صفحة الكاتب : المركز الحسيني للدراسات

مؤتمر سياسي في لاهور يسلط الضوء على السياسة من وحي الموسوعة الحسينية
المركز الحسيني للدراسات

المركز الحسيني للدراسات – لندن

للسنة الثانية على التوالي تشهد لاهور، العاصمة الدينية في جمهورية باكستان الإسلامية، مؤتمراً سياسيا دولياً واسعاً يناقش جانباً من أبعاد دائرة المعارف الحسينية  لمؤلفها العلامة الدكتور آية الله الشيخ محمد صادق الكرباسي.

بدأ المؤتمر بتلاوة آي من الذكر الحكيم ثم أداء تحية العلم حيث تم وضع راية حرم الإمام الحسين(ع) الأصلية على أعلى سارية في مؤسسة إدارة منهاج الحسين، تولى رفعها العلامة الشيخ محمد حسين أكبر أمين عام المؤسسة، والنائب عن حزب الشعب الباكستاني السيد نديم أفضل چن، والشيخ هاشم رضا الغديري ممثل دائرة المعارف الحسينية في لندن، والمستشار القانوني السيد خليل المرعشي ممثل المركز الحسيني للدراسات بلندن، حيث كان معتمد المرجعية الدينية في العتبة الحسينية المقدسة العلامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي قد أهدى راية الإمام الحسين المنصوبة فوق قبته الشريفة الى الشعب الباكستاني المسلم.

المؤتمر الدولي الذي انعقد ليوم كامل في قاعة اجتماعات المؤسسة يوم 22 حزيران يونيو 2014م، حمل شعار "أضواء على السياسة الحسينية من وحي دائرة المعارف الحسينية" وحضرته زعامات سياسية وحزبية ودينية واجتماعية ووزراء ونواب شعب وعلماء من داخل باكستان وخارجها، وافتتحه السناتور فرحت الله بابر ممثل رئيس جمهورية باكستان الإسلامية السيد آصف علي زرداري، الذي أكد في كلمته على أهمية الاحتكام الى السياسة العادلة في إدارة شؤون العباد والبلاد بحيث تكون جزءاً من النظام السياسي لكل بلد يسعى لخدمة المجمع بأفضل السبل. وأشار ممثل رئيس جمهورية باكستان الى شخصية الإمام الحسين(ع) مشدداً على ان هذه الشخصية العظيمة الفذة ليست من التراث والماضي وليست خاصة بطائفة أو مذهب فالإمام الحسين(ع) قائد وزعيم لكل حر في الدنيا، وهو حي يعيش بين ظهرانينا. وعبّر السناتور فرحت الله بابر عن قناعته بأن الموسوعة بمجلداتها التسعمائة تظهر عظمة الإمام الحسين(ع) وهي في الوقت نفسه تدل بلا شك أن مؤلفها ذاب في الإمام الحسين(ع) وغرق في ذات الحسين(ع) مما مكَّنه من كتابة هذه الموسوعة بأبوابها الستين والمئات من التفريعات.

من جانبه قال العلامة الشيخ محمد حسين أكبر إن هذا المؤتمر الذي حمل عنوان السياسة الحسينية مستهدياً بالموسوعة الحسينية للمحقق الكرباسي التي بلغت نحو 900 مجلد، يشكل اليوم علامة فارقة في تاريخ لاهور بخاصة وباكستان بعامة، بل إن السياسة الحسينية التي هي جزء من تراث أهل البيت(ع) ينبغي أن تترجم الى واقع في حياتنا اليومية من خلال اتباع صراط النبي محمد وأهل بيته الكرام، فلا يمكن أن نجد معلما ومرشداً في تنظيم الحياة السياسية على مستوى الأفراد والأمة غير صراط أهل البيت.

