صفحة الكاتب : محمد السمناوي

لمحة من حياة وتراث الامام موسى بن جعفر عليه السلام
محمد السمناوي
الحديث عن التأريخ المشرق الوهاج للائمةالأطهار عليهم السلام من اجمل ألوان الحديث ، وان السيرة العطرة المضمخة بالأريج هي من أعذب السير .
وان كلماتهم اجمل وأحلى الكلمات ، حيث كلامهم نور وأمرهم رشد ، ووصيتهم التقوى ، وفعلهم الخير وعادتهم الإحسان ، وسجيتهم الكرم كما ورد في الزيارة الجامعة الكبيرة المنسوبة للإمام الهادي عليه السلام . 
 
فهم القادة العظام ، وأبواب علم النبوة ، وخزان كنوز الوحي ، وحاملي اسرار التنزيل فهم الاسلام الاصيل ، والعالم اليوم يجب ان ينظر الى القيم والفكر والعقيدة الاسلامية من نافذة هذا البيت المقدس المطهر . 
ومن هذا البيت وفيه ولد الامام موسى بن جعفر عليه السلام ، وهو سابع الحجج الإلهية ، والأنوار الربانية التي تجلت في العترة الهادية ( ع ) .
الحديث عن الامام الكاظم عليه السلام يقع في عدة محطات مهمة .
الاولى : الحياة الشخصية وشؤونه الذاتية .
الثانية : في الكنية واللقب والزوج والولد .
الثالث : إشارات عابرة الى بعض ما عانى هذا الامام في تلك الحقبة الاولى من عمره من الآلام وهموم وشدائد في حياة ابيه الامام الصادق عليه السلام .
رابعا : ذكر بعض شهادة العامة والخاصة بكثرة الكرامات من مرقده الطاهر .
خامسا : ذكرالتراث العلمي الذي تركه الامام عليه السلام من بعده .
سادسا : تلامذته ، وحمال علمه وأحاديثه .
ثامنا : كيفية شهادته عليه السلام 
علما ان كل فقرة من هذه الفقرات تحتاج الى بحث مستقل .
ولد الامام عليه السلام في السابع من شهر صفر سنة 129 وقيل سنة 128 على الأرجح في يوم الأحد وقيل يوم الثلاثاء ، في الابواء وهو منزل يقع مابين مكة والمدينة في رحلة العودة الى مدينة النبي الخاتم صلى الله عليه واله .
امه : السيدة الطاهرة القديسة حميدة المصفاة قيل انها من بلاد الأندلس مغربية ، وقيل من إشراف الأعاجم ؛ فعن الامام ابو عبد الله عليه السلام قال : حميدة مصفاة من الأدناس كسبيكة الذهب مازالت الأملاك تحرسها ..، وقد أقسمت - حميدة - انها رأت في منامها انها نظرت الى القمر في كبد السماء وقد وقع في حجرها ، فقال الامام الصادق عليه السلام : انها سوف تلد مولودا ليس بينه وبين الله حجاب . 
نشأ الامام ع في بيت العصمة والطهارة ، وتتلمذ في مدرسة زعيم الشيعة ورائد العلم بمختلف الميادين ابوه الامام ابو عبد الله الصادق عليه السلام صاحب الجامعة العملاقة في شتى العلوم والمعارف في الطب والتشريح والهندسة والكيمياء والفيزياء والبيئة .
كنيته الشهيرة : ابو الحسن ، وقد يكنيه البعض بابي الحسن الاول من اجل التمييز بينه وبين الرضا والهادي عليهما السلام ، وقد ورد في بعض المصادر كما في تهذيب الطوسي ومقاتل الطالبيين والمناقب والبحار ومطالب السؤول والإرشاد وغير كثير من ان هناك كنى اخرى له عليه السلام منها ( ابو ابراهيم ) ، ( ابو اسماعيل ) ، ( ابو علي ) ، ومن يراجع التاريخ جيدا يجد ان اغلب هذه الكنى قد أطلقت عليه متأخرة ، بخلاف الألقاب فان من الصعوبة ان تحدد أيهما الأقدم من الاخر ، الا ان يمكن تحديد الأقدم منها من باب الشهرة من بقية الألقاب الاخرى الا وهو ( الكاظم ) وسبب تسمية ذلك لتجاوزه عن المسيئين اليه ، وهذا من شدة الحلم وكظمه للغيظ .
وتارة يلقب ( بالعبد الصالح ) وأخرى بزين المجتهدين ، هذا عندما كان مقيما في المدينة المنورة ، ومن يدقق بالألقاب كثيرا يجد ان بعضها كانت في حياته والأخرى كانت بعد شهادته صلوات الله عليه .
