صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

تاملات في القران الكريم ح204 سورة الكهف الشريفة
حيدر الحد راوي

بسم الله الرحمن الرحيم

وَمَا نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلَّا مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَيُجَادِلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالْبَاطِلِ لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَمَا أُنذِرُوا هُزُواً{56}
تنعطف الآية الكريمة لتؤكد :
1-    (  وَمَا نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلَّا مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ ) : مبشرين للمؤمنين بدخول الجنة والثواب الجزيل , ومنذرين للكفار بدخول النار والعذاب الاليم .
2-    (  وَيُجَادِلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالْبَاطِلِ لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ ) : يبين النص المبارك ان الكفار يجادلون على باطلهم , والغرض من هذا الجدال (  لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ ) ليبطلوا به الحق , (  وَاتَّخَذُوا آيَاتِي ) , القرآن الكريم او علامات الربوبية التي اجراها الله عز وجل على ايدي رسله وانبياءه (ع) , (  وَمَا أُنذِرُوا هُزُواً ) , وايضا استهزئوا بما انذروا به من العذاب الخالد في النار .             

وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ إِنَّا جَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْراً وَإِن تَدْعُهُمْ إِلَى الْهُدَى فَلَن يَهْتَدُوا إِذاً أَبَداً{57}
تبين الآية الكريمة :
1-    (  وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ ) : يبين النص المبارك ان لا احد اشد ظلما واكثر عذابا (  مِمَّن ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ ) , القران , (  فَأَعْرَضَ عَنْهَا ) , فلم يتفكر فيها ولم يتدبرها , (  وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ ) , ونسي او تناسى او اغفل عما اقترف من المعاصي , فلم يفكر في عاقبتها وما ستجره اليه من عذاب .          
2-    (  إِنَّا جَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْراً ) : النص المبارك يبين مؤكدا ان الله تعالى قد طبع على قلوبهم , فلا يمكنهم تدبر القران او فهمه , واثقل عز وجل اسماعهم عن الاستماع اليه سماع عظة وتدبر . 
3-    (  وَإِن تَدْعُهُمْ إِلَى الْهُدَى فَلَن يَهْتَدُوا إِذاً أَبَداً ) : يتبين من النص المبارك السابق ان هؤلاء لا يهتدون ابدا , طالما وان قلوبهم مطبوع عليها , فلا تفقه ولا تفهم , واذانهم مثقلة السمع , فلا تسمع سماع اتعاظ وعبرة .   

وَرَبُّكَ الْغَفُورُ ذُو الرَّحْمَةِ لَوْ يُؤَاخِذُهُم بِمَا كَسَبُوا لَعَجَّلَ لَهُمُ الْعَذَابَ بَل لَّهُم مَّوْعِدٌ لَّن يَجِدُوا مِن دُونِهِ مَوْئِلاً{58}
تبين الآية الكريمة (  وَرَبُّكَ الْغَفُورُ ذُو الرَّحْمَةِ ) , يبين النص المبارك على نحو التأكيد ان الله تعالى غفورا لكل انواع الذنوب , فيما لو ان العبد قصده وتاب واستغفر , ليس ذاك فقط , بل انه عز وجل (  ذُو الرَّحْمَةِ ) , فلم يعجل العقاب المستحق للذنوب والمعاصي في الدنيا , (  لَوْ يُؤَاخِذُهُم بِمَا كَسَبُوا لَعَجَّلَ لَهُمُ الْعَذَابَ ) , يبين النص المبارك انه تعالى مجده لم يؤاخذ المذنبين بذنوبهم والمشركين بشركهم , ولو آخذهم لعجل لهم العذاب المستحق لهم في الدنيا , بل ترك لهم حرية الاختيار فيها , وهي فرصة ربانية ليتداركوا شأنهم قبل فوات الاوان , (  بَل لَّهُم مَّوْعِدٌ لَّن يَجِدُوا مِن دُونِهِ مَوْئِلاً ) , يبين النص المبارك ان من لطفه جل وعلا ورحمته ان يؤجل العذاب الى يوم الاخرة "على بعض الآراء , وهناك اراء تشير الى انه قد وقع يوم بدر" , ففي ذلك الموقف يكون الاوان قد فات (  لَّن يَجِدُوا مِن دُونِهِ مَوْئِلاً ) , فلن يجدوا ملجأ او منجي .      