في الإطار نفسه قال الشيخ هاشم رضا الغديري ان الانطباع العام المختمر في الأذهان أن السياسة كلها رجس وفساد، ولابد من فصل الدين عن السياسة، وهو انطباع خاطئ ترشّح من تصرفات بعض الساسة الذي استغلوا مناصبهم في استعباد الناس، في حين أن السياسة السليمة هي جزء من الدين الحنيف، وهي سياسة خدمة الناس وأن يكون القائد في خدمة الأمة ويكون منهم وفيهم كما هي سياسة النبي محمد(ص) الذي كان مع صحابته كأحدهم، وكما هي سياسة الإمام علي(ع)، وهي سياسة قائمة على مفهوم "سيد القوم خادمهم" كما ورد في الحديث النبوي، وعلى هذا الأساس يكون من السياسة السليمة انتخاب الأصلح لادارة شؤون المجتمع والأمة والبلاد، والسياسي الناجح هو الذي يتخذ من النبي(ص) وأهل بيته(ع) قدوة حسنة، والموسوعة الحسينية للعلامة الدكتور الشيخ محمد صادق الكرباسي تتابع في عدد من أبوابها السياسة الحسينية والتي هي في واقعها سياسة كل أهل البيت(ع)، وهذا ما نقرأه في الزيارة الجامعة: (السلام عليكم يا أهل بيت النبوة ...  قادة الأمم وأولياء النعم، وعناصر الأبرار، ودعائم الأخيار، وساسة العباد، وأركان البلاد)، فهم قدوتنا، والإمام الحسين(ع) شاخصهم في مجال الانتصار للحق ولو بقلة العدة والعدد، لأن الشهادة من أجل القيم انتصار للإنسان والإنسانية وحياة للبشرية.

عضو مجلس النواب الباكستاني الأستاذ نديم أفضل چن قال في كلمته: إنني من الموالين للإمام الحسين(ع) ليس لأنني ولدت في عائلة مسلمة، بل أواليه وأتبعه لأنه يستحق أن يُتّبع، وعندما أقف في مجلس النواب متحدثاً تتراءى لي صورة الإمام الحسين(ع) حيث علمنا أن نعيش بفخر وأن نموت بفخر ونحن نقدم الخدمات للأمة ونعمل من أجل صالح من حمّلونا هذه الأمانة وجاؤوا بنا الى المجلس. وأظهر النائب عن حزب الشعب الباكستاني دهشته لدائرة المعارف الحسينية معبراً عن رغبته في لقاء المؤلف الذي حباه الله بهذه النعمة العظيمة.

المستشار القانوني السيد خليل المرعشي القادم من لندن ممثلا عن المركز الحسيني للدراسات بلندن الذي تصدر عنها أجزاء الموسوعة الحسينية، قدّم شرحاً بالأرقام عن نشأة دائرة المعارف الحسينية  التي اختصت بشخصية واحدة ويكتبها شخصية واحدة، فهي أكبر الدوائر المعرفية وأوسعها، والتي من مميزاتها أنها موسوعة تحقيقية وليست تجميعاً للمعلومات.

النائب في مجلس النواب الباكستاني الأستاذ ملك سيف الملوك كهوكهر عضو حزب مسلم ليگ الذي يتزعمه رئيس الوزراء نواز شريف عبّر عن قناعته بحاجة الأمة الى مثل الإمام الحسين(ع) في عصرنا الحاضر، معتبراً ان الإمام الحسين(ع) وقف أمام يزيد واحد ونحن نعيش في عصر فيه أكثر من يزيد، وهذا ما يحتم علينا أن ننتهج سبيل الحسين(ع) للتخلص من طواغيت العصر.

ممثلة منظمة اتحاد الشعب الشبابية في مدينة كراتشي السيدة شمائل الزيدي قالت في كلمتها: إن الإمام الحسين(ع) حي ما دام هذا العالم يتنفس، لأن رسالته التحررية والتحريرية رسالة أبدية وهي ثورة دائمة مع الحق لانصاف المظلوم ودفع الظلم، مستشهدة بالموسوعة الحسينية التي استطاعت أن تظهر للعالم حقيقة النهضة الحسينية وديموميتها.

وكان للأدب حضوره في هذا الملتقى الكبير، حيث ألقيت مجموعة من القصائد في النهضة الحسينية ودائرة المعارف الحسينية، منها قصيدة الشاعرة اللاهورية السيدة فريحة عباس النقوي والشاعر السيد علي رضا كاظمي، كما كان لفرقة الإنشاد حضورها، حيث قدمت فرقة السيدة زينب مقطوعة شعرية ولائية.

