صفحة الكاتب : مصطفى جواد البكري

مخطط أمريكي صهيوني من أجل جعل العراق خال من الكفاءات
مصطفى جواد البكري

كشف تقرير أمريكي أعدته وزارة الخارجية الأمريكية، الدور الأمريكي الخطير بالتعاون مع الموساد الصهيوني، بتقديم الدعم اللوجستي من أجل تنفيذ سلسلة اغتيالات لعلماء نوويين عراقيين بلغوا نحو 350 عالما وخبيرا نوويا، و200 أستاذ جامعي منذ بداية احتلال العراق عام 2003.
وأكد التقرير الأمريكي أن الموساد تمكن بإيعاز من واشنطن وبمساعدة قوات الاحتلال الأمريكي من تصفية علماء نوويين متميزين وأساتذة جامعيين باختصاصات علمية مختلفة، وبعد أن أخفقت إدارة جورج بوش وأعوانها في استمالتهم للعمل داخل أراضيها، فرأت أن الخيار الأمثل لها تصفيتهم.
وأوضح التقرير أن ضباط الموساد والكوماندوز الإسرائيليين الذين يعملون في الأراضي العراقية مهمتهم الأساسية هي تصفية العلماء النوويين العراقيين المتميزين, بعد أن فشلت جهود واشنطن منذ بداية الغزو في استمالتهم للتعاون والعمل في الأراضي الأمريكية.
ورغم أن البعض من هؤلاء العلماء أجبر على العمل في مراكز أبحاث حكومية أمريكية, إلا أن الغالبية الكبرى منهم رفضوا التعاون مع العلماء الأميركيين في بعض التجارب, وهرب جزء كبير منهم من أمريكا إلى بلدان أخرى.
وأشار التقرير إلى أن العلماء العراقيين الذين قرروا التمسك بالبقاء في الأراضي العراقية خضعوا لمراحل طويلة من الاستجواب والتحقيقات الأمريكية والتي ترتب عليها إخضاعهم للتعذيب, إلا أن إسرائيل كانت وما زالت ترى أن بقاء هؤلاء العلماء أحياء يمثل خطرا على الأمن الإسرائيلي في المستقبل.
ونقلت صحيفة الحقيقة الدولية الأردنية إن إسرائيل رأت أن الخيار الأمثل للتعامل مع هؤلاء العلماء هو تصفيتهم جسديا, وأن أفضل الخيارات المطروحة لتصفيتهم هو هذا المناخ الذي تسوده الفوضى والعنف الدموي الذي يخيم على العراق منذ بداية غزوه قبل ثمان سنوات.
وأضاف التقرير الأميركي أن البنتاغون كان قد أبدى اقتناعه منذ أكثر من سبعة أشهر بوجهة نظر تقرير الاستخبارات الإسرائيلية, وأنه لهذا الغرض تقرر قيام وحدات من الكوماندوز الإسرائيلية بهذه المهمة, وأن هناك فريقا أمنيا أميركيا خاصا يساند القوات الإسرائيلية في أداء هذه المهمة.
وأكد التقرير كذلك، أن الفريق الأمني الأميركي يختص بتقديم السيرة الذاتية الكاملة للعلماء العراقيين المطلوب تصفيتهم، وطرق الوصول إليهم، وهذه العملية مستمرة ولحد يومنا هذا, وأنه ترتب على ذلك قتل 350 عالما نوويا و200 أستاذ جامعي حتى الآن, بعيدا عن منازلهم. وتستهدف هذه العمليات وفقا للتقرير الأميركي أكثر من 1000 عالم عراقي.
كما تقوم وحدات من الكوماندوز الإسرائيلي بتدريب القوات الأميركية والعراقية على أساليب تصفية نشطاء المقاومة فى العراق، وذلك فى القاعدة العسكرية \"بورت براغ\" في شمال كارولينا للخبرات التي يمتلكها جهاز الموساد الإسرائيلي فى مجال السيطرة على حرب العصابات.
وقد أكد التقرير الذي أعدته الخارجية الأميركية, وتم رفعه إلى الرئيس جورج بوش أن وحدات الموساد والكوماندوز الإسرائيلية تعمل في الأراضي العراقية منذ أكثر من عام, وأن هذه الوحدات تعمل خصيصا لقتل العلماء النوويين العراقيين وتصفيتهم, بعد أن فشلت الجهود الأميركية باستغلال الكفاءات العراقية منذ بداية غزوها للعراق.
وكشف التقرير عن تورط عدد من المسئولين العراقيين مع الموساد الإسرائيلي في عمليات الاغتيالات ضد كفاءات وطنهم، فيما نفي الوكيل الأقدم لوزارة الداخلية العراقية عدنان الاسدي ما أشارت إليه وثائق ويكيليكس بخصوص تورط مكتب رئيس الوزراء نوري المالكي مع الموساد الإسرائيلي في قتل العلماء العراقيين.
وأضاف ربما يكون شخص في مكتب رئيس الوزراء يتعاون مع الموساد، وهذا أمر طبيعي بالعمل الأمني والخروق الأمنية، لان الاستخبارات العالمية تركز على المواقع المهمة في عملية الاختراق من خلال دفع الأموال لضعاف النفوس ليتم تسخير سياسيين وعسكريين.