وَتِلْكَ الْقُرَى أَهْلَكْنَاهُمْ لَمَّا ظَلَمُوا وَجَعَلْنَا لِمَهْلِكِهِم مَّوْعِداً{59}
تنعطف الآية الكريمة لتبين (  وَتِلْكَ الْقُرَى ) , كعاد وثمود ومن حذا حذوهم , (  أَهْلَكْنَاهُمْ لَمَّا ظَلَمُوا ) , اهلكهم الله تعالى لما كفروا , (  وَجَعَلْنَا لِمَهْلِكِهِم مَّوْعِداً ) , يبين النص المبارك ان الله تعالى جعل لوقت هلاكهم موعدا , لا يستأخرون عنه ولا يستقدمون , فلا يغتر ولا يأمن الهلاك من حذا حذوهم وسار بسيرتهم .   

وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِفَتَاهُ لَا أَبْرَحُ حَتَّى أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُباً{60}
تنعطف الآية الكريمة لسرد قصة من الطف واجمل قصص القرآن الكريم ( وكل قصصه لطيفة ) , (  وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِفَتَاهُ ) , ينقل النص المبارك كلام موسى (ع) لفتاه وهو يوشع بن نون بن افرائيم بن يوسف , فأنه كان يصحبه ويتبعه ويخدمه فعبر عنه بــفتاه :
1-    (  لَا أَبْرَحُ حَتَّى أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ ) : ملتقى بحري فارس والروم , حيث المكان الذي سيلتقي به موسى (ع) مع الخضر (ع) .
2-    (  أَوْ أَمْضِيَ حُقُباً ) : او اسير زمانا طويلا .     
(  لما أخبر رسول الله صلى الله عليه وآله قريشا بخبر أصحاب الكهف قالوا أخبرنا عن العالم الذي أمر الله موسى أن يتبعه وما قصته فأنزل الله عز وجل وإذ قال موسى لفتيه قال وكان سبب ذلك أنه لما كلم الله موسى تكليما فأنزل الله عليه الألواح وفيها كما قال الله تعالى وكتبنا له في الالواح من كل شيء موعظة وتفصيلا لكل شيء رجع موسى إلى بني إسرائيل فصعد المنبر فأخبرهم أن الله قد أنزل عليه التوراة وكلمه قال في نفسه ما خلق الله خلقا أعلم مني فأوحى الله إلى جبرئيل أدرك موسى فقد هلك وأعلمه إن عند ملتقى البحرين عند الصخرة رجلا أعلم منك فسر إليه وتعلم من علمه فنزل جبرئيل على موسى وأخبره وذل موسى في نفسه وعلم أنه أخطأ ودخله الرعب وقال لوصيه يوشع إن الله قد أمرني أن أتبع رجلا عند ملتقى البحرين وأتعلم منه فتزود يوشع حوتا مملوحا وخرجا ) . "تفسير القمي " .
(  عنه عليه السلام قال بينا موسى قاعد في ملأ من بني إسرائيل إذ قال له رجل ما أرى أحدا أعلم بالله منك قال موسى ما أرى فأوحى الله إليه بل عبدي الخضر فسأل السبيل إليه فكان له آية الحوت إن افتقده وكان من شأنه ما قص الله ) . "تفسير العياشي" .     

