صفحة الكاتب : محمد المبارك

ورحل النور
محمد المبارك

عندما تُخبَر برحيل من هم في قلبك أعزاء وفي حياتك أوفياء بودك لو أن الموت قد كذب ومن أخبرك لم يصدق لأن من أعظم ما تقاسيه في أيامك فقد الحبيب والعزيز فرحيله يعلن انطفاء البسمة على شفتيك فيعز صبرك وتجلدك..

يقول الشاعر:- 

ثلاث يعز الصبر عند حلولها ...  ويذهل عنها عقل كل لبيب 

خروج اضطرار من بلاد تحبها ...  وفرقة أخوان وفقد حبيب (1)

وما يسليك ويشد من أزرك عندما تعلم بأن هذا الراحل من أهل الكرم عند الله فأمثال هؤلاء لا يموتون وإن فنت أجسادهم فهم باقون فكرا وإيمانا وخلقا ومكانتهم في قلوب الناس لا تخبو ، يقول الكاتب والأديب الكبير مصطفى لطفي المنفلوطي ( موتوا لتعيشوا فوالله ما عاش ذليل ولا مات كريم)(2).  

فراحلنا يرحمه الله من هذا النوع الذي عاش حياته وقد أغدقها بكرمه للآخرين وعليهم راجيا بذلك عفو ربه وثوابه ، وكرّس جلّ حياته في خدمة مجتمعه والرقي به نحو الافضل ذاك هو الاخ والصديق والزميل العزيز الفاضل الاستاذ قاسم بن عباس بن محمد المؤمن ( رحمه الله).. 

هذا الأستاذ ربما الكثير لم يعرفه أو يتعرف عليه إلا بعد رحيله وإعلان التحاقه بالرفيق الاعلى ولم يعلم عنه إلا وقت وساعة رحيله فقط ، فمن يا ترى هذا الرجل وماذا قدم لمجتمعه ولجيله ولنفسه. 

•       السيرة الذاتية والمسيرة التعليمية : -

(ولد الأستاذ قاسم عباس المؤمن في مدينة المبرز في 1\1\ 1398هـ )(3) ، وتلقى تعليمه الابتدائي في مدرسة الطبري ، ثم مدرسة خالد بن الوليد المتوسطة ، أما تعليمه في المرحلة الثانوية فكان بالهفوف بمدرسة الملك فهد ، وأما تعليمه الجامعي فقد ألتحق بجامعة الملك فيصل بالاحساء ليتخرج منها عام 1420هـ ، ويلتحق بسلك التعليم في ( 4\6\1420هـ)(4). ويتعين وأول ماتعين في سراة عبيدة في جنوب المملكة ليرجع إلى الاحساء وينتقل بعد ذلك إلى الدمام لمدة سنتين في مدرسة عين جالوت سنة معلما وسنة أخرى أمين لمصادر التعلم بنفس المدرسة فيكر راجعا إلى الاحساء( أمين لمصادر التعلم في مدرسة الامام الغزالي الابتدائية منذ 10\10\1431هـ ، وحتى وفاته )(5). 

•       الدراسة الدينية ( الحوزوية):- 

أبى أستاذنا الراحل إلا أن يكون متعلما على سبيل نجاة ورفض أن يكون من الذين ليس لهم من الدنيا إلا الحظ الرخيص فعمل على التعلم وطلب العلم عن طريق التتلمذ على يد بعض العلماء وأهل الفضل الذين منهم سماحة الشيخ جواد الدندن الذي درس عنده ( المسائل المنتخبة) وعقائد الإمامية للشيخ المظفر ودروس في العقيدة الاسلامية للشيخ محمد تقي مصباح اليزدي درسه عند سماحة السيد محمد رضا نجل سماحة آية الله السيد طاهر السلمان ( حفظه الله). 

(ودرس الاستاذ الراحل في الفترة المسائية في الحوزة العلمية بالاحساء لمدة ثلاث سنوات عند الكثير من الفضلاء وعلى رأسهم السيد علي الناصر الاحسائي وسماحة السيد محمد أمين نجل آية الله السيد محسن السلمان وسماحة الشيخ محمد المرهون وسماحة الشيخ عبد الكريم الدهنين وغيرهم من فضلاء وأساتذة الحوزة العلمية بالاحساء)(6). 

وقد كان للمرحوم نشاطا دينيا بارزا حيث كان من المساهمين في إنشاء وتأسيس دار التقوى لتربية الناشئة والطلبة من المرحلة الابتدائية والمتوسطة ، وقد كان المرحوم شديد الحب للمجالس الحسينية ومولعا بالخطابة الحسينية وخدمة منبر سيد الشهداء (فقد أعد نفسه لها وكان عازما لارتقاء المنبر الحسيني بعد شهر رمضان المبارك ولكن القضاء المحتوم عاجله قبل ذلك )(7). 

