صفحة الكاتب : رفعت نافع الكناني

أهل الموصل هل استوعبتم الدرس جيدا ؟
رفعت نافع الكناني

    اليوم تكشفت النوايا وبانت عورات الذين صدعوا رؤوسنا ، بان هناك ثورة رجال عشائراو انتفاضة سنة مظلومين ، سمها ما شأت ، قام بها اهل الموصل الاصلاء يساندهم ابنائهم البررة من المجاهدين وبزعامة شيوخ عشائر وامراء قبائل وضباط ميامين هدفها اعادة الكرامة ورفع الظلم وفضح كل من عمل على تهميش اهلنا في الموصل والمناطق الغربية ، ورفضا للاقصاء الذي اصابهم طوال عقد من الزمان . اذن كانت هناك بوادرلعصيان ( ثورة شعبية ) وبيع للموصل واهلها بانت ملامحه منذ فترة ليست بالقصيرة خطط لها وانضجها قادة سياسيون ومن داخل العملية السياسية وبعض الحكام المحليون ( مجلس المحافظة ) متمثلة بشخصية محافظ الموصل السابق أثيل النجيفي الذي كان حريصا على مصالح اهلة وناسة في المحافظة لتسليمهم بكل امانة لوحوش ومجرمي العصر خلفاء الدولة الاسلامية الموعودة !! وعمل كل ما بوسعة لتخليصهم من مطرقة الحكومة الاتحادية وسندان الشيعة الصفوية ، وضغوط جيش المالكي الذي كانت مهمته أصلا فرض الامن والنظام والدفاع عن اهل الموصل وممتلكاتهم واعراضهم وعدم السماح لمنظمات الارهاب من العبث بأمن المدينة والحفاظ على التماسك الاجتماعي  واللحمة الوطنية بين مكوناتة المختلفة .

هذة الثورة الشعبية الظافرة والتي رفع راية الدفاع عنها وتأييدها رجال دين بقيادة الشيخ السعدي  والرفاعي  ووو ، طبخت وخطط لها منذ فترة ليست بالقصيرة ، حيث اشترك بالاعداد لها اضافة للمنفذين في الداخل العراقي اعداد كبيرة من الخبراء والقادة العسكريين ورجال مخابرات بامكانيات رفيعة المستوى من التدريب من جنسيات مختلفة ، اضافة لدعم مالي هائل وغير محدد من قبل دول عربية خليجية واقليمية ودولية . والحقائق على الارض اظهرت لاعبين جدد ( قدامى ) كان الاعتقاد السائد بأنهم اصدقاء العراق وملتزمين معهم باتفاقيات الدفاع الاستراتيجي والتعاون الامني والعسكري سواء كان المقصود الخارجية الامريكية ام  وزارة الدفاع ام CIN ام هيئات ومراكز اخرى . فهل يعقل ان الاعداد لهكذا عمل كبير ومنذ فترة ليست بالقصيرة يمكن ان يكون خارج المراقبة والترقب والتوجس الامريكي !! ام ان اللاعبين بمختلف مسمياتهم يمكن لهم من لعب هكذا سيناريو كبير وبهذة السهولة من دون علم ومباركة الامريكان ؟  ام ان الخطة التي نفذت بها العملية وبهذة السرعة الخاطفة لم تحسب او تتحسب من حجم القوات المرابطة بالموصل من حيث العدد والعٌدة ،  كقوات الحكومة الاتحادية بفرقها وقوات الشرطة المحلية بعديدها وقوات البيشمركة الكردية بخبرتها ؟  ام ان الحدث خطط لة ليكون مدخلا لفوضى جديدة يجتاح المنطقة ويقوض استقرارها الهش !!