فَلَمَّا بَلَغَا مَجْمَعَ بَيْنِهِمَا نَسِيَا حُوتَهُمَا فَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ سَرَباً{61}
تبين الآية الكريمة ان موسى (ع) ومرافقه يوشع بن نون (ع) لما بلغا ملتقى البحرين نسيا حوتهما , يروي المفسرون عدة اسباب لنسيانهما الحوت , منها :
1-    اما نسيانا عاديا .
2-    او لانشغالهما بأمور اخرى تعبدية مثلا .
3-    نسي يوشع حمله عند الرحيل ونسي موسى تذكيره . "تفسير الجلالين للسيوطي".
4-    ذهلا عنه لأي سبب مجهول .
5-    او ان الحوت عادت له الحياة , فانسل خفية الى الماء من غير ان يشعرا به .
(  فَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ سَرَباً ) , سلك طريقه في البحر , بعد ان دبت فيه الحياة .      
(  فلما خرجا وبلغا ذلك المكان وجدا رجلا مستلقيا على قفاه فلم يعرفاه فأخرج وصي موسى الحوت وغسله بالماء ووضعه على الصخرة ومضيا ونسيا الحوت وكان ذلك الماء ماء الحيوان فحيى الحوت ودخل في الماء فمضى موسى عليه السلام ويوشع معه حتى عييا ) ."تفسير القمي".

فَلَمَّا جَاوَزَا قَالَ لِفَتَاهُ آتِنَا غَدَاءنَا لَقَدْ لَقِينَا مِن سَفَرِنَا هَذَا نَصَباً{62}
تستمر الآية الكريمة بسرد هذه القصة (  فَلَمَّا جَاوَزَا ) , ذلك المكان "مجمع البحرين" , حتى كان وقت الغداء , (  قَالَ لِفَتَاهُ آتِنَا غَدَاءنَا ) , عند ذاك قال موسى (ع) طالبا من فتاه اعداد الغداء , (  لَقَدْ لَقِينَا مِن سَفَرِنَا هَذَا نَصَباً ) , تعبا و عناء .    

قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ وَمَا أَنسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَباً{63}
تروي الآية الكريمة بلسان فتى موسى "ع" (  قَالَ أَرَأَيْتَ ) , أرأيت ما دهاني , (  إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ ) , اشارة الى مكان الصخرة حيث وضع الحوت عليها , (  فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ ) , نسيت الحوت هناك , او نسيت ان اطلعك واخبرك بما جرى , (  وَمَا أَنسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ ) , انساني الشيطان ذكره , يستفاد من النص المبارك ان الشيطان الرجيم مصدر ومسبب النسيان , اذا عرفنا ان القائل هو يوشع بن نون (ع) وصي موسى (ع) , ينقله الباري عز وجل على لسانه , (  وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَباً ) , ما تؤكده رواية العياشي ( عنهما عليهما السلام لما كان من أمر موسى عليه السلام ما كان اُعْطِيَ مكتل " زنبيل كبير " فيه حوت مملح قيل له هذا يدلك على صاحبك عند مجمع البحرين صخرة عندها عين لا يصيب منها شيء ميتا إلا حي يقال له عين الحياة فانطلقا حتى بلغا الصخرة فانطلق الفتى يغسل الحوت في العين فاضطرب في يده حتى خدشه وتفلت منه ونسيه الفتى ) .       

قَالَ ذَلِكَ مَا كُنَّا نَبْغِ فَارْتَدَّا عَلَى آثَارِهِمَا قَصَصاً{64}
تستمر الآية الكريمة بسرد القصة , فتروي على لسان موسى "ع" (  قَالَ ذَلِكَ مَا كُنَّا نَبْغِ ) , تلك هي العلامة التي كنا نطلبها , ان الرجل الذي كان مستلقيا عند الصخرة هو الرجل الذي نريده " كما في رواية القمي" , (  فَارْتَدَّا عَلَى آثَارِهِمَا قَصَصاً ) ,  فعادا الى ذلك المكان . 

