صفحة الكاتب : زهير الفتلاوي

عشائر حديثة تتصدى لهجمات داعش الارهابي وديالى تتهيأ بـ900 مقاتل
زهير الفتلاوي

عشائر حديثة تتصدى لهجمات داعش الارهابي وديالى تتهيأ بـ900 مقاتل

* الفنانين العراقيين اكملوا  انتاج وتصوير المسلسلات العراقية وستعرض على شاشات التلفزيون في شهر رمضان المبارك".

* نشاطات متعدده لوازارة الثقافة ومتابعة دؤوبة لقسم الاعلام

زهير الفتلاوي

تصدى  مسلحو عشائر مدينة حديثة غربي الانبار هجوما لعصابات داعش الارهابية عند مدخل المدينة بعد محاولتهم دخولها.

وطالبت عشائر حديثة قوات الجيش والشرطة الى مساندتهم ومنع هذه العصابات من دخول المدينة.

وقال سطام الجغيفي احد وجهاء الجغايفة في المدينة في اتصال هاتفي  مع مندوب القسم الاعلامي في وزارة الثقافة اننا ولليوم الثالث نقف بثبات بوجه هجمات لعصابات داعش حيث تم قتل 28 ارهابيا منهم وصد عدد من الهجمات التي يرومون من خلالها دخول المدينة.

واشار الى ان المسلحين استهدفوا بعض نقاط تمركز قوات الصحوة على أطراف قضاء حديثة بواسطة القناصة"، وطالب الجغيفي قوات الجيش والشرطة الى مساندتهم لمنع هذه العصابات من دخول المدينة والعبث بأمنها.

في غضون ذلك قامت عشائر قضاء المقدادية شمال شرق مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى بتشكيل قوة تضم 900 عنصر من ابنائها لتأمين القرى الشمالية للقضاء ومقاتلة عصابات داعش الارهابية.

وذكر احمد التميمي  احد المتطوعين   لمندوب القسم الاعلامي في وزارة الثقافة بمحافظة ديالى ان "القوة تم تشكيلها لتعزيز الأمن الى جانب القوات المسلحة وشرطة المحافظة.فيما اكد علوان التميمي احد شيوخ ووجهاء المقدادية لمندوبنا ان "القوة المشكلة من ابناء العشائر جاءت لمساندة القوات الامنية في المحافظة وملاحقة عناصر داعش الارهابي.

لافتا الى ان "ابناء العشائر هم على دراية كاملة بالمناطق التابعة للقضاء مشكلين عنصراً استخباراتيا لجانب القوات الامنية هناك.

وأكد التميمي ان "هذه القوة العشائرية شكلت بالتنسيق مع ادارة القضاء وقيادة عمليات دجلة ومديرية شرطة المحافظة.يشار الى ان عصابات داعش الارهابية لم تتمكن من دخول مناطق ومدن ديالى لمساندة عشائرها للقوات الامنية التي تفرض الأمن في عموم المحافظة. من جهته قال المخرج فارس طعمه التميمي ان  مسلسلات عراقية جديدة  تم انتاجه رغم الظرف الامني العصيب ونهج  المغرض  الذي تبثه قنوات الشر والظلام ، وندد المخرج العراقي فارس طعمة التميمي بالقنوات المغرضة والاعلام الكاذب الذي يهدف الى  تمزيق لحمة ابناء الشعب العراقي الموحد، مؤكدا ان" مواصلة الفنانين العراقيين عملهم في انتاج وتصوير المسلسلات العراقية التي سوف تكون ضيفة على شاشات التلفزيون في شهر رمضان المبارك بالرغم من ما يتعرض له البلد من هجمات ارهابية .وقال التميمي في تصريح لمندوب القسم الثقافي في وزارة الثقافة عقب تجمع لفنانو العراق عقد امس  ان " مايحدث حالياً في العراق من الوضع الامني وألاخطار المحدقه بالبلاد سببه الاعلام الكاذب وبعض القنوات المغرضة  هدفها  الوحيد  تمزيق لحمة ابناء الشعب العراقي  ولا يوجد اي شي يجعلنا  ان نقف عن تقديم العمل  الثقافي والفني في العراق بالعكس الكل من الممثلين والممثلات عازمون على لاستمرار في العمل  حيث قدم الفنان العراقي الكثير من الاناشيد الوطنية والداعم لقواتنا ألامنية  كل منا يخدم  الوطن  من مكانه  الفنان يقدم خدمة الى الوطن من خلال  مسيرتة وثقافتة  الفنية التي يقدمها الى العراقي. واضاف انه " في ظل الظروف التي يمر بها بلدنا العزيز العراق من هجمات ارهابية يواصل الفنانين العراقيين عملهم في انتاج وتصوير المسلسلات العراقية التي سوف تكون ضيفة على شاشات التلفزيون في شهر رمضان المبارك".

وكان العراق قد فند عدة اخبار بثتها عدة وسائل اعلام وعدها قنوات ماجورة تحاول تشويه الحقائق من بينها العربية الحدث وقناة العبرية التي تنشر اخبارا كاذبة وتشوه صورة ما يحدث.