ومن الألقاب التي كانت في حياته ( المأمون ، الطيب ، الأمين ، الصابر ، الزاهر ، الوفي ، السيد ) وغيرهن اما نحن في العراق نطلق عليه هذا اللقب ( باب الحوائج الى الله تعالى ) بسبب اننا نلاحظ ونشاهد الكثير من الكرامات التي خرجت عن حد الإحصاء ، فما اكثر المرضى الذين قد حصلوا على الشفاء التام ، وقد عجز الأطباء عن تشخيص امراضهم ، وقد اشتهر ذلك بين الخاص والعام ، حتى انه ما أصاب احدهم مكروه الا فرج الله عنه بمجرد ذكر اسمه الشريف ، وما استجار بضريحه احد الا قضيت حوائجه ورجع مثلوج القلب مستريح الضمير .
ذكر الخطيب البغدادي عن واسطتين من أكابر علماء الحنابلة عن ابي علي الخلاّل : شيخ الحنابلة والزعيم الروحي لهم يقول ما اهمني امر فقصدت قبر موسى بن جعفر الا سهل الله لي ما احب ، انظر تاريخ بغداد ج1 ص 132 طبعة الكتب العلمية بيروت لبنان( تاريخ 1417) . 
ويقول الامام الشافعي : قبر موسى بن جعفر الترياق المجرب .
وقد أجاد من قال :
لذ واستجر متوسلا ان ضاق أمرك او تعسر بابي الرضا جد الجواد محمد موسى بن جعفر 
سماته وصفاته الجسدية : فقد ذكر المؤرخون انه كان كثّ اللحية أزهر ، واسمر اللون حسن الصوت ، وكان عندما يقرأ القران يحزن ويبكي الاخرين ، ومن أراد مراجعة تلك الصفات فلينظر الى المناقب والبحار وعمدة الطالب والإرشاد والفصول المهمة والاحتجاج ، وغيرهن . 
مدة الإمامة : كانت 35 سنة كلها عطاء وعلم وفقه ، عمره الشريف 55 سنة وقد رزقه الله الذرية المباركة وقد وقع الخلاف في عددهم .
بين يدي الان كتاب الإرشاد وكفاية الأثر والصواعق المحرقة والمناقب وتذكرة الخواص والبداية والنهاية وتاريخ اليعقوبي ومطالب السؤول وسير أعلام النبلاء وعمدة الطالب وينابيع المودة وبحار الانوار ، وبمراجعة سريعة فيها وجدت خلافا بين أعداد ذرية الامام موسى بن جعفر عليه السلام فبعضها ذكرت انهم بلغوا سبعة وثلاثين ، وقيل ثلاثون ، وقيل أربعون وقيل غير ذلك ، فمن الناحية العلمية لابد من مراجعة اقدم المصادر في ذلك فمثلا انظر الى كتاب المعقبون تأليف السيد الشريف يحيى بن الحسن بن جعفر الحجة الحسيني المدني العبيدلي المتوفى 277 ه من علماء القرن الثالث الهجري ، تحقيق فارس الحسون صفحة 50 مؤسسة ال البيت عليهم السلام لإحياء التراث ، وقد ذكر أربعة عشر من الذكور اذكرهم هنا من اجل البركة .
1- علي الرضا 2- محمد 3- ابراهيم 4- العباس 5- اسماعيل 6- عبيد الله 7- جعفر 8- هارون 9- زيد 10- حمزة 11- الحسن 12- الحسين 13- 14- إسحاق ، وهم لأمهات اولاد شتى . ويمكن ان توجد مصادر اقدم منه الا اني لم اجد ولم أوفق ان احصل عليها لقلة المصادر لدي ، وقد قيل ان له من الإناث الكثير أيضاً خمسة عشر منهن خديجة وأم فروة و زينب ولبابة وأسماء وحكيمة وميمونة وغيرهن ، أبرزهن السيدة فاطمة المعصومة كريمة اهل البيت عليهم السلام ، وبلسم جراحات الامام علي بن موسى الرضاعليه السلام المدفونة في قم المقدسة . 
تلامذته : اصحاب الامام موسى بن جعفر عليه السلام هم من الفقهاء العلماء الأوتاد أمثال يونس بن عبد الرحمن ، وصفوان بن يحيى ، محمد بن ابي عمير ، الحسن بن محبوب ، واحمد بن محمد بن ابي نصر ، والحسن بن علي بن بن فضال الكوفي وعلي بن جعفر ، علي بن يقطين ، ابو الصلت عبد السلام الهروي ، اسماعيل بن مهران علي بن مهزيار الأهوازي الريان بن الصلت وغيرهم الكثير . 