وكان المؤتمر الذي بدأت فعالياته في الساعة التاسعة صباحا حتى السابعة مساءً وعلى فترتين صباحية ومسائية، أداره الصحافي الشهير شهزاده علي ذو القرنين، وتحدث فيه في الصباح والمساء كل من:

ممثل رئيس الجمهورية السناتور فرحت الله بابر، العلامة الشيخ محمد حسين أكبر، النائب عن حزب الشعب نديم أفضل چن، النائب عن حزب الشعب المستشار القانوني عامر حسن، النائب عن حزب مسلم ليگ ملك سيد الملوك كهوكهر، السيد خليل المرعشي، الشيخ هاشم رضا الغديري، الجنرال العسكري سهيل الجعفري، وزير الشؤون الدينية القادم من اسلام آباد الپير محمد أمين الحسنات شاه، عضو الحركة الجعفرية في باكستان السيد كاظم رضا النقوي، وزير التعليم السيد منير گيلاني، السيدة شمائل الزيدي، الشاعرة فريحة عباس النقوي، العلامة غلام مصطفى نير عليوي، العلامة پير عاشق حسين وهو من علماء أهل السنة، الشاعر الأديب السيد علي رضا كاظمي، الدكتور ضياء الحسن من مدينة ملتان، الدكتورة شبيهة فاطمة البرماني من مدينة ديره غازي خان في البنجاب، السيد سائرة جعفري عضوة مجلس علماء المسلمين في حكومة مقاطعة البنجاب، البروفيسور أخلاق حسين شمي، والشيخ محمد سبطين الأكبر، الشيخ حسن رضا باقر، السيد عالم الموسوي من مدينة سكهر بالسند، عالم النجوم والجفر شهزاده انتظار حسين زنجاني، السيد عشرت عباس الجعفري، ومن الولايات المتحدة الأميركية سيدة الأعمال نصرت علي.

وتخلل فقرات الفترة الصباحية قراءة نصوص برقيات وبيانات واصلة للمؤتمر من داخل باكستان وخارجها، من قبيل بيان المرجع الديني آية الله العظمى الشيخ بشير حسين النجفي (العراق)، والمرجع الديني آية الله الشيخ محمد اليعقوبي (العراق)، رئيس المجلس الاسلامي الاعلى العراقي السيد عمار الحكيم، الدكتور رشدي محمود رشيد العاني سفير جمهورية العراق في باكستان، و نائب أمير الجماعة الاسلامية في باكستان الأستاذ لياقت بلوچ.

ومن الوجوه البارزة في المؤتمر: المستشارة القانونية زينب رباب عضوة مجلس مقاطة البنجاب، نائب رئيس حزب مسلم ليگ في لاهور السيد أجمل حسين النقوي، البروفيسور خواجه انعام الحق من حزب باكستان مسلم ليگ (قائد أعظم)، عضو حزب الشعب الباكستاني السيد أحسن عباس الرضوي، السيدة صائمة ناز رئيسة مجلس الفنون في البنجاب، عضو حركة الانصاف الباكستانية في لاهور السيد محمد عثمان خالد، وزميله في الحركة السيد شهريار خان نيازي، الناشط في منظمة حقوق الانسان السيد مظهر حيات خان، العلامة سجاد حسين الجوادي عن فرع المركز الحسيني للدراسات في لاهور، الصحافي السيد عمار الكاظمي، الشيخ عفت الله عضو حزب مسلم ليگ في لاهور، والاخصائي الدكتور عباس اقبال، وغيرهم.

وفي إطار متصل شهدت قاعة الحمراء للفنون الجميلة وسط لاهور ولأول مرة، للفترة 19- 25/6/2014م معرضا عن النهضة الحسينية تم فيه عرض لوحات ورسومات عن نشأة المرقد الحسيني وتطوره كما استوحاها المحقق الكرباسي من النصوص التاريخية، ولوحات جغرافية أخرى تثبّت منها مؤلف دائرة المعارف الحسينية، أظهرت حركة الركب الحسيني من المدينة الى مكة ثم الى كربلاء المقدسة، ومن كربلاء المقدسة الى الكوفة ثم دمشق، ومن دمشق الى كربلاء المقدسة ثم المدينة المنورة، وأثارت اللوحات المعروضة اهتمام رواد المتحف الذين عبروا عن فخرهم أن يشهدوا لأول مرة معرضا عن النهضة الحسينية يعقد في لاهور، فضلا عن محتوى اللوحات التي يشاهدونها لأول مرة.

