صفحة الكاتب : صادق غانم الاسدي

حصاد السنوات العجاف لمجلس النواب السابق
صادق غانم الاسدي

 مضت أربعة سنوات عجاف هزيلة جداَ  وشهِد خلالها الشارع العراقي  تنافرا وشذوذا ومأساة أدت إلى موت مئات الأبرياء نتيجة ابتعاد السياسيين عن الواقع الاجتماعي ومشاطرة الناس همومهم والجلوس بينهم , وأدى أيضا السجال السياسي والحسد والضغينة التاريخية ولا أستثني سوء التخطيط وتركيبة الحكومة التي أطلق عليها الشراكة الوطنية في الوقت التي كانت مبطنة تحت عنوان الشراكة العدائية تجري عكس التخطيط فلم يحصد ثمارها الجميع ويتمتع باستقرارها البسطاء وعامة الناس ,سوى الخذلان والتأخير وانتشار حالة الفقر والأمراض والسكن بالعشوائيات كأدنى حالة من مستوى العيش في القرن الواحد والعشرين وهذا لايحقق ابسط الطموح والأمنيات التي كان يحلم بها الفرد العراقي بحيث أصبحت الحياة له جحيما ولا تطاق لكثرة الوعود الكاذبة مع ما يملكه العراق من قدرات مالية وموارد طبيعية ومعالم للسياحة الدينية التي تفوق أي تصور من دخول وردات من العملات الصعبة تستفيد منها الحكومة في دعم الجوانب الاقتصادية وحل الكثير من المسائل الخدمية التي يحتاجها المواطن , وكان المستفيد الأول هو عضو مجلس النواب العراقي  والذي تناغم  فيها على ألم وأنين المواطنين متخطيا رقاب من أنتخبه تحت ظروف ومعطيات وأجواء أمنية كانت في الفترة السابقة ساخنة وتحدى ذلك أملا ً أن يجد في مبتغاه الحياة الحرة لتنقله من حالة إلى أخرى أفضل , أسوة بالدول المحيطة بنا مع الفارق الكبير بما تخرجه ارض العراق من خيرات مستمرة ووفيرة , سيكتب التاريخ وسوف تتناقله الأجيال على أن مجلس النواب العراقي كان أسوء مجلس شهده العراق منذ أكثر من 70 عاما , في 15/ 1/ 1948 حينما وقع العراق معاهدة بورت سموث  ولا أريد أن أخوض بتفاصيل  تلك المعاهدة عن ايجابياتها أوسلبياتها , ولكننا نستذكر ما جرى بعد توقيع المعاهدة من تداعيات ووثبت المواطن العراقي الذي شكل انعطافا مع الواقع السياسي , فاضطرت الحكومة بعد التظاهرات والاحتجاجات وما أفرزته معركة الجسر في نفس الشهر على قبول مجلس النواب لمطالب المتظاهرين ورضوخهم الى الشارع مما أدى الى استقالة الوزارة وبعض النواب وإلغاء معاهدة بورت سموث, استجابة الى الرأي الشعبي كحالة أفرزتها السياسة العراقية واحترام ,أصوات المتظاهرين يا ترى هل استجاب أعضاء مجلس النواب للتظاهرات التي خرجت يوم 31/8/2013 والذي طالب بها الشعب العراقي في كافة المحافظات على إلغاء الرواتب التقاعدية ’ هل تشابه عمل مجلس النواب السابق الذي أطلق عليه في زمن الحكومة البائدة مع مجلس النواب الحالي الذي تمتع بحصانة دبلوماسية ومنح جوازات وأموال وقطع أراضي وسكن في بيوت ربما بعضها مغتصبة , في الوقت الذي تعطلت جلساته وقراراته التي تصب في مصلحة المواطن المسكين لعدة جلسات بسبب أن أكثر من 70 نائباً سافروا لأداء فريضة الحج ضاربين بعرض الحائط مصالح الناس , وبعضهم سكن في قصور وفنادق عمان أثناء الأجازة الأسبوعية وتغيب لعدة مرات  بتوجيه من أجندات خارجية لتعطيل الحياة بكافة جوانبها في العراق خوفا أن يحسب التقدم والتطور كحالة تضع العراق على رأس البلدان السباقة لاتخاذ مواقف قومية وإنسانية في العالم العربي , والأكثر من ذلك فقد ساوم مجلس النواب السابق على بعض القضايا التي تهم مصلحة المواطن العراقي بين رؤساء الكتل , وتعطلت اكبر المشاريع كالدفع بالأجل الذي جاء من اجل بناء مؤسسات ومشاريع تهم المواطن , ولا يختلف الأمر من قانون البنى التحتية  التي قدمته الحكومة الى مجلس النواب للمصادقة عليه , وفي جلسة مجلس النواب 29 رفض هذا القانون بعد مناقشته مناقشة سطحية برئاسة أسامة النجيفي والذي علل على عدم المصادقة أن بعض أعضاء المجلس قالوا أن هذا القانون يخالف الدستور العراقي , في حين صرح عضو اللجنة المالية النيابية السيد هيثم الجبوري أن الخاسر الوحيد من هذا القانون هو الشعب العراقي وقد طالبت رئاسة المجلس بإعادة التصويت عليه فعطل من قبل هيئة الرئاسة للمجلس, أما التصديق على الموازنة فقد خضع الى تحديات ومشاكل انعكست على تعطيل الحياة الاقتصادية والاجتماعية في عموم البلاد , لسبب أن أعضاء مجلس النواب حولوا قوت الشعب الى وسيلة ضغط لتنفيذ مطالبهم ,وقد أشار ممثل المرجع السيستاني في احد خطب الجمعة على عدم تصديق الموازنة بما يلي( لا يمكن بناء دولة المؤسسات ما دامت الكتل السياسية تجعل من موازنة الدولة وسيلة لتحصيل مكاسب سياسية لها ), كما لا يقتصر تعطيل العملية اiلسياسية وأنهاك الشعب العراقي بمجادلات وصراع السياسيين بل أضافوا أعباء جديدة ولكن في الحقيقة هي تصب لمصلحتهم مثلما وافقوا على قانون الخدمة الجهادية  ولم يعترض عليها ألا عضو أو عضوين وهذا لم يؤثرعلى تشريع القرار , نتمنى من الدورة القادمة ولو أني لا استبشر خيرا من مجلس النواب الجديد لان أكثر الوجه المرفوضة قد عاودت الى قبة المجلس هذه المرة بقوة  تحديا لإرادة الشعب , وظهر ذلك من خلال الرفض والقبول والتكتلات من اجل الموافقة على تنصيب رئيس للوزراء لا يهمهم بذلك تأخير الوقت ولا يشعرون  بمعاناة الشعب وتعطيل مصالحه وقطع أرزاقه وخصوصا هذه الأيام قد حصد الإرهاب أرواح الأبرياء  من خلال التفجيرات ,مستغلا الخلافات والتصريحات وعدم وضوح موقف ثابت وحازم لاختيار رئيس وزراء من اجل اقتصار الزمن والحفاظ على دماء الشعب وبناء المؤسسات والشروع بالقوانين المعطلة والاتجاه الى البناء والتعمير  .