فَوَجَدَا عَبْداً مِّنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْماً{65}
تروي الآية الكريمة (  فَوَجَدَا عَبْداً مِّنْ عِبَادِنَا ) , وجدا "ع" عبدا ينسبه الباري جل وعلا لنفسه (  مِّنْ عِبَادِنَا ) وهو الخضر "ع" , ثم تذكر الآية الكريمة خصلتين من خصاله : 
1-    (  آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِندِنَا ) : يختلف فيها المفسرون , فمنهم من يقول انها الوحي , ومنهم من يقول انها النبوة , واخرون يذهبون انها الولاية .
2-    (  وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْماً ) : قيل أي بما يختص بنا من العلم وهو علم الغيوب . "تفسير الصافي ج3 للفيض الكاشاني".      
( عن الصادق عليه السلام قال كان عنده علم لم يكتب لموسى عليه السلام في الألواح وكان موسى عليه السلام يظن أن جميع الأشياء التي يحتاج إليها في تابوته وأن جميع العلم كتب له في الألواح ) ."مجمع البيان" . 

قَالَ لَهُ مُوسَى هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَن تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْداً{66}
تروي الآية الكريمة ان موسى "ع" عرض صحبته للخضر "ع" على ان يتعلم منه , فزيادة العلم مطلوبة , وكذلك يستفاد من الآية الكريمة حثها على طلب العلم بغض النظر عن العمر ودرجة الطالب العلمية .

قَالَ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْراً{67}
تروي الآية الكريمة ان الخضر (ع) اجابه بانك لا تستطيع تحمل ذلك والصبر عليه , فيما يبدو ان الخضر (ع) بما اوتي وخصّ به من معرفة علم مسبقا ان موسى (ع) لن يستطيع ذلك .
( عن الصادق عليه السلام قال الخضر إنك لن تستطيع معي صبرا لأني وكلت بأمر لا تطيقه ووكلت بعلم لا اطيقه قال موسى عليه السلام بل أستطيع معك صبرا فقال الخضر إن القياس لا مجال له في علم الله وأمره ) . "تفسير الصافي ج3 للفيض الكاشاني".        

وَكَيْفَ تَصْبِرُ عَلَى مَا لَمْ تُحِطْ بِهِ خُبْراً{68}
يستمر كلام الخضر (ع) في الآية الكريمة ( وكيف ستصبر على ما اقوم به من امور انا موكل بها من قبل الله عز وجل , يخفى امرها عليك يا موسى "ع" ) .

 

  

حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/06/11



كتابة تعليق لموضوع : تاملات في القران الكريم ح204 سورة الكهف الشريفة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على زيارة وزير الخارجية الفرنسي للنجف .. دلالة وحيثية - للكاتب عبد الكريم الحيدري : احسنت التحليل

 
علّق حكمت العميدي ، على العراق يطرد «متجسساً» في معسكره قبل مواجهته قطر : ههههههههه هذا يمثل دور اللمبي

 
علّق سفيان ، على مونودراما(( رحيـق )) نصٌ مسرحيّ - للكاتب د . مسلم بديري : ارجو الموافقه باعطائي الاذن لتمثيل المسرحيه في اختبار لي في كليه الفنون الجميله ...ارجو الرد

 
علّق جعفر جواد الزركاني ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : كلام جميل جدا اني من الناصرية نشكر الامام السيستاني دام ظله على الشيخ عطشان الماجدي الذي دافع عنا وعن المحافظة ذي قار واهم شي عن نسائنا والله لو لا هو لم يدز الدعم لوجستي وايضا بالاموال للحشد شكرا له

 
علّق علي حسن الخفاجي ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : الله يحفظك شيخنا الفاضل على هذا الموضوع راقي نحن ابناء الناصرية نشكر سماحةالشيخ عطشان الماجدي على ما قدماه للحشد ولجميع الفصائل بدون استثناء ونشكر مكتب الامام السيستاني دام ظل على حسن الاختيار على هذا شخص الذي ساعد ابناء ذي قار من الفقراء والايتام والمجاهدين والجرحى والعوائل الشهداء الحشد الشعبي والقوات الامنية ولجميع الفصائل بدون استثناء الله يحفظك ويحفظ مرجعنا الامام السيستاني دام ظله

 
علّق احمد لطيف ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : بالتوفيق ان شاء الله شيخنا الجليل

 
علّق حكمت العميدي ، على كريم يبتسم.. قبل أن يرحل...!! - للكاتب احمد لعيبي : هنيئا لارضك ياعراق الشهداء استقبالها لابطال حملتهم ارضك ودافعوا عن عرضك لتبقى بلدي الجميل رغم جراحك ....

