صفحة الكاتب : عبد الرزاق عوده الغالبي

لغز حكومة الاغلبية عن طريق المحاصصة....!؟
عبد الرزاق عوده الغالبي

تزامنت الانتخابات العراقية مع الانتخابات المصرية وكنا نتابع من خلال وسائل الاعلام وقد لا حظت فارق كبير بين الاثنين مما جعلني انفر من وسائل الاعلام العراقية واقرر عدم مشاهدتها وافر نحو متابعة الاعلام المصري المشوق والذي يمتاز بالمهنية العالية الشفافية والموثوقية والشرفية والاتزان المهني والفهم السياسي الاكاديمي والحيادية التي تتمتع بها جميع قنواته الفضائية ، وهذه الصفات تنحسر بشكل تام  من قسم من القنوات الاعلامية العراقية فتبدو وكانها  ثوب عتيق مهلهل من جميع الجوانب فهي تفتقد الشفافية والموثوقية والمصداقية واسس التشويق والجمال و تمتاز بالسطحية والجهل الاعلامي والسياسي والشخصنة والانحياز حتى اتجه الحال به نحو المهاترات والالفاظ السوقية  احيانا .....!؟

 درس كل من المرشحين المصرين ، الصباحي والسيسي برنامجه السياسي بشكل كامل وظهر امام شعبه كسياسي متكامل يستنهض الشعب المصري ويوضح تفصيلات برنامجه بكل ثقة و فهم ودراية مشيرا الى نقاط الضعف والخلل التي سيقوم بتصحيحها حين فوزه بالانتخابات وحاول ان يكسب مصداقية الشعب  لكونه يتحلى بالمواطنة الحقة ويحب وطنه وشعبه بشكل حقيقي خالي من الفئوية والمصالح الشخصية ونجح  بتقديم  نفسه بصدق واخلاص وحرص مسبق ولاحق وبدأ في الحال في حملته الانتخابية ، يستنهض كل الجهات الفعالة الرسمية وغير الرسمية على سبيل المثال طلب السيسي من الشعب المصري اثناء مقابلة تلفزيونية ، ترشيد استهلاك الكهرباء وخاطب الامهات وربات البيوت على مساعدته في ذلك وقامت البيوت المصرية فعلا باطفاء ما مقداره ثلاثة مصابيح زائدة في كل ليلة مع الانتباه الى حالة الاسراف في الطاقة بشكل دقيق...استنهض الاعلام المحايد وطلب منهم البدء بتعليم الشعب وتوعيته عن الاخطاء قبل ان يقع فيها وبدا الاعلام في الحال التصرف بمهنية وشفافية وادراك سياسي ووطني ناضج....فهل فعل مرشحينا ذلك بحملاتهم الانتخابية وهل سيتجاوب الشعب والاعلام معهم.....اعتقد كلا.....!؟ 

اما مرشحينا بدأوا بالوعود الكاذبة والمصطلحات الرنانة وقسم منهم بدا باختراق المواطن وخصوصا الفقراء واستغلالهم عن طريق شراء اصواتهم باثمان بخسة مثل توزيع البطانيات وكارتات ارصدة الموبايل والهيترات وغير ذلك من الطرق الرخيصة...! تلك الممارسات  الغير مسؤولة والساذجة و اللا انسانية جعلت الشعب العراقي يشمئز وينفر منهم ويحاول مقاطعة الانتخابات لولا دعوة المرجعية التي انقذت الموقف ومع ذلك قاطع الانتخابات تقريبا نصف الشعب العراقي وذلك لانعدام الثقة بينه والمرشحين الذين لا يعرف القسم الكبير منهم  ابجدية السياسة والقسم الاخر خاب ظن الشعب  العراقي فيه لغيابه عن المشهد و لم يقدم شيئا يذكر سوى الوعود الكاذبة والايغال بايذاء الشعب العراقي ، وعدم اقرار الموازنة خير دليل على ذلك  الفشل الذي لا يستطيع الشعب العراقي نسيانه.....وسيبقى عدم اقرار الموازنة ابرز عار سياسي  وشبح مخيف يطاردهم دوما و يذكره التاريخ بحروف بارزة....!