مما تقدم يمكننا ان نؤكد ان جميع الخطط مدروسة وجاهزة وكانت تنتظر التنفيذ وتوقيت ساعة الصفر ، وان هناك قوات مدربة خارج الحدود ومجهزة باسلحة نوعية  ومعدات حديثة وجديدة ، يضاف اليها اجهزة ومعدات اتصال الكترونية وليزرية معقدة استعملت في العملية لغرض تأمين الاتصالات والاستمكان والتشويش واستراق المعلومات من الجهة المقابلة . وان تلك القوات ( النخبة ) تحركت وعبرت الحدود باعداد ليست كبيرة وبخفة ورشاقة ودون ترهل نحو اهدافها المرسومة وبمساعدة  (جيوش ) جرارة في داخل الموصل والمناطق المجاورة لها تمثل الثقل الاكبر والحشد البشري الجاهز لمسك الارض واشغال المناطق الاستراتيجية كالمطارات ومخازن الاسلحة والمعسكرات والمباني الحكومية المهمة والسيطرة على العقد الاستراتيجية في تقاطعات المدينة والطرق المؤدية لها للتحكم بمداخل المدينة من عدة جهات . في عملية سريعة ومنسقة تنم على ان المهاجمين والقوات الساندة لها من مختلف الخلايا النائمة المسلحة كانت على اتصال دائم للتنسيق وتبادل المعلومات وتبني الخطط لكل موقف او حدث او طارئ غير محتسب ، اي ان ساحة المعركة كانت مهيأة بشكل نموذجي لاتمام الصفحات التالية من مخطط امساك المدينة واخضاعها بصورة كاملة .    
                   
 اذن العامل الحاسم في سرعة السيطرة على المدينة لايمكن ان نعزية فقط بهروب قادة الميدان من الجيش والشرطة والقوى الساندة بصورة سريعة ومباغتة ومثيرة ، بل الى تلك المليشيات  والقوات التي كانت تعمل تحت الارض او فوقها ومن زمن طويل وبتنسيق ومباركة الادارة المحلية في المحافظة متمثلة بجهود المحافظ أثيل النجيفي ومن يعمل معة في نفس الاتجاة . فهذا المحافظ  الهارب والممثل البارع يريد ان تبقى ولاية الموصل تحت وصاية آل النجيفي دون غيرة ، ولم يدع فرصة او مناسبة او حدث أمني وسياسي الا وتعرض لقوات الجيش المرابطة للدفاع عنة وعن اهل الموصل بفيض من المؤامرات والتصريحات المعادية والمستفزة  لقوات الجيش وقادتة ، بل وصل الامر بطلب سحب تلك القوات من المدينة لاعتبارها قوات غير شرعية وغريبة  في نسيجها  وفكرها ولاتمثل توجهات وتطلعات اهل الموصل . بل نعتها بشتى عبارت القذف والشتم والتشكيك ، بالرغم من اغلب قادة الفرق العسكرية والضباط والمراتب والوحدات المرابطة هناك هي اصلا من اهل الموصل وما حواليها من مناطق . اذن عائلة النجيفي سجلت مأثرة جديدة ثانية في تاريخهم خلال المئة سنة من تاريخ العراق والموصل وان كانت سنة 1926 سلمية ، فان 2014 كانت سنة دم وفرقة وتهجير وانتهاك حقوق وكرامات وان خسائرها جسيمة جدا ونتائجها تكتب تاريخ جديد للعراق .

حكومتنا الموقرة بكل اعمدتها ، تسمع وتبلع تلك الاهانات والاستفزازات والانتهاكات وكأنها لاتستقرء الاوضاع المستقبلبية التي يخطط لها اعداء العراق والتي قلبت كل التوقعات . وكتب تاريخ جديد للخيانة في 10 حزيران 2014 مؤرخ على صدور بعض السياسيين الذين كانوا الذراع السياسي لمختلف العصابات الارهابية  مدافعين عنهم ومموليهم وكانوا محطات استخبارية تمدهم بالمعلومات وحركات الجيش والقوى الامنية والمسؤولين بل انهم وقفوا بكل قوة ضد تسليح وتطوير قدرات جيشنا البطل . احتلت الموصل  وهرب الكثير من اهلها ، وبدأت عمليات التصفية الجسدية لاعداد كبيرة من الضحايا ، وتركزت عمليات التهجير والقتل والتنكيل لجميع الاطياف الساكنة في المدينة والتي تكُون نسيجها الاجتماعي المتآلف ابتداءا من الشيعة والتركمان والشبك والمسيحيين والايزيدين وبقية الاثنيات التي تعيش متاخية منذ مئات السنين . ويوما بعد يوم تستعبد الشباب والضباط السابقين للعمل معها في المعارك والمواجهات .  وبدأت العصابات المسلحة بمسح الهوية العراقية للمدينة وتنشر غسيلها القذر بعد ان استقرت بعض الوقت وتوهمت انها ماسكة تلك الارض لمدة طويلة وتحلم بالتمدد نحو المناطق الاخرى من العراق والبلدان المجاورة . فكل يوم تطلعنا الاخبار باغرب التعليمات والتوجيهات الشرعية الواجبة التطبيق من اهل الموصل ابتداءا من لبس القناع والنقاب المسمى زورا الاسلامي الى ما يسمى ختان النساء سيئ الصيت الى فرض الجزية والاتاوات على الاخوة المسيحيين الى منع التدخين والنركيلة ولبس الكاوبوي والشورت واغلاق صالونات الحلاقة للرجال والنساء الى شرعنة البغاء بمسميات اسلامية كجهاد النكاح وامكانية مضاجعة المراة المتزوجة للمجاهدين وهدمت مراقد الانبياء والاولياء وسويت الجوامع والحسينيات والاديرة بالارض وفجرت التماثيل وحرقت المكتبات  ومسح كل مظهر من مظاهر المدنية والتمدن والرقي  والبقية تأتي  وحسب شريعتهم المجرمة . 

