صفحة الكاتب : سمير اسطيفو شبلا

الانتخابات وأخلاقية الفرد / كوردستان نموذجاً
سمير اسطيفو شبلا

 اتحفنا الزميل كفاح محمود كعادته بمقال جديد تحت عنوان (اخلاقية كوردستان في التعامل مع الحدث) تحدث فيها معنا حول اخلاقية التعامل مع الاحداث الجارية للثورة التحررية الكوردية خلال مسيرة حياتها، وكيفية تعاملها مع الاخرين حتى مع اعدائها الحقيقيين من الداخل والخارج، وموقف قيادة الحركة الكوردية الاخلاقي مع اعدائها واصدقائها سابقا ولاحقاً بدليل عدم استغلالها للفرص الكثيرة التي كان بمقدور الكورد استغلالها لصالحهم ومنافعهم الشخصية والقومية ولكن ابوا ذلك مادام الامر او القضية تتعلق بمصالح العراق العليا وسقف حقوق شعبنا العراقي الاصيل التي تكون اعلى من سقف المصالح الحزبية والطائفية والمذهبية والعشائرية وحتى القومية، وهذا الموقف لا تتخذه اية قيادة ان لم تكن واثقة من انتصارها بالرغم من تكالب قوى كانت حليفة بالامس وارادت الشر بالحركة التحررية الكوردية من خلال المؤامرات المتتالية، وليس دليلنا سوى تقدم التوجه الديمقراطي للاقليم خطوة الى الامام خلال الـ10 سنوات الماضية مقابل خطوة الى الامام وتراجع اربع خطوات الى الوراء داخل العراق، فاصبح الاقليم نموذجاً في المنطقة في هذا التوجه مقابل تراجع المركز والاخرين فاصبحوا في ذيل القوائم العالمية من ناحية الامن والامان ونسبة الفقر والفساد في جميع الوزارات دون استثناء وخاصة السيادية والخدمية منها! والاهم هو وجود مئات المليارات من الدولارات المنهوبة لا يعرف شعبنا العراقي اين ومتى وكيف وخاصة عدم تقديم الحسابات الختامية منذ  2006 لغاية 2013
انتهاكات حقوق الانسان داخل اقليم كوردستان
عندما نحلل تاريخ اية حركة او مكون او طائفة او عشيرة او مذهب لا بد الاعتراف الاخلاقي والقانوني بوجود انتهاكات حقوق الانسان داخل هذه الحركة او المكون كحالة طبيعية تنتج خلال تاريخ ومسيرة نضال من اجل حقوق القومية والثقافية والاجتماعية والمذهبية، والتاريخ يعطي لنا انتهاكات خطيرة لكثير من حركات التحرر الوطنية التي نمثلها بجسم الانسان الذي يحتاج الى غذاء لكي يستمر الانسان في الحياة! وخلال مسيرة حياة اي شخص ومهما كان عمره نجد ان هناك مطبات واخطاء كثيرة وكبيرة خلال تاريخه على هذه الارض! والى جانبها انه يحتاج الى طرد الفضلات والغوط نتيجة ما يأكله من طعام والا يموت! اذن انتهاكات لحقوق الانسان خلال مسيرة النضال وحتى في الاستقرار النسبي تبقى طبيعية في حالة واحدة فقط لا غير الا وهي/ الى جانب تشخيصها وجوب العمل بعدم تكرارها لتكون النتيجة خطوة الى الامام خلال فترة محددة!! وليس خطوات الى الوراء كما يحدث للمقابل خلال نفس الفترة المحددة!! وما دمنا في كوردستان العراق الذي اعترفت قيادته في كثير من المناسبات بهذه الانتهاكات وكان قول وزير الثقافة والشباب في اقليم كوردستان عند اجتماعنا معه مؤثراً فينا عندما قال: وجوب ان نتبادل الادوار بيننا وبينكم انتم منظمات حقوق الانسان! وعندما اكد احد اعضاء وفد شبكتنا الحقوقية بسؤاله كيف ذلك؟ اكد سيادة الوزير انه في حالة وجود (وحتما هناك انتهاكات)  في كوردستان وجبَ ان تجلسوا مكاننا على الكرسي ونعمل معاً من اجل ازالة اسباب هذه الانتهاكات من الجذور
اذن لا بد من وجود انتهاكات لحقوق الانسان داخل الاقليم ولكن تفاءلنا يبقى قائماً ما دام هناك تقدم وتطور في التوجه الديمقراطي / نحو الديمقراطية داخل الاقليم، ونحن نعيش هذه الحالة كما هي وليس كما يريدها ان تكون البعض حسب مصالحهم الطائفية والمذهبية وحتى القومية، اذن الذي يرغب بمعرفة الحقيقة والواقع عليه ان يعيش بيننا ولا نقبل اية املاءات من الخارج
اخلاقية الفرد في الانتخابات / كوردستان نموذجاً
بالرغم من انتهاكات لحقوق الانسان المنوه عنها اعلاه وبعد دراسة اسبابها ووضع منهاج علمي مدروس للحد منها لقد نجح اقليم كوردستان في اجتياز انتخاباته الاولى بنجاح ملموس باعتراف المنظمات العالمية لحقوق الانسان ومنظمات المجتمع المدني والشخصيات العالمية التي اشرفت على هذه الانتخابات! ومن اهم اسباب نجاح انتخابات كوردستان هو التطور الحاصل في فكر الفرد الكوردي الذي عرف معنى الحرية والكرامة قبل الخبز والماء، اضافة الى تلازم ثقافة التعايش المشترك وارساء ثقافة المحبة والسلام من قبل المكونات والثقافات المتعددة التي عاشت وتعيش اليوم مع اخوتهم الكورد داخل الاقليم وفي مقدمتهم شعبنا (المسيحي) الاصيل بكافة طوائفه ومذاهبه وقومياته والى جانبهم اخوتهم اليزيديين والشبك والصابئة المندائيين الذين ساهموا بشكل مباشر في انجاح وانتصار الحركة الكوردية التحررية بدليل اسالة دمائهم الطاهرة واختلاط دم الكوردي مع الدم العربي و(المسيحي) و (اليزيدي) و باقي المكونات الاخرى، مما نتج عن جيل يحمل ثقافة القلم ويؤمن بالاخر كل الاخر مهما كان دينه ولونه وشكله! مما يعني قبول التعدد والتنوع، بعد التأكد ان الكورد لا يمكنهم ان يعيشوا ويتطوروا دون باق المكونات الاخرى! وخاصة الذين ساهموا الى جانب اخوتهم في نزع حقوقهم المسلوبة من قبل الحكومات المتعاقبة على حكم العراق ولحد يومنا هذا
وكانت النتيجة زرع ثقافة التوجه الديمقراطي لجيل العيش المشترك في كوردستان العراق وبالتالي تكون ثقافة الانتخابات من اولويات التقدم والتطور لهذا التوجه! لذا كانت الانتخابات السابقة ناجحة بمقاييس عالمية دون ان ننتظر شهادة من هنا وهناك
انتخابات يوم 30 نيسان 2014
مع كل ما تقدم ان انتخابات 2014 تختلف عن سابقتها داخل العراق حتماً! وبما ان كوردستان العراق سيكون نموذجاً عليه نعتقد جازمين ان انتخابات العراق ستختلف عن انتخابات الاقليم لعدة اسباب مهمة وكبيرة منها كمثال لا الحصر هو ان الاقليم تقدم خطوات ملموسة باتجاه حكومة ودولة مؤسسات! ونحجوا بذلك باعتراف الاعداء قبل الاصدقاء لان المسئولين في ادارة حكومة الاقليم هم تحت رقابة شعبية وادارية ولا مساحة تذكر للحرامية وسراق قوت الشعب فكان الامن والامان والتجانس الفكري بين القيادة والشعب، وهنا وجوب ان نذكر ان تحول الحزب الوطني / مام جلال من الحكومة الى المعارضة في الحكومة القادمة كما وردت الانباء خير دليل على التطور في الفكر والتوجه الديمقراطي الكوردي، وبهذا كسب له اعداء الحق والحقوق كضريبة لهذا التوجه
نحن في شبكة منظمات حقوق الانسان في الشرق الاوسط التي تطور نشاطها مع تطور الاقليم وتمكنت من السير في طريق الحق والخير والجمال بالرغم من وضع الشوك والمسامير في طريق عملنا الحقوقي العملي، وصمدنا في استقلاليتنا واصبح كمبدأ نعيشه في عملنا اليومية، اي لسنا تابعين ولا متبوعين لاحد!!! عدا للعراق وحقوق شعبه الاصيل الذي يعلو سقفه على جميع سقوف القوميات والطوائف والمذاهب، وسنكون عند حسن ضن شعبنا كمراقبين دوليين ومحليين للمساهمة مع غيرنا في انجاح انتخابات نيسان 2014 بثقافة طلب الانتخاب لمن هو الى جانب حق العراق وشعبه، ومن يعرف مصدر تمويل حملته الانتخابية وخاصة من ليس لهم مئات الملايين لصرفها على حملتهم الانتخابية، انه العراق ياسادة يا كرام، لا تلوثوا مياه الفراتين مرة اخرى! فحذاري من الوقوف الى جانب الحرامية والسراق والقتلة والمتلونين انهم سيبيعون صوتك في سوق النخاسة