تراثه العلمي : الذي يطلع على حياة الامام العلمية والفكرية يتضح له انه كان حاويا لجميع العلوم والمعارف ، وخير دليل انظر الى تلامذته ومريديه كم لديهم من التراث والموروث العلمي الذي حصلوا عليه من منبعه صلوات الله عليه ، وقد يسأل البعض من اين للإمام موسى بن جعفر عليه السلام هذه العلوم والمعارف ؟
الجواب يكون : انه عليه السلام كل مالديه من دائرة المعارف الشاملة هو : من القران الكريم وسنة جده المصطفى صلوات الله عليه واله ، فهو ينبوع العلم والمعرفة كأبيه الامام الصادق عليه السلام 
اما رواياته : فقد قال عليه السلام : ان لله تعالى على الناس حجين : حجة ظاهرة وحجة باطنة فأما الظاهرة فالرسل والأنبياء والأئمة ، وأما الباطنة فالعقول .
وروى المجلسي في بحاره عنه عليه السلام انه قال : قل الحق وان كان في هلاكك فان فيه نجاتك ودع الباطل وان كان فيه نجاتك فان فيه هلاكك.
معاناته : عانى الامام موسى بن جعفر عليه السلام منذ صغره الى جور الحكام الظلمة وسلاطين القسوة ، من حين تولي ابو جعفر المنصور الحاكم الثاني من حكام بني العباس من سنة 136 الى سنة 158 هجرية .
ومن يراجع مجلة أكتوبر المصرية في عددها 334 بتاريخ 20 مارس عام 1983ميلادية حلقة الرابعة يجد بحثا هناك بعنوان (ظلمات بعضها فوق بعض)، للدكتور الباحث حسين مؤنس يقول فيها : ( ان ماوقع على الناس من المظالم ايام بني العباس كان أهول وأبشع ، ولقد قتل ابو العباس السفاح وأعمامه الوفاً كثيرة ظلما وعدوانا وجاء اخوه ابو جعفر المنصور فقتل من الناس اكثر ، وكان في جملة المقتولين أعمامه ، وهانت الدماء على رجال بني العباس ؛ حتى ان الانسان ليترحم على ايام الجاهلية ). انظر الأئمة الاثنا عشر سيرة وتاريخ ج2، ص 19- 20 للشيخ محمد حسن ال ياسين . 
اما السجون التي كان يتنقل منها بعد ان امر هارون العباسي بجلبه من المدينة الى بغداد عن طريق البصرة ، أمر ان يسلمه الى عيسى بن جعفر المنصور فكانت مدة الحبس فيها سنة كاملة ، فطلب منه ان يقتله ولكنه ابى ذلك وأمر الرشيد بإحضاره الى بغداد وأمره ان يسلمه الى الفضل بن الربيع وبقي عنده فترة طويلة وكان الامام ع مشغولا بالعبادة والتهجد طيلة هذه السنوات ونقل بعدها الى سجن الفضل يحيي الليل كله بالعبادة وقراءة القران ويصوم النهار ، وقد وسع عليه الفضل بن يحيى وأكرمه فبلغ ذلك الرشيد فكتب اليه يأمر بقتله فتوقف عن ذلك فاغتاظ الرشيد لذلك وتغير عليه وضرب على ذلك مائة سوط ، وأمر ان يسلم الامام موسى بن جعفر الى السندي بن شاهك ، هنا المؤرخون يقولون الامام موسى بن جعفر ع لاقى المر الأذية من هذا الطاغية ، لو دققنا في أدعية الامام ع موسى بن جعفر وفي مناجاته لو جدنا انه كان يحمد الله ويثني عليه لهذه الخلوة في التهجد والتفرغ للعبادة ، ولم يتمنى الامام ع الموت والخلاص من السجن في جميع سجونه الا في سجن السندي بن شاهك حيث كان يضرب الامام عليه السلام ، نعم كان يضرب ويصعب علي ذكر ذلك والعزاء ارفعه الى الحجة ابن الحسن المهدي عج .
نعم عندما سن له السم وفاضت روحه الطاهرة ووضعوا على الجسر ببغداد نادى المنادي هذا امام الرافضة .
قال سليمان لغلمانه اذهبوا وتحسسوا من هذا الجنازة فذهبوا ما أسرع من ان رجعوا وهم يقولون هذا أمامك موسى بن جعفر ع نزع سليمان بردته وكفن بها الامام عليه السلام ونادى الا من أراد ان يشيع جنازة الطيب ابن الطيبين فليحضر .
السلام على صاحب السجدة الطويلة والدموع الغزيرة ، السلام على الساق المرضوض بحلق القيود ، السلام ع الجنازة المنادى عليها بذل الاستخفاف . ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم . 

