صفحة الكاتب : ماء السماء الكندي

لماذا لم تنجح السياسة في العراق!
ماء السماء الكندي

 تدب على ارض العراق حشرات تكلّم الشعب وتوخز جسد الوطن بمناشير أقدامها.
لعدة أسباب جنت السياسة بمحاورها الثلاث على نفسها، رئاسة الجمهورية أصبحت خبر كان بعد ان توعك قائدها، ورئاسة الوزراء قد دخلت ضمن مصطلح بالوكالة إضافة الى تشتيت مصالح الشعب وتسويفها بين مختلف الأحزاب والانتماءات أما البرلمان فهو الجريمة الكبرى بحق الشعب العراقي والذي لم يعمد الى مصادقة قانون واحد يخدم المواطن.
 التسول والفقر والإرهاب والتهميش تعتبر علامات لرؤساء دكتاتوريين ومن شأنهم ان يسحقوا المواطن دون تردد، لكن ان يقتتل الرؤساء فيما بينهم يعد صدمة غير متوقعة تستحق الوقوف عند اسبابها.
شهدنا تأسيس نظام حاكم بقيافة جديدة بعد 2003 وفق منهج ديمقراطي أسسه نظام استعماري (امريكا) هذا النظام هو مرآة تعكس واقع يعمل على التعايش السلمي بين مكونات الشعب اولا ومراعاة حقوقه ثانيا ،اضافة الى تهذيب النفس وانجرافها مع متغيرات الحياة المتخمة بالسعادة والراحة، طيلة خمس عقود مضت دمّر العراق ، ليس كرقعة وانما شعبا، ساد التخلف والتراجع والتقوقع  نتيجة تخلف حاكمه الهمجي (هدام)، ولأن الفرد ينظر من خلاله للعالم فإن نتاج هذا الواشي قد عكس صورة أفقه الضيق على شعبه وفصل ثوبه المرصع بالقتل والترهيب.
 ليس العراق بلد يستحق ان يساق بتلك الطريقة فما نراه هو محصول سنين طوال أحبطت مستقبل العراقيين جميعا، فليس هناك اي شخص يستطيع ان يقدم مبرر واحد يلخص ما حصل في العراق، الكل يسأل عن سبب جعل الحكام يسوقون الشعب بالسياط، الى الان لا نعلم ما نحن هل طارئون ام لاجئون ام اننا في حقل تجارب ؟، ذهب عفلقي الغجر هدام وجاءت بعده حكومات ديمقراطية تختلف اختلافا جذري عما كنا عليه و اصبح من السهل على المواطن ان يطالب بحقوقه دون خوف لكن ! هل استجاب الرؤساء لتلك المطالب؟، تغير الوضع في العراق من نظام تعسفي الى نظام طائفي اقليمي محاصصاتي نتيجة اهواء بول بريمر الذي خط دستور العراق، لكن مالم يعرفه بريمر هو ان العراق قد تجزأ وفقا للقومية والمذهب ليس شعباً، وانما سياسياً ، وقد عمل على التجزؤ النواب والوزراء والمدراء.
لم نرى اي وجوه جديدة ولم نلمس اي شخصية سياسية محنكة فقد عكست الصراعات العشائرية والثأر الشخصي بين السياسيين نتائجها المروعة على الشارع العراقي ، كالتفجيرات والإرهاب وبخس الحقوق، لم يستطع اي شخص تحقيق حلم عراقي واحد، ونظرا لكل ذلك الاضطهاد والتهميش من قبل السياسيين للشعب الا اننا رأين الانتفاضة المباركة حين اعلنت المراجع العظام دعوتها للجهاد ضد الإرهابيين، وهذه الدعوة المباركة صفعت السياسيين على وجوههم المزيفة حيث تكاتف الشعب بمختلف طوائفه في سبيل صد الارهاب بينما في البرلمان نشهد كل يوم اقتتال طائفي بين ممثلي السنة والشيعة والمسيح والحقيقة هم لا يمثلون اي من تلك الطوائف، لان الشعب قد تنزه عنهم وعن مهاتراتهم التي تحاول كل يوم زرع الطائفية بين صفوفه الا انهم لم ولن يفلحوا اطلاقا.
تحتاج الحكومة الجديدة بكافة تشكيلاتها ان ترسم مستقبل للعراقيين يختلف تماما عن سابقه وان تبتعد عن التعامل بمسميات الطوائف والقوميات ( سني شيعي صابئي مسيحي كردي)، كما وتعمل على تفعيل الدور المدني في اتخاذ بعض القرارات التي تهم الرأي العام ، الغاء التحزبية والمحسوبية والخصخصة والفسادين الاداري والمالي، وضع المواطن في موقعه الصحيح ودعمه ماديا ومعنويا ، الابتعاد عن التسويف والكذب والوعود الواهية التي سئمنا منها، تقليص البطالة والقضاء عليها وضم الكفاءات من الخريجين والحرفيين والمهنيين، وضع كل ذي تخصص في تخصصه وليس ادارة وزارة الصحة من قبل مهندس او ادارة وزارة التجارة من قبل دكتور بيطري( على سبيل المثال) ، الغاء فكرة بالوكالة التي تحتم على الوزير تسنم ثلاث وزارات كي لا يحدث فراغ اداري وتلكؤ في عمل كل منها، اعادة البنى التحتية وتفعيل الدور الرقابي في مؤسسات الدولة ومتابعة قضايا المواطن واقتلاع البيروقراطية من جذورها، اعادة كرامة العراقي بكافة تفرعاتها وإلباسه قيافته الحقيقية من خلال احتواءه والعمل المستمر على راحته ، اسعاف فوري لاي ازمة وعدم تركها لتتراكم فوق بعضها البعض لتصبح ضمن برنامج الأزمات الكبرى كالكهرباء والفيضانات ومشاكل طفح المياه الاسنة التي تحتاج لاعادة تأهيل شبكات الصرف الصحي من الصفر، لا أظن من ان النقاط التي سردتها تعجيزية اطلاقا ، بل هي الأسس الحقيقة التي تسير عليها جميع شعوب العالم الا العراق، وهذا ما جعله فريسة سهلة لكل من لديه مصالح على ارضه بل وجعل العالم يقتنص ثغرات كبيرة متمثلة بالجهل والمراشقات بين السياسين وان الاحداث التي يشهدها البرلمان يوميا  هي ما ساعدت على خلق مناوئين للحكومة ومتحالفين مع الارهاب في سبيل ايجاد حلول سريعة للخلاص من هذا السياسي او ذاك.
اذا ما التفتت الحكومة الجديدة لهذه المقومات وعملت على تطبيقها فيجب ان تتنازل بكافة تشكيلاتها عن ادارة البلد وتجريد ساستها من مناصبهم ليعلنوا فشلهم وعدم مهنيتهم في ادارة العراق وبهذا سيتحتم على الشعب ان يرشح آخرين بدلاء عنهم ولو بالقوة لان تلك الحشود المليونية بإمكانها ان تصنع المعجزات.
 

