صفحة الكاتب : د . صادق السامرائي

سُرّ ما خَطرْ!!(39 , 40)
د . صادق السامرائي

- 39 -

أمواج تتوامض وأنوار تتوهج

وأناس جذلى

وغيوم تشدو بالأمطار

وجسور تتباهى بالهندسة والعمران

أكوان حياة تفخر بالبنيان

والنهر ينادي:

أنا روح الأرض ومرآة الإنسان!

 

الموج يغرّد ألحان صفاء ونقاء وأمان

والسفن الكبرى تمخر عباب النهر

تحسبه بحرا من شدة البهاء والعنفوان

النهر والبحر يلتقيان

البحر يسعى نحوه بأمواجٍ ذات غثيان

والنهر يريده ليديم الجريان!

 

ضفاف توشحت بإبداعات البهجة وآلات السرور

وإطلاق كوامن الفرح وجواهر الإبتسام

وعبير الضحكات والأنغام!

 

خطوات تمشي بكبرياء التأريخ

تحمل إرادة الأجيال

التي تواصلت وتفاعلت وتوالدت

فأنجبت ما فيها من روائع صناعة المكان!

 

النهر يجري بأمان

يعبّر عن إرادة الأمل والقوة 

والقدرة على التحكم بلحظات الزمان

أمواجه نبضات روح 

وأنفاس وليدٍ ينطلق من رحم الإمكان

يحمل راية رسالة واحدة

وقدرات تجدد وصوت بيان!

 

أفكار وكلمات وموجودات

يكتبها الناس على ضفاف السين

والحلم الأكبر يراودهم

 ويمضي بهم إلى مطلق الكينونة والإمعان!

 

فالأرض تلد الأنهار

والإنسان زينة مكانه

والحي إبن ذاته ومحيطه

وله قدرات التأثير فيما حوله

فنراه منعكسا ساطعا مضيئا

أو خاويا خابيا

سقيم الخطوات أليف الأحزان!

 

- 40 -

يا نهر السين الفياض

هل نملك شيئا غير الأنقاض

أنقاض مكان وأفكار وتصورات

وتفاعلات أكلَ الزمان عليها وبالت عقارب النسيان

ونحن لا نزال نجترها

كالأبقار العجفاء الجاثية في صحارى البهتان

لا كالأبقار الفرنسية في حقول النورماندي الخضراء

حيث العطاء والنماء والتحدي والإصرار

والإقتدار على تغيير وجه المكان

وتحويل الآهات إلى لوحات جمال!

 

نحن موجودات تجتر التراب والحصى والأحجار

وتنبش الأجداث

فكيف تتحدث عن جمال وحياة ومنطلقات معاصرة

ووجود يتحقق في وطن محجب بالنسيان!

 

أضاليل نرسم بها لوحات المآسي

ونشيّد خرائب اليأس والقنوط

والإندثار في محنة الخسران

ورغم سوداوية الوجود القائم

وبهتان الرؤى وسيادة الأكاذيب

فإن النهر يجري ويجري 

ويفيض ويتحدى

ليعلن أنه البركان

وموئل حضارات ومنطلقات إبداع أصيل

ويبقى يردد رسالة البقاء والحياة السرمد

في تراب عشقه وتنعم بإرادة أهله

فعاش مرآة ما فيهم

ويبحث عن أناسٍ يعكسون فيه

روائع ما عندهم

فيتحررون من أصفاد الويلات

ويبتسمون للأيام

ويحملونها منيرة ثرية

ذات ومضات سنية في أفئدة الأجيال

وعندها تتألق مباهج الحياة

وتصدح أنغامها في فضاءات خيال الأبد

وتطلق الناس أروع ما فيها على ضفاف النهرين

في إحتفالية رقصات النخيل المتناوسة

الذهبية الأعذاق!!

  

د . صادق السامرائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/05/18



كتابة تعليق لموضوع : سُرّ ما خَطرْ!!(39 , 40)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جمال الدين الخضيري
صفحة الكاتب :
  جمال الدين الخضيري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مكافحة اجرام بغداد : القبض على عدد من المتهمين  : وزارة الداخلية العراقية

 الاستخبارات العسكرية تقبض على 3 ارهابيين في الموصل  : وزارة الدفاع العراقية

 أحمد الصائغ في ضيافة شينوار ابراهيم  : شينوار ابراهيم

 السيد الرئيس ... ملحد!  : امجد كاظم الدهامات

 رسالة ماجستير في جامعة كربلاء تبحث تأثير مستخلص الثوم في المعايير الفسلجية للكبد والكلية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 المخاض  : عباس فاضل العزاوي

  في لحظة تأملٍ وخشوعٍ.

  وزير العمل والشؤون الاجتماعية المهندس محمد شياع السوداني يختتم زيارته الى النرويج بتوقيع مذكرة للتعاون بشأن تدريب وتشغيل الباحثين عن العمل ودعم ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 أل سعود وسجادة صلاة في حانة نتنياهو!  : امل الياسري

  عشرات الأمراء السعوديين يسعون لمنع تولي بن سلمان العرش

 نام الطفل مع الخادمة فحملت منه !  : فوزي صادق

 طك بطك3 الفلوجة عروس أم أفعى.؟!  : حسين الركابي

  الائمة المعصومين(عليهم السلام) شموس الله في عالم الخليقة  : صادق غانم الاسدي

 غصن الزيتون التركية ... لماذا الآن !؟"  : هشام الهبيشان

 وزيرة الصحة والبيئة تعلن جاهزية الوزارة لتقديم الاسناد الطبي لعمليات قادمون يا تلعفر  : وزارة الصحة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net