وأكد الاسدي امتلاك العراق معلومات تبين اختراق الموساد لبعض الجهات الموجودة في الدولة، وتسخير إمكاناته لذلك من خلال اعترافات بعض المعتقلين، وان هذا الأمر يمكن أن يقال عن مكاتب عراقية أخرى، لكن مكتب رئيس الوزراء أمر أشبه بالمستحيل.
حيث نقل موقع بوابة الأهرام الالكترونية عن الاسدي قوله إن مكتب المالكي يتعارض كليا مع الموساد مبدياً استغرابه من إشارة البعض إلى وجود تنسيق بين الطرفين في قضية قتل العلماء العراقيين.
وأشار إلى وجود علامات واعترافات تؤكد تورط الموساد في اغتيال العلماء العراقيين والأساتذة، كما تؤكد ضلوعهم في أحداث الفتنة في الشارع العراقي وأن موضوع الجاسوسية معقد ولا يمكن كشفه بسهولة في أي منظومة عالمية، وكشف العميل الذي يعمل لجهة معينة من خلال عمله وتدقيق سيرته الذاتية ورحلاته، هو الآخر أمر معقد.
فيما أكدت عضو التحالف الوطني سلامة الخفاجي أن استهداف العلماء النوويين والأساتذة الجامعيين هو جزء من خطة أمريكية بالتعاون مع الموساد الصهيوني لغرض جعل العراق خال من الكفاءات، وقالت الخفاجي في تصريح لوكالة أنباء الرأي العام أن واشنطن وبالتعاون مع الكيان الصهيوني تقف وراء عمليات الاغتيال التي طالت العلماء العراقيين سواء كانوا نوويين أو غير نوويين لان هذه الشخصيات باعتقادهم تهدد مصالحه اميركا وتمثل خطر على ستراتيجيتها، وأشارت إلى إن عملية استهداف الكفاءات العراقية ظهرت وازدادت منذ بداية دخول قوات الاحتلال إلى العراق لغرض جعله منطقة تفتقر إلى هذه الخبرات المهمة.
وذكرت دراسة أعدها مركز بابل العراقي للأبحاث معلومات مثيرة عن تغلغل الأخطبوط الصهيوني في العراق المحتل منذ سنوات، وقد استندت هذه الدراسة إلى وثائق بأسماء وأرقام وعناوين الشخصيات الإسرائيلية التي تتواجد في العراق، وأكدت أن مركز إسرائيل للدراسات الشرق أوسطية قد أتخذ من مقر السفارة الفرنسية في بغداد مقرا له. وخلال الهجمات الصاروخية التي استهدفت مبنى السفارة الفرنسية، نقل الموساد مقر المركز البحثي إلى المنطقة الخضراء بجانب مقر السفارة الأميركية.
واستأجر الموساد الطابق السابع في فندق \"الرشيد\" الكائن في بغداد والمجاور للمنطقة الخضراء، وحولوه إلى شبه مستوطنة للتجسس على محادثات والاتصالات الهاتفية الخاصة بالنواب والمسؤولين العراقيين، والمقاومة العراقية.
إلى جانب هؤلاء، تشرف 185 شخصية إسرائيلية أو يهودية أميركية من مقر السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء على عمل الوزارات والمؤسسات العراقية، العسكرية والأمنية والمدنية.
وكشفت الدراسة أيضا عن وجود كم هائل من الشركات الإسرائيلية الخاصة أو الشركات الامنية الخاصة أو الشركات المتعددة الجنسية العاملة في العراق، تمارس نشاطها مباشرة أو عن طريق مكاتب ومؤسسات عربية في هذه العاصمة أو تلك.
وكانت شبكة \"أخبار العراق\" ذكرت في وقت سابق إن حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي استجابت للضغوط الأميركية بفتح المعبد اليهودي في منطقة الكفل جنوب العراق أمام الزوار اليهود.
وحسب المصادر ذاتها فان الحكومة العراقية تعهدت بتوفير الحماية الأمنية للزوار اليهود خلال زيارتهم إلى الكفل من لحظة وصولهم حتى مغادرتهم.
وأشارت إلى إن جميع الزوار اليهود سيتدفقون إلى العراق من تل أبيب مباشرة إلى مطار النجف الذي افتتح أمام الملاحة الجوية الذي تتولى قوات الاحتلال الأميركي إدارته والإشراف على حركة الطائرات القادمة والمغادرة منه.
وأضافت الدراسة إن اليهود الذي غادروا بغداد بعد احتلال فلسطين عام 1948 سيعودون إلى العراق بغطاء السياحة على شكل مجاميع سياحية، وأن أحد أسباب انتشار الانفجارات في بعض شوارع المدن العراقية يكون المستهدف منه قتل العلماء.
إذ أن أسر الكفاءات العراقية الذين قتلوا يعتقدون أنهم قتلوا في عمليات إرهابية كالعمليات التي تستهدف الأبرياء يومياً, وأن المسلسل مازال يتواصل حتى الآن