  

سمير اسطيفو شبلا
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/04/24



كتابة تعليق لموضوع : الانتخابات وأخلاقية الفرد / كوردستان نموذجاً
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : خالد الناهي
صفحة الكاتب :
  خالد الناهي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحشد الشعبي الركن الوثيق باستقرار العراق  : عمار العامري

 وزير التربية يوافق على اطلاق 756 درجة وظيفية لتربية كربلاء

 أنامل مُقيّدة : أمير الربيعي لقد رحلت مهموما عن الحياة  : جواد كاظم الخالصي

 وزارة التخطيط : ارتفاع مؤشر التضخم خلال شهر حزيران الماضي بنسبة (0.4% ) والسنوي يرتفع بمعدل (2.2%)  : اعلام وزارة التخطيط

 العِراقِيُّونَ سَلبِيُّونَ! لِماذَا؟!  : نزار حيدر

  ردا على مقال(( إلى السيستاني واتباعه ))  : وليد المشرفاوي

 هل نحن بحاجة الى اعلام مركزي ?  : حسين فرحان

 الإصلاح السياسي يبدئ من الفرد  : محمد رضا عباس

 محافظ ميسان يدعو المجلس الجديد لعقد أول اجتماع يوم غدا  : اعلام محافظ ميسان

 علاقة حزب الدعوة بدمار العراق/2  : مالك المالكي

 الصحافة...المهنة...والضياع  : د . يوسف السعيدي

 العراقيون موحدون ضد الارهاب والارهابين  : مهدي المولى

  رواية رسالة منتظرة ... ج2  : امل جمال النيلي

 قدح شاي خلف الكواليس  : مفيد السعيدي

 نقابة العلوم الصرفة و التطبيقة العراقية تعقدُ مؤتمرا موسعاً لمناقشة أهميتها ودورها المغيب ..  : حسين محمد الفيحان

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net