قبل اعلان نتائج الانتخابات بدأت الكتل السياسية كالعادة تتقاذف الاتهامات وكل يعلن الاولوية بالفوز واذا لم يفز يتهم الجانب الاخر بتزوير الانتخابات ...! وبدا مصطلح حكومة الاغلبية يطفو على السطح كحل امثل للخروج من المأزق السياسي العراقي ، كما  هم يقولون ،  وفرح الشعب العراقي بذلك لكن الذي حصل فعلا ان كل كتلة تطمع بمنصب رئاسة الوزراء وتروم وتلهث نحو استلام السلطة بحق او بدون حق لذلك تركوا اقرار الموازنة والقوانين الاخرى التي تهم الشعب وهرعوا نحو الاجتماعات والمزايدات و والمبايعات السياسية والشروط وعن طريق المحاصصة...!...كيف  اذا ستتحقق حكومة الاغلبية اذا كان الطريق الوحيد نحو الاتفاق على تشكيل الحكومة هو المحاصصة .....!؟ وتبدو تلك مزحة غريبة ام  لغز معقد لا يستطيع حله الا الله.....!؟

ادعو جادا كانسان عراقي ذاق الظلم ، جميع سياسينا المخلصين وخصوصا الشباب على الاقل والاعلام العراقي المهني الشريف ان يشاهدوا الفضائيات المصرية ليتعلم  البعض منهم معنى المواطنة الصحيحة والتفاني  في حب الوطن والانتماء الحقيقي النقي للشعب والخالي من الجشع  ....وليس عندي سوى صرخة صامتة اصرح  بها ..... اخجلووووووووووا....!!؟؟


عبد الرزاق عوده الغالبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/05/16


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • طائر حافي لا أعرفه أبدًا،ولكني أعرفه جيدًا....!؟  (المقالات)

    • حركة التصحيح والتجديد والابتكار في الأدب العربي (لجنة الذرائعية للنشر) المقال (14)  (ثقافات)

    • حركة التصحيح والتجديد والابتكار في الأدب العربي لجنة الذرائعية (٧)  (ثقافات)

    • حركة التصحيح والتجديد والابتكار في الأدب العربي استرتيجية الصقل و إعادة البناء للنص السردي بمنظور ذرائعي  (ثقافات)

    • حركة التصحيح والتجديد والابتكار  -  لجنة إقرار الدراسات والبحوث  -  برآسة الاستاذ عبد الرحمن الصوفي  (ثقافات)



كتابة تعليق لموضوع : لغز حكومة الاغلبية عن طريق المحاصصة....!؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مشعل ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : شكرا جزيلا عزيزي سجاد الصالحي

 
علّق منير حجازي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : خي العزيز ابو رضاب حياك الله . المقال فيه تكلف شديد و اعتقد هذا المقالة للدكتور إبراهيم الجعفري .

 
علّق سجاد الصالحي.. ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : مع وجود نجوم اخرى مازال عندها شيئ من الضياء دام ضيائك ابو مصطفى مقال جدا جدا رائع استاذنا العزيز..

 
علّق أبو رضاب الوائلي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : إلى الأستاذ كريم حسن السماوي المحترم لقد أطلعت على مقالتك وقد أعجبني الأهداء والنص وذلك دليل على حسن أختيارك للألفاظ ولكن لم أفهم الموضوعكليا لأنه صعب وأتمنى للقراء الكرام أن يوضحون لي الموضوع وشكرا . أبو رضاب الوائلي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ امران متناقصان في هذه الدنيا احدهما شيطاني والاخر الهي الصدق في المعرفه .. يترتب عليه الصدق والبحث عن الحقيقه بصدف ابنما كانت.. المعرفه الالهيه.. وهي ان تتعالى فوق الديانات التي بين ايدينا والنذاهب السيطاني هو السبيل غي محاربة ما عند الاخر بكل وسيله ونفي صحته انا اعرف فئات دينيه لا يمكن ان تجد بهل لبل لبشيطان دمتم بخير

