صفحة الكاتب : التنظيم الدينقراطي

البيان رقم ( 23 ) في الذكرى الثامنة للاحتلال والتغيير
التنظيم الدينقراطي

 الدينــقراطية امل الحاضر وحضارة المستقبل
الشعب ورثة ثمار الوطن
نهــضــة الـتـنـظـيـم الدينـــقـراطـي
مرت على العراقيين الذكرى الثامنة لبدء الحرب التي قامت بها الولايات المتحدة الامريكية ضد النظام السابق والتي اختلفت مسمياتها فالبعض اطلق عليه اليوم الاسود ويوم الاحتلال الغاشم لارض العراق والبعض الاخر اطلق عليه يوم التحرير والخلاص من الدكتاتورية التي جثمت على صدر العراق اكثر من ثلاثة عقود . لاتهمنا التسميات هنا قدر ما يهمنا الوقوف على ما مر به البلاد من تطورات طيلة هذه الفترة وتقديم الحلول الناجعة للازمات التي يمر بها اليوم . وتشخيص مكامن الخلل .
ان التنظيم الدينقراطي في الوقت الذي يهنأ العراقيين بأنتهاء حقبة الدكتاتورية البغيضة . يعزي كافة عوائل الشهداء والضحايا والمتضررين , ويعلن عن تظامنه معهم . و صادق مواساته مع دموع اليتامى وانين الثكالى وصرخات الارامل والمفجوعين بالابناء والاحباء . ان التنظيم الدينقراطي يقدس كل قطرة دم سقطت على ارض الرافدين ويحني الرأس امام تلك الارواح الخالدة التي طالتها يد الغدر والارهاب الاعمى لامن اجل الدين والتحرير والجهاد والمقاومة كما ادعوا انما من اجل تحقيق مصالحهم الشخصية والفئوية , ويستنكر التنظيم الدينقراطي ويدين بشدة كافة اعمال العنف والارهاب والطائفية والتهجير التي تمارس بحق العراقيين كما يستنكر بشدة كافة المخالفات والجرائم التي ارتكبت من قبل القوات الامريكية والاجنبية والانتهاكات التي مورست بحق العراقيين . وتنتقد اداء الحكومات التي تعاقبت على البلاد لانها لم تكن موفقة او جادة في تلبية مطالب العراقيين من خدمات وتوفير العيش الكريم والتمتع بأستقرار امني .
لقد كان التنظيم الدينقراطي منذ انبثاقه ولايزال داعيا لمصالح العراقيين وتحقيق الامن والاستقرار وتخليص ابنائه من الفقر والحرمان الذي يتزايد اعداد معتنقيها يوما بعد آخر في وقت تزداد ثروة البلاد وايراداته المالية , ويزداد المسؤولين ومن هم في سدة الحكم ثراءا وغنى ويُكشف بين الحين والاخر عن تورط كبارائهم بعمليات فساد اداري ومالي . لقد طرحت التنظيم الدينــقراطي وفي اكثر من مناسبة برامجها وآلياتها للخروج من ازمات البلاد لكن لم تلقى اي استجابة من لدن الحكومة والمجلس النيابي في وقت كان الشارع العراقي يزداد تعاطفا مع مطاليب التنظيم الدينــقراطي وبرامجه . ان مقترحات التنظيم الدينقراطي للخروج من الازمات والمشاكل التي تمر بها البلاد تتلخص بما يلي
1- اعتماد مبدأ فصل الثروة الوطنية عن السلطة وجعلها بيد الشعب وتوزيع فائض الثروة من المال والتربة على جميع ابناء الشعب بطريقة عادلة ومنصفة , عبر سن قانون التوازن الاقتصادي المطروح من لدن التنظيم الدينقراطي والذي دعونا البرلمان العراقي الى ضرورة الاسراع بسنه ولم يخل بيان للتنظيم من دعوة السلطة التشريعية بالاطلاع على القانون ودراسته . ان اهمية سن قانون التوازن تكمن في حل كافة الصراعات والتنحارات التي تشهدها البلاد حيث اثبتت الايام بأن هناك حركات واحزاب ومنظمات تريد السيطرة على الثروة والتحكم بها . ويكفينا دليلا تصارع القائميتن الفائزتين في الانتخابات الاخيرة على منصب رئاسة مجلس الوزراء فلولا الامتيازات المالية والتحكم في الميزانية العامة لما حصل هذا التصارع بين الخصيمين ولما رأينا تشبث الكثير بمناصبهم . لذا فأن الحل الانجع والحقيقي لازمات البلاد هو سن هذا القانون لغلق الباب امام جميع الصراعات والازمات الناشئة
2- رفع جميع الحصانات الدبلوماسية عن جميع المسؤولين حتى تتمكن الجهات المعنية من محاسبتهم او القاء القبض عليهم في حال تورطهم بأرتكاب مخالفات او جرائم . فأننا شاهدنا الكثير ممن تبوء مناصب عليا في السلطات الثلاث وارتكب العديد من الاعمال الارهابية وساهم في اذكاء اعمال العنف وتأجيج الطائفية والمساهمة في تهجير المواطنين وفقا لانتماءات طائفية وعرقية والبعض الاخر ثبت وبالدليل تورطه بعمليات فساد مالي واداري في دوائر ومؤسسات الدولة . لكن رغم ذلك كله لم تتمكن الجهات المعنية من محاسبته او القاء القبض عليه بسب الحصانة الدبلوماسية
3 - فصل كل هيمنة سياسية او دينية عن السلطة وفقا لما يطرحه التنظيم الدينقراطي والذي يطول شرحه هنا .
اننا نتوجه بالدعوة الى المجلس النيابي وكافة الجهات المعنية بالاطلاع ودراسة مبادىء ومقترحات التنظيم الدينقراطي . ونتوجه الى كافة العراقيين بمختلف مكوناتهم وطوائفهم الى مساندة التنظيم الدينقراطي في تحقيق اهدافه الوطنية والانسانية التي تصب في خدمة العراق والعراقيين وتعمل على انهاء مشاكلهم وازماتهم , واعادة ثرواتهم اليهم بعد ان حُرموا منها طيلة السنوات الماضية عبر آليات وبرامج وقوانين لاعبر شعارات وبرامج فارغة المحتوى والتي هي عبارة عن امنيات , يكفيكم ان تسئلوا جميع الاحزاب والكتل السياسية الموجودة اليوم على الساحة عن برامجهم في القضاء على الفقر وعلى ازمة السكن ..... الخ ستجدونها شعارات وعبارات تطلق في وسائل الاعلام . ويفتقدون الى الالية في تحقيق ما يطمح اليه ابناء الشعب .
وفي الختام يرفض التنظيم الدينقراطي اي وجود لقوات الاحتلال او القوات الاجنبية لكن في حال استكمال جاهزية القوات الامنية العراقية في الحفاظ على امن المواطن وسيادة البلاد . نتمنى ان تكون الاعوام المقبلة مرحلة بناء واعمار ولملمة لجراحات الماضي والاعتبار بما جرى ويجري . وان يمتمع ابناء شعبنا العراقي بالامن والسلام والتعايش السلمي والاخاء بين جميع مكوناته في ظل نظام يحقق لنا كل ذلك .



