صفحة الكاتب : اياد الجمعة

عندما لا تتكافأ الفرص
اياد الجمعة

  عاش البشر على  سطح الأرض قبل الاف السنين وظهرت الحضارات قبل ستة الاف عام على مانعلم ,وما ان تكونت المجتمعات حتى ظهرت المشاكل تلك المشاكل التي تظهر بمجرد احتكاك الانسان مع اخيه الانسان نظرا لعيشهم داخل المجتمعات.
لقد انعم الله على الانسان بنعمة لم يمن بها على غيره من المخلوقات وهي ان الانسان يعرف قيمة التجمع بعكس باقي المخلوقات التي وان عاشت في مجتمعات الا انها سارت في ذلك بالسليقة ولم تعرف ما للتجمع من فائدة ولذلك فهي قد تخلصت من مساوئ التجمع كما في الفيلة من الحيوانات , والنحل من الحشرات,فهي تسير سيرا" غريزيا لتحقيق مصلحة المجموعة وهو ما ابتُلي به الانسان ذلك المخلوق الذي هو مع الاسف يعرف قيمة التجمع.لقد عاش ابن ادم في بادئ الامر منفردا كغيره من المخلوقات ,ثم مالبت بعد ان تكاثر ان ادرك قيمة العيش في المجتمعات عن طريق توظيف جهود كل فرد للتغلب على الطبيعة اولى القوى التي اذلت الانسان واضطرته للدخول معها في صراع مرير كسبه الانسان حينا" وبطشت به الطبيعه احيانا اخرى.
وجميع ما استعرضته بديهي واصبح من المسلمات .هنا نقف لنتسائل, لماذا ظهرت المشاكل في المجتمعات ؟, او بعبارة اخرى لماذا تطورت مجتمعات ثم عادت سيرتها الاولى قبل التطور؟.
لا ادعي اني املك الجواب الشافي والكامل او كما يُقال جوابا" جامعا" مانعا" على هذا التساؤل, لكن ذلك لايعني ان جواب هذا السؤال مستحيل خصوصا وان التاريخ يرفدنا بمئات الامثلة لمجتمعات اهتزت وربت ثم اندثرت. لقد ارقني جواب هذا السؤال حتى قبل ان افكر في ان يكون جوابي مكتوبا , ولاكون صريحا يوجد الكثير من الاسباب لهذه المشاكل ولكني لم افكر الا في الخوض في سبب واحد وهذا ما عقدت عليه العزم منذ البداية!.
الشباب هم وقود المجتمعات والقوة المحركة فيها فهم واجهة كل امة ومصدر كل نعمة اذا مهدت لهم مجتمعاتهم سبل التنشئة الكريمة وطرق التعلم السليمة ليؤدو دورهم المنشود بلا تعقيد او قيود. وحتى لا نطنب في الكلام فأكبر مظلمة للانسان هي حرمانه من حق اجمعت عليه كل الشرائع السماوية واعلانات حقوق الانسان الا وهو الحق في التعليم , فأي دور يستطيع ان يؤديه الشاب اذا لم يكن متعلما" , كيف سيميز بين الجيد والرديء , والصالح من الطالح , بل كيف سيعرف حقوقه  ليطالب بها في عصر تداخلت فيه القيم وتزينت فيه النقم. ثم ان الشاب بعد ان يتعلم هو بحاجة اللى العمل والعمل له دور كبير في حياة الشاب قد يكون اكبر من التعليم لان طلب المعرفة لم يكن في يوم من الايام شأن انساني عام ,كما ان ليس كل انسان غير متعلم هو انسان غير جيد او مفيد لمجتمعه ,كما ان ليس كل المتعلمين هم نافعين!. وبالعمل يجني الشاب اكثر من فائدة فهوه يكسب قوته وهذا هو الاهم ,ويفرغ طاقاته وهذا هو المهم , ويكتسب خبرات ويضيف ابداعاته وهذا هو نبراس كل ذلك.