  

صادق غانم الاسدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/06/08



كتابة تعليق لموضوع : حصاد السنوات العجاف لمجلس النواب السابق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منتصر الحبوري ، على أصغر مؤلف في العراق مطبوع له صاحب الحكيم  الجزء الثاني - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : أين اجد نسخة إلكترونية لهذا الكتاب

 
علّق احمد الجوراني ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : جولان عبد الله: انا اعرفك جيدا حق المعرفة واعرف من تكون وماهي دوافعك واين تسكن وفي اي بلد! للأسف وجودك في احد البلاد الاوربية كأن له التأثير المضاد على فكرك وعقلك وعقيدتك السابقة وبدلا من ان تكون عونا للمذهب اصبحت عبئا علينا وليس هذا فقط بل انتهى بك المطاف لتصبح مرتدا عن دينك وعقيدتك ولربما الان قد غيرت ديانتك! يبدو ان التحذيرات لم تجدي نفعا معك ومازال لسانك الطويل وافكارك المريضة تنشر سمومها على مذهبنا العظيم (مذهب محمد وال محمد).. تبا لك ولكل انسان متلون واود ان اعلمك بأننا سوف لن ننسى تطاولك على ال بيت الرسول واوعدك بـأننا سنعثر عليك في العراق اينما تذهب وسنقطع لسانك القذر وان لم تصمت سنقطع رأسك وارجلك انت وكل من حولك لتكون عبرة لأمثالك من الخونة وقد اعذر من انذر..