 
علّق ميلاء الخفاجي ، على محمد علي الخفاجي .. فقيد الكلمة الشاهدة ...قصيدة (الحسين ) بخط الخفاجي تنشر لاول مرة - للكاتب وكالة نون الاخبارية : والحياء عباءة فرسانه والسماحة بياض الغضب ،،،،،، يا خفاجي!! انت من كان خسارة في الموت..

 
علّق منير حجازي ، على الحلقة الثانية:نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ؟ Who is the Euphrates Slaughtered Man in the Holy Bible? - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السؤال الكبير الذي طرحتهُ السيدة إيزابيل على كل من اعترض على مقالها : (نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ) سؤال واضح لم تُجيبوا عليه . دعوا عنكم تشكيكاتهم حول الخارطة والمكان والاشخاص والوقائع ، انها سألت سؤال ووجهته إلى كافة المسيحيين على اختلاف ثقافتهم ، فتقول : تقولون بأن المعركة حدثت بين جانبين وثنيين وهذا صحيح ، ولكن في هذه المعركة التي تقع على شاطئ الفرات قال الرب (إن الله ذبيحة مقدسة). السؤال هو من هذه الذبيحة المقدسة ؟ وهل الذبائح الوثنية فيها قدسية لله؟ إذن موضوعها كان يدور حول (الذبيحة المقدسة) بعيدا عن اجواء ومكان واشخاص المعركة الآخرين. انا بحثت بعد قرائتي لمقالها في كل التفسيرات المسيحية فلم اجد مفسرا يخبرنا من هي الذبيحة المقدسة الجميع كان ينعطف عند مروره في هذا النص . والغريب انا رأيت برنامج قامت المسيحية بإعداده اعدادا كبيرا وجيدا على احد الفضائيات استعانت فيه بأكبر المنظّرين وهو (وحيد القبطي). الذي اخذ يجول ويصول حول تزوير الخارطة وعبد نخو ونبوخذ نصر وفرعون ولكنه أيضا تجاهل ذكر (الذبيحة المقدسة). واليوم يُطالعنا ماكاروس ( makaryos) بفرشة حانقة قبيحة من كلماته ولكنه ايضا انحرف عن مساره عندما وصل الامر إلى (الذبيحة المقدسة). عندكم جواب تفضلوا على ما قالته السيدة ايزابيل ، فإن لم يكن عندكم جواب اسكتوا أو آمنوا يؤتكم اجركم مرتين

 
علّق حسين مصطفى ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : جميل جدا

 
علّق احمد علي احمد ، على مركز الابحاث العقائدية التابع للسيد السيستاني يجيب عن شبهات حول التقليد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هناك احاديث وروايات تتكلم عن ضغطة القبر هذا بالنسبة الى من يدفن اما من يموت غرقا او حرقا فكيف تصيبه ضغطة القبر ولكم جزيل الشكر

 
علّق موسى جعفر ، على الاربعينية مستمرة رغم وسوسة الادعياء - للكاتب ذوالفقار علي : السلام عليكم بارك الله بك على هذا المنشور القيم .