 
علّق Yemar ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزيت كل الخير في دفاعك عن قدسية انبياء الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ساعد الله قلب السيدة ايزابيل آشوري على هذا البحث لأنه من الصعب على اي كاتب الخروج ببحث رصين يريد من خلاله ان يكتب موضوعا ويُحققه من خلال الكتاب المقدس ، وسبب الصعوبة هو أن صياغة الكتاب المقدس تمت على ايدي خبراء من كبار طبقة الكهنة والسنهدريم وكبار مفسري المسيحية صاغوه بطريقة لا يستطيع اي كاتب او محقق او مفسر ان يخرج بنتيجة توافقية بين النصوص ولذلك يبقى يدور في حلقة مفرغة . خذ مثلا زمري ، ففي الكتاب المقدس انه قُتل كما نقرأ في سفر العدد 25: 14( وكان اسم الرجل الإسرائيلي الذي قتل مع المديانية، زمري بن سالو). ولكن في نص آخر وهو الذي ذكرته السيدة آشوري في البحث يقول بانه احرق نفسه كما نقرأ في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات).المفسر المسيحي في النص الأول طفر ولم يقم بتفسير النص تهرب من ذكره ، ولسبب ما نراه يعتمد نص انتحار زمري واحراقه لنفسه. ولو رجعنا إلى الكتاب المقدس لرأيناه يتهم هارون بانه قام بصناعة العجل كما نقرا في سفر الخروج 32: 4 (فأخذ هارون الذهب من أيديهم وصوره بالإزميل، وصنعه عجلا مسبوكا. فقالوا: هذه آلهتك يا إسرائيل). ولكن المفسر المسيحي انطونيوس ذكر الحقيقة فأكد لنا بأن زمري هو السامري الذي قام بصناعة العجل فيقول : (ملك زمرى 7 أيام لكنه في هذه المدة البسيطة حفظ له مكان وسط ملوك إسرائيل الأشرار فهو اغتال الملك وأصدقائه الأبرياء ووافق على عبادة العجول).(1) المفسر هنا يقول بأن زمري وافق على عبادة العجول ولم يقل انه قام بصناعتها مع أننا نرى الكتاب المقدس يصف السامريين بصناعة تماثيل الآلهة. ولعلي اقول ان الوهن واضح في نصوص الكتاب المقدس خصوصا من خلال سرد قصة السامري وصناعته للعجل فأقول: أن العجل الذى صنعه السامرى هو مجرد جسد لا حياة فيه وإن كان له خوار فعبده بني إسرائيل ولكن الأولى بهم أن يعبدوا السامري الذي استطاع أن يبعث الحياة فى العِجل. بحثكم موفق مع انه شائك . تحياتي 1-- شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري ملوك الأول 16 - تفسير سفر الملوك الأول.

 
علّق المصيفي الركابي ، على همسات الروح..للثريّا - للكاتب لبنى شرارة بزي : قصيدة رائعة مشاعر شفافة دام الالق الشاعرة لبنى شرارة

 
علّق عامر ناصر ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري ، حياك الله ، إن كلمة السامري قريبة اللفظ من الزمري أو هي هي ، وما جاء في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات من أجل خطاياه التي أخطأ بها بعمله الشر في عيني الرب، ومن أجل خطيته التي عمل بجعله إسرائيل يخطئ ) لا ينطبق على النبي هارون ع كما أعتقد ، وأن الدفاع عن ألأنبياء ع ودفع التهم عنهم يعتبر عين العقل بغض النظر عن الدين ، إذ أن العقل لا يقبل أن يكون المعلم في حياتنا الحالية ملوثا بشيء من ألألواث التي تصيب الناس ، شكراً لكم ودمتم مدافعين عن الحق .

 
علّق عامر ناصر ، على محكم ومتشابه ، ظاهر وباطن ، التفسير الظلي في المسيحية.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ألأخ محمد حياك الله وحيا السيدة آشوري ، إن ألإدراكات العقلية نسبية ، أي أن ما يدركه ألأنبياء عليهم السلام غير ما يدركه العلماء وما يدركه هؤلاء غير ما أدركه أنا مثلاً ، فنفي ألإدراك ليس تغييباً للعقل دائما وإنما هو تحديد القدرات العقلية المختلفة عند الناس ، ومن ألأمثلة على ذلك أن العقول لا تستطيع إدراك ماهية الله سبحانه أو حتى بعض آياته مثل قوله سبحانه ( وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ (21)الحجر ، فقد إحتار العلماء في تفسير خزائن ألأشياء كيف تكون وما طبيعة هذه ألأشياء المخزونة وكيفية الخزن وما هو ألإنزال ، كذلك إحتار العلماء وحتى العلم أيضاً في تفسير معنى الروح ، إذاً العقول محدوة ألإدراك أصلاً ، تحياتي .

