صفحة الكاتب : اسراء البيرماني

ستائر لم تسدل بعد
اسراء البيرماني
كعادته يبدو أنيقا.. تألفه المرآة بشكل خاص .. اختياراته تتسم بذوق رفيع فأناقته طراز برجوازي أخاذ .. يبدو كأمير ينحدر من سلالة فاروق الاول ! 
مواعيد مدرجات الكلية تنتهي عند تسلم شهادة التخرج
أسبوع ساخن من أيار ينتهي فيطوق أصبعها بخاتم الخطوبة .. حواءه النادرة        و مصب أمنياته العريضة المقدسة المنتظرة منذ أربع أعوام .. فما بين البسمة       و الدموع أحلامه اليوم اصبحت واقعا .. جميلته المبجلة بجواره تحت نثيث صغار الورد الابيض المنثور عليهما.
الشهادة الجامعية في البلد أمر ممكن فبين طموح و كفاح يصبح الوصول ممكنا .. تبدأ العقبات بعد أول لقطة للتخرج بالقبعة السوداء !! فيكفي بالقبعة فخرا انها من وحي أبهة أسطورية يجنح اليها الجميع بشغف، تهمس له :- 
 لن التقط الصورة الا بجوارك.  -
بجواري لا ملاصقة لي. - 
- أو لن تكون خطيبي بعد ذلك ؟
- من قال ذلك ؟
قلبك العاشق. -  
يجتهد في انتقاء كل ما يجعله اجمل ... العطر ، ربطة عنقه الستان ، علبة الحلوى الفاخرة و باقة ورد أحمر 
من بين أسوار المنزل و الأشجار تلمحه قادم .. تحكي بسمات محياها الخجلة اسرار قلب يهذي بالعشق و يشدو بإيقاع ضرباته السريعة راقصا 
تستعيد عينيها البريق كسيرتها الاولى يوم اللقاء الاول عند شجرة يوكالبتوز مرة وعند مدرجات الدراسة اخرى .. تتهادى من اعلى سلالم المنزل لاستقباله .. تنحسر تلك السنوات الأربع المقيدة بعصمة عهد او آخر يبرمه لها .. اليوم تودع رتابة أسوار المنزل بجعبة من الاحلام المؤجلة 
تتطاير خصلاتها بعبثية هواء صيف يونيو اللافح .. فلطالما أعيتها شغب الفصول و هي تنتظر .. تلبس ذاتها فساتين مستعارة من الانتظار بعدما أنهكتها حكايات مبعثرة معه على أرصفة الكلية ومصاطبها. 
يلّوح لها من بعيد بخطوات تملأها ثقة رجل عاشق ليطل بوداعة من أفق يكتظ بالمارة ..
 أفق تستلق على جدرانه كهولة مدينة تشيخ بأمنيات تستغيث ، فبين الشارع و الشارع حكايات طفولة مرحة و شباب كحلي الفصول، مدينة تتنازع على أغتصابها أفواه من نار وتقتات عليها قوارض الزمن حتى ان تكاد تغيب في فم جب موت يبتلع قلاع أمجادها القديمة .. فملامح شبابها المخربش رواية لأنثى بضة ممزقة تغيبها أخبية زمن غابر حيث يقبع الحب خلف حدوده المسوّرة بالنيران .  
خطوات قلبيهما لم تنته بعد فربما كانت هي الخطوات الاخيرة على رصيف شارع عريض كسته لفحات صيف ساخن .. تترقبه بابتسامة وقلب ينتظر .. يحول بينهما القليل وحال بينهما دوي عنيف ..هي بجعبة أمنياتها اسطورة من الاحلام الموعودة رهنتها به منذ سنوات اربع قد مضت ، و الان أختلطت عليها صور التخرج و الدخان ، صور الخطوبة و العصف .. الدم والغبار .. الصراخ و إطلاق النار.. ترمي بنفسها في لجّة دم و نار وسط شارع عريض يكتظ بالجثث .. 
همهمات خافتة بين شفتيه و شفتيها، أصبع و خاتم وورد يٌلبِس تيجانه غبار و دماء .. و عاشقة تنتهي بها الايام الى ألم و جنون .


اسراء البيرماني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/06/29



كتابة تعليق لموضوع : ستائر لم تسدل بعد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : اسراء البيرماني ، في 2014/07/02 .

قارئي المميز الاخ محمد رعد ... خالص تقديري

• (2) - كتب : Mohammed raad ، في 2014/07/01 .

جميل جداً


البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فراس الكرباسي
صفحة الكاتب :
  فراس الكرباسي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 رئيس ديوان الوقف الشيعي يوجه برفع دعوى قضائية ضد اساءة صحيفة الشرق الاوسط  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 ضحكة سوداء بلافتة عمياء .. وشعب منتصر!  : قيس النجم

 وزير العدل: دور العشائر لمرحلة ما بعد داعش يحد من الصراعات الداخلية وخطر الارهاب  : وزارة العدل

 لم يبق إلا راعي البعران.. خلفان  : ثامر الحجامي

 حروب الفرنجه واعادة دورة التاريخ - الحلقه الثانيه  : عبد الكريم صالح المحسن

  كفاءات على أرصفة البطالة..عمال التنظيفات .. خريجو كليات  : غانم سرحان صاحي

 جامعة كربلاء تقيم ورشة عمل عن البرامج الذكية في كتابة الأبحاث  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 عبطان يستقبل رئيس الاتحاد الإيراني لكرة القدم ويصطحبه بجولة الى ملعبي كربلاء والنجف  : وزارة الشباب والرياضة

 وزير التخطيط يدعو الحكومة الكندية الى الاسهام في اعادة الاستقرار للمناطق المحررة وزيادة حجم اسستثماراتها في العراق  : اعلام وزارة التخطيط

 الخدمات العامة : لا نحتاج إلى أموال وزارة البلديات ضمن الموازنة وأموال المحافظة مجمدة  : اعلام شيماء الفتلاوي عضو مجلس ذي قار

 داود الفرحان يسرق ملابس جمال عبد الناصر الداخلية -4-  : وجيه عباس

 مقتل 43 إرهابيا مسلحا بينهم 3 من كبار قيادات داعش في بيجي  : مركز الاعلام الوطني

 تنبؤات استهداف المسيحيين في مصر أدلة وحقائق  : خالدة الخزعلي

 نشاطات ثقافيه

 ادناه جانب من الطلبات التي تم ترويجها من خلال المكتب الاعلامي لوزير الداخلية الاستاذ قاسم الاعرجي  : وزارة الداخلية العراقية

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107885834

 • التاريخ : 23/06/2018 - 01:37

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net