 بطولة نادرة للجيش العراقي والمتطوعين في مواجهة قوى الإرهاب والظلام

اشاد القضاء العراقي ببسالة القوات المسلحة من الجيش والشرطة والحشد الشعبي.

وذكر بيان للسلطة القضائية تسلم القسم الاعلامي بوزارة الثقافة نسخة منه, اليوم "تتقدم السلطة القضائية الاتحادية بتشكيلاتها كافة ومن خلال جلسة مجلس القضاء الاعلى المنعقدة يوم أمس, إكبارا وإجلالا إلى قواتنا الباسلة وتشكيلات قوى الأمن وغيارى العراق من الحشد الشعبي وهم يواجهون ببطولة نادرة قوى الإرهاب والظلاميين للحفاظ على العراق أرضاً وسماء ومياها وعلى وحدته وسلامة شعبه.

يشار الى ان محافظة نينوى وعدة اقضية ومناطق في صلاح الدين سقطت بيد عصابات داعش الارهابية التي عطلت الحياة بالكامل، في الوقت تقوم القوات الامنية بمواجهة مد هذه العصابات وتتحشد القوات الامنية والعسكرية وحشود المتطوعين التي لبت نداء المرجعية الدينية في سامراء استعدادا للعملية العسكرية الكبرى لتحرير تكريت ونينوى من تلك العناصر ، وعلى صعيد اخر دعا الازهر   الى احياء مفهوم التوافق بين فئات المجتمع العراقي

استنكر الأزهر إزهاق أرواح الأبرياء في العراق، فيما قررت مصر حصر العمالة المصرية العائدة من العراق. وقال الازهر في بيان ورد القسم الاعلامي في وزارة الثقافة نسخة منه,امس إنه "يراقب بقلق بالغ الأحداث بالعراق، ونمو البعد المذهبي والطائفي في هذه الأحداث"، داعيا"، جميع الأطراف العراقية إلى "إحياء مفهوم التوافق بين فئات المجتمع الوطني.ودعا البيان جميع المسؤولين السياسيين الى بذل أقصى ما في وسعهم للحيلولة دون إزهاق أرواح المواطنين الأبرياء، أياً كانت انتماءاتهم المذهبية أو العرقية أو الطائفية أو الجغرافية، بما في ذلك ضرورة التصدي بكل الوسائل لأي تحريض قد يطال أو يمس الرموز أو المؤسسات الدينية حفاظاً على وحدة الأمة العربية والاسلامية.

في غضون ذلك قرر رئيس مجلس الوزراء المصري إبراهيم محلب البدء في حصر العمالة المصرية العائدة من العراق، والتنسيق مع وزارة الخارجية المصرية في هذا الشأن حفاظا على حقوق العمالة المصرية

وكان تنظيم داعش الارهابي تمكن بمساعدة مجموعة من الاهالي عناصر خائبة من الجيش بالسيطرة على مدينة الموصل ، في حين بدات الاجهزة الامنية وبمساندة المواطنين وطيران الجيش بتضييق الخناق عليهم ومحاصرتهم في الموصل اثر محاولتهم التمدد الى مدن اخرى. من         جانب اخر  ادان  المجتمع الدولي   جرائم داعش بالموصل وصفت المفوضية السامية لحقوق الانسان والامم المتحدة ومجلس الامن ما يرتكب في الموصل بانها جرائم ضد الانسانية. وقال وزير حقوق الانسان العراقي محمد شياع السوداني في مؤتمر صحافي، حضره مندوب القسم الاعلامي في وزارة الثقافة ,امس, ان “المفوضية السامية لحقوق الانسان والامم المتحدة ومجلس الامن وصفوا ما يرتكب من جرائم في الموصل واجزاء من مدن العراق تنشط فيها جماعات مسلحة بانها جرائم ضد الانسانية.وتابع ان “الوزارة ثبت لديها بالوثائق اعدام 480 سجيناً من سجن بادوش الذي يضم تقريبا 2000 سجين على خلفية طائفية ولا يوجد بينهم محكوم بالاعدام او الارهاب.

وبيّن السوداني ان “خمسة منهم نجوا من الموت وتم نقلهم الى مستشفى تلعفر وتم الاتفاق مع الاجهزة الامنية على توثيق افاداتهم.

واضاف ” تم التأكد من اعدام 175 طالباً من طلبة القوة الجوية في تكريت ، واول عملية اعدام نفذت بحق 14 رجل دين في الموصل رفضوا البيعة ورفضوا تسليم جوامعهم للمجاميع المسلحة.