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : ايزابيل بنيامين ماما اشوري شكراً لك على الإشارة إلى بحثي في الحوار المتمدن، وقد استكملته الآن بعد عودتي إلى الكتابة فهو الآن بجزأين وماض في كتابة الجزء الثالث بعد حصولي على نسخ حصرية من معظم الصحف التي نشرت الخبر وأنا عاكف على ترجمتها الآن. هناك نقطة لا تفتني الإشارة إليها، وهي أن عدم إيماني بمنظومة التشيع كلاً أو بعضاً لا ينفي كوني شيعياً. وإلا فبالقياس المنطقي فإن دفاعك عن أهل بيت نبي الإسلام وانتصارك لمعتقدات الشيعة من المسلمين بل وتزييف الأدلة وتلبيس الحق بالباطل لاثبات أحقيتهم في كتاب زعمت غير مرة أنه محرف، أقول كل هذا لا يستقيم وادعاءك أنك مسيحية. فافهمي (عليك البركات!!)

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي الخزعبلات لغة هي الأحاديث الباطلة، والمصداق الحرفي للأحاديث الباطلة هو أن تأتي إلى كتاب سماوي مقدس كالعهد القديم لتعبث بنصوصه فتبتر منها وتحرف كلماتها للانتصار لمذهبك ودينك... أما إشكالك فلقد جانبت فيه الصواب. فأنا أنكر وأنفي أن هناك ذبيحة مقدسة في هذه النصوص التي جهدت اشوري في تحرفيها عن معانيها. فالقضية كما يقول أهل المنطق (سالبة بانتفاء الموضوع) لا (سالبة بانتفاء المحمول). أنا أنفي أن هناك ذبيحة مقدسة، وإنما الكلام كل الكلام كان في أن ماما اشوري أوهمت القاريء بفرض لا وجود ولا دليل عليه وأسست (لخزعبلاتها): من كون زينب بنت علي هي (العذراء!) إلى كون كركميش هي (كربلاء!).

 
علّق عبدالله جاسم الكريطي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : 150 رسالة فقهية في احدى الجامعات تابعها مضروبة ب 500 ورقة لينتج في فكره ان 99% من هذه الرسائل كنت في مواضيع لاانزل الله بها من سلطان وهو لايعرف ان العلم متجدد والابتلاءات كثيرة على المؤمنين ... فكيف يفتي كما يدعي انه مجتهد في مسائل وابتلاءات جديدة