  

ماء السماء الكندي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/06/20



كتابة تعليق لموضوع : لماذا لم تنجح السياسة في العراق!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . محمد تقي جون
صفحة الكاتب :
  د . محمد تقي جون


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التطرف والتكفير و الجريمه والتفجير قراءه في المشهد العراقي  : ابواحمد الكعبي

 كيف يؤثر الاقتراض الخارجي على حقوق المواطن؟  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 رحيل الحكيم وقول الحكماء  : سلام محمد جعاز العامري

 الرئيس برهم صالح وزيرا للخارجية  : ثامر الحجامي

 هيئة الحج توجه زوار بيت الله الحرام بعدم التصوير داخل الحرمين الشريفين

 لائحة دوكان تعود من الشباك!  : جعفر العلوجي

 حكومات التوريث والتوكيل!؟  : كفاح محمود كريم

 العراقيون يستحقون أن يحكمهم أفضل ممن يبيعون البصل والكبة  : فراس الخفاجي

 تفرد نوعي للوحدة التلطيفية النفسية في مدينة الطب في تقديم جلسات الاسترخاء للمرضى والمراجعين  : اعلام دائرة مدينة الطب

 محكمة استئناف النجف تنفي وجود اتهامات لعبطان والجشعمي

 خطوات نحو الحسين عليه السلام  : حكمت العميدي

 المرجع الحكيم یدعو العاملین بالعتبة العسكرية الی الاهتمام بالعتبة ورعاية زائريها

 إعلام عمليات بغداد: إلقاء القبض على متهمين بالسرقة والقتل.

 فضيحة كبيرة لكتلة متحدون يفجرها موقع ويكليكس

 النائب عبد الهادي الحكيم يدعو الزعماء السياسيين والدينيين العراقيين وخاصة السنة منهم الى إصدار بيانات توضيحية بحرمة الدم العراقي أيا كان الدين والمذهب والقومية‎  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net