صفحة الكاتب : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

الأسباب السياسية لسقوط الموصل
مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

باسم عبد عون فاضل/مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 

في كل دولة من دول العالم هنالك قوتان تتحكمان: قوة الحكم وقوة المجتمع، والأصل أن تتوحد القوتان لان قوة الحكم تنبثق عن قناعات وأفكار وقيم المجتمع وعندما لا ينبثق الحكم عن قناعة الناس يحصل الشرخ بين المجتمع والحكم ويكون كيان الدولة كيانا مفككا يسهل على أي عدو ضرب قوة حكم هذا الكيان. 

أما قوة المجتمع فهي تتمثل بتطوير أفكاره وقناعته وقيمه وجعلها مواكبة لتطورات الحياة وضروراتها وهي بدورها تنعكس إيجابا على نوع وممارسة واسلوب الحكم، وهذا ما عليه معظم دول العالم خاصة الدول النامية ومنها العراق. فالعراق ضرب مثلا جليا في عدم التوافق والتناسق بين قوة الحكم وقوة المجتمع والتي اتضحت آثارها بعد عملية التغيير في 9 نيسان 2003م، والتي شابها الكثير من الأزمات السياسية والعسكرية والاقتصادية، ومنها الأزمة الأخيرة في الموصل التي هزت كيان الدولة والتجربة السياسية الحديثة وكشفت ذلك الشرخ العميق بين القوة السياسية الحاكمة وأسلوب إدارتها والتي أدت إلى هذا الانهيار الأمني وخروج ثاني اكبر المدن العراقية من سيطرة الحكومة المركزية في بغداد لصالح الجماعات المسلحة. 

ومن جملة الأسباب السياسية التي أدت إلى سقوط الموصل بيد الجماعات المسلحة والتكفيرية هي:-

1- مفهوم إدارة الدولة من قبل النخبة الحاكمة

أكثر ما تميزت به النخبة الحاكمة التي اعتلت مقاليد المشهد السياسي بعد التغيير في العراق عام 2003 هي العشوائية والانتقائية في الإدارة والقيادة والتي انعكست واتضحت آثارها في كل مفصل من مفاصل بناء النظام السياسي والاقتصادي والاجتماعي للدولة والتي تجلت أخيرا في الانهيار الأمني الذي حدث في مدينة الموصل وغيرها من المناطق المحاذية لها، فيما يرى الكثير من الباحثين والدارسين أن معظم هذه القوى برزت وتصدت للمشهد السياسي ولم تستطيع طيلة الفترة المنصرمة أن تعرف عن نفسها وما يدور بداخلها من أهداف ومبادئ للمهمة التي أنيط وأؤتمن عليها، وعن طبيعة مشروعها وبرامجها لإدارة وقيادة البلد، مثلا تحول الشخصية السياسية العراقية طيلة هذه الفترة إلى أكثر من توجه سياسي مع التناقض والاختلاف في هذه التوجهات وهي (إسلامي/ ديمقراطي/وطني/طائفي) وبالتالي أفرزت هذه الثقافة غياب برنامج قيادي واداري موحد يضع الحلول والخطط للنهوض بالواقع الاقتصادي والثقافي والعسكري وغيرها من مقومات نجاح وازدهار البلد، وأدى غياب هذا البرنامج إلى الكثير من الأزمات ومنها الأزمة الأخيرة في مدينة الموصل.

2- عدم الثقة بين القوى السياسية الفاعلة في المشهد السياسي

أدت الإحداث والوقائع التاريخية في العراق الى تمحور الطيف السياسي العراقي تحت ثلاث مسميات رئيسية هي انعكاس لتركيبة المجتمع العراقي في بنيته الدينية والقومية وهي (العرب الشيعة/العرب السنة/الأكراد). وبالرغم من تبني البلد النظام الدستوري الديمقراطي بعد التغيير الذي حصل والذي يقيد مفاهيم الإدارة والقيادة فيه وفق ما تفرزه صناديق الاقتراع إلا أن هذه الوقائع بقيت تعلو على علوية الدستور وما تضمن من أعراف ومبادئ ديمقراطية، واتضح أيضا إن هذه القوى لا تستطيع أن تنكر وتتخوف من قضايا ترى إن الدستور والتحول الديمقراطي لا يكفيان لضمانها، منها تخوف الطيف السياسي الكردي من عودة الماضي، وتخوف الطيف السياسي العربي السني من المستقبل، وكذلك الطيف السياسي الشيعي من الماضي ومراراته والمستقبل بضبابيته. 

كل هذه الاعتقادات بنيت عليها عقيدة سياسية للنخبة الحاكمة والكل أخذ يغذي جمهوره باستخدامها كوسيلة دعائية لوصول شخصياته السياسية إلى سدة السلطة التنفيذية والتمثيل النيابي، هذه الثقافة والعقيدة نتج عنها تمحور وتخندق طائفي وبالتالي انعكس كل هذا على المؤسسات الرسمية في إدارة الدولة فالمكون السني بدأ ينظر إلى المؤسسة الأمنية مؤسسة شيعية وبالتالي غير مرحبة في جغرافية وجوده، والكردي يرى أيضا هذه المؤسسة مؤسسة عربية غير مرحبة في مناطقه، وبالتالي الشد الطائفي والقومي وما تشهده المنطقة من أحداث متشابه لما يحدث في مناطق مجاورة للعراق أسهم في خلق الأزمة الأمنية الخطيرة مؤخرا. 