والمفيد ذكره أن مؤتمر "أضواء على السياسة الحسينية من وحي دائرة المعارف الحسينية" المنعقد في لاهور يوم 22 حزيران 2014م هو الثاني بعد المؤتمر الدولي الأول الذي انعقد في العام الماضي في المدينة نفسها يومي 15 و16 حزيران 2013م وتحدث فيه أكثر من خمسين شخصية متنوعة المذاهب والأديان والأقوام والجنسيات من نحو عشر بلدان، وحمل شعار: "مؤتمر الإمام الحسين الدولي على ضوء دائرة المعارف الحسينية"، وحضره وفد من المركز الحسيني للدراسات بلندن متكون من الدكتور نضير الخزرجي والشيخ فاضل الخطيب والأستاذ عمر ألاي بيك والدكتور وليد البياتي والشيخ هاشم رضا الغديري، التقى خلال وجوده في لاهور واسلام آباد بعدد من الشخصيات الباكستانية الفاعلة منهم رئيس جمهورية باكستان السابق قاضي القضاة محمد رفيق تارر، ووزير الشؤون الاسلامية والدينية الپير محمد أمين الحسنات شاه.

………………………………………………………………….……….

Hussaini Centre for Research

45 Peter Ave, London NW10 2DD, U.K

Tel (0044) 208 451 3055     Fax: (0044) 208 451 5899

Website: www.hussaini-encyclopedia.com

               [email protected]
 

  

المركز الحسيني للدراسات
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/07/05



كتابة تعليق لموضوع : مؤتمر سياسي في لاهور يسلط الضوء على السياسة من وحي الموسوعة الحسينية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جمال الخرسان
صفحة الكاتب :
  جمال الخرسان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العمل تتوسط مع نقابات العمل لحل مشكلة اضراب العمال في شركة اكاي  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 وفد من جامعة الكوفة يشارك في احتفالية تنصيب الامين العام للعتبة العلوية المقدسة  : علي فضيله الشمري

 ارتفاع طفيف في مؤشرات التضخم خلال شهر كانون الثاني الماضي .. والسنوي ينخفض بنسبة (0.9%)  : اعلام وزارة التخطيط

  تقطيع أوصال حيدر  : هادي جلو مرعي

 السّفارة العراقية تكرّم سناء الشّعلان وتسلّمها جائزة العنقاء الذّهبيّة الدّوليّة  : د . سناء الشعلان

 عمار وعماد لحظة دم  : هادي جلو مرعي

  السعيدي النائب الذي تفجرت بطولاته ضد رئيس الوزراء من أجل عيون شبكة المجاري !  : محمد علي البحراني

 أعدام القلم وكلمة الحق .  : نبيل القصاب

 مفوضية اللاجئين في بغداد ينهون برنامج دفع بدل الايجار للفلسطينيين والذي بدأ العمل به من قدومهم للعراق

 نائب السفير الارميني يزور المتحف العراقي  : اعلام وزارة الثقافة

 المرجع المدرسي يستنكر الهجمات الإرهابية الأخيرة التي استهدفت أبناء الشعب العراقي الآمن في بغداد وفي سائر المحافظات  : الشيخ حسين الخشيمي

 الاستخبارات العسكرية وفي اقل من 24 ساعة تقبض على ارهابي عاد للعراق متوجهاً الى تكريت  : وزارة الدفاع العراقية

 البَلدُ الجَّريح  : غازي الطائي

 جابر الجابري في يوم المرأة العالمي . على نساء العالم اجمع الاحتفاء بالمرأة العراقية لما قدمته من بطولات وتضحيات  : منى محمد زيارة

 وجها لوجه مع الحقيقة  : سامي جواد كاظم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net