•       أخلاقه:- 

ما أن يمر عليك اسم هذا المؤمن إلا وتنطبع صورته في ذهنك ومخيلتك فلم ألقاه يوما إلا وهو باسما مُرحبا وقد نثر عليك من لؤلؤ لسانه كلماته العذبة وحروفه الندية. 

الاستاذ قاسم شهد له الجميع بدماثة خلقه ورفيع أخلاقه وحسن سيرته ومثابرته في طلب العلم والجد في تحصيله ( فقد كان كثير التردد على مجالس العلماء وطلبة العلم من أمثال السيد عبد الهادي نجل آية الله السيد ناصر ( قده) وأخيه السيد عبد الأمير والسيد محمد رضا بن آية الله السيد طاهر وسماحة العلامة الحجة السيد عبد الله الموسوي وكذلك من علماء القطيف كالشيخ حسن الصفار والشيخ عبدالله اليوسف وغيرهم مما جعله يتطبع بأخلاق أهل العلم والفضل. 

•       قالوا في الفقيد :- 

1-   سماحة الاديب العلامة السيد عبد الامير السلمان :- 

تقديرا لشخص راحلنا العزيز ولمعرفتهم بتقواه وإيمانه أنبرى المؤمنون الغيارى لتأبين الراحل ورثاءه ، وقد نعاه الفضلاء والشعراء والاصدقاء وفي مقدمتهم سماحة العلامة السيد عبد الأمير السلمان حيث قال شعرا :- 

(كأنما الموت في وعد بطائفها ...  ليكمل العمر في المسرى لممتحن 

وفي الحجون أعد القبر من زمن ...  وفي الجوار بقايا السدر والكفن

عسى يتم طواف حول كعبتها ...  للراحلين وتتلى صيغة السنن 

فذا لعمري في العقبى لمفخرة ...  ونعمة ليس يلقاها مدى الزمن)(8). 

2-   الأستاذ علي محمد المحمد علي :- 

كان الاستاذ قاسم ( رحمه الله) نقطة الوصل والاتصال بيني وبين الاستاذ علي الذي ما أن سمع بخبر الرحيل إلا وهرع للاتصال عليّ لمواساتي بهذا الخطب الجلل وقد بيّن في اتصاله مدى صلته بالراحل وكيف كان طيب القلب دائم التبسم لا يذكر الناس إلا بخير ، حتى قال لي أنه كثير الذكر لك ومحبا لك كثيرا (9).

3-  الأستاذ بدر بن عبد الرحمن البدر :- 

الاستاذ بدر من الزملاء الذين عايشوا الفقيد قرابة الأربعة أعوام عن قرب فعرف فيه أخلاق الانسان المؤمن الطيب الذكر ، فقال فيه:- 

( على مثل هذا لا تبكي البواكي ، نعم رحل عن دنيانا جسده وبقيت أفعاله وذكرياته معنا ، شاب لا تفارق الابتسامة محياه وتجسد في أخلاقه اسم عائلته فهو ابن المؤمن وأخلاقه أخلاق المؤمن ، فمنذ أن عرفته علمت أنه يحمل في صدره قلبا نادرا فلم أرى ولم أسمع منه إلا كل خير ، في مدرستنا الجميع يتفق على أن قاسم كان ضيفا خفيفا سعدنا به وبلمساته التطويرية للبرامج والانشطة . 

رحمك الله يا قاسم كنت طيب الفعل والقول وهأنت بعد رحيلك طيب الذكر ، والناس شهود الله في أرضه)(10).  

4-  الأستاذ قاسم بن علي الأحمد:- 

تتعالى أصوات محبي الراحل وتتفق جميعها على مكانته الأخلاقية والاجتماعية وأنه كان خير مثال للرجل الحسن السمعة والمخلص مع ربه ، فهذا أحد زملائه الاستاذ قاسم الأحمد يتكلم عن المرحوم ويصفه ( بأنه كان مثالا يحتذى به في أخلاقه الطيبة وبتعامله الحسن مع الجميع فكانت البشاشة لا تفارق وجهه وكان مخلصا في عمله)(11).

•       وفاته:- 

رحل هذا الاستاذ الفاضل عن دنيانا الفانية مع زوجته ( زينب كاظم المهناء ) أثر حادث مروري ( انقلاب ) في يوم الأربعاء 29\7\1435هـ ، وهو في طريقه لأداء العمرة الرجبية وزيارة الرسول الأعظم ( صلى الله عليه وآله وسلم).

