الدريني في أول حوار صحفي عقب الإفراج عنة يكشف لشبكة الطليعة الإخبارية عن أسباب اعتقاله الأخير

تم الإفراج مؤخرا عن  السيد محمد الدريني أمين تجمع آل البيت الوطني  التحرري (البتول)
بعد قضاء 11 شهر بسجون الإخوان علي خلفية ما يسمي تنظيم آل البيت ع  المسلح .

وفي هذا الحديث يكشف السيد محمد الدريني  حقائق وأسرار  تتعلق بما حدث وواقع ومستقبل حركة آل البيت ع في مصر في ضوء  السكون التي تشهده الحالة الشيعية في مصر حيث تراجعت حركة الدعوة للإسلام المحمدي الأصيل في  الفترة الأخيرة لصالح الجماعات التكفيرية

تبني السيد محمد الدريني الحركة الاحتجاجية للسادة الإشراف بمصر منذ ما يقرب 30 عام ونضال ضد نظام مبارك والسادات وكان احد كوادر مدرسة ثورة يوليو وتتلمذ علي يد احد صناع ثورة يوليو وهو عميد الفدائيين احمد شهيب الذي خصه بالمذكرات السرية لثورة يوليو

يجيب الدريني من خلال هذا الحوار لجمهور شبكة الطليعة علي  العديد من الأسئلة

 نص الحوار  :

س : ما الذي حدث بالضبط وحقيقة الأسلحة المنسوب حيازتها لكم بعد حادث مقتل الشيخ حسن شحاتة ومن معه ولماذا قضيت هذه الفترة رهن الاعتقال ؟


 ج : إشارتكم وربطكم بسؤالكم بين القبض علينا ومقتل الشيخ حسن شحاتة ومن معه يوفر الكثير من الحديث والكلام ذلك أن صناع المشهد السياسي المصري حينذاك كانوا يرغبون  في إرسال رسالة للعالم مفادها أن البلاد قادمة علي فتنه طائفية فمقتل الشيخ حسن شحاتة ومن معه أمام أعيون الشرطة وعدم الاكتراث بكثرة بلاغاتي الخاصة بمحاوله اغتيالي أنا وأسرتي و يغمضون أعينهم  عن الخلايا السلفية التكفيرية الوهابية التي تطلق علي نفسها الجهادية والموجهة سعوديا : ومن هنا كان اتهامي بحيازة الأسلحة الآلية . وتسويق القضية بما يحقق مطالب وأهداف كتاب السيناريو وحيث وظفت النتائج علي أكثر من صعيد وهناك الكثير من الأسرار تتعلق بما حدث سأكشف عنها  قبل انتهاء القضية التي تنظر أمام المحاكم ويكفي الإشارة إلي أنهم جاءوا  برئيس النيابة إلي مقر التحقيق ومنع حضور المحامين خلافا للقانون والدستور ثم فشل ضابط الواقعة أن يقدم شاهد واحد من قواتها ليكون شاهدة وهو يصادر الأسلحة مع العلم أن ذلك حدث قبل أسابيع من اتهامي للأمن الوطني أمام النيابة بأنه لا زال يستهدفني وانه يضلل العدالة فيما يخص قضيتي وهو نفس تحقيق النيابة الذي اتهمت فيه مرسي بالخيانة العظمي لصالح الكيان الصهيوني بسبب قضية أم الرش راش  والتواطؤ بينه وجماعته والكيان الصهيوني .

 

س : كيف تصف ما حدث

 

ج : ما حدث نشاط تقليدي لجهاز مكافحة الشيعة في المنطقة المتورط بشكل مباشر وغير مباشر في ترويع وقتل أتباع أل البيت ع وتوظيف ذلك إقليميا وعالميا ولما يخدم الصراع الإقليمي الذي تقوده السعودية ضد  محور  المقاومة لصالح الكيان الصهيوني ومن جانبنا فليس أمامنا سوي تدويل القضايا الحقوقية ضد الدول المصدرة للإرهاب الملتحف بالإسلام ومن بين هذه القضايا ما عرف بقضية( فرق الموت ) والتي زج فيها بشخصيات إيرانية وعراقية وزج باسمي في هذه القضايا وتفتح بين وقت وآخر لمحاوله إيذائنا

 

س نود التعرف علي مجلسكم وأدواتكم وما في جعبتكم للمرحلة القادمة

 

ج : كنا نجاهد في الماضي من خلال المجلس الاعلي لرعاية أل البيت ع ثم تم تغيير المسمي بعد ثورة يناير من خلال الجمعية العمومية للمجلس حتى يصبح بالمسمي الجديد تجمع أل البيت الوطني التحرري (البتول) ليكون إطارا مستوعبا لمجمل القضايا والتحالفات الجبهوية له وضم غير المسلمين في إطار القواسم المشتركة ونعتقد أن تجمع البتول قادر في المرحلة القادمة علي التواجد بقوة سواء متصدي لحملات الكراهية والبغض أو لتقديم أفكار وأوراق عمل كتطور طبيعي للأجندة الخاصة بنا والتي لم تتغير يوما وكذلك نعتزم تفعيل إقامة مناسبات أل البيت والتصدي للجماعات التكفيرية كما كنا نفعل وعقد المؤتمرات التنويرية فضلا عن الأنشطة الحقوقية .