الامانة العامة لنهضة التنظيم الدينــقراطي

10 / 4 / 2011

[email protected]
009647702732490
009647801803747

  

التنظيم الدينقراطي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/04/10


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • الانفال قابلة للتكرار اذا لم يتم اعتماد مبدا فصل الثروة عن السلطة  (أخبار وتقارير)

    • تدعو لتأسيس دولة حضارية نخبوية لامركزية قوامها فصل الثروة عن السلطة وجعلها بيد الشعب  (أخبار وتقارير)

    • البيان الــ89 : نهضة التنظيم الدينـقراطي تدعوا المتظاهرين في العراق للمطالبة بفصل الثروة الوطنية عن السلطة وجعلها بيد الشعب  (أخبار وتقارير)

    • التنظيم الدينــقراطي يجدد مطالبته بضرورة " فصل الثروة الوطنية عن السلطة " نتيجة تكرار الخروقات الامنية  (أخبار وتقارير)

    • البيان الـ 75 : التظاهرات المناهضة للرئيس المصري دليل على ان الديمقراطية لاتلبي تطلعات الشعوب وان هناك حلقة مفقودة في الثورات  (أخبار وتقارير)



كتابة تعليق لموضوع : البيان رقم ( 23 ) في الذكرى الثامنة للاحتلال والتغيير
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ علي الكرعاوي
صفحة الكاتب :
  الشيخ علي الكرعاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 اهالي ضحايا مدير ناحية جسر ديالى القديم السابق يطالبون بالقصاص منه والحيلولة دون اطلاق سراحه

 القوات الامنية تلقي القبض على عدد من المتهمين في بابل  : وزارة الداخلية العراقية

 إعلان حالة الطوارئ في بورما

 "الإرهابُ لا دين له" ولكن لهُ حُماة  : حيدر حسين سويري

 وزارة التربية تعقد ندوة تعريفية عن البطاقة الوطنية الموحدة  : وزارة التربية العراقية

 زار السفير الياباني اليوم جمعية المشكاة للاثار والتراث

 وزارة الصناعة والمعادن تعقد اجتماعا لمسؤولي التصاريح الامنية في وزارات الدولة ومؤسساتها  : وزارة الصناعة والمعادن

  نـزار حيدر متحدثا عن الدور الاميركي في الازمة السورية: ديمقراطية الارهاب  : نزار حيدر

 الشعب البحريني المتحضر والجارية سميرة رجب  : مهدي المولى

 خريف الشجر  : ماجد الكعبي

 سوق الشيوخ وقيامة الأربعين  : وليد كريم الناصري

 هيأة التقاعد الوطنية بالتنسيق مع مصرفي الرافدين والرشيد والمصرف العراقي للتجارة Tbi تباشر دفع رواتب المتقاعدين العسكريين

 شرطة باريس تقتحم مكتب الجزيرة

 أكّد مكتب المرجع الديني سماحة آية الله العظمى الشيخ محمّد أسحاق الفياض يوم الجمعة....  : علي فضيله الشمري

 لتتذكر السعودية حاضنة الإرهاب حادثتي جهيمان ومعركة الخفجي قبل أن تدعم الإرهابيين  : وداد فاخر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net