  

محمد السمناوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/05/23



كتابة تعليق لموضوع : لمحة من حياة وتراث الامام موسى بن جعفر عليه السلام
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد السمناوي
صفحة الكاتب :
  محمد السمناوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بابيلون ! ... ح1  : حيدر الحد راوي

 التجارة تطلق نظام الحجز الالكتروني للمشاركة في الدورة 44 لمعرض بغداد الدولي  : اعلام وزارة التجارة

 شرطة ذي قار تعقد مؤتمرا أمنيا لمراجعة وفحص وتحديث خطة شهر رمضان المبارك  : وزارة الداخلية العراقية

 عضو برلماني : خدمة الانترنت في العراق ستعود الى ادائها الطبيعي بعد عشرة ايام

 الراقصون على جثث الأبرياء!  : قيس النجم

 العبادي يسير متحصنا بغطاء المرجعية ؛ حزمة الإصلاحات.. هل ستنجح؟  : شفقنا العراق

 من يكشف الفاسدين ويسترد الأموال ؟....  : رحيم الخالدي

 المرجعية تطالب بالمفقود  : سامي جواد كاظم

 تلبية لدعوة المرجعية العليا سبع محافظات تؤكد استعدادها لمحاربة داعش وترفض أي تشكيل خارج إطار الدولة

  عاشوراء..إصلاحُ الأُسُس  : نزار حيدر

 اهربوا... حزام ناسف  : ماء السماء الكندي

 احرقوا القرابين لإله الموت رب الحصاد  : اشراف شيراز

 والدة شهيد لوفد المرجعية الدينية العليا في بغداد : قدمنا ابناءنا فداء لمقدساتنا ولاجل الوطن

 منظمة العفو: داعش تقتل وتعذب المتهمين بالزنا والقتل  : وكالات

 شجون ومواجع عناقيد آخر الليل قراءة نقدية في ديوان الشاعر عبدالزهرة لازم شباري  : توفيق الشيخ حسن

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net