يشار الى وجود معلومة لدى الوزارة باقتياد 150 من الشبك والتركمان في قرية القصر والشمسيات الى مكان مجهول.. وابدى الوزير خشيته على مصيرهم كونهم من المكونات المستهدفة.ولفت الى ان “عدد النازحين بلغ 900 الف نازح والعدد في ازدياد نتيجة استمرار الحركة، وهناك ضح الى وجود خلية ازمة برئاسة رئيس الوزراء ونوابه الثلاثة والوزراء المعنيين”، مؤكدا “تخصيص 10 مليارات دينار الى وزارة الهجرة”. فيما نعت وزارة الدولة لشؤون المرأة استشهاد مستشارة محافظ صلاح الدين لشؤون المرأة الشيخة أمية الجبارة   (اسطورة المرآة العراقية)  عادت استشهادها قدوة للاجيال القادمة في اخلاصها وتضحيتها من اجل الوطن.وقال بيان للوزارة تسلم القسم الاعلامي في وزارة الثقافة نسخة منه,امس ان "  وزارة الدولة لشؤون المرأة  تلقت ببالغ الحزن والأسى نبأ استشهاد مستشارة محافظ صلاح الدين لشؤون المرأة الشيخة أمية الجبارة وهي تشارك ابناء ناحية العلم شرقي محافظ تكريت في صد هجوم لتنظيم داعش الارهابي الذين كانوا يحاولون اقتحام الناحية.واضاف ان" استشهاد الشيخة امية الجبارة خسارة لوزارة الدولة لشؤون المرأة، التي أبدت طوال فترة عملها في المحافظة تعاوناً منقطع النظير، ولمست منها حرصا شديدا على تطوير واقع النساء في المحافظة، وكانت حلقة الوصل بين الحكومة المحلية في المحافظة والوزارة، وأبت رحمها الله إلا ان تكلل مسيرتها المعطاءة بالشهادة وتسجل موقفاً بطولياً يذكره التاريخ، وتصبح قدوة للاجيال القادمة في اخلاصها وتضحيتها من اجل الوطن.وختم البيان بالقول"ان وزارة الدولة لشؤون المرأة اذ تعبر عن حزنها واسفها الشديدن لاستشهاد الشيخة أمية تدين بشدة ما يقوم به تنظيم داعش الارهابي من عمليات وحشية لا تمت للانسانية بأي صلة، وتأمل من المجتمع الدولي ان يكون له موقف جاد وموحد ازاء ما يحدث في العراق وما يتعرض له من مؤامرات ومخططات اقليمية ودولية.والجدير بالذكر ان  الشهيدة البطلة الشيخة أمية هي عضوة في ائتلاف العراقية الحرة التي كانت تشغل منصب مستشار محافظ صلاح الدين ، استشهدت وهي تمسك البندقية وتقاتل الإرهابيين وتدافع عن ناحية العلم ، فطالتها رصاصات قناص إرهابي مجرم لتصعد روحها الى بارئها عز وجل.   يذكر ان مستشارة محافظ صلاح الدين هي ابنة الشيخ ناجي الجبارة شيخ عشيرة الجبور في ناحية العلم اغتالته عصابات القاعدة اثناء عودته من الحج عام 2006. وضمن نشاطات وزارة الثقافة واحتفاءا بانجازات ومهام المرأة العراقية كرم الوكيل الاقدم لوزارة الثقافة الاستاذ طاهر الحمود مجموعة من النساء المتميزات بمناسبة اصدار كتاب جديد عن دور المراة المثقفة في هذه المرحلة وبمتابعة دؤوبة  من القسم الاعلامي لوزارة الثقافة

  

زهير الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/06/23



كتابة تعليق لموضوع : عشائر حديثة تتصدى لهجمات داعش الارهابي وديالى تتهيأ بـ900 مقاتل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فاطمة العارضي
صفحة الكاتب :
  فاطمة العارضي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 إلى كتابات في الميزان .. نبضات من قلبي  : ماجد الكعبي

 اعتصام منظمات المجتمع المدني- الناصرية  : علي الغزي

 الخشية من تكرار أخطاء أسئلة العام الماضي تقلق طلبة السادس الإعدادي  : ابو محمد حسين

 رئيس اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي يستقبل مدير الوقف الشيعي في النجف الاشرف لبحث سبل التعاون المشترك بين الجانبين .  : اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي

 العراق يترأس الاتحاد العربي بالريشة الطائرة  : نوفل سلمان الجنابي

 بين الدم والآجُر...  : علاء سدخان

 فرقة العباس في النخيب تشكل فوجا من أبناء الانبار وتؤكد:نسقنا مع وزارة الدفاع

 جنايات الكرخ: الإعدام لأربعة إرهابيين اشتركوا باغتيال السائق الخاص لوكيل المرجعية  : مجلس القضاء الاعلى

 كميل ضو وحنان جريس خوري بين حرف ولون!  : امال عوّاد رضوان

 تعاون دول المنطقة في مجال الطاقة  : ماجد زيدان الربيعي

 مكافأة زانية!!  : مدحت قلادة

 الصحافة الموصلية في عيدها  : محمد صالح يا سين الجبوري

 ​ وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة د. المهندسة آن نافع أوسي تترأس اجتماعاً موسعاً لمناقشة الاثر البيئي للمعامل العائدة لتشكيلات الوزارة  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 شيء ما عن الشاعر والكاتب المسرحي الفلسطيني الراحل الدكتور عبد اللطيف عقل  : شاكر فريد حسن

 توقيع برتوكول تعاون بين مدربى التنمية البشرية ومعلمي مصر  : محمد نبيه إسماعيل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net