                                                                                                        اذن يمكن الاستنتاج بان احتلال الموصل كان تجربة مفيدة لاهل المدينة الذين كفروا بالتعايش مع جيشهم العراقي الوطني ومع اخوانهم اهل الوسط والجنوب وتعاونوا مع الاغراب لاستعبادهم واذلال انفسهم وبخدعة من قبل ممثليهم السياسيين والدينيين والقوميين الذين اتهموا الغالبية من العراقيين بأسوء النعوت والاتهامات وحرموا على انفسهم من العيش الآمن مع اخوانهم اهل العراق الاولين ملح الارض وزادها . كما انة درس بليغ لكل الذين رفعوا شعاراتهم الباطلة في ساحات الاعتصامات في بعض محافظاتنا الغربية وبتحريض من علماء الفتنة والغدر ، من ان نار الحكومة مهما كانت ساخنة فهي اهون من ذل واستعباد الاجانب شذاذ الافاق من باكستانيين وشيشانيين وافغان واتراك وفارقة والمخنثين العربان الخليجيين الذين باعوا شرفهم بابخس الاثمان وارتموا كالعبيد تحت اقدام الاسرائليين والاتراك والحركة الماسونية ... انهم وقود لا شعال الحرائق في بلدانهم وعواصمهم وبتخطييط خبيث من الصهيونية والقوى الغربية التي تريد المنطقة خاضعة خانعة ذليلة متفرقة متحاربة جاهلة بمستقبلها جاهلة بقوتها جاهلة بتراثها !! والايام بيننا وبين الارهاب ، وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون والعاقية للمتقين .
 

  

رفعت نافع الكناني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/07/25



كتابة تعليق لموضوع : أهل الموصل هل استوعبتم الدرس جيدا ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فادي الشمري
صفحة الكاتب :
  فادي الشمري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الموارد المائية تؤهل 23 دار سكنية للنازحين في قضاء الدور  : وزارة الموارد المائية

 في التنمية البشرية ...1 النجاح والهمة في فكر اهل البيت ع  : الشيخ عقيل الحمداني

 داعش مبارك لكم نصركم الإقتصادي ..!  : علي سالم الساعدي

 الاعلام الامني :تدمير وكرين لعصابات داعش في الانبار والقبض على ارهابي

 تعزية بمناسبة وفاة والدة الاعلامي علي فضيله الشمري  : ادارة الموقع

 صرخة نملة في سينما اتحاد الادباء

 "شايف خير أُوُ مِستاهلها"!!  : د . صادق السامرائي

 ماذا بعد هبوط المخطط البياني للأمل؟!  : مرتضى المكي

 فضاء الثقافة في النجف الاشرف – جمعية تنمية المرأة تقيم ندوة بعنوان (( النص الفقهي في سياقه الاجتماعي))  : حميد الحريزي

 شراكة لكن بالهدم  : علي علي

 كيف نفرح لفرحهم؟..  : عبد الرحمن اللامي

 أنامل مُقيّدة – وصايا السيد السيستاني ومنهجية الحرب -5  : جواد كاظم الخالصي

 منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام   : الشيخ ليث الكربلائي

 علينا بمراجعنا العظام فهم "هداة الأنام"  : كريم الانصاري

 سبايا آل محمد { صلى الله عليه وآله}، بين فقد الأحبة وشماتة الشامتين.  : محمد الكوفي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net