ان العالم اليوم لم يعد كما كان سابقا ولم تعد المجتمعات منغلقة على نفسها ,لقد رأينا المجتمعات الغربية التي هي شئنا ام ابينا متقدمة في هذا المجال الا وهو ايلاؤها الشباب اهتمامها الاكبر فهم يدركون قيمة هذه الشريحة من المجتمع ودلت التجارب التاريخية في مجتمعاتهم ان الكثير من الأختراعات التي ينعمون, (وننعم) بها اليوم هي بفضل شباب مبدعين وفرت لهم مجتمعاتهم سبل انجاح ابداعاتهم وما (كراهام بيل ) مخترع الهاتف الا دليلا على ذلك , واكتفي بهذا المثال مع العلم توجد مئات الامثلة المعاصرة غيره. ولنذهب الى مجتمع اسيوي مثل المجتمع الياباني , مجتمع متقدم بكل ما تحمل كلمة تقدم من معنى وبالرغم من ذلك يولي الشباب اكبر اهتمامه , حيث تنفق الحكومة اليابانية حوالي خمسون مليون دولار سنويا مستهدفة من هذا الانفاق شريحة واحدة من شرائح المجتمع وهي الشباب لعمل مراكز ترفيهيه وغيرها من البنى التحتية لصقل ابداعات وتطوير امكانيات الشباب وتوجيههم توجيها سليما ليكونو افرادا صالحين مفيدين لانفسهم ومجتمعهم والاهم من ذلك اشعارهم بأهمية هذا الدور في المجتمع فهم قد ادركو حقيقة احمق من يتجاهلها وهي ان اهمال الشباب خلق لمشكلة من العسير تلافي نتائجها السيئة في المجتمع.

اما نحن فكيف تتعامل مجتمعاتنا مع الشباب ,سأتكلم عن المجتمع العراقي بأعتباري احد افراده وملم اكثر بمشاكله وتعقيداته.

نستطيع ان نقسم الشباب في المجتمع العراقي الى قسمين , قسم متعلم واخر غير متعلم اضطرته ظروف الحياة الصعبة المتمثلة بلقمة العيش الى ترك التعليم وهم الاغلبية وتلك مشكلة لانعرف من نحاسب عليها في بلد لم يهتم الا بفتح باب واحد من ابوابه للشباب ,الا وهو الخدمة في الاجهزة الامنيه قبل وبعد 2003 وتلك حقيقة أمر من العلقم في مجتمع يمثل الشباب سبعون بالمئة من افراده .ومن البديهي في مجتمعنا ان الشاب غير المتعلم لا يستطيع الحصول على وظيفة لائقة كما ان العمل في القطاع الخاص يبدو شبه مستحيل , اذا كان لهذا القطاع ملامح في العراق الذي يبدو انه يراد لسكانه ان يعتاشو من ريع النفط فقط والذي يتوزع وفق قاعدة الجيوب غير المتساوية ولم يجلب لهذا البلد سوى الويلات...

وبالتالي فاغلب هولاء الشباب الذين يمثلون نسبة كبيرة جدا من المجتمع العراقي لا يحصلون ولايعرفون ابسط حقوقهم , وبالنتيجة فهم غير ملومين اذا اصبحو مواطنين غير نافعين للمجتمع ,ان لم يكونو ضارين ,فكيف يسير الحصان اذا كانت العربة امامه كما يقول المثل الانكليزي!.