 
علّق علي غزالي ، على هل كان يسوع متزوجا؟ دراسة خاصة. اسرار تصدر المجدلية في الإنجيل بدلا من العذراء مريم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة لايخلوا التاريخ الاسلامي من التزييف حاله حال التاريخ المسيحي رغم وجود قران واحد قد فصل فيه كل مايتعلق بحياة المسلمين فكيف بديانات سبقت الاسلام بمئات السنين وانا باعتقادي يعود الى شيطنة السلطة والمتنفذين بالاظافة الى جهل العامة . واحببت ان انوه انه لا علاقة برسالة الانبياء مع محيطه العائلي كما في رسالة نوح ولوط فكم من رسول كان ابنه او زوجته او عمه كفروا وعصوا... تقبلي احترامي لبحثك عن الحقيقة.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله سيدتي ساختصر الحكايه من اولها الى اخرها هي بدات بان الله سبحانه خلق الملائكة وابليس وكانوا يعبدون الله ثم اخبرهم بخلق ادم؛ وان يسجدوا له كانت حكمة الله ان ادم صاحب علم الامور التي لم يطلع عليها الملائكة وابليس سجدوا الا ابليس تكبر على ادم لعن ابليس العابد المتكبر مكر لادم كي لا يكون ادم في حال افضل اخرج ادم من الفردوس ابني ادم قتل منهم الضال المؤمن الانيبء؛ رسل الله؛ اوصوا اتباعهم بالولايه للولي.. صاحب العلم. السامري قيض قيضة من اثر الرسول. القوم حملوا اوزارا من زينة القوم. المسيحية والاسلام ايضا.. قبض قيضة من اثر الرسول بولص (الرسول). قبض فبضة من اثر الرسول ابو بكر (الخليفه). اصبح دبن القوم الذي حاربه المسيح دين باسم المسيح. اصبح الدين الذي حاربه النبي محمد دين باسم دين محمد. فقط ان الاسلام المحمدي كان نقطة التحول قابيل لم يستطع القضاء على هابيل رغم ما تعرض له هابيل على مدار اكثر من 1400 سنه.. بل هابيل دائما يزداد قوه. هي الثصص الربانيه.. انها سنن الله .. دمتم في امان الله.

 
علّق zuhair shaol ، على الكشف عن خفايا واسرار مثيرة للجدل خلال "مذكرات" ضابط مخابرات عراقي منشق عن نظام صدام حسين - للكاتب وكالة انباء النخيل : بصراحه ليس لدي اي تعليق وانما فظلا ولا امرا منذ مده طويله وانا ابحث عن كتاب اسمه محطة الموت 8سنوات في المخابرات العراقيه ولم اجده لذا ارجوكم اذا كان لديكم هذا الكتاب هل تستطيعون انزاله على النت لكي اراه بطريقة ال PDF ولكم مني جزيل الشكر. عذرا لقد نسيت ان اكتب اسم المؤلف وهو مزهر الدليمي..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد ناظم الغانمي
صفحة الكاتب :
  محمد ناظم الغانمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الوجوب الكفائي وحسن التقدير  : علي حسين الخباز

 شرطة واسط تلقي القبض على 36 متهم وفق مواد قانونية مختلفة  : علي فضيله الشمري

 ضياع حلم !!  : خالد القيسي

 ندوة للسفير العراقي في المملكة المتحدة يلتقي فيها ابناء الجالية  : رابطة الشباب المسلم

 أنصار ثورة 1٤ فبراير يدعمون وبقوة مشروع إئتلاف الثورة في مواصلة الدفاع المقدس وإسقاط النظام  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

  احزان التماثيل  : د . حسين ابو سعود

 من يمثل ابناء السنة في المناطق الساخنة  : مهدي المولى

 بمناسبة عيد الأم: ستبقين أمي...  : نبيل عوده

 هل التدخل الروسي في سوريا ..ذُكر بروايات آخر الزمان الجزء الأول  : عباس الكتبي

 وقفة مع أثار النية الخالصة ونمائها  : ابو فاطمة العذاري

 الإعترافات الاخيرة لحماية طارق الهاشمي في التسجيل الاخير ..  : مجاهد منعثر منشد

 الأمن النيابية: {الخدمة الإلزامية» بديل عن «الحرس الوطني»

 مكافحة الاجرام في بغداد تلقي القبض على عدد من المتهمين  : وزارة الداخلية العراقية

 جواد مطر الموسوي ....يوضح آلية التمديد لطلبة الدراسات العليا  : الدائرة الثقافية العراقية - لاهاي

 الشهيد " فرقد الحسيني " في ذاكرة إذاعة الوعد / 1  : فراس حمودي الحربي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net