واعتقد أن منظمة أنصار السيد المهدي  والمسيح (عليهما السلام) التي أسسناها قبل عام سوف تحظي باهتمامنا في المرحلة المقبلة وسوف تعود صحيفة صوت أل البيت ع للصدور قريبا جدا لتكون الناطق الرسمي كما تعودنا منها طيلة 15 عاما تقريبا نجحت فيها الجريدة في رفع درجة الوعي العام بمن هم أل البيت ع وأسقطت ورقة التوت التي يستتر بها التكفيريون فضلا عن تصديها ومواجهة لنظام مبارك ؟

كما إننا سنفعل وجودنا  داخل الجبهة التي أسسنها ونشرف حاليا عليها لا استعادة أم الرش راش (ايلات) والتي ساوم بها الإخوان الكيان الصهيوني

 

س : لماذا لا تتوحد اطر الشيعة وتكون لهم مرجعية واحدة

 

ج : إذا كنت تتحدث عن شيعة ثورة ما قبل 25 يناير فلم يكن يجرؤ احد علي التواجد سواء الدكتور احمد راسم ونعتقد انه اقرب إلي العمل الأكاديمي وليس العمل الميداني والحركي أم شيعة ما بعد يناير فيجب الوقوف قليلا لأننا بصدد حالة غريبة أرادت اختطاف المشهد من أهلها وتوجيه إلا أنها فشلت حيث لا تملك القدرة علي التفاعل القضايا الوطنية ودائما تغرد خارج السرب وفي كل الأحوال فانه من الصعب توحيد دكاكين لا تناقش إلا الفضائح المالية والجنسية لأنها مملوكة لمن يوجه والذي يقدمها للرأي علي ذلك النحو المنحط كنوع من الاستدلال علي فساد مذاهب الشيعة  لقد سرقوا أفكارنا وإطارنا ثم عرضونا لمسائلة قانونية والكارثة أن لا احد يقترب منهم بينما تجد شخصي قد وسمو بالعمالة لإيران وتعرضت جميع أنواع السب والقذف باعتباري فارسي مجوسي كافر

 

س كيف تري العلاقات المصرية الإيرانية

 

ج مصر و إيران دولتان كبيرتين لهما نفوذهم في المنطقة وكلاهما يشكل جناحي الصقر والعقل والمنطق يفرض علي مصر إقامة علاقات طبيعية مع إيران علي مستوي ما يجري في المنطقة من أحداث قائمة و ما هو مستقبلي من تهديدات للأمن القومي العربي والإسلامي واعتقد أن إيران باتت لها تجربة مع الإخوان واعتقد أيضا إن في إيران من بإمكانه أن يرتقي بالعلاقات المصرية الإيرانية وان يصل إلي نتائج طيبه تخدم الشيعيين وتشكل قوي في مواجهه  قوي الاستكبار العالمي ..  البعد عن النقاط الخلافية مهم جدا للوصول إلي أفضل مستوي وعلي إيران أن تراعي مصالح مصر ومخاوف دول الخليج

إن مشروع العتبات المقدسة الذي نتبناه من أكثر من 15 عاما كفيل بخلق مورد مالي كبير لمصر إذا تم تنفيذ المشروع بما يرعي متطلبات الأمن القومي المصري بل إن إيران بإمكانها أن تقوم بحملة تسويق لمراقد أل البيت ف مصر داخل التكتلات المليونية لمحبي أل البيت ف العالم ليصل عدد زوار مصر إلي 10 ملايين

 

س : لماذا كنتم دائما تهاجمون دولة إيران

 

 ج نحن ننتقد فقط بعض الأشخاص الذين يتحدثون نيابة عن الجانب الرسمي الإيراني ولكن مواقفنا وثوابتنا تتفق مع السياسة العامة إننا في خندق في محور المقاومة ضد الاستكبار والعناصر المحسوبة من إيران

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/07/05



كتابة تعليق لموضوع : الدريني في أول حوار صحفي عقب الإفراج عنة يكشف لشبكة الطليعة الإخبارية عن أسباب اعتقاله الأخير
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اعلام وزارة التخطيط
صفحة الكاتب :
  اعلام وزارة التخطيط


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بناصر يغادر معسكر منتخب المغرب

 العتبة العباسية المقدسة تصدر تفسير (جوامع الجامع) للمفسّر أمين الإسلام أبي علي الفضل الطبرسي بحلة جديدة  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 الدكتور أحمد الجلبي/ شخصية سياسية مثيرة للجدل هل كان وطنيا أم عميلا؟ وهل مات مظلوما؟!  : علاء كرم الله

 المهدي المنتظر في الفكر الإباضي  : مجتبى الساده

 باقات نبضي على ضريح أمي  : ميمي أحمد قدري

 بيان صادر عن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 ذي قار : مكافحة المخدرات تلقي القبض على ثلاثة متهمين وتضبط بحوزتهم مواد مخدرة  : وزارة الداخلية العراقية

 الشرعية الدولية على الجناح الموهوم  : عبد الخالق الفلاح

 القدس عاصمة الخلاف  : جواد بولس

 الفقر والحرمان أسباب لظاهرة الانتحاروذي قار في الصدارة  : حسين باجي الغزي

 عرافّة تتنبأ بعدم فوز المالكي بولاية ثالثة  : عزيز الحافظ

 المديرية العامة للاستخبارات والامن تلقى القبض على مطلوبين في بغداد  : وزارة الدفاع العراقية

 طرق تحسين الامن والاقتصاد في العراق - الطريقة العاشرة

 القاضي وائل عبد اللطيف : العراق مقبل على كارثة كبيرة عام 2016..وجولات التراخيص النفطية تسير بالعراق الى المجهول!!  : حامد شهاب

 العمل : عروض مسرحية تعكس مفهوم الصحة المدرسية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net