صفحة الكاتب : اياد الجمعة

عندما لا تتكافأ الفرص
اياد الجمعة

  عاش البشر على  سطح الأرض قبل الاف السنين وظهرت الحضارات قبل ستة الاف عام على مانعلم ,وما ان تكونت المجتمعات حتى ظهرت المشاكل تلك المشاكل التي تظهر بمجرد احتكاك الانسان مع اخيه الانسان نظرا لعيشهم داخل المجتمعات.
لقد انعم الله على الانسان بنعمة لم يمن بها على غيره من المخلوقات وهي ان الانسان يعرف قيمة التجمع بعكس باقي المخلوقات التي وان عاشت في مجتمعات الا انها سارت في ذلك بالسليقة ولم تعرف ما للتجمع من فائدة ولذلك فهي قد تخلصت من مساوئ التجمع كما في الفيلة من الحيوانات , والنحل من الحشرات,فهي تسير سيرا" غريزيا لتحقيق مصلحة المجموعة وهو ما ابتُلي به الانسان ذلك المخلوق الذي هو مع الاسف يعرف قيمة التجمع.لقد عاش ابن ادم في بادئ الامر منفردا كغيره من المخلوقات ,ثم مالبت بعد ان تكاثر ان ادرك قيمة العيش في المجتمعات عن طريق توظيف جهود كل فرد للتغلب على الطبيعة اولى القوى التي اذلت الانسان واضطرته للدخول معها في صراع مرير كسبه الانسان حينا" وبطشت به الطبيعه احيانا اخرى.
وجميع ما استعرضته بديهي واصبح من المسلمات .هنا نقف لنتسائل, لماذا ظهرت المشاكل في المجتمعات ؟, او بعبارة اخرى لماذا تطورت مجتمعات ثم عادت سيرتها الاولى قبل التطور؟.
لا ادعي اني املك الجواب الشافي والكامل او كما يُقال جوابا" جامعا" مانعا" على هذا التساؤل, لكن ذلك لايعني ان جواب هذا السؤال مستحيل خصوصا وان التاريخ يرفدنا بمئات الامثلة لمجتمعات اهتزت وربت ثم اندثرت. لقد ارقني جواب هذا السؤال حتى قبل ان افكر في ان يكون جوابي مكتوبا , ولاكون صريحا يوجد الكثير من الاسباب لهذه المشاكل ولكني لم افكر الا في الخوض في سبب واحد وهذا ما عقدت عليه العزم منذ البداية!.
الشباب هم وقود المجتمعات والقوة المحركة فيها فهم واجهة كل امة ومصدر كل نعمة اذا مهدت لهم مجتمعاتهم سبل التنشئة الكريمة وطرق التعلم السليمة ليؤدو دورهم المنشود بلا تعقيد او قيود. وحتى لا نطنب في الكلام فأكبر مظلمة للانسان هي حرمانه من حق اجمعت عليه كل الشرائع السماوية واعلانات حقوق الانسان الا وهو الحق في التعليم , فأي دور يستطيع ان يؤديه الشاب اذا لم يكن متعلما" , كيف سيميز بين الجيد والرديء , والصالح من الطالح , بل كيف سيعرف حقوقه  ليطالب بها في عصر تداخلت فيه القيم وتزينت فيه النقم. ثم ان الشاب بعد ان يتعلم هو بحاجة اللى العمل والعمل له دور كبير في حياة الشاب قد يكون اكبر من التعليم لان طلب المعرفة لم يكن في يوم من الايام شأن انساني عام ,كما ان ليس كل انسان غير متعلم هو انسان غير جيد او مفيد لمجتمعه ,كما ان ليس كل المتعلمين هم نافعين!. وبالعمل يجني الشاب اكثر من فائدة فهوه يكسب قوته وهذا هو الاهم ,ويفرغ طاقاته وهذا هو المهم , ويكتسب خبرات ويضيف ابداعاته وهذا هو نبراس كل ذلك.

ان العالم اليوم لم يعد كما كان سابقا ولم تعد المجتمعات منغلقة على نفسها ,لقد رأينا المجتمعات الغربية التي هي شئنا ام ابينا متقدمة في هذا المجال الا وهو ايلاؤها الشباب اهتمامها الاكبر فهم يدركون قيمة هذه الشريحة من المجتمع ودلت التجارب التاريخية في مجتمعاتهم ان الكثير من الأختراعات التي ينعمون, (وننعم) بها اليوم هي بفضل شباب مبدعين وفرت لهم مجتمعاتهم سبل انجاح ابداعاتهم وما (كراهام بيل ) مخترع الهاتف الا دليلا على ذلك , واكتفي بهذا المثال مع العلم توجد مئات الامثلة المعاصرة غيره. ولنذهب الى مجتمع اسيوي مثل المجتمع الياباني , مجتمع متقدم بكل ما تحمل كلمة تقدم من معنى وبالرغم من ذلك يولي الشباب اكبر اهتمامه , حيث تنفق الحكومة اليابانية حوالي خمسون مليون دولار سنويا مستهدفة من هذا الانفاق شريحة واحدة من شرائح المجتمع وهي الشباب لعمل مراكز ترفيهيه وغيرها من البنى التحتية لصقل ابداعات وتطوير امكانيات الشباب وتوجيههم توجيها سليما ليكونو افرادا صالحين مفيدين لانفسهم ومجتمعهم والاهم من ذلك اشعارهم بأهمية هذا الدور في المجتمع فهم قد ادركو حقيقة احمق من يتجاهلها وهي ان اهمال الشباب خلق لمشكلة من العسير تلافي نتائجها السيئة في المجتمع.