  

مصطفى جواد البكري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/04/10



كتابة تعليق لموضوع : مخطط أمريكي صهيوني من أجل جعل العراق خال من الكفاءات
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : قاسم بن علي الوزير
صفحة الكاتب :
  قاسم بن علي الوزير


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  الحكمــــة في زقاق المدينة  : عبد الحسين خلف الدعمي

 رحمك الله يا ابا الحسن (ع)  : د . عبد الهادي الحكيم

 علماء كادت الأُمة أن تنساهم (الحلقة الرابعة) المحقق الشيخ أحمد النراقي الشيخ أحمد النراقي ( 1185هـ – 1245هـ )  : السيد حيدر العذاري

 ارامل العراق ..بين غدر الزمان وشبح الضياع  : لطيف عبد سالم

 مفخرة بلهاء  : عمار طلال

 الطريحي تلتقي مدير عام الشركة العامة لإدارة النقل الخاص

 تحقيق البياع تصدق اعترافات متهمين اثنين روجوا لنقود مزورة في بغداد  : مجلس القضاء الاعلى

 مجلس المفوضين : عملية العد والفرز اليدوي لم تبدأ بعد

 مديرية الموارد المائية في البصرة تستمربأعمال التطهيرات في ناحية النشوة  : وزارة الموارد المائية

 كان الشمس لن تشرق أبدا  : عقيل هاشم الزبيدي

 كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟   : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 الحصول على العلم ليس بالتعلم وحده  : صادق غانم الاسدي

 وزارة الدفاع تهنئ الشعب العراقي بمناسبة ذكرى الاستفتاء على الدستور  : وزارة الدفاع العراقية

 قصة قصيرة (تراتيل من موسيقار شهير)  : هادي عباس حسين

 رسالة مفتوحة الى السيد رئيس مجلس القضاء الاعلى ؟؟مطلب من ذوي شهداء المقابر الجماعية في الديوانية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net