 
علّق حسين المياحي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : أحسنتم سيدنا الكريم: أعيد وأكرر أن الرجل مضطرب الفكر ولا يدري ما يقول، فما يبرمه اليوم ينقضه غداً، وبالعكس، حتى لا تكاد تجد له رأياً إلا وله نقيض من كلامه. ومن المغالطات المهمة في هذا الصدد خلط البعض بين اعتقاده الشخصي، وبين الأدلة التي تقود لهذا الاعتقاد. فلا يعنينا اعتقاده الشخصي، سواء اعتقد بالإمامة وأعيان الأئمة أم لا، إنما يعنينا الدليل، فقد يعتقد المرء بناء على رؤيا يراها أو استخارة يستخيرها أو ميل قلبي وهكذا. فهو أمر شخصي لا يعنينا بالمرة، فلا يقولن أحد: سألت الحيدري عن اعتقاده فأجابني أنه يعتقد بالإمامة والعصمة وغيرهما، فهذا ضحك على الذقون ومغالطة قبيحة. المهم في الأمر: ما هو موقفه من الأدلة المطروحة حول الإمامة؟ وهل يراها قطعية أم لا؟ وما هو موقف المذهب ممن جحدها؟ وهكذا... أما أن يقول: أؤمن بالإمامة، وفي الوقت نفسه ينقض جميع أدلتها، فهذه من المضحكات.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي، عدم فهمك لما أريد لا يعني بالضرورة أن الكاتب قد جافى الصواب وإلا فالمسلمون طيلة 1400 سنة وأكثر لم يفهموا آية الوضوء وغيرها بل واقتتلوا في معاني القرآن! ولا أدري من هم أعداء الإسلام في نظرك، أهم كل المخلوقات عدا الشيعة؟ ولم تفترض أصلاً العداوة، لم لا نعبر أنه اختلاف في الرأي، عدم إيمان بما تعتقد أنت وغيرك، قراءة أخرى للتاريخ، إلخ... أما موضوع البحث، "فيبدو" أن سبب عدم فهمك للبحث بقسميه أنك لم تقرأ وربما قرأت ولم تفهم ولعلك فهمت فعنتّ. أنا في البحث وكما أثبته من نصوص الكتاب المقدس أنفي ما حاولت اشوري تلبيسه على القراء البسطاء أمثال حضرتك بأن هناك ذبيحة مقدسة، فأنا أنفي الموضوع لا المحمول. فالموضوع هنا (الذبيحة المقدسة) التي حاولت اشوري حملها على (العباس بن علي). وأنا أنفي الموضوع (أي لا وجود لذبيحة مقدسة) وبالتالي ينتفي المحمول.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : أمير الموسوي لآ أظن أني "دافعت" عن شيخ الإسلام ابن تيمية، إنما رفضت إخراجه من الإسلام أو إخراج مؤلفاته. ولا أعلم ما هو "التيار المحمدي الأصيل"؟ فهناك - وحسب قول نبي الإسلام نفسه - ثلاث وسبعون فرقة، ثلاث وسبعون "تياراً محمدياً" كل يدعي أنه "التيار المحمدي الأصيل" فأيهم تعني؟ من يسميهم الشيعة نواصباً يعتقدون أنهم "تيار محمدي أصيل". جنود الدولة الإسلامية كل واحد منهم يؤمن أن تياره هو التيار "المحمدي الأصيل". فهلا أعلمتني أيهم كنت تعني؟ أما رفضي تسمية الدولة الإسلامية داعش، فقد بينت السبب، فاقرأ إن كنت تحسن القراءة.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : سلام ونعمة وبركة على الجميع واشكر لهم مداخلاتهم الطيبة. سبق وان نشرت تحقيقا طلبه مني بعض الاخوة ــ وهو منشور على هذا الموقع بأجزائه الثلاث ـــ التحقيق حول مزار فاطمة في البرتغال . قدمت فيه الأدلة والبراهين وأشرت إلى المصادر .ولكن مع ذلك انبرى جولان عبد الله إلى الاستماتة في نقض ما جاء فيه فكتب مقالا طويلا عريضا نشره في الحوار المتمدن تحت عنوان (مريم العذراء - سيدة فاطمة .جولان عبدالله الحوار المتمدن في 2017 / 10 / 27 ). حاول فيه ابعاد هذه المعجزة عن القديسة (فاطمة الزهراء بنت محمد) عليهم البركات والزعم انها مريم العذراء . وعلى ما يبدو فإن جولان عبد الله هو ضمن منظومة تتصدى لكل فضائل تُذكر حول آل البيت عليه البركات فهو حالة حال من سبقوه من الاقلام الرخيصة الحاقدة لا لسبب إلا الاغتراف من الكتب المشبوهة والافكار الآسنة المريضة. ومن اجل تمرير ما يكتبه ويعطيه مصداقية اكبر زعم أنه شيعي ولكنه لم يفلح في هذه ايضا حيث بان عواره من خلال مدح كل رموز الشر والنصب لا بل جرأته على اهانة بعض الرموز الدينية الشيعية مما لا يستقيم وزعمه التشيع . تحياتي للجميع

 
علّق حسين صاحب الزاملي ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : جولان عبداللة لو كنت شيعي كما تدعي بين لنا الغرض من هذا النشر. لو فرظنا ان تفسير السيدة ايزابيل اشوري خطا هل هذا يعني ان التورات الاصليه لم تاتي على ذكر معركة الطف فعلاً؟ كيف لا والقران العضيم يقول ان الكهنة حرفو التورات والاناجيل وكتبوها بايديهم. حقيقة واقعا لم افهم القصد من كتاباتك ممكن توضح ولا اعتقذ ايضا انه من الممكن الوصول من كتابات الى شيء مفيد لانه صعب جدا متابعة الفكرة وصط كل هذه الالغاز والرموز. لا اظن انك كنت موفق ابدا في طرحك ولا في اسلوبك في الرد والتعليق فقد عبرت كل الخطوط الحمراء.

