صفحة الكاتب : كريم عبد مطلك

نقطة نظام
كريم عبد مطلك

 نقطة نظام  

ألا تباً لِما فَعَلوا
ألا قد ساءَ ما سَفِلوا
فقد سرقوا وقد خانوا وقد قَتَلوا
شربوا السلافة من عبيطِ دمائنا
رقصوا على أشلائنا
من بَعدما ثملوا
ألا شاهت وجوه القوم
كم مِن أعينِِ سملوا؟!
ألا شُلّت يَدٌ حَنثت
بالعهدِ والأيمانِ
مِن قبلِِ
ونارُ الفتنةِ الهوجاء قد شعلوا
أدّوا اليمينَ غموساً لا يمينَ لهم
وراحوا على شبّاكِ مغنمهم
ليحتفلوا
أناشدُ الله: كيفَ الحالفينَ به؟!
مِن بعدِ جلستهم...
داسوا على أوصال موطننا
وجرح الشعب لمّا بعد يندملُ
سُحتٌ حرامٌ تهاووا والِغينَ به
وساحوا الى خِزيهِم 
حتى ضَجّتِ الدولُ
صرخاتُ أيتامِِ
عويلُ أرامِلِِ
أنّاتُ ثكلى
تملأ الأجواء ما هزّت ضمائرهم
بل هزّها
نايٌ وطنبورٌ وطبلُ هوىً
فأهتزّت الأردافُ منهم
أمام المومساتِ فَهُم
ذلٌّ لذلِِ قاموا يبتهلوا
هموا الأعراب في قرآن مِلّتنا
وقد لُعِنوا
على لسان اله العالمين
وفيهم قالت الرُسُلُ:
انّا بريئونَ والأديانُ
مِن طَمَثِِ و أرجاسِِ و أنجاسِِ
ألا يا قُبحَ ذكرهموا
ألا يا بئسَ فعلهموا
فكلّ الموبقاتِ بهم
وكلّ المخزياتِ لهم
فما غاروا ولم يعروهم الخجَلُ
عارٌ ووصمة عارِِ
في محيّا ناصِعِِ أسفاً
ولوثةٌ في سما تأريخ أمّتِنا
اذ بايعوا داعشاً
وباعوا الأرضَ والعرض
في سوقِ النخاسةِ
هم أدرانه العِلَلُ
أوطى مِن الوزغ
لا بل فاقهم شرفاً
اذ ينفخ النارَ
كيما تحرق ابراهيم
هم خزيُ و في خِزيِِ
وما ارتحَلوا
هم واقدي الأحطاب
في درب النبيّ و هم
أبناء خيبر والنضير و قينقاع
هم جَهَلُ
الناكثين القاسطين المارقين
نُطَف القذارةِ
ربّهُم هُبَلُ
ألا صبراً عتاة المكر و الأرهاب
ما عادت جموع الشعب تحتملُ
فأنّ اسودها والله لم تَهنِ
ولا هابَت وما وجلوا
وأنّ رياح الحقّ لاهبةً
ستحرق كلّ عُهركموا
مع الآتين مِن خلف الحدود
يقيناً... أينما دخلوا
وأنّ عيون جياع الشعبِ
عندَ لفظكموا
قريباً...
سوف تكتحلُ

  

كريم عبد مطلك
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/07/15



كتابة تعليق لموضوع : نقطة نظام
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سرمد يحيى محمد
صفحة الكاتب :
  سرمد يحيى محمد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 القوات الأمنية تكبد داعش خسائر فادحة بالأرواح في أيمن الموصل

 إختفاء الصحافة الورقية..!  : علي وحيد العبودي

 من الاخطاء العقائدية عند مدرسة الحكمة المتعالية ... ( 1 )  : نبيل محمد حسن الكرخي

 العرب وظلامة الشيعة  : وليد المشرفاوي

 ادريسية (10)  : بن يونس ماجن

 مقتدى الصدر ولعبة صفين  : مهدي المولى

 أخيرا بعد سبات.. رئيس للتحالف الوطني  : زيد شحاثة

 إسرائيل تتقدم بطلب رسمي إلى مصر لشراء 100 ألف "حمار" !

 إنجاز 63% من مشروع الأنجم الزاهرة لتدريب وتأهيل اليتامى في بغداد  : مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية

  تشجيع الادخار في المصارف  : ماجد زيدان الربيعي

 جدليّة الكمال والنقصان في عقل وإيمان وحظ المرأة  : مرتضى علي الحلي

  خلال زيارته لنقابة الفنانين , الوائلي : الفنان الحقيقي هو صوت الشعب , ولا وجود لفن حقيقي بدون حرية

  What is in your mind ?  : د . مسلم بديري

 دمــاء المواطنــين تســـري فــي عــروق قواتنا البطلة / حملة تبرع بالدم في مناطق شمال بغداد

 حكومة المالكي...الدرس الاخير  : جودت العبيدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net