 
علّق عادل الموسوي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : إذن انت من الناخبين الذين وقعوا في حيرة بسبب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين ، واﻻ فالخطاب الجديد لم يشترط ذلك الشرط الذي ذكرته .. اما موضوع ان عدم المشاركة سببها العزم على المقاطعة فرأيك صحيح فقد تكون هناك اسباب اخرى غير معلومة لاينبغي الجزم بارجاعها الى سبب واحد .

 
علّق عادل الموسوي ، على اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية - للكاتب عادل الموسوي : ملاحظة : العنوان هو : اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية .

 
علّق أحمد ، على عتاب الى كل من لم يشارك في الانتخابات النيابية الأخيرة - للكاتب محمد رضا عباس : لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. حسبنا الله ونعم الوكيل، اتمنى أن اطلع على الدافع الحقيقي لهؤلاء الكتاب، هل هو صعود الصدريين؟! والله لقد افتضحتم

 
علّق منير حجازي ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري سلم يراعك ونصر الله باعك ولكن ممكن تضربين لي مثلا عن هذه النبوءات التي ذكرتيها والتي تقولين انك اضهرتيها للمسيحيين وهي تتعلق بالاسلام . تحياتي واشكر لكم صبركم ، كما اشكر الاخ محمد مصطفى كيال على توضيحه .

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : وما ادراك ان ضعف المشاركة سببها العزم على المقاطعة كيف وان كثير من الناخبين وقعوا في حيرة بسب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين للشيخ عبد المهدي الكربلائي مفاده اشتراط ان يكون المرشح مرضي في قائمة مرضية وهذا شرط تعجيزي وان كنت تخالفني فكن شجاعا وقل من انتخبت حتى اثبت لك من خطاب المرجعية الأخير انك انتخبت من قائمة غير مرضية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حاتم عباس بصيلة
صفحة الكاتب :
  حاتم عباس بصيلة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 مدير عام تربية واسط الدكتور محمد مزعل خلاطي يلتقي بعدد من المواطنين للاستماع الى مشاكلهم  : علي فضيله الشمري

 بالوثيقة: مجلس محافظة ذي قار يعيّن عضوا فيه وأربع شقيقات

 عثمان " لايوجد دستور في العراق وكل شيء مسيس الجيش والقضاء والدوائر بسبب الخلافات السياسية  : محمد النعيمي

 رحل الضاري بمرض تم إخفاءه وهنا الحقيقة  : فراس الخفاجي

 مهرجان الجوادين؛ فتوی المرجعیة أوقفت المشاريع الرامية لتمزيق خارطة العراق

 جو بايدن يوجه صفعة مدوية لحلفاء واشنطن  : عبد الرضا الساعدي

 كشف الفتنة الصرخية  : نبيل محمد حسن الكرخي

 الدكتور الخزعلي يوجه بتقديم افضل الخدمات الادارية واللوجستية لدورات الضباط ومفوضي الشرطة  : وزارة الداخلية العراقية

 هل الحكومة العراقية ترضخ تحت الوصايا الدولية ؟؟؟  : خضير العواد

 وزارة التخطيط : ارتفاع مؤشر التضخم خلال شهر حزيران الماضي بنسبة (0.4% ) والسنوي يرتفع بمعدل (2.2%)  : اعلام وزارة التخطيط

 يقال: شو جاب المغربي على الشامي...بل أحرى القول: شو جاب المغربي على الأستانة؟؟  : ادريس هاني

 وسطية الحكيم وعصا الحكم  : باقر العراقي

 شكر وتقدير امير قبيلة خفاجة الى السيد محافظ ذي قار .  : مجاهد منعثر منشد

 حصيلة العمليات العسكرية لقواتنا البطلة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية 21 _ 12 _ 2015  : كتائب الاعلام الحربي

 طلال الزوبعي ..والبغدادية ..ومهمة كشف حيتان الفساد  : حامد شهاب

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 105323597

 • التاريخ : 23/05/2018 - 17:45

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net