3- أخطاء سلطة الائتلاف المدني بعد تغيير النظام السابق المتمثلة بالحاكم المدني الأمريكي بول بريمر القاضي بحل الجيش العراقي السابق

اقترف نظام الحكم المدني الأمريكي للعراق بعد عملية التغيير عام 2003 أخطاء إستراتيجية عميقة منها تسريح الكثير من الضباط ومنهم ضباط مدينة الموصل، وما زاد المشكلة هو لم تستطيع الحكومات التي تشكلت فيما بعد تدارك واحتواء هذه الأخطاء فلم يكن طوال الفترة المنصرمة هناك برنامج عمل مركزي ومخطط لمعالجة واحتواء الضباط والمراتب العسكرية في الموصل وغيرها من المناطق الغربية سواء في ضم البعض منهم لصفوف الجيش الحديث أو تحويل الآخرين إلى المؤسسات المدنية الأخرى، حل هذه المؤسسة وترك الكثير من أصحابها وقياداتها بدون عمل وخصوصا إذا عرفنا مدينة الموصل تعتبر من أكثر المدن العراقية في عدد الضباط والقيادات العسكرية السابقين، جعل من تلك المراتب بيئة مناسبة وحاضنة للعلميات المسلحة والاضطرابات الأمنية في مناطقها ضد التواجد الحكومي والأمني فقد شعرت بتهميشها وإبعادها عاما بعد آخر مما جعل نشاطها في التمرد واحتضان الاضطرابات وتوجيهها وقياداتها ضد الحكومة امرا بديهيا وفي تزايد مستمر. 

4- الارتجال وعدم الخبرة في إدارة مؤسسات ومرافق الدولة

يشير الكثير من الخبراء والمتخصصين في العمل السياسي إن العمل القيادي والإداري الذي مورس بعد عام 2003 تؤشر عليه الكثير من الملاحظات منها، شغل الكثير من المناصب العليا في إدارة الدولة من قبل أشخاص لم يكن لهم خبرة ولم يمارسوا مواقع قيادية وإدارية سابقة وبالتالي حدثت الصدمة في القرارات الارتجالية وغير المدروسة، كذلك تم شغل الكثير من المناصب وفق حسابات حزبية وبالتالي غلبت الحزبية الضيقة على إدارة المؤسسات أكثر من الخبرة والكفاءة.

 وأكثر من هذا بروز العائلية في إدارة هذه المؤسسات مثلا عشيرة البرزانيين وعشيرة الزيباريين استحوذت على أكثر المرافق والمؤسسات في شمال العراق وكذلك حصة الإقليم في مواقع الحكومة الاتحادية، وأخيرا إدارة المؤسسات والمرافق العامة والعليا في الدول وفق هذا المنظور والثقافة خضعت اغلب المفاصل الإدارية والسياسية والعسكرية للفساد الإداري وبالتالي لم تكن هناك حسابات سياسية وأمنية مدروسة من حيث التخطيط المعد لمواجهة ما يحدث من ثغرات سياسية في بنية العملية السياسية والأمنية واتسعت هذه الثغرات لتصل إلى مرحلة خروج مدن شاسعة عن السيطرة الحكومية. 

5- استحواذ المكون الكردي على امتيازات ومواقع في ادارة الدولة أكبر من استحقاقه السكاني

استحوذ المكون الكردي على مواقع ادارية وسياسية في الحكومة الاتحادية إضافة إلى إدارته للإقليم الخاص به لا تنسجم قياسا بالمكون السني الذي قاطع التجربة السياسية الديمقراطية الحديثة بعد عملية التغبير، واستغلال ذلك من قبل الجماعات التكفيرية المسلحة ذات البعد الطائفي والمخابراتي الخارجي، وبتحريك من الدول الإقليمية لتتدخل بحجة حماية والدفاع عن حقوق المكون السني وتخليصه من التهميش والإقصاء، فأزمة المظاهرات سابقا وما تبعها من سقوط مدينة الفلوجة وأخيرا سقوط مدينة الموصل هو مؤشر على هذه الأخطاء التي حصلت في بنية النظام السياسي بعد عام 2003 والتي كان المكون السني السبب الرئيسي فيها. 

نستنتج مما تقدم ذكره إن هناك أخطاء سياسية وإدارية وأمنية حدثت في البلاد وحذر منها في الكثير من المحافل الشعبية والوطنية والدينية وحتى الدولية لكن النخب الحاكمة لم تأخذها في نظر الحسبان للحيلولة دون تكرارها في المستقبل، فالعراق كبلد لا يمكن أن يدار حاضره ومستقبله وفق معايير الحزبية الضيقة وبعيدا عن الكفاءة والخبرة ووفق الولاءات العائلية والمناطقية، وان الأسلوب والممارسة الديمقراطية الصحيحة هي الفيصل في إدارة البلاد وإنقاذه من محنته لا أسلوب الضغط والاتكاء على قوى خارجية أو مجاميع مسلحة تكفيرية لفرض سياسة الأمر الواقع ولوي ذراع الخصوم.

* باحث مشارك في مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

www.fcdrs.com

  

مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/07/23



كتابة تعليق لموضوع : الأسباب السياسية لسقوط الموصل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق wasan ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : ربي يوفقكم

 
علّق wasan Ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : من اللقائات التي تصب في نجاح الوزارة والهيئة

 
علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كرار صالح الرفيعي
صفحة الكاتب :
  كرار صالح الرفيعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net