتخدمني  اخترتك لتبني لي مدرسة معمل بيتا لتعبد لي شارعا لتحمي نفسي ومالي وكرامتي لتضمن لي المساوات في الحقوق والواجبات وحرية الرأي والعقيدة

اخترك لتكون خادما لي مهمتك تحقيق رغباتي لا تجعلني خادما لك

انا السيد وانت الخادم

ارفض ان تجعل من نفسك سيد وتجعلني خادم

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/04/23



كتابة تعليق لموضوع : ايها العراقيون هيا الى التغيير والتجديد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي محمد عباس
صفحة الكاتب :
  علي محمد عباس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الانتخابات ودكاكينها ولاعبيها  : محمد علي مزهر شعبان

 الصرخة المدوية زيارة الاربعين  : مجاهد منعثر منشد

 سورية وتداعيات الانتصار ... ماذا عن معسكر المهزومين !؟  : هشام الهبيشان

 الطاغية قال!!  : د . صادق السامرائي

 هيأة رعاية ذوي الاعاقة تعزو تأخر انجاز معاملات المشمولين الى ضعف اداء اللجان الطبية

 إضاءة من الهدم الى الهدم  : حامد گعيد الجبوري

 "فليقود الخليج الضمير العربي"  : د . عادل رضا

 صدور حكم قضائي بحق موظف بالسجن غيابياً بعشر سنوات بتهمة الاختلاس  : اعلام وزارة التجارة

 الحب بين عباد الله مكسب الدارين!  : سيد صباح بهباني

 غوامض أحوال الأولياء  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 سيارات بلا سائق لشوارع بريطانيا

 السید السيستاني یحدد الحکم الشرعي للرسم

 عاجل : تحرير قرية حليلة . والسيطرة على بوابة الشام

 عشوائيات اهل الاسلام  : علاء السلامي

 أحلام على قارعة الطريق يا وزير الكهرباء!  : قيس النجم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net