هكذا يرحل أهل الخير وهكذا رحل النور بعد أن ملأ حياته عطرا وعلما وخيرا وفضلا بعد أن صابت الدنيا عتمة الظلام برحيله وزينت الآخرة وأهلها للقائه وقدومه ، فرحمه الله رحمة الأبرار وحشره مع محمد وآله الأطهار .

 

1-   بيتان ينسبان لزهير بن أبي سُلمى  - منتديات أزاهير الأدبية على شبكة الانترنت. 

2-   عاشور ، قاسم – ما قل ودل 4000 من الحكم والامثال والاقوال المأثورة وغير المأثورة –  ط\ 1 ، 1423هـ - 2002م – دار ابن حزم – بيروت \ لبنان . 

3-   معلومات مستقاة عن طريق ابن أخت الفقيد ( الأستاذ أمين المؤمن ) عن طريق مكالمة هاتفية  ، يوم الجمعة 22\8\ 1435هـ . 

4-   حصلنا على هذه المعلومة من خلال  الأوراق والسجلات الخاصة بالفقيد بمدرسة الإمام الغزالي بالابتدائية بواسطة وبتعاون من الكاتب بالمدرسة السيد عادل الهاشم. 

5-   نفس المصدر السابق . 

6-   معلومات مستقاة من ابن أخت الفقيد ( الاستاذ أمين المؤمن ) نقلا عن أخوة الفقيد. 

7-  نفس المصدر السابق. 

8-   قصيدة مطولة لسماحة السيد عبد الأمير( حفظه الله) تم تداولها في برامج التواصل الاجتماعي ولا سيما (( الواتس اب)) أخترت منها الأربعة الأبيات الأخيرة. 

9-   الأستاذ علي بن محمد المحمد علي ( أحسائي يسكن مدينة الدمام)( من أصدقاء الفقيد) غني عن التعريف فهو كاتب بارز لمع في كتاباته في التراجم والسير ومن مؤلفاته السيد علي السلمان سيرة ومسيرة وعندما يتجسد التواضع العلامة احمد الطاهر ( أنموذجا) وقراءة في تراجم حسن الشيخ .. وغيرها. تلقيت منه أتصال بمناسبة رحيل الفقيد في 1\8\1435هـ 

10- الأستاذ بدر بن عبدالرحمن البدر زميل الفقيد رائد التوعية الاسلامية بمدرسة الامام الغزالي الابتدائية ، تلقيت مشاركته  بتاريخ 23\ 8\ 1435هـ 

11-الأستاذ قاسم بن علي الأحمد ( قرية البطالية )( أحد معلمي اللغة العربية بمدرسة الامام الغزالي ) كانت مشاركته بتاريخ 21\ 8\ 1435هـ.

  

محمد المبارك
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/06/23



كتابة تعليق لموضوع : ورحل النور
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد محمد علي الحلو ( طاب ثراه )
صفحة الكاتب :
  السيد محمد علي الحلو ( طاب ثراه )


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مديرية شهداء الكرخ تواصل زياراتها التفقدية لعوائل الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 من محمد خضوري الى حارث الضاري العراق ينهض من جديد

 سر السكر المخفي  : د . رافد علاء الخزاعي

 مقدمات التعرف على القرآن الكريم عند الشيخ مرتضى مطهري  : علي جابر الفتلاوي

 مسيحُ اليهود المنتظر إرهابيٌ قاتل  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 المصرف العراقي للتجاره – الحلقه التاسعه ( حمديه....... في القاهره )  : مضر الدملوجي

 دبابيس من حبر12!  : حيدر حسين سويري

 وكيل الوزارة لشؤون العمل يترأس اجتماعا لمناقشة تنفيذ قرار فك ارتباط اقسام ودوائر الوزارة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 مركز النجف للترجمة يخرج الدفعة الأولى للمترجمين استعداداً للنجف عاصمة الثقافة الإسلامية 2012  : عقيل غني جاحم

  كردستان بداية موفقة ومستقبل مجهول !...  : رحيم الخالدي

 الكوريتان تعيدان فتح قناة الاتصال البحرية

 اقتياد البشير إلى نيابة مكافحة الفساد في أول ظهور له منذ الإطاحة به

 من كلثوميات السَّمَر"حيّرت قلبي معاك"  : د . سمر مطير البستنجي

 تنظيف أحواض محطات الضخ الكبرى في موقع الدبس من الترسبات الطينية و الأدغال..  : وزارة الموارد المائية

 عقود وهمية وبحث عن مرجعية.. لك الله ياعراق!!  : طارق دشر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net