 
علّق صادق الجياشي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : تم حذف التعليق لاشتماله على تهجم وترويج للمنحرف الضال الصرخي 

 
علّق رافد علي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : تم حذف التعليق لاشتماله على تهجم وترويج للمنحرف الضال الصرخي 

 
علّق عمار العذاري ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : انت وقح للغاية يا جولان. انت تاتي الى موقع شيعي لتنشر هكذا مقال. ثم من انت وما هي درجتك العلمية واختصاصك لترد على عالمة في اللاهوت كالسيدة اشوري. لك علم عرفنا بنفسك والا فاسكت وتعلم وريحنا من احقادك وبغضك التي ملات كتاباتك.

 
علّق عقيل العبود ، على ردا على من يدعون ان الاسلام لم يحرر العبيد! - للكاتب عقيل العبود : للتنويه: الآية القرانية تقول: (هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ). ملاحظة وردت كلمة منهم في الآية المباركة إشارة إلى التبعيض باعتبار ان الرسول الأكرم محمد (ص ) من ابناء المجتمع المكي إشارة للمعنى والسلام. عقيل

 
علّق عقيل العبود ، على ردا على من يدعون ان الاسلام لم يحرر العبيد! - للكاتب عقيل العبود : الأستاذ محمد قاسم المحترم تحية وسلاما: التدرج مسالة لها علاقة بالتطور الاجتماعي، والإسلام لم يفرض شروط هذا التطور إنما يعد التطور الاجتماعي مرهونا بتطور العقل حيث ورد في كتابه الكريم: ( هو الذي بعث في الأميين رسولا يتلو عليهم اياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة ..) الإسلام لم يفرض الأحكام بشكل قطعي الا في موارد، وقد شجع مسالة التعلم هنا كما يبدو انك فعلا قد استقرأت ما ورد بشكل عميق خالص محبتي مع الاحترام اخي الفاضل. عقيل العبود .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فؤاد المازني
صفحة الكاتب :
  فؤاد المازني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 إفتتاح ردهة في مستشفى البصرة العام لعلاج جرحى الحشد

 ترقبوا داعش الجديد..؟!  : جواد البغدادي

 مكاسب  : مصطفى عبد الحسين اسمر

 البحرين : مع حلول الذكرى الثانية للثورة إستشهاد الفتى حسين الجزيري برصاص الشوزن  : الشهيد الحي

 مستشار وزارة الصناعة والمعادن لشؤون التنمية يبحث سبل تفعيل عمل الشركة العامة للصناعات البتروكيمياوية ومتطلبات عمليات التأهيل فيها  : وزارة الصناعة والمعادن

 بعد سبعة أعوام.. الثورة البحرينية تحافظ على سلمية حراكها

 اطلاق قانون العفو العام بدون تصويت  : واثق الجابري

 الملاكات الهندسية في مدينة الطب ينجزون اعمال صيانة وإعادة تأهيل مضخة الماء المثلج  : اعلام دائرة مدينة الطب

 بیان أنصار ثورة 14 فبراير حول تصريحات وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 رئيس البرلمان العراقي الجديد: العقوبات على إيران ظالمة في أول موقف خارجي بعد انتخابه

 السعودية ... في انتظار فرصة الانقضاض .  : محمد علي مزهر شعبان

 من كتب التصحيح اللغوي  : صلاح عبد المهدي الحلو

 بغداد نقطة الصفر  : رحيم الخالدي

 العراق أكثر دول العالم استهلاكا لوزراء الكهرباء  : باسل عباس خضير

 وصول ممثل الامم المتحدة الجديد لبغداد، والخارجية تعبر عن أملها بمزيد من التعاون

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net