اما الشباب المتعلم ففرص الحصول على وظيفة لائقة تبدو شبة مستحيله ان لم تكن مستحيلة اصلا والسبب هنا استشراء الفساد الاداري والرشى في مفاصل الدولة بعد 2003 (ناهيك عن قبلها)وعجز مؤسسات الدولة عن استيعاب جميع الخريجين وهو عجز منطقي في ظل تحجر البنى التحتية وزيادة السكان وهو مايؤدي الى ان يظلم الكثير من الشباب المتعلم فالمعيار ليس التحصيل العلمي او المجموع او الكفاءة كما هو منصوص عليه في القوانين ,بل هو مما يمليه العقل والمنطق السليم ,وانما الوساطة والرشوة , فاليس المهم تحصيلك العلمي او كفاءتك ,بل من تعرف المسؤولين وكم تدفع .وهنا تثور مشكلة البطالة لاكبر شريحة من شرائح المجتمع العراقي ,فترك الشاب بدون عمل وغلق جميع الابواب في وجه لهي اهانة لهذا الشاب واحتقار للذات الانسانية في بلد لم تتكافأ فيه الفرص ,وما المعني بتكافؤ الفرص؟ الا يعني وضع الشخص المناسب في المكان المناسب ,ثم ان البطالة تدفع الشاب اذا كون عائلة الى البحث عن مسكن ومسألة الحصول على مسكن اصبحت حلم يراود كل شاب عراقي في بلد ثلاث اراضيه غير مأهولة بالعمران ,فيقضي العمر وهو يبحث عن لقمة العيش والسكن وتأمين قوت عائلته ,وبذلك يخسر المجتمع هذه الطاقات الشابة وتضيع الامال وتموت الاحلام ونستطيع ان نعمم ذلك على كل المنطقة العربية ...

ومن طريف مايروى في هذا الشأن ان شابا اوربيا سأل شابا عربيا ماهي اهدافك؟

فقال له الشاب العربي ان اتزوج وامتلك بيت وسيارة فأمتعض الشاب الاوربي من جوابه وقال له: سألتك عن اهدافك ولم اسألك عن حقوقك!!! وشر البلية مايضحك.

ان الدستور العراقي لعام 2005 في المادة السادسة عشر منه ينص ((تكافؤ الفرص حق مكفول لجميع العراقين وتكفل الدولة اتخاذ التدابير لتحقيق ذلك)).

لقد ورد هذا النص في الدستور الذي هو القانون الاعلى والأسمى وهو ملزم لجميع السلطات في العراق , فمتى ستعمل هذه السلطات لتحقيق ذلك ؟.

نحن بحاجة الى فلسفة جديدة هي فلسفة اشباع حاجات المواطن لا اشباع حاجات المسؤول فهو موظف يعمل لحساب الشعب , والشعب مصدر السلطات , فمتى سيفهم المسؤولين ذلك ؟ فقد بلغ السيل الزبى!!!.

  

اياد الجمعة
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/05/04



كتابة تعليق لموضوع : عندما لا تتكافأ الفرص
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : وليد المشرفاوي
صفحة الكاتب :
  وليد المشرفاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحكومة العراقية وعمى الالوان  : وضاح التميمي

 القدر والاختيار فالقرار (1من3)  : مصطفى منيغ

 النائب الحكيم : يتاسف على عدم الاخذ بمقترحه بوضع صورة لقبة الامام علي ع على العملة الجديدة  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

 رئيسُ ديوان الوقف الشيعيّ: المرجعيّةُ تمتلك القلوب والأرواح باستقامتها وصدقها وتمسّكها بمنهج عليّ والحسين

 العرب بعد زيارة روحاني للعراق  : واثق الجابري

 دولتنا آخر الدول ، هل قامت دول شيعية عبر التاريخ؟.   : مصطفى الهادي

 رسائل الى  : غني العمار

 الثَّقَلَيْنِ فِي..كَلْبُ..الصَّحَارَِي  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 الحسن عليه السلام بين مجتمع متخاذل وعدو غائل!  : عباس الكتبي

 أبن اوى وقن الدجاج  : منهل عبد الأمير المرشدي

 "لجنة متابعة شؤون الشهداء والجرحى" في الفرقة المدرعة التاسعة تواصل زياراتها لجرحى القوات المسلحة  : وزارة الدفاع العراقية

 هتاف كربلاء إنذار صريح ..!  : فلاح المشعل

 ذي قار : القاء القبض على لبناني الجنسية منتحل صفة طبيب اسنان ومدرب تخدير صادر بحقة حكمين غيابيين  : وزارة الداخلية العراقية

 وفد من مديرية شهداء الكرخ يقدم ( سلة غذائية ) لأسر الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 في حضرة السيد القائد  : علي السراي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net