اما نحن فكيف تتعامل مجتمعاتنا مع الشباب ,سأتكلم عن المجتمع العراقي بأعتباري احد افراده وملم اكثر بمشاكله وتعقيداته.

نستطيع ان نقسم الشباب في المجتمع العراقي الى قسمين , قسم متعلم واخر غير متعلم اضطرته ظروف الحياة الصعبة المتمثلة بلقمة العيش الى ترك التعليم وهم الاغلبية وتلك مشكلة لانعرف من نحاسب عليها في بلد لم يهتم الا بفتح باب واحد من ابوابه للشباب ,الا وهو الخدمة في الاجهزة الامنيه قبل وبعد 2003 وتلك حقيقة أمر من العلقم في مجتمع يمثل الشباب سبعون بالمئة من افراده .ومن البديهي في مجتمعنا ان الشاب غير المتعلم لا يستطيع الحصول على وظيفة لائقة كما ان العمل في القطاع الخاص يبدو شبه مستحيل , اذا كان لهذا القطاع ملامح في العراق الذي يبدو انه يراد لسكانه ان يعتاشو من ريع النفط فقط والذي يتوزع وفق قاعدة الجيوب غير المتساوية ولم يجلب لهذا البلد سوى الويلات...

وبالتالي فاغلب هولاء الشباب الذين يمثلون نسبة كبيرة جدا من المجتمع العراقي لا يحصلون ولايعرفون ابسط حقوقهم , وبالنتيجة فهم غير ملومين اذا اصبحو مواطنين غير نافعين للمجتمع ,ان لم يكونو ضارين ,فكيف يسير الحصان اذا كانت العربة امامه كما يقول المثل الانكليزي!.

اما الشباب المتعلم ففرص الحصول على وظيفة لائقة تبدو شبة مستحيله ان لم تكن مستحيلة اصلا والسبب هنا استشراء الفساد الاداري والرشى في مفاصل الدولة بعد 2003 (ناهيك عن قبلها)وعجز مؤسسات الدولة عن استيعاب جميع الخريجين وهو عجز منطقي في ظل تحجر البنى التحتية وزيادة السكان وهو مايؤدي الى ان يظلم الكثير من الشباب المتعلم فالمعيار ليس التحصيل العلمي او المجموع او الكفاءة كما هو منصوص عليه في القوانين ,بل هو مما يمليه العقل والمنطق السليم ,وانما الوساطة والرشوة , فاليس المهم تحصيلك العلمي او كفاءتك ,بل من تعرف المسؤولين وكم تدفع .وهنا تثور مشكلة البطالة لاكبر شريحة من شرائح المجتمع العراقي ,فترك الشاب بدون عمل وغلق جميع الابواب في وجه لهي اهانة لهذا الشاب واحتقار للذات الانسانية في بلد لم تتكافأ فيه الفرص ,وما المعني بتكافؤ الفرص؟ الا يعني وضع الشخص المناسب في المكان المناسب ,ثم ان البطالة تدفع الشاب اذا كون عائلة الى البحث عن مسكن ومسألة الحصول على مسكن اصبحت حلم يراود كل شاب عراقي في بلد ثلاث اراضيه غير مأهولة بالعمران ,فيقضي العمر وهو يبحث عن لقمة العيش والسكن وتأمين قوت عائلته ,وبذلك يخسر المجتمع هذه الطاقات الشابة وتضيع الامال وتموت الاحلام ونستطيع ان نعمم ذلك على كل المنطقة العربية ...

ومن طريف مايروى في هذا الشأن ان شابا اوربيا سأل شابا عربيا ماهي اهدافك؟

فقال له الشاب العربي ان اتزوج وامتلك بيت وسيارة فأمتعض الشاب الاوربي من جوابه وقال له: سألتك عن اهدافك ولم اسألك عن حقوقك!!! وشر البلية مايضحك.

ان الدستور العراقي لعام 2005 في المادة السادسة عشر منه ينص ((تكافؤ الفرص حق مكفول لجميع العراقين وتكفل الدولة اتخاذ التدابير لتحقيق ذلك)).

لقد ورد هذا النص في الدستور الذي هو القانون الاعلى والأسمى وهو ملزم لجميع السلطات في العراق , فمتى ستعمل هذه السلطات لتحقيق ذلك ؟.

نحن بحاجة الى فلسفة جديدة هي فلسفة اشباع حاجات المواطن لا اشباع حاجات المسؤول فهو موظف يعمل لحساب الشعب , والشعب مصدر السلطات , فمتى سيفهم المسؤولين ذلك ؟ فقد بلغ السيل الزبى!!!.

  

اياد الجمعة
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/05/04



كتابة تعليق لموضوع : عندما لا تتكافأ الفرص
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية

 
علّق صبيح الكعبي ، على جوانب من مشاريع العتبات المقدسة في العراق/ ج ١ - العتبة العباسية المقدسة. - للكاتب عادل الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نفتخر بهذه الانجازات الكبيرة نتمنى ان نتوسع اعلاميا بالتعريف بها مع تقديري واحترامي

 
علّق منير حجازي ، على جديد الشيخ محمد مصطفى مصري العاملي كتابي " الثالوث والكتب السماوية " و "الثالوث صليب العقل " : لا يوجد دليل من الكتاب المقدس على عقيدة الثالوث، كعقيدة امر بها السيد المسيح لا يوجد . إنما هي من العقائد المتأخرة. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي الاسدي
صفحة الكاتب :
  علي الاسدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net